المنتديات الموقع العربي الموقع الانجليزي الهلال تيوب بلوتوث صوتيات الهلال اهداف الهلال صور الهلال
العودة   نادي الهلال السعودي - شبكة الزعيم - الموقع الرسمي > منتديات نادي الهلال > منتدى الجمهور الهلالي
   

منتدى الجمهور الهلالي لمناقشة جميع الأمور المتعلقة بنادي الهلال

إضافة رد
   
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #16  
قديم 03/05/2008, 03:36 AM
زعيــم فعــال
تاريخ التسجيل: 14/03/2008
المكان: في عالم الزعامة
مشاركات: 339
اخي ابو اسامة كلامك جميل ولكن الأمر ا نتهى صار من الماضي

ونقول الله يوفق الزعيم
اضافة رد مع اقتباس
  #17  
قديم 04/05/2008, 01:38 AM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 20/09/2002
مشاركات: 4,489
لماذا الهلال ؟؟

فـهـد بـن عـبـد الـعـزيـز الـتـويـجـري

من باب حسن الظن بالآخر وقبل القرارات الانضباطية الاخيرة، كنا نترك مساحة لهامش القصور المهني المبرر احيانا، عطفا على ما يملكه المشرع من ادوات ( كفاءة ) ومحصلة علمية وثقافية.
وقد ذكرت في مقال سابق ان ما يتعرض له الهلال في هذا الموسم هو امر غريب ومحير ، وقد يدخل الشك في قلوب من تؤلمهم الانتقائية الموجعة التي تمارس علنا بحق زعيم الكرة السعودية.
وعندما تطرقت الى هذا الأمر لا اعتقد أني قد مارست دور المشجع العاطفي بقدر ما هي احداث تفرض على امانة القلم عدم تجاوزها او السكوت عنها . وعندما نجد ان رواد الصحافة الرياضية وعقلاءها قد اسهبوا في الحديث عن أمر شاع ضرره وتمددت سلبياته فأشبعوه طرحا ومجادلة وتفنيدا واعتراضا فما ذاك إلا حس وطني طاهر سامي المقاصد وطني الأهداف. وعلى الرغم من ان هناك من حملة الأقلام بيننا من يرى في هذه الأحداث وسيلة ( كـسـب ) حقيقية فيستغلها اسوأ استغلال دون ان يدرك او يستشعر أبعاد وخطورة تلك الممارسة . فعزاؤنا أننا نعيش وسط مجتمع بات اكثر تحضرا وينعم بشريعة ربانية تمارس وفق حكمة الراعي وولاء الرعية، ومن هنا لن يساورني القلق او الخوف حتى من صغير أثر قد تحدثه تلك الأقلام الرخيصة والمثقلة بأعباء الجهل والحماقة، وفي هذا الوقت الذي نقوم فيه بنثر بذور الأمل ونرقب لمحة اصلاح وبادرة علاج لما آل اليه الوضع في كثير من لجان الكرة وامانتها اذ بنا كمجتمع رياضي نصعق بقرارات انضباطية ( عـاجـلـة ) وغير مدروسة لتنزع الستار تماما وتعري المشهد !!
فلم نعد بحاجة لقلم شجاع او متحدث جريء يدرس ويستنتج ويشخص . فالأمر اصبح كشعاع شمس نهار ملتهب احرق كل بذرة اصلاح نرقب نتاجها !! فما تعرض ويتعرض له الهلال قد خرج تماما من نطاق القصور المهني وثقوب اللوائح وهشاشة الأنظمة ، وكم اشفقت بعدها على مجموعة الأطروحات الوطنية الجادة والمخلصة التي تطرقت للقرارات الأخيرة لا اقلالا من سلامة الطرح وسمو المقاصد وإنما لمساحة البراءة المشعة بين السطور في وسط رياضي بات اكثر غموضا واشد عتمة.
لهذا اسمحوا لي ان اتجاوز عن هذا كله واتساءل : من يقف خلف محاولات اسقاط الهلال ؟؟ ولماذا ؟؟ ولمصلحة من ؟؟
هل للزعامة الهلالية المطلقة دور في ذلك ؟
هل كونه اكثر الأندية امدادا للمنتخبات الوطنية بالنجوم ؟
ام لأنه اكثر الأندية السعودية تحقيقا للإنجازات الخارجية ؟
أم هل كونه السفير الدائم للكرة السعودية وواجهتها المضيئة ؟ ام ان شعبيته الجارفة والممتدة في كل بقاع الوطن كانت سببا فيما يحدث له ؟؟
من المسئول عن هذا ..؟ ومن وراءه ..؟
هل للرئيس الهلالي وتصريحاته الجريئة دور فيما يحدث للكيان الأزرق ؟
هل للأمين العام غير المقبول نهائيا من الهلاليين دور فيما حل بالزعيم ؟
اسئلة عديدة ومحيرة وغامضة يتداولها الجمهور الأزرق دون ان يجدوا من يزيل آلامهم ويداوي جراحهم ويطفئ نيران الغضب المتأجج في صدورهم.
القضية يا سادة اكبر من مجرد إيقاف لاعب او نقل مباراة. الهلال الكيان يتعرض لعملية استقصاد منظمة ومدروسة، ولتشويه مدبر وعبث لا مسئول !! والحقيقة أنه قدر اعتزازي بانتمائي الصحفي لساحة الرياضة الوطنية بقدر ما افخر بحكمة القيادة الرياضية في مملكة الانسانية ونظرتها الشمولية وحنكتها الإدارية في التعامل مع المشهد الرياضي بكل تقلباته ومشاحناته وشطحاته بل وحساسيته المفرطة كونه محط اهتمام وانظار وممارسة شريحة كبرى في مجتمعنا السعودي، وكوننا ندرك جميعا ديموقراطية القيادة الرياضية وتقبلها الدائم للنقد وتواصلها ومتابعتها لكل ما تطرحه الصحافة الرياضية فإن هذا لا يجيز لنا ان نستغل تلك الحكمة في تمرير حقائق مغلوطة او إخفاء قصور مؤثر وإهمال صارخ . وعندما يتفق من حملوا أمانة القلم ومن نحسبهم اهلا للمسؤولية على ان الهلال قد اصابه الضرر من قرارات مجحفة وقاسية وتفتقد لمبدأ المساواة والعدل فما ذلك الا من مبدأ تحقيق اهم اهداف الرسالة الصحفية. فالنقد وسيلة لا غاية .. وهو طريقة للإصلاح وليس أداة للتجريح، والناقد الناصح لا ينتظر ردة فعل متعجلة بقدر ما يلتزم بحدود وأبعاد رسالته.
لهذا ومن خلال تجارب عدة واحداث اكثر سخونة أؤمن تماما بحنكة الأمير سلطان بن فهد وبعد نظره وتصوره الشمولي وحرصه الدائم على ان تبقى رياضتنا السعودية ساحة للتنافس الشريف ومسرحا نقدم من خلاله كل معاني الفروسية والارتقاء، وهو الساعي دوما لفرض النظام وتصحيح المسار ومحاسبة المقصر.
اضافة رد مع اقتباس
  #18  
قديم 04/05/2008, 02:20 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 20/09/2002
مشاركات: 4,489
المولد أحرج الانضباطيين
أحمد الشمراني




ـ أما الهلال الذي هُزم قبل أن تبدأ المباراة فلربما أشغلته قرارات الانضباط عن الاستعداد لمواجهة النمور.
ـ وأقول أشغلتهم لأنني أدرك أن أجواء الأندية السعودية تتأثر بأي حالة طقس أو بالأصح بأي قرار.
ـ في حين قدم الاتحاد واحدة من أجمل مبارياته هذا الموسم.
ـ وهذا بلا شك يعطينا دليلاً أن سواريس هو العلة.
ـ الحكم الإسباني أو ما يسمى توصيفاً الحكم السفاح وقع في عدة محذورات أضرت بالهلال ولم تلغِ تفوق الاتحاد.
ـ يغيب الهلاليون ويظل الأمير بندر بن محمد هو الحاضر في كل الأماكن يؤازر ويدافع ويدعم ويرفض الانصياع للهزيمة.
ـ قال بعد الأربعة سنفوز في مباراة الرد ولم اسأله لماذا..؟
ــ أسامة المولد تحت مجهر الانضباط بعد أن فعل ما فعله.
ـ فماذا لو أوقف مباراتين؟! أظن أن هذا الوقف سيضر بالاتحاد ولا سيما أن المنتشري لن يشارك في مباراة الإياب بسبب البطاقات الصفراء.
ـ أما إذا تم الطناش والتطنيش من لجنة الانضباط فهنا سنردد مع شاعر المعنى.. «مقادير يا قلب المعنى مقادير...»
اضافة رد مع اقتباس
  #19  
قديم 04/05/2008, 09:21 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 20/09/2002
مشاركات: 4,489
وأخيراً.. عاد الإتي..!

عمار بوقس


من جهة أخرى أقف حائرًا أمام القرارات الغريبة التي تصدر عن الاتحاد السعودي لكرة القدم بين الحين والآخر! فها هو «الحسن كيتا» يصفع، ويلكم، والعقوبة وقف مباراة! في حين يتعرض «طارق التايب» للضرب، والاعتداء من قِبل الجماهير الوحداوية، وعندما صدر منه البصق كردة فعل طبيعية؛ يوقف 4 مباريات، وتنقل مباراة الهلال القادمة خارج أرضه، علمًا بأن الجمهور الوحداوي هو مَن بدأ أحداث الشغب. (وكبيرة والله يا أهل مكة!!).

صحيح أننا هاجمنا الاتحاد السعودي لكرة القدم في فترة سابقة، واتهمناه بمحاباة ومجاملة الهلال، إلاَّ أن الهلال هذا الموسم تعرض لاضطهاد كبير، ولمواقف كثيرة، وهذا ما نرفضه. فالاتحاد السعودي لكرة القدم أُسس لخدمة جميع الأندية، والقاعدة تقول: (لا إفراط ولا تفريط )
اضافة رد مع اقتباس
  #20  
قديم 05/05/2008, 01:03 AM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 20/09/2002
مشاركات: 4,489
بالمنشار

أحمد الرشيد

الإطاحة بالزعيم!

نجح العميد في استثمار ظروف (نبيك تفوز) التي شاركت واشتركت في تغيبت الأزرق والتي من خلالها أكد العميد عدم صحة المثل الشعبي الذي يقول (قدر الشراكة ما يفوح) فقد (فاح) هذه المرة!

الظروف المشتركة بدأت من مكة وانطلقت من القناة الحصرية قناة العميد وعين لجنة الانضباط هذه القناة التي تتستر على أخطاء لاعبي وجماهير فريقها المفضل وتبرز ما له وتخفي ما عليه وتشغل كاميراتها في مبارياته بمتابعة وتسجيل ابتسامات (الشيخ) منصور في ذات الوقت الذي تركز فيه على نجوم منافسه واحتياطييه وجماهيره وتتصيد أخطاءهم وتحرمهم حتى من أبسط حقوقهم وهي إعادة بعض ما قد ينصفهم من لقطات في مبارياتهم لكن ليس هذا هوكل القضية بل الأهم والأكثر تأثيراً هو الدور الخطير الذي تلعبه الحصرية والمتمثل في كونها المصدر الفاعل في قرارات لجنة الانضباط!

أيضاً ومن ضمن الظروف المشتركة التي أطاحت بالزعيم انشغال الهلاليين وشعورهم بالغبن طيلة الأسبوع الماضي على إثر قرار لجنة الانضباط إيقاف التايب أربع مباريات وتقرير مواجهة العميد في جدة ذهاباً وإياباً!

والمؤسف أن لجنة الانضباط تمارس أدواراً غير مضبوطة يترتب عليها تطبيقات قانونية وقرارات متناقضة لحالات متشابهة مما يجعلها تبدو في نظر الجماهير وكأنما تستهدف أندية بعينها والغريب أن لجنة الانضباط بتشكيلها الجديد تؤدي مهامها على خطى أختها القديمة فالثابت فيها لم يتغير!

وما صدر من اللجنة بحق الهلال لا يمثل أزمة حتى وأن فسر على أنه يجهز الهلال للاتحاد فالأزمة الحقيقية هي أن قرار نقل المباراة ليس له سند قانوني وأن اللجنة يحكمها الاجتهاد لا اللوائح والأنظمة!

والعجيب أن هذه اللجنة تحفظ حقوق المعتدي وتفرط بحقوق المعتدى عليه مع تجاهل تام لصانعي الأحداث والتركيز على الضحايا وهذه مكافأة للخارجين عن الروح الرياضية وكأنما اللجنة تطالب بالتعامل مع الوضع على طريقة (إذا صفعك على خدك الأيمن أدر له خدك الأيسر بكل روح رياضية)!

ليس الهلال فقط هو ضحية اللجنة فقبله الاتفاق شرب مقلب إيقاف كيتا مباراتين وبعد التعادل في الذهاب أطلق سراحه في الإياب فقد انتهت نصف المدة مباراة واحدة ليستثمر العميد كل هذه التسهيلات ويفوز!

والظروف المشتركة التي خدمت وقدمت العميد شارك فيها حكم المباراة الذي حرم الأزرق من ضربتي جزاء في توقيت مناسب جداً كان يمكن أن تحدث تحولاً كبيراً في مجرى المباراة ونتيجتها كما زاد من الضغوط على الهلاليين وهم الذين دخلوا المباراة بمشاعر مشحونة إلى حد الانفجار!

لكن رغم كل ما تقدم كان بالإمكان أفضل مما كان بالنسبة للهلاليين لولا أن السيد كوزمين بدأ المباراة بتشكيل غير مثالي ثم فتح ملعبه في الشوط الثاني وكأنه يلعب مباراة نهائية في حين كان من المفترض أن يحرص على الخروج بأقل خسائر ممكنة قياساً بظروف فريقه ومنحه فرصة جيدة في لقاء الإياب حتى وإن كانت أيضاً في جدة لأن أوضاع الفريق النفسية والفنية حتماً ستتحسن بدلاً من أن يضع فريقه في موقف صعب لكنه بالتأكيد ليس مستحيلاً!

اسرح وامرح يا مولد!

حتى كتابة هذه السطور صباح أمس السبت لم يصدر أي قرار للجنة الانضباط بشأن حادثة اعتداء أسامة المولد على ياسر القحطاني وهي التي سبق وأن قررت مصير طارق التايب قبل أن يجف عرقه!

وقد توقعت أن تبكر اللجنة في إصدار قرارها لاعتبارات عديدة منها تطمين الشارع الرياضي بأن اللجنة في تشكيلها الجديد لن تكرر سياسة القرارات المتناقضة تجاه قضايا واحدة متشابهة ورفضها للخطأ بغض النظر عن مصدره وتوقعت أن اللجنة لن تتردد أو تتأخر إلى هذا الوقت خاصة وأن قرارها هذه المرة لن يفسر بأنه خدمة لطرف على حساب آخر فوضعية مباراة الفريق الاتحادي القادمة أمام الهلال شبه محسومة بفعل نتيجة مباراة الذهاب لكن يبدو أن اللجنة اكتفت بغياب المنتشري وتكر أو أنها لم تشاهد اللقطة لأن كاميرات القناة الحصرية لم تعيدها مراراً وتكراراً كما في أي حدث هلالي ولهذا ربما التبس على اللجنة شكل الحادثة وهل المولد خنق ياسر أم أن رقبة ياسر هي التي خنقت يد المولد!

وسع صدرك!
!

** الاتحاد دربه خضر فبعد تعثره في الذهاب أمام الاتفاق ألغيت عقوبة كيتا فقلب الموازين في مباراة الإياب وقبل المواجهة مع الهلال تم إيقاف التايب وإقامة الذهاب والإياب على ملعبه وبين جماهيره!

** ردة فعل التايب من ضربة قارورة الماء كان ثمنه الإيقاف أربع مباريات وبالتأكيد أن ردة الفعل ستكون أكبر فيما (لو صادته) عبوة السفن أب ذات الحجم العائلي التي أرسلها الجمهور الوحداوي باتجاه الهلاليين وربما يوقف حتى نهاية مدة عقدة فاللجنة في كثير من قراراتها تحارب المتعة الكروية أكثر من محاربتها للشغب الجماهيري!



** أمانة اتحاد كرة القدم أصدرت بياناً نفت فيه إشاعة نقل مباراة الإياب بين الهلال والاتحاد للرياض وإقامتها بدون جمهور!

** حماس حتى في الرد على مجرد إشاعة!
اضافة رد مع اقتباس
  #21  
قديم 05/05/2008, 02:07 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 20/09/2002
مشاركات: 4,489
عذاريب

عبد الله العجلان

إلى متى؟!

المباراة الجمعة، والقرار صدر صباح السبت، ومدير مكتب رعاية الشباب بمكة المكرمة يؤكِّد يوم الاثنين أنه سيرفع تقريراً مفصّلاً عن الأحداث كاملة إلى سمو الرئيس العام ورئيس وأعضاء لجنة الانضباط يرفضون الحديث والتعليق والرد على ما أثير ويثار أو حتى توضيح طريقة ومبررات وآليات اتخاذهم القرار..!

إزاء ما تقدّم هل نفهم أن الموضوع أكبر من لوائح وأنظمة وصلاحيات لجنة الانضباط..؟! ولماذا يحدث هذا ويتكرر فقط ضد الهلال؟! وكيف استطاعت اللجنة أن تتخذ قرارات بهذا الحجم دون الاطلاع على الأحداث ثم دراستها ثم التعامل معها وفق ما تنص عليه لائحة العقوبات المحلية أو الدولية؟! بل الأهم من كل ذلك ما المغزى من تسريع صدور القرار وبمضامين تضر بالهلال من جهة وتكافئ وتدعم وتساعد منافسه الاتحاد من الجهة الأخرى..؟!

تساؤلات منطقية ومشروعة لا نطرحها نحن وحدنا ولا الجماهير الهلالية دون غيرها، وإنما تتردد باستغراب واستهجان على ألسنة الكثير من غير الهلاليين بمن فيهم الاتحاديون أنفسهم وإن كانت في دواخلهم وفي عقولهم، كما أنها لا تتوقف عند مسألة عرقلة الهلال ومصادرة حقوقه، وإنما تشكّل خطراً بالغاً وعقبة كبرى في طريق تطور الكرة السعودية، وهنا يزداد الخوف من الدخول في نفق مظلم يصعب الخروج منه بسلام أو على الأقل بخسائر محدودة.

يا سادة يا كرام.. ما يجري لدينا هو في النهاية ضد مصلحة الكرة السعودية، ويتنافى مع مبادئ وأصول المنافسة الرياضية الشريفة، كما يثير القلق والتوتر والاحتقان في وسط لا يحتمل هذا النوع من الفوضى في الممارسات والازدواجية الفاضحة في القرارات.. إضافة إلى أنه يعكس بصورة أو أخرى أننا نعاني من غياب المنهجية العلمية والتخطيط السليم والعمل المؤسسي، في وقت يتقدّم فيه غيرنا، ويتجه إلى إدارة شؤونه بعقول متفتحة وكوادر مؤهلة ومتخصصة، وهذه الأخيرة هي المعايير الحقيقية لاختيار الرجل المناسب في المكان المناسب، وهي وحدها القادرة على قراءة واقعنا ومعالجة همومنا وحل مشاكلنا.. فهل نستمر نكابر ونكرر أخطاءنا، أم نبدأ مرحلة جديدة من الوعي والرقي والعدالة والإنصاف..؟!
اضافة رد مع اقتباس
  #22  
قديم 06/05/2008, 01:08 AM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 20/09/2002
مشاركات: 4,489
لأنه الهلال
محمد بن سعد العجلان


تناول كثير من الكتاب ما حدث في مباراة الهلال والوحدة، وما تلاه من قرارات مجحفة بحق الهلال، ولا جديد في الأمر، أما لماذا لا جديد؛ فلأن ما حدث كان مقرراً من قبل، ويجب أن يعلم بنو هلال قبل غيرهم أنهم في عين المدفع ماضياً وحاضراً ومستقبلاً.

لا أقول هذا الكلام متهماً صانعي القرار في لجنة الانضباط، حتى وإن اختلفت مقاييسهم في إصدار العقوبات مع كافة الأندية واتفقت مع الهلال بالذات، ولكن لأنه الهلال النادي الأكبر زخماً وإعلاماً والأكثر جماهيرية وحضوراً في منصات التتويج، ولذا فإن لجنة الانضباط ربما ترى أن أي عقوبة تصدر تجاه الهلال لا بد أن تكون أكبر؛ فغلطة الشاطر كما يقال بعشر، هذا عدا ما يمكن أن تحققه اللجنة من سمعة وقوة لكون المعاقَب هو الأزرق معشوق الأغلبية والبطل الأول في الساحات الخضراء سعودياً وعربياً وآسيوياً، وبالتالي فربما تكون العقوبة ضريبة المكانة والجماهيرية والزعامة قبل أن تكون ضريبة سوء تصرف من لاعبي الزعيم، كما أنه من الممكن جداً أن تكون اللجنة ذاتها من الشفقة والرأفة بمكان لتحد من سيطرة الأزرق على البطولات لتتيح الفرصة لأي فريق آخر لم يتذوق طعم البطولة لهذا العام، مبررة ذلك بالحرص على مكانة الكرة السعودية وأنديتها وتطورها بدليل توزع البطولات بين الأندية، ولن يتأتى لها هذا الأمر ما لم يُزَح الفريق الأزرق بأي طريقة، وكل ذلك لأنه الهلال.

لم أفكر يوماً ما رغم ميلي للهلال أن أكتب عما يتعرض له من عقوبات تختلف عن غيره وكأنه نادٍ آخر يخضع لنظام مختلف عن نظام الأندية السعودية، أو كأن اللجنة الموكلة بعقوبات الهلال ليست هي ذاتها اللجنة التي تصدر الجزاءات لبقية الأندية، اللهم إلا إذا كان أعضاء اللجنة يجدون مزاجية أفضل في صنع القرار عندما يكون الهلال هو المعني، حالهم كحال الجماهير الرياضية التي تعشق المباريات التي يكون الهلال طرفاً فيها، ولذا فهم يتفننون في صياغة قراراتهم عندما تكون موجهة للنادي الأول، بل ويسارعون في صياغتها بكل جد وحيوية ونشاط، أما مع الأندية الأخرى فالمزاج لا يكون بنفس الحال، وبسبب ذلك تتأخر القرارات وتجيء مبتورة أو لمجرد تحصيل حاصل.

كنت من ضمن ملايين عشاق الأزرق أتابع المباراة بين الزعيم والفرسان، وشاهدت ما تعرض له التائب من قذف بعبوات المياه التي انهالت عليه كقذائف من كل ناحية، بل إن بعضها أصاب الهدف، وشاهدت كذلك ردة فعله التي لا أؤيده عليها مطلقاً، ولا أقبلها أبداً من لاعب كبير في فنه كطارق، وهو اللاعب الذي خاض تجارب في دول أخرى، كما أنني لست ضد معاقبة اللاعب على تصرفه، وعليه أن يستفيد من الدرس جيداً، بل على عموم لاعبي الهلال أن يعوا أنهم غير بقية اللاعبين في الأندية الأخرى، وأن عليهم أن يتحلوا بالصبر وتحمل أي إساءة من الغير؛ لأن عقوبتهم ستكون أشد من غيرهم، أما التائب فقد جاءت ردة فعله وكأنه يبصق على نفسه فلم يكن بجواره أحد من الجمهور، بينما قذائف الجمهور كانت تصله وتصيبه فعلاً، وهنا مكمن السؤال: كيف تبرر العقوبة، وبأي ميزان عدل تقاس حين تنقل مباراة واحدة لفريق لم يعد لديه استحقاقات مهمة، بينما يوقف لاعب مهم لفريق يجالد ليحقق البطولة الثالثة..!؟

أما الطامة الأكبر فهي في التوقيف لأربع مباريات، وأظن اللجنة لم تفكر ملياً في القرار لأن تسرعها في إصداره لكونه موجهاً للهلال جعلها تحدد أربع مباريات، ولو أنهم فكروا قليلاً لوجدوا أن مباراتين كافيتين لإخراج الزعيم من البطولة، لكن ربما خشي أعضاؤها أن يفعلها الزعيم ويتجاوز الاتحاد فأرادوا أن يقطعوا الأمل كلية في البطولة.

هكذا بكل بساطة وبكل وضوح تؤكد لجنة الانضباط ما أشرت إليه آنفاً من مزاجية واختلاف حول الهلال، هذا النادي العملاق الذي اتفقت معه كل مقومات الإبداع والعشق والبطولات والأمجاد واختلفت معه أو عليه هذه اللجنة، ومن المؤكد أن ما أرادته اللجنة سيتحقق إلا أن يشاء ربي شيئاً ولا راد لمشيئته سبحانه، فقد وضح جلياً تأثر الهلال بغياب التائب في مباراة الاتحاد التي خسرها الأزرق بأربعة كأثقل هزيمة يتلقاها هذا العام، وأصبحت آماله أضعف من الضعيفة ولكنها غير مستحيلة، وفي ذلك حقيقة مؤلمة فكيف يمكن أن يتأثر فريق كالهلال بغياب لاعب مهما كان مستواه..!؟

على لاعبي الهلال أن يتعاملوا مع المباريات بجدية، وأن يثقوا في قدراتهم، كما أن عليهم أن يستفيدوا من أخطائهم، وبالعزيمة والإصرار يمكن أن يحققوا في المباراة القادمة ما حققه الاتحاد وأفضل، حتى وإن كان الواقع يقول إن البطولة أريد لها أن تكون لغير هلالهم، أما لجنة الانضباط فلهم أقول: يا أيها اللجنة الموقرة ما لكم كيف تحكمون..!؟؟
اضافة رد مع اقتباس
  #23  
قديم 06/05/2008, 05:36 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 20/09/2002
مشاركات: 4,489
لقاء الثلاثاء
صعبة على الهلال
عبد الكريم الجاسر


لم أتمكن من متابعة لقاء الهلال بالاتحاد الماضي لتواجدي في بيروت ضيفاً على برنامج ملفات رياضية في تليفزيون لبنان الجديد.. والذي صادف توقيت المباراة تقريبا.. لكن ما خرجت به من انطباعات حول أجواء المباراة وظروفها تقول إن كل ما تعرض له الفريق الهلالي قبل اللقاء قد آتى ثماره.. حيث واجه الاتحاديون فريقاً محطماً نفسياً جراء العقوبات والقرارات التي جعلت الهلاليين يعتقدون أن فوزهم بالمباراة غير ممكن مهما فعلوا داخل الملعب.. وجاءت قرارات حكم المباراة الإسباني غونزاليس لتؤكد هذا الإحساس بتجاهله ضربتي جزاء صريحتين وفي توقيت حاسم من أحداث المباراة.. مقابل احتساب ضربة جزاء قاسية قد تدخل في إطار تقدير الحكم أكثر منها نصاً صريحاً في القانون كما هي حالتي الهلال..

وثالثة الأثافي جاءت من قبل مدرب الفريق الهلالي السيد كوزمين والذي واكب الأجواء الهلالية المتوترة باندفاعه وعدم وضع أي حساب للقاء الإياب.

كل هذه الأوضاع قصمت ظهر الفريق الهلالي الذي عاش كثيراً من عدم التواجد الإداري الفاعل القادر على تجهيز الفريق وقيادته نحو تجاوز هذه الأجواء المشحونة التي يوضع بها الفريق قصراً..

من هنا كان لا بد أن يخسر الهلال لكنها ليست الخسارة القاسية التي خرج بها من المباراة.. فالهلال هذا الموسم هو الأفضل دفاعاً والأقوى أمام مرماه فضلاً عن المستويات الجيدة التي قدمها طوال الموسم والتي توجته بطلاً للدوري بكل جدارة واستحقاق.. ما يعني أن الخسارة بالأربعة لا يمكن أن تكون منطقية أو طبيعية في ظل مستوى الفريقين المعروف.

ولأن لقاء الإياب سيقام تقريباً بنفس الظروف والأجواء فإن الهلال في تصوري سيواجه صعوبة كبرى في التأهل بالنظر لفارق الأهداف الكبير ومستوى المنافس ومستوى الفريق نفسه هجومياً.. فالهلال هذا العام لم يسجل تقريباً أكثر من هدفين في المباراة باستثناء لقاء القادسية (42) ووضح فعلياً الضعف الهجومي الذي ارتبط بتألق ياسر وقدرته على التسجيل في المواقف والمباريات الصعبة.. في حين أن الفريق عموماً ليس مهيئاً لتسجيل أكثر من هدفين في ظل التوازن الدفاعي الذي يؤدي به وفي ظل هبوط مستوى معظم العناصر الفاعلة هجومياً سواء في الوسط الشلهوب، الدوسري، (مصاب) والتايب (موقوف) والفريدي، أضف إلى ذلك ضعف أداء الظهيرين هجومياً.

من هنا أقول إن الهلال غادر الموسم فعلياً بعد أن غادره نفسياً بعد الفوز باللقب أمام الاتحاد.

هذا الكلام ليس لتحطيم الفريق واللاعبين وإنما رؤية فعلية لواقع الأداء الهلالي ما يجعل الضغوط تخف على الفريق بحيث يحاول لاعبوه أن يؤدوا وفق إمكاناتهم وقدراتهم دون ضغوط أو آمال مبالغ بها..

فإن تحقق الهدف والمطلوب فبها ونعمت، وإن لم يكن فليس بالإمكان أفضل مما كان وكل هذه الأمور إجابتها بالتأكيد لدى لاعبي الهلال الذين قدموا لجماهيرهم بطولتين غاليتين وثمينتين جداً هذا الموسم يستحقون عليهما التقدير لقدرتهم على تجاوز كل العراقيل والصعوبات..

نريد الانضباط!

** نعم هذا ما يريده كل العقلاء في الوسط الرياضي.. نريد أجواء تنافسية صحية ومنافسات شريفة عادلة لا يتم التفريق فيها بين هذا النادي وذاك.. نريد أن نوجد رياضة حقيقية تجمع ولا تفرق، هكذا يريد الغالبية العظمى من الممارسين والمنتسبين للوسط الرياضي.. لكن الواقع للأسف يقول عكس ذلك وكل المؤثرات تؤكد أننا نحتاج لسنوات طويلة حتى يمكن أن تتقدم خطوة في ظل الكفاءات الإدارية التي تتولى مسؤولية العمل الإداري في لجان اتحاد الكرة.

** في كل تغيير ننتظر بارقة أمل لكن في النهاية نجد التغيير شكلياً وأن المشاكل نفسها تتكرر رغم تغير الأسماء..؟! ليطل السؤال الأهم: أين المشكلة؟! وكيف نعالجها؟!

حقيقة ومن متابعة للتحركات الإدارية في أروقة اللجان بعد التغييرات الأخيرة نجد أن أهم اللجان ولجنة المشاكل لجنة الانضباط لازال أعضاؤها يغطون في نوم عميق.. فلا اجتماعات لمناقشة اللوائح ولا خطة عمل وبرنامج زيارات للاتحادات المماثلة ولا يحزنون.. كل ما يفعلون هو الفرجة على المباريات عبر القناة المفضلة ومن ثم البحث عن الهلال لمعاقبته.. وكأن معاقبة هذا الفريق ستنهي كل مشاكل الكرة السعودية.. في الوقت الذي تحتاج فيه لوائح اللجنة للتعديل والدراسة والتحديث وتحتاج اللجنة للتواجد ومندوبيها في الملاعب ليعيشوا الحدث ويتخذوا القرارات الصحيحة وتحتاج اللجنة للبدء في علاج المشاكل من أساسها بحيث يتم إجبار الأندية على استخراج بطاقات عضوية لمشجعيها وتسجيلهم وحصر بيع التذاكر من خلال هذه البطاقات وإجبار الأندية على استخدام التقنية الحديثة للحاسب الآلي من خلال التعامل مع جماهيرها وتسجيلهم وصرف البطاقات لهم واتخاذ أدوار فعالة حقيقية في معالجة المشاكل إذا كانوا جادين فعلاً في العمل.. فالزمن تغير والعالم يتقدم ولجنتنا لازال أعضاؤها يحملون لوائحهم مصورة بأيديهم يقرؤون منها النصوص وكأننا في القرن الماضي.

العقوبات الأخيرة التي اتخذت كشفت بالفعل أن أعضاء اللجنة بعيدون جداً عن واقع التطور الحالي وأنهم عاجزون عن تقديم آراء واقتراحات وحلول للمشاكل الحالية.. فعقوبة نقل المباريات مثلاً ثبت فشلها وعدم عدالتها حيث إن الاستفادة من العقوبة هي لأطراف أخرى؛ ما يعني أهمية قصر العقوبة على الفريقين المعاقبين حتى وإن نفذت في الموسم القادم وإقامتها بدون جمهور لمعاقبة نفس الجمهور وفي نفس الملعب وهذا سيمنع أي مندسين بين الجماهير لعدم استفادة فرقهم من العقوبة لو حدثت كما يجب التأكد من قيام الجهات المعنية في الملاعب ومكاتب الرئاسة بمهامها ووضع آلية تنظيمية لكل المباريات يجبر الملعب والمكتب على التمشي بها وتنفيذها حرفياً بدلاً من العمل الشفوي الذي يجري حالياً في كل الملاعب وكأننا لا نملك الكفاءات والإمكانيات لتقديم عمل محترف.

أمور عديدة مطلوب من اللجنة التصدي لها ومعاقبتها ومباشرتها بدلاً من الاجتماع الشهير الذي يلي أي مباراة فيها أحداث.. فالمسألة تطورت واتحاد الكرة ولجانه لا يدركون خطورة استمرار مثل هذه الأجواء المشحونة والمؤثرة!
اضافة رد مع اقتباس
  #24  
قديم 07/05/2008, 01:39 AM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 20/09/2002
مشاركات: 4,489
إقتباس
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة ღهلابوليღ
هاللجنه أنهكت هلالنا بقرارتها الضالمه ولازلنا نتغنى بالمثاليه وسوف ترون ماذا تفعله هاللجنه من قرارت مدام الزعيم ساكت عن هاللجنه الغير منضبطه في قرارتهااااا

وبالفعل نقول للجان العاملة لجنة الانضباط وغيرها لابد ان تنامون قريري العين بعد عرقلة الهلال
اضافة رد مع اقتباس
  #25  
قديم 07/05/2008, 02:16 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 20/09/2002
مشاركات: 4,489
السهل الممتنع
الاتحاد في النهائي ولكن..!!
صالح السليمان
.

الحكم أثر على النتيجة

لا أعيد سبب رباعية الهلال إلى إخفاق الحكم فقط.. ولكن ابتعاد مدرب الهلال عن واقعيته وعقلانيته وتجاهل وجود مباراة إياب خصوصا أن ظروفها بالنسبة للهلال ستكون أفضل من سابقتها جعل الهلال يخرج بنتيجة ثقيلة.. إلا أن الحكم أيضاً كان مؤثراً جداً على النتيجة..

فضربتي الجزاء التي اجمع المحللون أن الحكم حرم الهلال منها.. أتت بتوقيت حساس وهام لو احتسب حتى واحدة منها..

فضربة الجزاء غير المحتسبة للفريدي كانت النتيجة وقتها تقدم الاتحاد بهدف فقط.. وجزائية ياسر كانت قبل نهاية المباراة بعشر دقائق (وهي لقطة المباراة ونقطة التحول) فالنتيجة 2-1 وكانت فرصة للتعادل قد تنتهي عليه المباراة ولكن الحكم رفض.. لترتد الكرة للاتحاد ويسجل هدف ثالث ليصبح الفارق خلال ثواني هدفين بدلا من أن يكون تعادل!..

أيضاً الحكم حل عقد اتحادية في عدم القدرة على التسجيل في مرمى الهلال عندما منح الاتحاد ضربة جزاء فيها شك!..

على كل الاستعانة بالحكام الأجانب يظل ضرورة.. ولكن الخطأ هو في تكرار حضور حكم معين.. فهذا الحكم صرح أنه أدار سبع أو ثمان مباريات في المملكة!!..

(موقوف) يسجل (هاتريك)

موقوف يقود الاتحاد للفوز على الهلال.. فكيتا والذي ظهر بمستوى ملفت في مباراة الهلال والاتحاد وصال وجال وسجل ثلاثة أهداف وتسبب برابع.. كان من العدل أن لا يكون موجوداً في تلك المباراة.. ويغيب عن الاتحاد كما غاب التايب عن صفوف الهلال!.

كيتا اعتدى بالضرب المتعمد على مدلك الهلال وحسب مواد لائحة العقوبات فالمادة 3-13 تقول (اللاعب الذي يقوم بالضرب المتعمد على أي من المذكورين في المادة 2-31) وهم (المشاهدين أو هيئة التحكيم أو لاعبا من الفريق الآخر أو المدرب أو الإداري أو مراقبي المباراة أو أي إداري سواء داخل الملعب أو خارجه) يوقف فترة زمنية أقلها (6 أشهر) دون أن يشملها عدد المباريات وقد تصل العقوبة إلى حد الشطب).

وما حدث هو إيقاف المذكور مباراتين فقط ثم قلصت إلى مباراة!.. بعد تعثر الاتحاد أمام الاتفاق!..

الملفت أيضاً أن كيتا وقبل لقاء الهلال بيوم كانت بعض الصحف تتحدث عن إصابته وعدم قدرته على المشاركة أمام الهلال.. وفجأة شارك وظهر في المباراة وهو يسابق الريح ويجري بنشاط حصان عشرة سلندر!.

البلوي يؤكد كلامنا

كنا نقول ونؤكد أن جدولة المباريات وتقديم بعضها خدم الاتحاد وليس كما زعم أنها ظروف قاهرة كسالفة حجوزات الطيران وغيرها.

فهذا الأستاذ منصور البلوي عضو شرف الاتحاد يصرح عقب خسارة الاتحاد للقب الدوري العام أمام الهلال.. أنه كان ضد طلب الإدارة تقديم لقاء الوحدة وانه لو لم يتم التقديم لما خسر الاتحاد الدوري!!..

ترى هل تستطع اللجنة الفنية أو الأمانة الرد وتفسير هذا التصريح.. وهل ستزعم مجدداً أن التقديم بسبب حجوزات الطيران لإيران.. مع العلم أن فريق الاتحاد يتنقل بطائرة خاصة.
اضافة رد مع اقتباس
  #26  
قديم 07/05/2008, 06:48 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 20/09/2002
مشاركات: 4,489
لا للمنشطات.. يا اتحاد
عبدالملك المالكي
07/05/2008



البداية ستكون موجهة كملزمة أدبية توعويه تثقيفية صحية نتفق بل ونقر أبجدياتها التي يقول عنوانها الرافض لكل آفة دخيلة.. لا للمنشطات.. والموجهة تذكيرا بأهميتها للاتحاد السعودي لكرة القدم وتحت مظلة الاتحاد الدولي الرافض بقوة لكل توجهه يهدم القيم ويحارب الهمم.. الأمر الذي نتساءل معه أين دور لجنة المنشطات في المسابقات الرياضية المحلية؟ هل غابت مؤخراً؟ أم غُيبت؟ وفي كلتا الحالتين من المسئول ومن المستفيد؟
ـ أقول مستعيناً بالله الهادي إلى سواء السبيل إن ما تقدم من أسئلة (بريئة) أوجبت طرحها مقدمة لا تقل براءة منها.. بل تؤكد من خلالها دور أمانة القلم في الوقوف بحزم أمام كل نقاط (الضعف) التي تسترعي التذكير وتبتعد عن مسارات (التطبيل) الذي لا يخدم الحركة الرياضية بقدر ما يكون معول هدم لا بسط مقوماتها..!!
ـ أن الملاحظ (المسكوت) عنه يشكل خطرا لا يقل عن (المعلن) المشهر به وبأدوات محاربته.. ولأن الفاصل بين (المسكوت) عنه والمعلن يصل حد (الخطورة) القصوى في نقاط التقائه إن جهلا أو عمدا.. ليجرى التنويه المقرون بالتحذير في التمادي صمتا عن (المسكوت) عنه والذي يشكل طرفه المعلن في مقالي هذا هو حق مطالبة الأندية وقبلها الجماهير في استمرار الكشف عن داء المنشطات في المسابقات الكروية المحلية.
ـ بل وأزيد أن للأندية الحق في الوصول إلى المظلة الكبرى في (التظلم) جراء عدم إجراء الكشف حتى وان كانت المسابقة التي يتم التنافس على لقبها محلية أو يرعاها الاتحاد المحلي طالما كان لقبها مؤهلا لخوض مسابقات قارية يرعاها الاتحاد الدولي مباشرة عبر اتحاد الكرة القاري ـ قد يظن الجاهل أنني أهمز هنا أو ألمز هناك وتحديدا فيما تبقى من مباريات هامة تجمع في أطراف المنافسة فيها فرق الحزم والشباب والهلال والاتحاد.. وقد يتناسى الأكثر جهلا أن الصمت عن الخوض في مسببات زيادة الشحناء والبغضاء والتنافر التي تخالف مبادئ الرياضة التنافسية الشريفة والتي يخلفها تجاهل أمور سهلة (التطويع) متى ما وجدت التطبيق الفعلي لما يخدم رياضة وطن مقدمة لا محالة على نقلة احترافية لا تؤمن بالتجزيىء في الأخذ ببعض وترك شيء من أدوات المنافسة الشريفة.
ـ فهل من إجابة (عملية) شافية لما تبقى من مباريات (حاسمة) تفيد الحراك الكروي بشكل تام وعام أم الاستمرار في طريق خنوع لا مبرر له سوى إيجاد أرضية خصبة لترويج إشاعات أشبه بالحقائق مفادها أن آفة (المنشطات) عاملة (عمايل) في النتائج وفي ظل غياب (الرقابة) الصارمة.. والله من وراء القصد..
في الصميم..
غياب رأس الهرم الإداري ممثلا في رئيس نادي الهلال عن مباراة (الذهاب) في كأس خادم الحرمين الشريفين للأندية الأبطال يظل غير مبرر بل أنني أعزي النتيجة الثقيلة لغياب الدور الفعال لرئيس النادي الذي يتوجب من خلاله أن يكون حاضراً في ظل الظروف القهرية التي واكبت اللقاء الغريب الأطوار..
ـ أنبت (نابت) السرحاني بمعضلة نقل المباراة (الأهم) ورفض الاستئناف ليس من السهل اجتثاث جذوره، شخصيا أتحفظ على توابعه مستنداً على قاعدة ما بُني على باطل فهو باطل..
ـ التحكيم الأجنبي المستفز لكل ما هو أزرق ليلة الأربعة (الغير) مستحقة يتوجب معها الاهتمام والاعتناء بأسماء وتاريخ قضاة الملاعب فليس المقصود (خوجنت) مباريات الحسم تحكيميا بقدر ما يتطلبه الموقف من الاستفادة الحقيقية من غاية وجود الحكم الأجنبي عدلا وتحقيق عدالة
اضافة رد مع اقتباس
  #27  
قديم 07/05/2008, 08:22 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 20/09/2002
مشاركات: 4,489
مقالات
لجنة الانضباط
حمد الدبيخي

يجب ان نتقبل ونحترم القرارات مهما كان حجمها ومدى تأثيرها لكي نستطيع ان نجعل صناع القرارات يسمعوننا ويحترموننا فالقرارات التي اصدرتها لجنة الانضباط في الايام الماضية فيما يخص الايقافات لبعض اللاعبين والاندية هي في الاصل قرارات بشرية قابلة للصواب والخطأ ومن الخطأ ان نهاجم او ندافع عن تلك القرارات وفق ميولنا ومصالحنا بل يجب ان ننظر الى ما فيه الصالح العام مع ان فئة قليلة جدا في هذا الزمان من تنظر لصالح العام! وبعيدا عن الدور الهجومي او الدفاعي عن لجنة الانضباط او قراراتها فان العقاب يجب ان يكون عقابا تربويا فالمعاقبون لم يرتكبوا جرما بل سلوكا غير رياضي وما دام ان الذنب داخل اطار السلوك الرياضي وليس الاجرامي فان النتائج المنتظرة من تلك القرارات يجب ان تثمر وشخصيا اجد ان لجنة الانضباط لم تتعامل مع قراراتها وفق مفهوم الاندية المحترفة بل الهاوية وهنا من وجهة نظر ما يؤخذ على قرارات لجنة الانضباط فقد عاقبت بتلك القرارات الايقافية الاندية ولم تعاقب المتسببين في المشاكل ففي قضية طارق التايب ونقل مباراة فريق الهلال فان العقاب قد نزل على النادي وتجاهل اللاعب والجماهير فكان من المفروض ان ينظر الى مدى تأثير العقاب في المتسببين فطارق التايب تم ايقافة ولكن لو تم الحسم منه مبلغا كبيرا وعقابه بعدد مبارتين فان مثل تلك القرارات ستكون فعالة من حيث السلوك الرياضي فاذا كان التايب سيكلف النادي كثيرا ثم تأتي قرارات تكلف النادي فتلك مشكلة ثم اذا كانت القرارات الكبيرة لابد ان تكون في مكانها من حيث عدد المباريات فاذا كان الفريق الهلالي سيلعب مباراتين ثم يتم ايفاق اللاعب ست مباريات فان النسبة والتناسب مفقودة فالعدد الكبير لابد وان يتم في الدوري ولو قارنا بين ايقاف لاعب الاهلي والتايب في نفس المسابقة فان الهلال هو الخاسر فالاهلي خارج المسابقة ومن الظلم ان تكون هناك قرارات تختلف في مضمونها ثم اذا كان الجمهور الهلالي في مباراة الوحدة قد ارتكب سلوكا رياضيا غير مقبول فيجب ان نعاقب الجمهور وذلك بحرمانه من الدخول لمباراة فريقة ولا يتم نقل المباراة بل ان قرارات لجنة الانضباط في نقل المباراة الى جدة قد كافأت الجماهير المرتكبة لسوء السلوك في حين انها حرمت الجماهير التي تمثل فريقها في مكان اقامته وتلك مشكلة اخرى اما فيما يخص ايقاف لاعب الاتحاد اسامة المولد فان اللاعب عوقب واوقف على خطأ شاهده الحكم واتخذ فيه قرارا ومن الخطأ ان تتجاوز لجنة الانضباط قرارات حكم المباراة في الاخطاء التي اتخذ فيها قرارات او شاهدها وحتى ان القرار يعتبر حالة كما قرار ايقاف التايب لم يتضرر اللاعب بشكل كبير واقصد هنا من حيث ان يقع عليه عقاب مالي فنحن في عصر الاحتراف وعموما وكما ذكرت سابقا يجب ان نتقبل القرارات ونحترمها ثم ننتقدها وفق الصالح العام ولا ننسى ان اعضاء لجنة الانضباط اشخاص غير محترفين في وقت نحن نمارس الاحتراف وشخصيا مع تطبيق القرارات العقابية ولكن يجب ان نفرق بين من نعاقب وكيف نعاقب ومتى نعاقب فالعقاب يجب ان يتأثر به المرتكب للسلوك غير الرياضي بطريقة مباشرة وليس الاندية فقط ثم من المهم والمهم جدا ان يكون هناك دور واضح وكبير لرجال امن الملاعب فلو كان هناك دور حازم لم ارتكب المشجعون السلوك غير الرياضي والذي ذهب ضحيته الاندية وان يكون العقاب للجماهير المرتكبة للخطأ وليس انديتهم وعلى فكرة هذه سهلة وتتمثل في انه متى ما تم وضع رجال الامن لمراقبة الجماهير وليس المباريات ولكن مع الاسف فان رجال امن الملاعب يتابعون المباريات ويتركون واجبهم وهو امن الملاعب من خلال مراقبة الجماهير.
اضافة رد مع اقتباس
  #28  
قديم 08/05/2008, 03:51 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 20/09/2002
مشاركات: 4,489
التحقيق مع مسؤول وحداوي ورفع التقرير النهائي للرئيس العام


مكة المكرمة - فواز السالمي:

أنهت لجنة تقصي الحقائق والتي أوصى بها صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن فهد الرئيس العام لرعاية الشباب عقب الأحداث التي صاحبت مباراة الوحدة والهلال في مسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين بمكة المكرمة اعمالها.
وقام أعضاء اللجنة ولليوم الثالث على التوالي بجولات إلى مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية في الشرائع وتفقد الملعب الرئيسي والمداخل والمخارج الخاصة بدخول الجماهير إليه خلال المباريات الرسمية.

وقد تشكلت هذه اللجنة برئاسة سعد الهدلق رئيساً وعضوية كل من المهندس محمد الوابلي من إدارة المشاريع الفنية ومحمد المسند من إدارة المتابعة وإبراهيم البصيلي من اتحاد كرة القدم إضافة إلى مشاركة مدير مكتب رعاية الشباب بمكة المكرمة عبدالعزيز المسعود ومسؤول كرة القدم بمكة سليم المحمادي.

هذا وقد غادر مساء أمس أعضاء لجنة تقصي الحقائق الى الرياض وسوف يتم تقديم ملف متكامل الى مقام الرئيس العام لرعاية الشباب حول كافة الأحداث التي صاحبت أحداث مباراة الوحدة والهلال السابقة وعلى الرغم من رفض أعضاء اللجنة الإفصاح عن النتائج التي تم التوصل عقب نهاية التحقيق الا ان مصادر (الرياض) تشير الى أسوار الملعب الرئيسي الخارجية والسور الفاصل بين المدرجات في الدرجة الثانية هو السبب الرئيسي في الكثير من المخالفات ودخول الممنوعات من المفرقات وعبوات المياه وعلب المشروبات الغازية، حيث إن السور الخارجي مصمم بشكل لا يحتوي على الملعب بشكل جيد كما يساعد على التقاء جماهير الفريقين بشكل مباشر إضافة إلى ان السور الفاصل في مدرجات الدرجة الثانية قصير جدا ويسمح بدخول الجماهير إلى المدرجات من الجهتين بكل سهولة كما قامت اللجنة صباح أمس بالتحقيق مع المهندس فيصل آسره عضو مجلس إدارة نادي الوحدة ومدير الاستثمار والتسويق لتذاكر المباريات بالنادي، حيث تم أخذ أقواله في تلك الأحداث وأسباب انفلات الجماهير إلى داخل الملعب وكان فيصل آسره أشار إلى دخول الجماهير وانفلاتهم والتراشق بعدة أشياء ليس من مهامه، وإنما من مهام رجال الأمن في الملعب
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 12:37 AM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube