#1  
قديم 03/07/2008, 02:20 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 05/07/2006
مشاركات: 9,769
مقالات متميزة عن الأسطورة سامي الجابر

ورحل صاحب الإبداع

محمد بن عبد الرحمن الحراش
عندما تصل السعادة لقمتها.. يشعر الإنسان أنه ملك الدنيا وما فيها.. ولكنه لا يعلم أنها إنذار له بقرب النهاية.. فالأعوام تتسابق وتمر سريعاً.. ولا ندرك أنها تلوح لنا بقرب الفراق.. وتجرع الأحزان التي طرقت أبواب الزمان القديم.. واسترجعت لنا الذكريات الجميلة لذلك المبدع.. لقد مرت السنين تتسابق.. كنا نلوح لإبداعه.. لحظات وحان الرحيل.. حان وقت الوداع.. سجل يا تاريخ السطر الأخير في رحلة الأسطورة سامي الجابر.. لقد كتبت السطر الأخير في مشواره.. لقد انتهى المشهد الأخير من رحلة الأسطورة سامي الجابر.. رحل وترك لنا الذكريات.. ذكريات سيحكي عنها التاريخ.. سيذكر لنا التاريخ بأنك اللاعب القائد.. اللاعب الخلوق.. اللاعب المبدع.. اللاعب الممتع.. سامي ستتذكرك الجماهير.. ستتذكرك الكرة العالمية.. ستتذكرك الكرة الآسيوية.. ستتذكر الكرة العربية.. ستتذكرك الكرة الخليجية.. ستتذكر الكرة المحلية.. نتذكر كيف شق طريقه بنفسه.. حتى وصل إلى ما كان يطمح إليه.. حاربوه فتركهم.. حاولوا اطفاء توهجه فلم يلتفت إليهم.. فرسم لهم الإبداع على المستطيل الأخضر.. حتى وصل إلى أن يدفعوا مبالغ طائلة حتى ذلك المبدع.. ماذا عساي أن أقول لهؤلاء الجبناء.. جعلتنا عند ذكر اسمك أن نخرس جميع منتقديك.. فألقابك وإنجازاتك كثيرة.. ولكن الإنجاز الحقيقي هو ركلة للتفاهات التي كانت تحاول المساس به.. سامي الجابر مثل الجبل الشامخ الذي لا ينظر إلى الأسفل.. ويتطلع إلى الأعلى.. ظل شامخاً.. فسامي هو قضية في حضوره.. قضية في غيابه.. لقد فعل سامي ما عجز عنه الآخرون.. مزق الشباك.. وهز المدرجات.. وحقق البطولات.. وبات من أبرز نجوم كرة القدم العالمية.. وبشهادة الفيفا حينما صنّفوه ضمن نجوم العالم كذلك هدافي العالم.. وسيد الهدافين.. حيث أطلقوا على مونديال ألمانيا 2006 موسم الملوك العائدين للمشاركة وكان سامي الجابر وزيدان وفيغو.. شهادة للتاريخ قدمها الخبير الرياضي الكبير الأمير محمد العبدالله الفيصل حيث قال إن سامي الجابر أفضل مهاجم أنجبته الكرة السعودية، حيث قال عنه إنه هداف يسجل بكل الطرق سواء بالتسديد من بعيد أو المراوغة أو بالتمركز الجيد داخل أو خارج منطقة الجزاء وكذلك صانع ألعاب.

لقد رحل الأسطورة سامي الجابر بعدما صال وجال.. أفرح وأبكى.. وجاءت ساعة الصفر.. وقت الرحيل المر.. يوم الاثنين 13 محرم 1429هـ الموافق 21 يناير 2008م.. تقف الجماهير الغفيرة التي تجاوز عددها السبعين ألفاً.. لتوديع النجم الأسطوري.. تقف لتنظر إلى المشهد الأخير عند الدقيقة (55).. لقد كان الوقت ممتعاً ورائعاً معك.. لقد ترجل الفارس عن جواده.. لقد رحل سامي العالمي.. حتى صار الفراغ نغمة حزينة في لحظة فراقه.. وعلى ضفاف بحر الأحزان وخلف ممرات المدرجات.. بكت الجماهير وودعت اسطورة الملاعب.. سامي هو الشاعر الذي ينثر إبداعه الشعري على مسامع الجمهور.. سامي ذلك الرسام الذي يرسم بإحساس مرهف أمام أعين الجمهور.. سامي قصة عشق لم ولن تنتهي.. فساميي باق في قلوبنا حتى لو اعتزل ورحل بأمرهم.. سامي يا قلب الهلال النابض.. لقد تركت سجلاً حافلاً مرصعاً بالإنجازات.. سامي لقد أرهقت الصحف.. شكراً سامي اللاعب الخلوق.. المبدع الرائع.. لاعباً واعياً أجبر الكثير على الاعتراف به وبقدراته واحترام شخصه.. سامي النجم الأسطورة.. سامي خجلت منا الأقلام ونحن نكتب وداعك.

سامي مازالت صورتك بين عينيّ.. فأنت رمز من رموز كرة القدم العالمية.. ظاهرة كروية لن تتكرر.. سامي الجابر قائد الزعامة.. والقيادة الكروية للوطن.. سفير للنوايا الحسنة.. وأكبر دليل استدعاؤه للمشاركة في المباريات الخيرية.. انه الأسطورة عاشق الملايين.. إذا سألت عن البطولة فستجد أن سامي هو عنوانها.. وان سألت عن الإنجازات راحت تطرز حروفه من ذهب.. هو الحالة الخاصة للكرة السعودية.. انه سامي الجابر.. هذا الاسم الذي اقترن بالإبداع الفني لمعاجم كرة القدم.. سامي الجابر.. الاسم الثابت في جميع البطولات.. سامي الجابر.. العملة النادرة في ملاعب كرة القدم.. سامي الجابر.. نغمة رائعة تغنت بها كرة القدم.. سامي الجابر.. بصمة عالمية وآسيوية وعربية وخليجية ومحلية.. سامي الجابر.. نجم من ذهب لا يصدأ مهما طال الزمن وتقدم.. سامي الجابر.. النجم الأبرز في تاريخ الكرة.. سامي الجابر.. سفير الكرة العربية في المحافل العالمية.. فإذا ذكرت سامي ذكرت المباريات العالمية وألمع نجومها.. لقد حقق سامي ما عجز عنه الآخرون.. بالأرقام سجل التاريخ أعظم الحقائق لهذا النجم الأسطورة.. لقد وضع اللاعب الأسطورة بصماته في جميع المحافل المحلية.. العربية.. الآسيوية.. العالمية.. لينثر إبداعه للجميع.. وما كأس العالم 2002م في كوريا واليابان إلا برهان للحقيقة وذلك عند وصول بعثة المنتخب السعودي قامت مجموعة من الجماهير اليابانية بكتابة عبارات ترحيبية للمنتخب السعودي ولفت انتباه الجميع عبارة جميلة كتب فيها (الذئب سامي الجابر) انه في المحفل العالمي.. وكالة الأنباء الفرنسية وصفته بأذكى مهاجم حيث قالت استاد ويمبلي فتح أبواب الشهرة للجابر.. فالكل يعرف ماذا فعل الجابر بلاعبي المنتخب الإنجليزي.. في مباريات تصفيات كأس العالم الأخيرة .. ذكرت مجلة (فرانس فوتبول) الفرنسية والتي تعتبر المجلة الأولى المتخصصة في كرة القدم في العالم في عددها الصادر يوم 14 يونيو 2005م فتحدثت عن سامي الجابر فقالت (هذا اللاعب يزداد شباباً كلما تقدمت به السن وقد برهن المخضرم الجابر على علو كعبه وبات اللاعب العربي الوحيد الذي يشارك في المونديال للمرة الرابعة على التوالي) .. صحيفة (كيكر) الألمانية قالت عن سامي الجابر انه وضع عصارة خبرته من أجل المنتخب.. وفي استفتاء آخر للفيفا اسطورة الفن السعودي سامي الجابر مازال يقبع بين أفضل عشرة نجوم في العالم.. سامي الجابر فرض نفسه وأجبر الكل بأنه سفير الكرة السعودية.. لقد فرض اسمه محلياً وخليجياً وعربياً وعالمياً وأصبح أسطورة الكرة السعودية.. سامي ثاني هدافي العالم لعام 2001م.. كان كأس آسيا 2000م ميلاداً لإبداع الجابر في مجال التكتيك داخل الملعب حيث كان القائد والمدرب داخل الملعب حيث أكد ذلك المدرب الوطني ناصر الجوهر بأن سامي هو القائد الحقيقي في الملعب.. فتجده يصول ويجول في الملعب. ويصنع الأهداف.. لقد صنفه النقاد الرياضيون بأنه لاعب في خانة الأذكى في الملعب وخاصة منطقة الجزاء فهو سيد منطقة الجزاء (مسترقول).

رسائل قصيرة:

* إلى رئيس النادي: إن الهزيمة الحقيقية أن تخسر من أحبوك يوماً ورحلوا..

* سامي الجابر: أن تفني نصف عمرك بزراعة الورد في طريقهم وتفني نصف عمرك الآخر لتجنب أشواكهم التي زرعوها في طريقك.. فشكراً لك يا سامي.



إذ ا كان ماجد أسطورة.. فسامي هو التاريخ

فهد حمد الحمد - الرياض
قد نكون مللنا من موضوع المقارنات الحاصل بين اللاعبين السعوديين وبالأخص بين ماجد عبد الله والنجم التاريخي الأسطوري سامي الجابر.. لكن في الآونة الأخيرة تكلم الكثير من الكُتَّاب والجمهور عن هذه المقارنة وكان بعضهم يستنكر هذه المقارنة ولماذا يُقارن سامي بماجد؟! حتى أخذ البعض من هؤلاء يكيل الشتائم والألفاظ البذيئة على النجم الكبير الخلوق سامي الجابر فقط لمجرد أن المحايدين والمنصفين قالوا إنه أفضل من ماجد!! وأنا هنا بدوري أسأل لماذا أساساً يُقارن ماجد بالتاريخ والمركز الكروي سامي الجابر؟؟

لا أدري ما المشكلة في أن يكون سامي هو الأفضل وبشهادة الخبراء وأصحاب الرأي السديد البعيد عن العاطفة والتعصب القبيح وبشهادة الشاهد الذي لا يُكذَّب (التاريخ) وتمعنوا في هذه الكلمة جيداً.

لا أعتقد أن ماجد عبد الله لاعب خارق للعادة حتى لا نقارنه بأي لاعب آخر فما بالك إن كان بسامي؟!

نعم ماجد لاعب جيد لكنه لا يصل إلى مرحلة أن يكون أسطورة لا قبلها ولا بعدها، فالساحة ليست حكراً على أحد!! ماجد صحيح أنه أخذ موقعه في المنتخب مدة طويلة.. لكن هذا لا يعني أنه أسطورة ففي زمن ماجد لم يخرج الكثير من المهاجمين البارزين بمعنى كلمة بارزين.. وكان ماجد وقتها هو أفضل الموجودين فكما قلت هو لاعب جيد يمتلك بعضاً من المهارات ويجيد ضربات الرأس فلذلك برز وظهر بشكل خُيّل إلى الكثير أنه لا يُوجد سواه أو بالأصح لا نريد سواه.

في منتصف مسيرة ماجد خرج الكثير من اللاعبين الذين أرى أنهم في مستوى ماجد إن لم يكن أفضل، لكن الظروف السيئة لم تبرزهم بالشكل الصحيح أمثال اللاعب الكبر فهد المهلل فمن وجهة نظري أرى أنه لاعب يمتلك من مهارات السرعة والمراوغة والتسديد بالقدمين ما هو أفضل من ماجد بكثير لو ظهرا في وقت واحد.. ومع ذلك لم يخرج أحد ويقول إن فهد المهلل أسطورة.

حمزة إدريس لاعب رائع وهداف بالفطرة وحسم العديد من البطولات لناديه ومع ذلك لم يطلق عليه أسطورة؟!. وهناك الكثير من اللاعبين الذين ينطبق عليهم نفس الكلام ومع ذلك نسيهم الجمهور ولم يُخلَّدوا كأساطير!! وإذا كان من وضع ماجد أسطورة يرى مثلاً أن ماجد كذلك لأنه حقق هداف الدوري ست مرات.. فأنا أقول حدِّث العاقل بما لا يليق فإن صدَّق فلا عقل له.. الكثير من اللاعبين حققوا لقب الهداف ولأكثر من مرة في بلدانهم وفي أوروبا التي هي منشأ كرة القدم ولم يطلق عليهم أساطير!! نحن نتكلم عن المهارات الفردية إذا لم تكن أساساً بذلك الشكل المتفرد والمبهر داخل الملعب فليس هناك حاجة أن ننظر إلى باقي الأشياء التي نعطي للأسف لأنفسنا الحق في أن نطلق على صاحبها لقب أسطورة. وماجد عبد الله لاعب يمتلك مهارات جيدة كالكثير من اللاعبين.. فلماذا أساساً أجعله أسطورة لمجرد أنه حقق لقب الهداف أكثر من مرة؟

مارادونا اللاعب الذي لا يختلف عليه اثنان ويتفق عليه الأغلبية بأنه أفضل من أنجبت كرة القدم طوال تاريخها وأنه هو الأسطورة التي لم يخرج مثلها ومع ذلك لم يسبق له أن حقق لقب الهداف طوال تاريخه!! وإذا كان من وضع ماجد أسطورة لهدفه في نيوزيلندا مثلاً فإني أقول إن ذلك الهدف بإمكان الكثير تسجيله بذات الطريقة خصوصاً مع منتخب بمستوى نيوزيلندا التي ليس لها تاريخ معروف ومنتخبات آسيا أفضل منها.

أما إن كان هدف الصين فأنا أقول إن هدف سعيد العويران في بلجيكا من أفضل الأهداف في تاريخ كرة القدم.. مع أن الكثير يعرفون كل المعرفة أن ماجد أُصيب بشد في الفخذ قبل تسديد الكرة في المرمى الصيني فخرج الهدف بتلك الطريقة!! حتى إن ماجد لم يكمل المباراة بعدها بسبب ذلك الشد.. نحن هنا لا ننتقص من ماجد لكن الحقائق لا تُحجب بغربال أبداً.. ولو عدنا لإنجازات ماجد التي حسمها مع النصر والمنتخب فلا يُوجد أي بطولة على مستوى المنتخب فكأس آسيا 84 كان هدف شايع النفيسة يكفي للحصول على الكأس.. أما على مستوى النصر فماجد طوال تاريخه الذي يتجاوز 22 عاماً لم يحسم للنصر سوى بطولتين كأس الملك 1407هـ أمام الهلال وكأس الملك 1410هـ أمام التعاون!! وأنا أعتبرها قليلة جداً وتجعل للكثير مدخلاً للسؤال هل كان للحظ دور في ذلك؟

على عكس لو كانت سبع أو ثماني بطولات فليس لأحد الحق في ذرة تشكيك بكيفية هذا الحسم.. فلاعب الوسط أو حتى المدافع قد يحسم لك بطولة أو بطولتين.. لذلك أرى أن الرمز والتاريخ سامي هو الأفضل بكل جدارة واستحقاق لا بالإنجازات ولا بالمهارات وهذا ليس تقليلاً من ماجد أبداً.. فلكل شخص الحرية في قول رأيه.. ولو لم نأخذ إلا برأي الأمير محمد العبدالله الفيصل في أن سامي أفضل من ماجد لكفانا.. هذا الرجل الذكي.. المثقف.. الصريح.. يقول إن سامي يفيد الفريق ويجلب الأهداف ويصنعها، بينما ماجد يبحث عمن يفيده!!

ولم ينكر أن ماجد لاعب كبير ومع ذلك لم يسلم رأيه من المصادرة من بعض الأقلام العفنة التي ذهبت تنتقص من هامة هذا الرجل الخبير الذي قالها بالحرف الواحد سامي أفضل من ماجد.. تصوروا أن أحد هذه الأقلام التي أمرضها تاريخ وإنجازات سامي يكتب مقالة في الإنترنت في أسلوب أقرب ما يكون دليلاً ومثلاً لأمراض نفسية كثيرة لا تعبر إلا عن صاحبها.. يقول هذا الشخص الذي وجد الإنترنت متنفساً له فللأسف أنه يكتب بشكل رسمي في إحدى المطبوعات!! يقول إن سامي لاعب ورقي مصنوع من الصحافة وإن سامي قد ارتكب أم الكبائر الكروية.. و.. إلخ من تلك المقالة الهزلية.. تخيَّلوا أصبح في الكرة أم للكبائر!!

هل يعقل كل هذا الانحطاط في اللفظ والمعنى لأجل أننا قارنا سامي بماجد؟ لكن صدق الحكيم بقوله: (إذا أتتك مذمتي من ناقص فهي الشهادة لي بأني كامل).

سامي الجابر بدأ مشواره في الملاعب عام 1410هـ وفي أول موسم حقق لقب الهداف وهو في الـ18 من عمره.. وفي موسم 1413هـ حقق سامي لقب الهداف للمرة الثانية برصيد 19 هدفاً.. في هذه السنوات أظهر سامي عقلية كروية فذة مع مستوى فني عالٍ ولمن أرد أن يعرف نجومية سامي ومهاراته فليعد إلى البطولتين العربيتين العاشرة والحادية عشرة اللتين حققهما الهلال خصوصاً مباراة العربي الكويتي حتى يعرف كيف هي مهارات سامي.. وعلى مستوى المنتخب عودوا لمباراة إنجلترا الودية عام 1419هـ بويملبي لتعرفوا سامي.

مباريات كبيرة أظهر فيها سامي مهارات خارقة وحسم فيها العديد من البطولات مثل بطولة آسيا أمام جوبيلو إيواتا الياباني.. أيضاً كان سامي بطل الحسم في بطولة السوبر الآسيوي أمام يوهانج الكوري خصوصاً مباراة الإياب بكوريا.

وحسم سامي أيضاً على المستوى المحلي الكثير من البطولات التي دخلت أرصدة الهلال على سبيل المثال لا الحصر كأس ولي العهد 1415هـ وكأس خادم الحرمين الشريفين عام 1416 و1418هـ.. فسامي (حسم) للهلال أكثر من تسع بطولات.

أيضاً كان سامي هدافاً لدرجة الشباب لأكثر من مرة وحصل على لقب أفضل لاعب أكثر من مرة على مستوى الفريق الأول في بطولات العرب وتصنيفات آسيا الشهرية.

وللعلم فسامي هو أول هلالي وأول سعودي يحقق مع الزعيم نصف بطولاته تقريباً بداية من البطولة العشرين أو الحادية والعشرين.. ويُعتبر سامي الجابر أول لاعب آسيوي ورابع لاعب عالمي يشارك في أربع كؤوس عالمية متتالية ويسجل فيها ثلاث أهداف خلال (12) عاماً وهذه ميزة عالمية بشهادة أكبر سلطة رياضية في العالم (فيفا).. أيضاً يتميز سامي بالعديد من المزايا الشخصية فهو شخص مثقف وعقلية فذة وذكية وما كونه سفيراً للنوايا الحسنة إلا خير دليل.. سامي صاحب الثلاث لغات هو بنظري أفضل من تحدث لغة كرة في السعودية حتى الآن.

أجل هذا هو تاريخ سامي لمن يتجاهلونه.. نحن لا ننتقص من ماجد أو نبرز سامي لكن أن تصل الأمور إلى أن يُهمَّش سامي كلاعب وكإنسان تطاله سهام التجريح فهذا ما لا نرضاه.يبقى ماجد لاعباً جيداً خدم الكرة السعودية كغيره من اللاعبين لكن أن يظهر لنا إعلام متعصب يفرض علينا أسطورية ماجد فلنا الحق في إبداء رأينا خصوصاً إذا ما عرفنا أنه ذات الإعلام الذي نصّب حسين هادي وعلي يزيد خليفتين لماجد!! وأنه ذات الإعلام الذي قال عن ريان بلال إنه الأسطورة القادمة بسبب هدف في الهلال!!

أخيراً أقولها بكل حيادية: سامي هو الأسطورة الحقيقية للكرة السعودية.. وإن أردتني أن أقفز على الحقائق فسأقول: (فليكن ماجد أسطورة.. فسامي هو التاريخ).
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03/07/2008, 02:34 PM
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 09/08/2007
المكان: الرياض
مشاركات: 738
اتشرف اكوووون اول من يرد عليييييك ومشكوووووور على الحهد الي بذلته

وكل العاده مافيه شي جديد سامي اسطوره والباقي يسمع بالكووره
اضافة رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03/07/2008, 04:22 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ زِيْزُو المَسْعُودِي
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 01/02/2006
المكان: تبوگ الورد - ولاية البدع
مشاركات: 4,528
إذ ا كان ماجد أسطورة.. فسامي هو التاريخ


مشكوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووور
اضافة رد مع اقتباس
  #4  
قديم 03/07/2008, 04:23 PM
زعيــم متألــق
تاريخ التسجيل: 29/08/2007
مشاركات: 1,298
مشكوووور على هذا الجهد سامي يبقى كبير رضى من رضى و أبى من أبى
اضافة رد مع اقتباس
  #5  
قديم 03/07/2008, 04:28 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ زعيم تشلساوي
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 21/04/2008
المكان: الدمـــــ07ـــــام
مشاركات: 2,566
سامي هو الأسطورة الحقيقية للكرة السعودية.. وإن أردتني أن أقفز على الحقائق فسأقول: (فليكن ماجد أسطورة.. فسامي هو التاريخ).
اضافة رد مع اقتباس
  #6  
قديم 03/07/2008, 04:55 PM
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 04/05/2008
المكان: جنب بيت جيراننا
مشاركات: 726
إذ ا كان ماجد أسطورة.. فسامي هو التاريخ


مشكوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووور
اضافة رد مع اقتباس
  #7  
قديم 03/07/2008, 05:00 PM
زعيــم جديــد
تاريخ التسجيل: 24/12/2006
مشاركات: 40
مشكور أخوي هلالي ولي العز والفخر على المقالات الأكثر من رائعة


أخوكم:"ذيــ 9 ــب عنيزة"
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 12:43 AM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube