#1  
قديم 31/01/2009, 09:16 AM
كاتب مفكر بالمجلس العام
تاريخ التسجيل: 22/11/2005
المكان: في زمنٍ حياديّ
مشاركات: 1,848
ico8 تحيّة للإنسانيّ فيك

بسمِ الله الرحمنِ الرحيم

(( بسبب الطبيعة غير المحدودة للذهن البشري، فالإنسان متى تاه في غياهب الجهل يجعل من ذاته مقياسا للأشياء ))
فيكو

...

سلامٌ من الرحمنِ عليكم موصول بالرحمةِ والبركاتِ

جرَى بيني وبينَ دكتور متخصّص في الإنسانيّاتِ حديثٌ حوْلَ ما تلقاهُ الجالياتُ في جميعِ البلدانِ، ثمّ خصصنَا حديثنَا عن الولاياتِ المتحِدةِ، وتحدّثَ البروفيسور شون عنْ الجاليةِ الآسيويةِ الآتيةِ من الصينِ مثلاً، وقد امتهنَ الكثيرُ من مهاجري الصينِ إلى الولاياتِ المتّحدةِ الأمريكيّة مهنةَ الخدمةِ في البيوتِ، في بيوتِ الأغنياء (فقط)، كانَ البروفيسورُ مستاءً من كونِ هؤلاء ينامونَ تحتَ ظلِّ القانونِ في بيوتِ أصحاب عملِهم، سامحينَ لهم بيومٍ واحدٍ في الأسبوعِ لزيارةِ أهليهم، قال البروفيسور: للأسفِ، القانونُ الأمريكيّ يجيزُ أن يُجرّدَ هؤلاء منْ بشريّتهم !

قلتُ لنفسِي: أحمدُ اللهَ أن لم تأتِ إلى بلادي يا دكتور شون، ففي بلادِي تمنعُ الخادمةِ دونَ بلادِها سنين، في بلادي لا تعرفُ الخادمةُ يومًا في الأسبوع ولا في الشّهر !

...

انطباعاتٌ مبدئيّة


قضيّةُ الخادماتِ أضحتْ مستهلكةً، ولكنّ ما يثيرنِي في هذهِ القضيّة التحذيرُ المستمّرُ من خطرهنّ ما يحملنهُ لنا، دونَ التحذيرِ من أربابِ البيوتِ وربّاته الذينَ أحيوْا في كثيرٍ من الحالاتِ رِقًّا (بثمن بخس) .. حاملينَ الفكرَ المتأصّل: بالفلوسِ هذي يصيرون ملوك في بلادهم !
هذهِ الكلمةُ تقودُ إلى أخرى في اللاوعي: إذنْ نجعلهمْ عبيدًا قبلها !!

أحبّ أن أنظرَ إلى الجانب المضيء من وجود هذه العمالة، حتّى أحاولَ فعلاً ترسيخَ أثرِهم الإيجابيّ :
الطبخ ، نظافة البيوتِ بما في ذلكَ دورات المياه أعزّكم الله ، غسيلُ الملابس ، وحتّى تربية الأطفالِ !

وهُنا أستحضرُ حديثًا للدكتورِ صلاح الراشد يقولُ فيهِ إنّ الدراساتِ أثبتتْ أنّ الطفلَ الخليجيَّ الذي ربا تحتَ أعينِ المربيّة ( أو الخادمةِ ) أكثرُ ثقةً بالنّفسِ منَ الطفلِ الذي نشأ تحتَ رعايةِ والدتهِ، وذلكَ لأنّ الطفلَ الأوّل لا يخضعُ لقوانينَ سببها الخوفُ اللامبرر من الأمّ !

ورغمَ ذلكَ تجدُ الخادماتُ ( والعمالةُ الأجنبيّة عامّةً ) جحودًا بسببِ تصرّفاتٍ شاذةٍ - وغالبيّتها كانتَ ردودَ فعلٍ لتسلّطِ الكفيلِ وإساءةِ ابنِ البلد !

قال عبدُ اللهِ بن عمر رضيَ الله عنْهُما: «جاءَ رجلٌ إلى النبيّ صلى اللهُ عليهِ وسلمَ فقالَ: يَا رسولَ الله! كمْ أعفُو عنِ الخادِم؟ فصمتَ عنهُ رسولُ الله صلى اللهُ عليهِ وسلم. ثمَ قالَ: يَا رسولَ الله! كَمْ أعفُو عنِ الخادِم؟ فقال : كلَّ يومٍ سبعينَ مرة» رواهُ الترمذيّ

...

وكُلَّما فتَّشْتُ عن نفسي وجدتُ
الآخرين. وكُلَّما فتَّشْتُ عَنْهُمْ لم
أَجد فيهم سوى نَفسي الغريبةِ،
هل أَنا الفَرْدُ الحُشُودُ؟

محمود درويش

...

استثناء ..



يخرجُ لي أحدُ أصدقائي - وهوَ من جيزان - عندَ الحديثِ عن التعاملِ مع الآخرِ، بامتعاضٍ شديدٍ لما يجدهُ شخصيًّا من نظرةٍ دونيّةٍ من غيرهِ وهوَ ابنُ هذهِ الدّولةِ ! هوَ يلقى منَ أهلِ المناطقِ الأخرى احتقارًا يتمثّلُ في اللقبِ الشّهيرِ المتثّل في الرقمين، أو في الاستهزاءِ من اللهجةِ، أوْ التأخيرَ في في طابورِ الأفضليّة.. إلخ.

ذلكَ سببُ ما خلّفهُ التفاضلُ المجتمعيّ والذي هو مخالفٌ لما تحملهُ الشريعةُ لنا بمقاصدِها، والمؤسفُ فعلاً أن نجدَ من يبرّرَ لهذَا التفاضلِ من خلالِ الشرِيعةِ ذاتِها، فنجدُ من يلوي عنقَ الآياتِ والأحاديثِ في سبيلِ إرضاءِ شهوةٍ، مدّعينَ أنّ العصبيّةَ والتفاخرَ والحميّة لا بأسَ بها، ويجوزُ العملُ بها حتّى في قضايا خطيرةٍ كالزواجِ والطلاق، واللهُ جلّ في علاه يقول:
« إذْ جعلَ الذينَ كفرُوا في قلُوبِهم الحميّةَ حميّةَ الجاهِليّة فأنزَلَ اللهُ سكينتهُ على رسولِهِ وعلى المؤمِنينَ وألزمَهم كلمةَ التقوَى وكانُوا أحقَّ بها وأهلَها »

مقتَها اللهُ، وشعبُنا يفاخرُ بجدهِ التاسعِ بعدَ المئة، ويمتدُّ بهذا التفاخرِ إلى شئونِ الحياةِ شتّى، وبهِ يحللُ الحرامَ (كالقدحِ في الأنساب) وبهِ يحرّمُ الحلالُ (كالزواجِ لعدمِ تكافئ النسب)

...

محاولات إقصاء



نعيشُ في مجتمعِنا حالتينِ من الإقصاءِ (العنيفِ)، وتقودُها فئتانِ متعصّبتانِ لما تحملانهِ من أفكارٍ: فئةٌ تتمسك بكل ما يحمل الماضي، وأخرى ترفضه تمامًا.

أتعجب من محاولات الإقصاء هذه، محاولة كتم الصوت العنيفة، الرفض المبني على الاعتقاداتِ المسبقة، وأحيانا وضع شروط مختارةٍ للحوارِ، تقوم في مجملها على: الحوار يعني أن تؤمنَ بما أمليه.

لا أعتقد أن هذا منهجٌ واقعيّ، فالاختلاف في المناهج والأفكار كانت عظيمة، على مدى التاريخ ومن هنا أستحضرُ ٣ أقوالٍ لفتت انتباهي، فالأول لعمر بن عبد العزيز وهو القائل: "ما وجدت أن أصحاب محمد اتفقوا" وفي هذا لفتةٌ إلى أن الاختلافَ الفكريّ أمرٌ حاصل ولا مفرّ منه يؤكده موقف الإمام مالك، حينما أراد الخليفة العبّاسيّ أن يفرض الموطأ - وهو كتاب الإمام - على الدولة، فكان جواب الإمام مالك: "إن الناس، اختلفوا، وإن اختلاف الأمة رحمةٌ، فاتركهم"، ثم جاء الإمام أحمد - وهو المعروفُ بعدم دخولهِ في الجدالات المسيئةِ وحفظه لسانهِ عن مخالفيه - وأظهر منهج الفقيه - ومن ورائه المفكّر - وقال: "لا ينبغي للفقيه أن يحملَ النّاس على مذهبه".

عندما بحثت عن الكثير من المذاهبِ الفكريّة، والأصحاب الآراء التي ظهرت على مرّ تاريخنا الإسلامية، تعجبت من أنّ المؤرخينَ اتفقوا على تسمية ظاهرة القول بخلق القرآن فتنة، في حينِ أنّهم لم يسمّوا ظهور الكثير من الفرق كالمعتزلة وأهل الكلام والملاحدة بالفتنة، ووجدت أنّ ظاهرة القول بخلق القرآن كانت مدعومة من الخليفة وبسببِها عُذّب نفرٌ كثيرٌ منهم الإمام أحمد رحمه الله، ولذلك سميّت فتنة دون غيرها.


خذ من وقتك ساعة لقراءة هذا الكتاب

...

الإنسانُ الآخرُ

أذكرُ حديثًا لدكتورِ العقيدةِ بجامعةِ البترول والمعادنِ مفيد أبو عمشة، حينمَا تحدّثَ عمّا يسمّيهِ بأهل فترةٍ آخرينَ في هذا الزمان، فهوَ يقيسُ حالَ الكثيرِ من البشرِ الموجودينِ على سطحِ الكرةِ الأرضيّةِ، ووجدَ تطابقًا في أمرٍ مهمٍّ: عدمِ وصولِ الصورةِ السليمةِ عن الإسلامِ.

وهوَ يرى سببينِ لذلكَ: الإعلامِ الغربِي المشوّه لصورةِ الإسلام، وضعف أساليب المسلمين في إيصال الرسالة للآخرِ ..

يحدثني أحدهم عن امرأةٍ غربيّة قالت له يومًا: أنتم أيها المسلمون تعبدون شيطانًا اسمه محمّد يحثكم على قتل البشر. تعالى الله وصرف عن نبيه صلى الله عليه وسلم الأذى، كانَ من الممكنِ أن يسبها وأن يهينها وأن يردّ لها الصّاع صاعين.. ولكنّ هذا الرجلَ "جادلها بالتي هي أحسن" وعلمَها ما تجهل عن الإسلام، فأين هي اليوم؟

اليوم هذه الأخت داعية إسلامية معروفةً في ولاية بنسيلفينيا بأمريكا!

لماذا لا نعملُ بهذا المنهج؟ لماذا نصطدم كثيرًا مع الغرب ولا نحاول أن نسمعهم الصوت الروحاني الذي أسلم بسببه عمر بن الخطاب رضي الله عنهُ يومًا؟

...

صورة مختلفة

سمعتُ شريطًا للدكتور محمد التكريتي، وكانَ مما فيهِ حديثٌ عن فهمِ النفس وإدراكِ نظرةِ الآخرِ لهَا، خصوصًا عندَ الدخولِ في الجدالاتِ والنقاشاتِ، وأعطى تمرينًا جميلاً .. يقولُ فيه:

عند دخولكَ في جدال عنيف،
ومخالفةٍ شرسة مع شخصٍ ما،
جرب بعد أن تبردَ أعصابكَ،
عندما تخلد إلى نومك

أغمض عينيكَ لبعض الوقت

أعد شريط الجدال
استخدم نفس الألفاظ والتراكيب
نفس الهمز واللمز

في هذه الأثناء

ضع رأسك على كتف من تجادل
عل كتف الذي تسيء إليه
وانظر إلى نفسك

اسمح لنفسكِ التي تنظر من خلاله بطرح نفس ما يدور بفكره:
لماذا ينفعل علي بهذه الطريقة؟
لماذا يسيء إليّ؟
لماذا يلمزني بهذه الكلمات؟


انظر لنفسك جيّدًا وحلل وفسّر نفسكَ من خلال غيرك
هل ستقول: كم كنت عاقلاً في إساءتي؟ كم كنت محترمًا حينَ احتقرته في كلامي؟

افهم نفسكَ كما هم فهموها، ثم أعد التفكيرَ في تصرفاتك
وفي فكرة التصادم مع الآخر

هل آتى تكميم الأفواه أُكله؟



...


(( الإنسان .. إما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق ))
الإمام علي كرم الله وجهه

هي دعوةٌ لأنّ ندركَ إنسانيّتنا
وإنسانيّة الآخر
لأن نحترم الرجال وعقولهم وأعراضهم
وأن نحترم النساء وعقولهن وأعراضهن
أن ننظرَ من خلال الآخرينَ إلى أنفسنا
أن نفهمَنا ونفهمهم

وستيفن آر كوفي يقول: "حاول أن تَفهم قبل أن تُفهم"

من يتهاون في القذف - ولو لم يصرح - فهوَ يتهاونُ في موبق من السبع الموبقات
ومن يتهاون في السبّ والشتم فقد تهاون في كبير

فلنقتدِ بسنّة الحبيب صلى الله عليهم وسلم
ولنقل كما يقول أحد الأحبّة:
ماذا لو كان بيننا؟




دمتم في رعاية المولى
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 31/01/2009, 09:19 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ وليد القحطاني
موقوف
تاريخ التسجيل: 20/04/2007
المكان: الظهران
مشاركات: 9,507
لي عودة يامدرسة الثقافة
باك بعد وقت الفطور

..
وعليكم السلام والرحمة
أهلا بالغالي فيصل !
اشتقنا لك واشتقنا لمواضيعك
اسأل الله ان يوفقك في دراستك

بخصوص الخادمات والعمالة البعض من الناس
يعتبرون ان الخادمة عبدة لهم وتحت اوامرهم
وهذا تعتبر قضية لا أخلاقية
بعض الخادمات اخي فيصل تعمل جيداً إذا كانت المدام
تعاملها جيداً .
لكن إذا كان العكس , ستضع الشغالة اللوم على الطفل الصغير
وإذا لم يوجد مالها إلى السحر والعياذ بالله !
لكن إذا اردتها ان تسلك الطريق الصح . عطها العين الحمراء وتمشي صح < مجربة




..

وبخصوص زميلك

الناس يعتبرونهم ناس فقراء ولا يفقهون في العلم شئ
ولا يفقهون في الثقافة شئ
يكفينا أبو نورة

المشكلة لن تنحل لو بعد قرن !



..

اخوي فيصل هذا ماسنح لي الوقت للرد
أعتذر عن هذا الرد
وربما تكون لي عودة
دمت بود



اخر تعديل كان بواسطة » وليد القحطاني في يوم » 31/01/2009 عند الساعة » 09:53 AM
اضافة رد مع اقتباس
  #3  
قديم 31/01/2009, 10:23 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ Fahad Al Sudais
مشرف سابق في منتدى الجمهور الهلالي
تاريخ التسجيل: 21/02/2008
المكان: مدريــدي / ارسنــالي
مشاركات: 13,134
إقتباس
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة صقر فيصل
قال عبدُ اللهِ بن عمر رضيَ الله عنْهُما: «جاءَ رجلٌ إلى النبيّ صلى اللهُ عليهِ وسلمَ فقالَ: يَا رسولَ الله! كمْ أعفُو عنِ الخادِم؟ فصمتَ عنهُ رسولُ الله صلى اللهُ عليهِ وسلم. ثمَ قالَ: يَا رسولَ الله! كَمْ أعفُو عنِ الخادِم؟ فقال : كلَّ يومٍ سبعينَ مرة» رواهُ الترمذيّ

اللهم صل وسلم على خاتم الانبياء والمرسلين

اهلا بك ايها الانيق الحاذق المؤدب الخلوق

في حديث خير البريّة مايغني عن أي اخذ ورد وتجاذب لتلابيب النقاش

تركنا على المحجّة البيضاء ليلها كنهارها لايزيغ عنها الا هالك

نغضب كثيرا عندما نشاهد من بعض افراد الايدي العاملة مايخل بالثوابت الدينية والاجتماعية.. ويجب ان نفصل ( بفتح النون ) بين الحالات :

العمالة المفسدة التي تهيم في الشوارع والمراكز وتعثي فسادا بالقضايا الاخلاقية والمنافية للشرع والفطرة ( بنغالية كانت او أي عمالة حتى لايقال اننا نستقصد بني بنغال دونا عن غيرهم ) فهؤلاء من غير المجدي ان نتهاون او نتسامح مع افعالهم.. بل ينبغي ان نواجهها بكل حزم حفاظا على سلامة الروح والعقيدة والوطن..

أما العمالة المنزلية... سائقين وخدم.. فالوضع يختلف بصورة كبيرة

يعيشون معك في بيتك وتحت مظلتك.. يأكلون ويشربون من طعامك... مؤتمنون على املاكك الخاصة وافراد عائلتك... مساحات العبث لديهم اقل بكثير من مرتادي ( البطحاء )... فهؤلاء ينبغي لنا معاملتهم باللين والرفق وعدم التصيد لزلاتهم واخطائهم... واعتقد ان التراحم موجود بصورة اكبر بكثير من ماهو دون ذلك

اما الاقصاء وما ينسحب عليه من حوار للاطراف الغربية..

الحمدلله.. لديّ بعض الرضا عن نفسي في هذا الجانب.. واطمح في الافضل لي ولغيري


اضافة رد مع اقتباس
  #4  
قديم 31/01/2009, 11:16 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ هلالي من ارض اليمن
مشرف منتدى المجلس العام
تاريخ التسجيل: 02/08/2005
المكان: بين الحلم والأسوار !
مشاركات: 13,589
اشعر بالأحراج مع نفسي عندما ادخل في مقارنة بين القيم الانسانية في العالم الغربي ونظيرتها في عالمنا العربي واتذكر ما تردد حول عبارة لأحد المسلمين الغربين حين قال : " الحمدالله ان عرفت الاسلام قبل ان اعرف المسلمين " !!


قرأت انه في وقت مضى حاولت بعض الولايات الامريكية سن قوانين تجيز لرجل الأمن قتل المهاجرين غير الشرعيين فخرج الاعلام الامريكي والصحافة تتحدث عن ما وصفته ( العار الامريكي ) !! رغم ان هؤلاء المهاجرين خاصة القادمين من المكسيك يرتبطون بكثير من الجرائم والتنظيمات العصابيه .. ولكن يبدو ان القيم الامريكية ترى ان حياة الانسان اعظم من ان تزهق بالرغم ان المهاجرين مخالفين للقوانين ،،،


في عاصمة دولة عربيه ( كبرى ) هنالك فئة من العرب عندما يضطرون لزيارة هذه العاصمة فانهم يضعون فيما يشبه القفص .. هؤلاء الزائرين دون سواهم من يدخلون هذا القفص بمسمى الاستراحة !! يضعون في اقفاص كانهم وانتم بكرامة ( حيوانات ) والمشكلة ان يبررون ذلك باسم النظام !! هذا تمييز وامتهان لكرامة الانسان طالما هم دون سواهم من يطلب منهم ان يستريحوا في هذه الاقفاص ،،،


في ميناء بدولة عربيه يحتاج مسؤول الأمن لديها الى ترتيب صفوف " المواطنين " من خلال ركلهم والتلفظ عليهم بالفاظ لا تسمعها الا " بعلب الليل " لم يتمكن احد من الرد عليه لأنه رجل أمن يحق له مالا يحق لغيره .. كان بجواري سائح اوروبي التقط الكاميرا واخذ في تصوير المشهد .. شعرت لوهله انني استحيت فهذه دولة عربيه مسلمة لا يسعدني ان اجد من يحاول الاساءة اليها ولكن صراحة والمنظر كان مهين حدثت نفسي صورهم وافضحهم لا بارك الله فيهم .. فيكفي ان تظهر هذه الصورة في دولة اوروبيه حتى تجدهم يهرعون اليها يقدمون (( لهم )) الأعتذار !!


عش دهرا ترى عجبا .. وفي عالمنا العربي العجب اصبح يتعجب من حالنا !!


( لا يؤمن احدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه ) عذرا يا رسول الله فهذا الحديث اصبح لدينا فقط للمناهج واللوحات المدرسية !!

( متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرارا ) اقرأ هذه العباره " فاستنتج " ان العرب والمسلمين كانوا يتمتعوا بالحرية في زمن الخليفة الراشد عمر بن الخطاب !!



اتذكر ونحن في مقاعد الجامعه ان أخذت مادة اختياريه كانت في القانون .. تحدث الدكتور ان العقوبة يجب ان تكون متوافقه مع الجريمة .. فقلت له : اين نجد ذلك ؟

والمشكلة انه كان يستعرض لنا حقوق الانسان .. حاولت ان اجد احدى هذه الحقوق وانا متمتع بها بشكل ( مريح ) .. فلم اجد !!



في سجن ابو غريب الذي فضح تلك الممارسات البشعه هو الاعلام الامريكي وليس العربي !! فضحوهم لان تلك الممارسات كان ضد الاخلاق الامريكية !! امريكا تجمع اعدائها في معتقل " غوانتانموا " على الارض الكوبية .. سألت ببراءة : ولماذا لا يجمعونهم في امريكا ؟ كانت الأجابة : لأن القوانيين الامريكية تمنع كل الممارسات التي تحدث في ذلك المعتقل !! فاضطرت الحكومة الامريكية لأستخدام ذلك المعتقل ومع ذلك لم تسلم الادارة الامريكية من الاعلام الامريكي ومؤسسات المجتمع المدني ،،،


في بعض الأحيان اواسي نفسي ان عالمنا العربي لا زال يعيش حقبة الجهل والمتعلمين في اطار الوطن العربي اجمالا بالكاد تجاوزوا نسبة 50 % !! وربما مع ازدياد نسبة التعليم تتهذب الاخلاق وتتعلم معان احترام الانسان لكونه انسان ،،،


اذا كان الغرب يعتبر ان اي اعتداء او تمييز او اهدار لحقوق انسانية ( عارا ) فحقيقة ان ( العار ) ان نمارس التمييز والاعتداء والتحقير ونحن نقول ملئ افواهنا ( اننا مسلمين ) !!



صقر فيصل

صراحة عندما اقرا لك فانا استفيد واستمتع

لا حرمنا الله قلمك الجميل وفكرك النبيل

والله يعطيك العافيه
اضافة رد مع اقتباس
  #5  
قديم 31/01/2009, 01:35 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ FINAL10
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 18/04/2007
المكان: منســدح بملعب الامآرآت ض1
مشاركات: 5,213
,

بعض النـآس يحسـبون آلخآدمآت عبيـد لهـم , ويآخذون الجآنب السلـبي

من هالخآدمآت آكثر من الايجآبي - كمـآ ذكرت في موضوعك - .


نعـم فتلك الخآدمـه تركـت آهلهـآ وزوجهـآ بل آطفآلهـآ وهـم فلذه آكبآدهـآ

لكـي تجد لقمـه العيش فيجـب آن لآ نقسـو عليهـآ , ونعآملهـآ بالمعآمله الحسنه

وآيضـآ آّذآ كآنت غير مسلمه فيجب آن نعآملهآ معآمله حسنه لكي تعرف آن

هذآ الاسلآم الحقيقي لآ آلذي نرآه آلآن !


وآتمنـى آن تَـقآم ندوآت لـ ربآت البيـوت عن الخآدمآت وكيفيـة التآمل معهـن

وآنهـن ليسـن مجـرد آلآت آو بـ آلآصح عبيد لهـن !


آلف شكر آخوي صقر فيصل ودآئمـآ تتحفنـآ بموآضيع مميزه
وهذآ ليس بغريـب منك ,



تقبل تعقيبـي


آخًوًكً
اضافة رد مع اقتباس
  #6  
قديم 31/01/2009, 02:48 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 21/04/2005
المكان: حتى ظلي له مهآبه
مشاركات: 9,440
إقتباس
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة فيصل صقر
وهُنا أستحضرُ حديثًا للدكتورِ صلاح الراشد يقولُ فيهِ إنّ الدراساتِ أثبتتْ أنّ الطفلَ الخليجيَّ الذي ربا تحتَ أعينِ المربيّة ( أو الخادمةِ ) أكثرُ ثقةً بالنّفسِ منَ الطفلِ الذي نشأ تحتَ رعايةِ والدتهِ، وذلكَ لأنّ الطفلَ الأوّل لا يخضعُ لقوانينَ سببها الخوفُ اللامبرر من الأمّ !

ربما تكون نقطة حسنة لكنها تشكل العديد من النقاط السيئة

استعباد الخدم :

أرى أن بعضاً منهم - ولا أقول بأنها أقليّة - تستحق تلكم المعاملة لكن لو ما نظرنا إلى القائل ] واجه السيئة بالحسنة [ و عرفنا لمَ هم أتوا هنا أعتقد أنّ من يمتلك عقلاً لصَـفح عنهم
نقطةٌ تزعجني كثيراً : إعارة الخادمه لأحدِ الأقآرب أو الجيرآن ..!!
أليس يكفيها ما تقوم به في البيت أم أن ما تعمله لا يستحق الاجر فبالتالي تحليله بالاعاره .. ؟
ليكن رسولُ الله صلى الله عليهِ وَ سلّم قدوتنا في جميع أمورنا حتى صغائِرُها

قال أنس ابن مالك - رضي الله عنه - : ( خدمت رسول الله صلى الله عليه وسلم عشر سنين والله ما قال لي أفا قط ولا قال لي لشيء لم فعلت كذا وهلا فعلت كذا )


إقتباس
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة فيصل صقر
استثناء ..

" دعوهآ فإنًها منتنة "
هنيئاً لصاحبك حسنات من اضجروهـ

إقتباس
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة صقر فيصل
الإنسانُ الآخرُ

فعلياً أجد أننا ننقلُ صوراً خاطئة عن الاسلام كثيراً أسأل الله الكريم أن يتوفانا مسلمين

فيصل أُحبكَ في الله
اضافة رد مع اقتباس
  #7  
قديم 01/02/2009, 01:39 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ أحلـى هلاليه
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 19/04/2008
المكان: الاحساء
مشاركات: 4,323
اهلا بالفكر النير
اهلا بصاحب الطرح الرائع
اهلا بالقلم المميز

بعض ربات البيوت تظن ان الخادمة ليس لها مشاعر او لاتتعب ولا تكل
اختلف معاك في نقطة تربية الاطفال

اقتناع الاخرين برايك امر بغاية الصعوبة يجب ان تكون لديك حجة قوية ويكون اسلوب جيد لجذبهم وليس لتنفيرهم
دمت برعاية الله
اضافة رد مع اقتباس
  #8  
قديم 01/02/2009, 06:43 PM
زعيــم فعــال
تاريخ التسجيل: 15/08/2008
مشاركات: 328
عندما ترى موضوعاً لأبي صقر فثق انك على موعد مع المتعة التي تصاحبها الفائدة العظيمة كعظمة قلم صاحب الموضوع
استعراض شامل ومثالي وممتع لمواضيع عدة.

قضية الخادمات أحد القضايا الكثيرة التي تحتاج لتدخل من الجهات المسئولة لتنظيمها , ولا ننتظر من الناس ذلك.
أتفق معك وبشدة في أنه يحدث ظلم واضح وانتهاك يومي لحقوق تلك الفئة وفي المقابل هناك وفي حالات اخرى ظلم يقع على رب العمل من قبل مكاتب الاستقدام والجهات الحكومية المعنية للأسف فتضيع الاموال بين هروب خادمات ورفض للعمل بدون أي تعويض لرب العمل
أتاوات يتم تحصيلها من الناس بإسم التأشيرة تارة وبإسم اجور الاستقدام تارة اخرى والمحصلة النهائية عمالة لا تنطبق عليها أي من شروط العقد وتهرب بعد أيام معدودة وبعدين لف السبع لفات حتى تأتي بأخرى


الموضوع الثاني الاقليمية أو العنصرية للأقليم والذي يصيبني بالغثيان وأشاهده في كل مكان أذهب له
في العمل تجد إدارات كاملة وأقسام في جهات رسمية قد أصبحت وبقدرت قادر وكأنها ملكاً لمنطقة ما فلا يحق لأي مواطن أن يعمل بها إذا لم يكن من نفس البلد أو المنطقة.
وأعود للقول أن الخلل من الرقيب هل شاهدت يوماً مسئولاً يحاسب


أما الاقصاء من الفئتين إياهم فلا حول ولا قوة الا بالله.
كل فئة تقول ان لم تكن معي فأنت ضدي والعلاج في رأيي يحتاج لوقت ويبدء بتوعية الناس وزرع استقلالية الرأي لدى النشء لينشأ لدينا جيل مستقل بتفكيره وعلى ارضية قويه من ثوابت ديننا الحنيف.

أعتذر وبشدة على الاطالة التي أمقتها حقيقة وخصوصاً في موضوع متكامل كهذا.
لا تطل الغياب عنا أديبنا الكبير وكن دوماً قريب فنحن هنا في أمس الحاجة لتواجدك وحضورك اللافت.

لك تحياتي ,,

اخر تعديل كان بواسطة » بيرت بلس في يوم » 01/02/2009 عند الساعة » 07:41 PM
اضافة رد مع اقتباس
  #9  
قديم 01/02/2009, 07:00 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ عريب عبدالله
إشراقة المجلس العام
تاريخ التسجيل: 13/10/2004
المكان: الرياض
مشاركات: 3,980
لازيادة على حروفك فأنا أتفق معك تماما

أعجبني ما كتبة الأخ طارق غالبا ما أجد نفسي أتفق معه

ودي أعلق على ثقافة الإختلاف بتعليق بسيط

لو ركزنا في إختلافنا على القضية وفصلنا الشخص عن الفكرة
وأبقينا الإختلاف على الفكرة لاعلى الشخص لوصلنا للحل الوسط
لأن الرأي يعبر عن جزء وليس كل من ثقافة الشخص فمن الظلم إصدار حكم على الشخص
وتطبيقة على جميع آراءة حتى ولو كانت الصواب أرى فية بعض الإحجاف
من المهم الفصل بين الشخص وفكرته لأنه دائما وراء كل سلوك نية إيجابية

دائما أرى الأختلاف أمر صحي
لأن نظرتي للأختلاف على أنه أختلاف تنوع لا أختلاف تضاد

ما كتبته هنا أوافقك على أغلبة

دائما أستمتع بمقالاتك المتميزة

دمت كما أنت
ننتظر قادمك بشوق

بالحب والإشراق
اضافة رد مع اقتباس
  #10  
قديم 02/02/2009, 10:27 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 19/01/2007
المكان: غربـة
مشاركات: 2,040
أُحـب هذا اللون .. من الإبداع !

الإبداع يجعلك تنسى كل أفكارك ولا تبحث عن التفاصيل ابداً !

لكن دعني أُعلق على نقطة الخادمة :

اولاً يا أخي الكريم .. الخادمة "تسكن , تأكل , تلبس , وفوق هذا تذهب مع الأهل لخارج البيت و تسافر معهم بعض الأحيان - وعلى حسب الأُسر طبعاً - , يتكفلون ايضاً بـ أي علاجات تحتاجها أو نفقات" هذا غير بعض المكافاءت التي تحصل عليها مثل العيدية !
أين يذهب الراتب ؟! على ما أظن أن الخادمة لا تصرف شيئاً من راتبها في السعودية فإما ترسله لأهلها أو تدخره وتجمعه الى حين سفرها ! ولا ننسى أنها تتصل بأهلها بإستمرار وإذا كانت تعرف احداً في نفس المدينة تكون على تواصل دائم معه .
برأيي أنها تأخذ حقها .. خصوصاً اذا كان أصحاب البيت ممن يُحسنون المعاملة ويعاملونها كـ فرد من العائلة .
ولكن أعتقد أن حديثك يجب أن يوجه بشكلٍ خاص الى من يستعبدون الخادمة كما ذكرت بارك الله فيك , أو من يُكلفونها فوق طاقتها من العمل والجهد .
وللأسف أن الخادمات الآن أحترفن في مسألة الهروب من المنازل ! ليس لسوء معاملة من أهل البيت أو لعدم ارتياح ... بل لأنها ستجد راتباً أكثر في منزلٍ آخر !

عني شخصياً لا أحبذ وجود خادمة في بيتي مستقبلاً !
"باب يجيب الريح سده واستريح "


أستميحك عذراً أخوي صقر فيصل في التعليق على ما قاله أخوي هلالي من أرض اليمن , فـ أنا ضد إنبهارك الشديد في المجتمع الغربي وإن كان يُطبِق مالا يُطبَق هنا ! , ماذا تقول عن الأميركان الذين حين يريدون "السب أو الشتم " قالوا : يا عربي ! هل هذه الأخلاق الأميركية التي تتكلم عنها ؟! هل عشت ذلك الواقع !
أما ما يحدث في ابو غريب فأهل تلك الممارسات هم الأميركان أنفسهم وتلك هي ممارساتهم وسلوكياتهم وأخلاقهم , ولا شك في أن الإعلام يشمل "المسلسلات والأفلام " والظاهر أن غالبية أفلامهم هي "عنف" و أن كثيراً من كلماتهم وحركاتهم "منافية للآداب " هل هذه هي الأخلاق التي تتحدث عنها!
أو التي تريدنا أن نكون مثلها ! صدقني أن ما نُشاهده هنا من مظاهر سيئة هي في الغالب نتاج تلك الأخلاق الغربية التي وصلت الينا عن طريق العولمة!
لن أزيد ولكن هذا الموضوع يحتاج الى تفصيل أكثر ونقاش مطول ..
ولكن اعذرني اخوي هلالي لو اسأت فهمك ..





بقي أن أُشير أنه ستكون لي عودة مع مقتطفات أخرى من الموضوع.




اضافة رد مع اقتباس
  #11  
قديم 04/02/2009, 12:50 AM
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 16/02/2007
مشاركات: 905
حبيت اعلق على قضية خويك
انا ادرس الحين بجامعة الملك سعود
اقسم بالله اقسم بالله اني ماقد شفت في حياتي مثل طلاب جيزان
ماشاء الله عليهم عباقرة رياضيات
و سمعت يقولون كلية جيزان اخذت المركز الاول على السعودية في مسابقة الرياضيات على مستوى التعليم العالي وليس على مستوى كليات المعلمين
يعني فازو على ناس دارسين اكثر منهم
اقسم بالله اني لما شفت قد ايش عقليتهم صافيه و ذكائهم عالي حسيت بالغيره
الله يرزقنا وياهم من واسع فضله
لكن هي نقطه حبيت اوضحها بخصوص جيزان
خلهم يتفرغون للعلم و يطلعون عباقره
والي يسبونهم خلهم يتفرغون للمطعسه
و شووووكرا
اضافة رد مع اقتباس
  #12  
قديم 04/02/2009, 12:37 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 31/03/2005
المكان: جـدة
مشاركات: 3,632
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

هلا وغلا فيصل منور المجلس يا أمير الانسانية

لابقه لك امير الانسانيه يالتكروني

إقتباس
أحبّ أن أنظرَ إلى الجانب المضيء من وجود هذه العمالة، حتّى أحاولَ فعلاً ترسيخَ أثرِهم الإيجابيّ :
الطبخ ، نظافة البيوتِ بما في ذلكَ دورات المياه أعزّكم الله ، غسيلُ الملابس ، وحتّى تربية الأطفالِ !




صادق محاسنهم كثيره وما اظن نقدر نستغني عنهم مع كل اللي نسمعه
بس لو نظرنا للاساءات منهم معقوله من غير سبب .!!
المعامله السيئه خلتهم يسيؤوا لنا ولكل فعل رده فعل ..


إقتباس
لماذا لا نعملُ بهذا المنهج؟ لماذا نصطدم كثيرًا مع الغرب ولا نحاول أن نسمعهم الصوت الروحاني الذي أسلم بسببه عمر بن الخطاب رضي الله عنهُ يومًا؟

خوفنا من ردّات الفعل خلتنا نوقف ساكتين
و مثل ما ذكرت المعاملة والاسلوب شي مهم ونفتقده

إقتباس
من يتهاون في القذف - ولو لم يصرح - فهوَ يتهاونُ في موبق من السبع الموبقات
ومن يتهاون في السبّ والشتم فقد تهاون في كبير


هذا موضوع لوحده
الله يهدي الجميع بس .. مو هين الكلام بأعراض الناس حتى لو كان صحيح
اذا ربي ساتره ليش نفضحه




فيصل
سعدت بعودتك صاحب القلم النير
لاتبخل علينا بالمفيد





تحياتيـ
عاشقة الزعيم15
اضافة رد مع اقتباس
  #13  
قديم 04/02/2009, 01:22 PM
زعيــم متواصــل
تاريخ التسجيل: 09/09/2008
المكان: أرض الطّيب
مشاركات: 104
,’

مرحبًا بـ صقر فيصل
طرح أقل مايقال عنه (رائع )

هل لي بالتحدث عن الفقرة الأولى فهي شدتني كثيرًا




إن (ظاهرة انتشار الخدم لدينا ) ينبغي أن تواكب بالتوعية والتثقيف ,
فإن كثيرين في مجتمعنا يجاهلون أصول التعامل السليم مع خدمهم، ويجهلون أو يتجاهلون ما للخدم من حقوق، ويغفلون عن مخاطر وجود الخدم في البيوت، حتى صارت معاملة الخدم لدى كثير منا بعيدة عن جادة الصواب، فهناك من يعاملهم بقسوة، ومن يعاملهم بتساهل تام، يوجد لدينا إفراط أو تفريط في معاملة الخدم، ولعل سبب ذلك التطرف يعود لحداثة عهدنا بالخدم وعدم وجود ثقافة متراكمة وأصول متوارثة في التعامل معهم، كما يعود ذلك إما للكسل أو لعدم الاكتراث بشؤون الخدم أو الاعتقاد بأنهم يجب أن يعاملوا بقسوة وعنف، وكل هذا لا خير فيه، الخير في الاعتدال، فلا قسوة.. ولا اهمال.. إن الخدم بشر مثلنا حكمت عليهم ظروفهم الاقتصادية والاجتماعية بالتغرب والخدمة الصعبة في مجتمعات غريبة وبيوت لا يعرفونها حين يقدمون ولا يدرون ماذا يواجهون فيها، وهم لهم حقوق محفوظة في ديننا الإسلامي الحنيف ولكن كثيرين يجهلون ذلك أو يتجاهلونه..
فـ بعض البشر ينظرون إلى الخادم وكأنه حجر لا بشر، ويستغلون حاجته وغربته وضعفه، فيقسون على الخدم بشكل كريه، ويؤذونهم اما جسدياً أو نفسياً، أو الأمرين، علماً بأن الإيذاء النفسي لا يقل شراً عن الإيذاء الجسدي، فالصراخ في وجه الخدم وسبهم وشتمهم ووصفهم بأقذع الألفاظ "وهذا موجود عند بعض الجهلة والعصبيين "يؤذي الخدم بشكل كبير، ويجعلهم يحقدون على مخدوميهم، ويتربصون بهم وبأطفالهم شراً، وقد ينتقمون منهم سراً أو علانية، وبعيداً عن خوف الانتقام فإن إيذاء الخدم محرم دينياً، وأمر منبوذ أخلاقياً، وهو أصدق دليل على أخلاق الإنسان الحقيقية، وعلى معدنه وجوهره، فإن إخلاق الإنسان الحقيقية لا تظهر إلا في تعامله مع من هم دونه، كخدمه على سبيل المثال، فإذا تعامل معهم بقسوة وعنف واستكبار واحتقار دل على سوء أخلاقه ورداءة معدنه وانه في أعماق إنسان كريه بشع الأخلاق، حتى ولو بدا هاشاً باشاً مع مديره، لطيفاً أمامه وكأنه نسيم الصباح، هذا تمثيل دافعه المصلحة أو الخوف، لأن مديره أقوى منه، ولا يحكم على أخلاق الإنسان الحقيقية بتعامله مع من هو أقوى منه، ولا مع من هو ند له، بل يحكم عليها بتعامله مع من هم دونه، ومن يقدر عليهم، فإذا عاملهم معاملة سيئة، جائرة وغير عادلة، كشف أعماقه، وأزاح الستارة عن حقيقة أخلاقه، وأثبت انه كريه الأخلاق، ظالم غير منصف ولا عادل ولا يتمتع بمكارم الأخلاق في أصل طبعه..

بالنهاية :
((ما كان اللين في شيء الا زانه ))

أستميحك عذرًا على التدحرج بهذه النقطة

,’
تحية تقدير واحترام لك استاذنا (صقر فيصل )
شكرًا لك وشكرًا على هكذا طرح

أختك

,’
اضافة رد مع اقتباس
  #14  
قديم 04/02/2009, 10:54 PM
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 04/07/2003
المكان: the tears valley
مشاركات: 990
بالنسبة للخادمات أنا مايرفع ظغطي إلا جملة : الخادمات شر لابد منه
أما بالنسبة لحقوقهم , فيه ناس ماتخاف الله لا رواتب ولا معاملة زي الناس , وفيه ناس يعتبرون الخدامة وحدة من البيت وهي كذلك محسوبة في كل شي .

بالنسبة لخويك اللي من جيزان , أقول يا عزيزي كلنا عيال ديرة وحدةولا فرق بين الجنوبي والشمالي والشرقي والغربي , وذكائهم شي ملحوظ جدا وهي ملكة من الله ليست حكر على منطقة دون أخرى

أما محاولات الاقصاء , فهي محاولات ضعيف الحجة وغير الواثق من موقفه ومبدأهـ

موضوع منوع رائع , غني بالحكم والفوائد

مبدع كعادتــك , , ,
اضافة رد مع اقتباس
  #15  
قديم 05/02/2009, 06:40 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ الهلالي دائماً
مشرف منتدى الجمهور الهلالي
تاريخ التسجيل: 20/01/2002
المكان: وسط المعمعه
مشاركات: 12,895
ابو صقر

حياك الله اخوي الغالي

اشكرك على موضوعك الجميل وحضورك العطر ...
طرح مميز بقلمك المميز اسمتعت به ..

شكرا فيصل
ودمت بخير وعافية ,,,
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 08:22 PM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube