#1  
قديم 11/04/2008, 09:07 AM
موقوف
تاريخ التسجيل: 17/09/2007
المكان: في قلب الزعيم.....
مشاركات: 917
ولاتقربوا الزنـــــــــــــــــــــــــــــــــــا

بسم اللهـ الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته>>رد السلام واجب

الصلاة والسلام على رسول اللهـ..>>صل على النبي ولاتصير بخيل

فهذه رسالة لطيفة في التحذير من جريمة الزنـا جمعتها
على وجه الاختصار في زمن كثرت فيه المغريات والفتن
حتى أصبحت هذه الجريمة مألوفة في كثير من بلدان العالم
ومـن أنكرهـا استنكره الكثير ورُميَ بالرجعية والتخلف
ولا حولا ولا قوة إلا بالله.

و
الزنا كبيرة من كبائر الذنوب وعمل خبيث مُفسد للأخلاق
والمجتمعات، وسبب لا ختلاط الأنساب وضياع الأسر، وكذا
فقدان التربية الصحيحة المترتبة عليه فأولاد الزنـا يشعرون
بمرارة الجريمة وكراهية المجتمع وانتقاده غالباً.

كما أن الزنا سبب من الناحية الدنيوية لانتشار الأمراض الجنسية
التي تدمر كيان المجتمعات وتضعفها أو تبيدها
كالأيدز والهربز
والسيلان والزهري وغيرها.


والشريعة الكريمة سدت جميع المنافذ والأبواب المؤدية إليه كما
قال تعالى: (
وَلا تَقرَبُوا الزنى إنهُ كان فاحِشةً وسآء سبيلاً )
والنهي عن قربانه أبلغ من مجرد النهي عنه، أي لا تحوموا
ولا تعملوا الوسائل الموصلة إليه.

أسأل الله تعالى أن ينفع بها وأن يجعلها خالصة لوجهه الكريم
وأن ينصر دينه ويُعلي كلمته وأن يُصلح أحوال المسلمين في
كل مكـان وأن يوفق ولاة أمور المسلمين لمحاربة الرذيـلة
وإزالتها إنه خير مسؤول.

وصلى الله وسلم على نبينا محمد.
وكتبه/عبد العزيز بن محمد الوهيبي
عضو الدعوة والإرشاد بالرياض
________________________________

انتشـار الزنا في آخر الزمان
عن أنس بن مالك-رضي الله عنه- قال: قال رسول الله
-صلى الله عليه وسلم-: "
إن من أشراط السـاعة، أن يرفع العلم،
ويثبت الجهل، ويُشرب الخمر، ويظهر الزنا
" (رواه البخاري ومسلم).

وعند البخاري معُلقاً قال رسوال الله-صلى الله عليه وسلم-:
"
ليكونن أقوام من أمتي يستحلون الحِرَ- الزنا - والحرير
والخمر والمعازف
" (رواه البخاري)

*
حكم الزنـــا:
الزنا كبيرة من كبائر الذنوب وعقوبة الزاني إذا كان
مُحْصَـناً الرجم لقوله-صلى الله عليه وسلم-: "
لا يحل دم
امريء مسلم إلا بإحدى ثلاث: الثيب الزاني، والنفس بالنفس،
والتارك لدينه المفارق لجماعته
" (متفق عليه)

وإذا كان بكراً الجلد مائة جلدة والتغريب عام عن البلد الذي
وقعت فيه الجريمة لقولة-صلى الله عليه وسلم-: "
وعلى ابنك
مائة وتغريب سنة
" (متفق عليه)

قال تعـالى (
الزَّانيةُ وَ الزَّانِي فَاجلِدوا كُلَّ واحِدٍ مِنهُما مِاْئَةَ جَلدَةٍ
وَلا تَأخُذكُم بِهِمَا رَأفَةٌ فىِ دِينِ اللهِ إِن كُنتُم تؤمِنُونَ بِاللهِ واليَومِ الأخِرِ
وَليَشهَد عَذَابَهُمَا طآئِفَةٌ مِّنَ المُؤمِنِينَ*2*الزَّاني لا يَنكِحُ إِلاّ زَانِيَةً أَو
مُشـرِكةً وَالزَّانِيَةُ لا يَنكِحُهَآ إلا زانٍ أو مُشـرِكٌ وَحُرِّمَ ذَلِكَ عَلَى
المُؤمِنِين*3*
) (سورة النور 2-3)

وعن أبي هريرة-رضي الله عنه- قال: سُئِلَ رسول الله-صلى الله
عليه وسلم- عن
أكثر ما يدخل الناس الجنة؟
فقال: "تقوى الله وحسن الخلق"
وسُئِلَ عن
أكثر مايدخل الناس النار فقال:
"
الفم والفرج" (السلسلة الصحيحة/977)

*
ثبوت الزنــا:
يثبت الزنا بشهادة أربعة شهداء قال تعالى:
(
وَالَّذِينَ يَرمُونَ المُحصَنَاتِ ثُمَّ لَم يَأتُواْ بِأَربَعَةِ شُهَدَآءَ ) .

ويثبت بالإقرار كفعل ماعز-رضي الله عنه- في إقراره
عند النبي-صلى الله عليه وسلم- وبالحمل من الزنا في المرأة.

*
عقوبة الزنا في الدنيا والآخرة:-
للزنا عقوبات في العاجلة وفي الآجلة وذلك لأن مفسدته من أعظم
المفاسد كما أنه ينافي حكمة الله وفطرته - سبحانه - لعباده في
حفظ الأنساب وحماية الفروج وصيانة الحرمات، وهو سبب لوقوع
أعظم العداوات والبغضاء بين الناس، ولما كانت مفسدته ظاهرة
في ذهاب البركات وقلة الخيرات وانتشار الأمراض قرنها الله
بالقتل وإزهاق الروح قال تعالى: (
والَّذِينَ لا يَدعُونَ مَعَ اللهِ إِلـَهًا
ءَاخَرَ ولا يَقتُلُونَ النَّفسَ الَّتىِ حَرَّمَ اللهُ إلا بِالحَقِ وَلا يَزنُونَ
) الآية.

قال الإمام أحمد-رحمه الله-: ولا أعلم بعد القتل شيئاً أعظم
من الزنـا أ.هـ

وقد قَرَنَ - سبحانه - الزنا بالشرك وقتل النفس وجعل جزاء ذلك
الخلود في العذاب المضاعف ومن العقوبات مارواه أبو داود
في سننه عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول
الله- صلى الله عليه وسلم -: "
إذا زني الرجل خرج منـه
الإيمان كان عليه كالظلة، فإذا انقطع رجع إليه الإيمان
"
(رواه أبو داود)

وروى النسائي في سننه عن أبي هريرة -رضي الله عنه-
قال: قال رسول الله- صلى الله عليه وسلم -: "
أيُمَا امرأة
أدخلت على قوم رجلاً ليس منهم فليست من الله في شيء
ولا يدخلها الله جنته
" (صحيح ابن حبان(4108) وأبو داود والنسائي


وجاء في الحديث المروي بسند فيه لين عند ابن ماجة من عبدالله بن عمر
يرفعة إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال:
"
لم تظهر الفاخشة في قوم قط حتى يعلنوا بها إلا فشا فيهم
الطاعون والأوجاع التي لم تكن مضت في أسلافهم الذين مضو...
"
(رواه ابن ماجة)

ولذلك نرى اليوم ما انتشر من الأمراض التي لم تكن مألوفة
ولا معروفة
كالإيدز والهربس والزهري والسيلان وغيرها.

*
الأسباب المعينة على البعد عن الزنا وكذا تركه:
أولاً:- أن يعلم العبد أن التوبة تجب على الفور
لا على التراخي فواجب على كل مكلف أن يتوب إلى الله
تعالى بمجرد أنه وقع في حرام أوقارفه قال تعالى: (
وَتُوبُواْ
إلَى اللهِ جَمِعاً أَيُّهَ المُؤمِنُونَ لَعَلَّكُم تُفلِحُونَ
) آية31 سورة النور

وقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «
إِنَّ اللّهَ عَزَّ وَجَلَّ يَبْسُطُ
يَدَهُ بِاللَّيْلِ، لِيَتُوبَ مُسِيءُ النَّهَارِ. وَيَبْسُطُ يَدَهُ بِالنَّهَارِ، لِيَتُوبَ مُسِيءُ
اللَّيْلِ. حَتَّى? تَطْلُعَ الشَّمْسُ مِنْ مَغْرِبِهَا
» (صحيح مسلم)

ثانياً: علم المؤمن أن البعد عن هذه الجريمة مما بايع عليه الصحابة
رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: ففي الصحيح عن عبادة بن الصامت
أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: وحوله عصابة من أصحابه:
«
بايعوني على أنْ لا تُشرِكوا باللّهِ شيئاً، ولا تَسْرِقوا، ولا تَزْنوا، ولا تَقْتُلوا
أَوْلادَكم، ولا تَأْتوا بِبُهْتانٍ تَفْتَرونَهُ بَيْنَ أَيْدِيكمْ وأرْجُلِكمْ، ولا تَعْصوا في
مَعْروف. فمَنْ وَفَّى منكم فأجْرُهُ على اللّهِ، ومن أصابَ مِنْ ذلك شيئاً فعُوقِبَ
في الدُّنْيا فهُوَ كَفَّارَةٌ له، ومَن أصابَ مِنْ ذلك شيئاً ثُمَّ سَتَرَهُ اللّهُ فهُوَ إلى اللّهِ:
إنْ شاء عَفا عنهُ، وإن شاء عاقَبَهُ». فبايَعناه على ذلك
»
( رواه البخاري والسلسلةالصحيحة/2999).

وكذلك لما بايع - عليه السلام - النساء وتلا الآية
(
يا أيها النبي إذا جاءك المؤمنات يبايعنك على
أن لا يشركن بالله شيئا ولا يسرقن ولا يزنين
)آية12 سورة الممتحنة

ثالـثاً: الحرص على الـزواج المبكر
والحث عليه والترغيب فيه قال تعالى: (وأنكحوا الأيامى منكم
والصالحين من عبادكم وإمائكم إن يكونوا فقرآء يغنهم الله من
فضله والله واسع عليم
) آية24 سورة النور

وقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «
يامعشرَ الشباب، مَن استطاع
الباءَةَ فليتزوج، فإنه أَغضُّ لِلْبَصر وأحصنُ للفرج، ومَن لم يَستَطع فعليه
بالصَّوم، فإنه له وجاءٌ
». (متفق عليه ).

والله - سبحانه - بين الأجر والثواب المترتب عليه فإذا تزوج
العبد فقد استكمل شطر دينه فليتق الله في الشطر الآخر وبذلك تكون الأسر
الكريمة العفيفة التي تصبح محاضن للطفل المسلم السوي وفي صحيح مسلم
من حديث أبي ذر - رضي اللله عنه - أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-
قال: «
وَفِي بُضْعِ أَحَدِكُمْ صَدَقَةٌ» قَالُوا: يَا رَسُولَ اللّهِ، أَيَأْتِي أَحَدُنَا شَهْوَتَهُ وَيَكُونُ
لَهُ فِيهَا أَجْرٌ؟ قَالَ: «
أَرَأَيْتُمْ لَوْ وَضَعَهَا فِي حَرَامٍ أَكَانَ عَلَيْهِ فِيهَا وِزْرٌ؟ فَكَذٰلِكَ إِذَا
وَضَعَهَا فِي الْحَلاَلِ كَانَ لَهُ أَجْرٌ
». (مسلم 697/2)

رابعـاً: أن تحرص المرأة المسلمة على الحجاب الإسلامي
الذي هو عفافها وكرامتها والشارع الحكيم سد الذرائع الموصلة إلى كل شر.

خـامسـاً: أن يعلم المرء بأن له محارم:
من الزوجات والبنات والأخوات والخالات والعمات فكما أنه لا يرضاه
لمحارمه فكذلك الناس لا يرضونه وقد يعرض الناس عن الزواج من
بناته أو محارمه نظراً لفعل ذلك الولي..
فكما تدين تدان والسعيد من
وُعِظَ بغيره
.

سادسـاً: العلم بأن هذا من الظلم العظيم
الذي حرمه الله بين عباده وقد تصيبه دعوة مظلوم سواء كبير سن،
ذكراً أو أنثى ممن استدرج من تحت يده ذلك الظالم فيشقى بها في
حياته وبعد مماته ودعوة المظلوم ليس بينها وبين الله حجــاب
والله - تعالى - يقول عنها: "
وعزتي وجلالي لأنصرنك ولو بعد حين"
( صحيح ابن حبان وابن خزيمة والترمذي ).

سابعـاً: تفقد الأبناء والبنات:
والحرص على ملء أوقاتهم بما يعود عليهم بالنفع ومن ذلك مجالسة الصالحين.

ثامنـاً: إبعاد أجهزة الفساد المسموعة أو المرئية:
كالقنوات الفضائية وكذا الأفلام الهابطة والصور الفاضحة التي تعرض
في الإنترنت وغيره وكذا سماع الغناء فهو بريد الزنا كما قرر ذلك
واحد من أهل العلم رحمهم الله.

ومعظم النار من مستصغر الشرر
كم ننظرة فتكت في قلب صاحبها ** فتك السهام بلا قوس ولا وتر

تـاسعاً: غـض الـبصر:
لأن الله قال - تعال -: ( قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم
ويحفظوا فروجهم
) الآية. و"النظرة سهم مسموم من سهام إبليس
من تركه لله أبدله الله إيماناً يجد حلاوته في قلبه
" كما جاء في
الحديث ( المعجم الكبير للطبري )

عـاشراً: البعد عن الاختلاط:
بجميع صوره في المجامع والتعليم وغيره كالوضائف ونحوها كحال
بعض المدراء الذين تكون لهم السكرتيرات والأطباء الذين معهم
الممرضات وغير ذلك..


الحادي عشر: الحذر من الخلوة المحرمة
لقوله - صلى الله عليه وسلم - " ماخلا رجل بامرأة إلا كان
الشيطان ثالثهما
" (صحيح ابن حبان).

ومن ذلك مايكون من سفر المرأة وحدها بغير محرم مما يعرضها
للخلو المحرم وقد قال - صلى الله عليه وسلم - : " لا يحل لا مرأة
تؤمن بالله واليوم الآخر أن تسافر مسيرة يوم وليلة إلا ومعها ذو محرم
"
( متفق عليه )

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله على نبينا
محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

وكتبه/ عبدالعزيز بن محمد الوهيبي
عضو الدعوة والإرشاد بالرياض.

____
تم نقل لكم هذا الموضوع من كتيب ولا تقربوا الزنا
مع نقص بسيط..

وقد طبع هذا الكتيب على نفقة فاعل خير غفر الله
له ولوالديه ولجميع المسلمين.

اللهم اجعل ماكتبته ونقلته خالصاً لوجهك الكريم

لا تنسوني من دعائكم في آخر الليل والدعاء لوالديّ
بحسن الخاتمة والمغفرة والرحمة.
.
.
أخي المسلم/أختي المسلمة لا تجعل هذا الموضوع يقف عندكـ
فالكثير من إخوانا وأخواتنا محتاجين للتذكير والموعظة الحسنة.

قال صلى الله عليه وسلم: «الدال على الخير كفاعله». رواه أحمد والترمذي

اللهم لا تحرمنا أجر ماكتبناه ونقلناه وأجعله لنا ولوالدينا
عتقاً من النار وأنفع به المسلمين والمسلمات.

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.






ارجوا النشر للاجر
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11/04/2008, 02:39 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 19/05/2006
المكان: الرياض
مشاركات: 1,873
جزااااااااااااااااااااااااااااااااااااااك
الـــــــــــــــــلــــــــــــــــــــــــــــــــــــه

الف خير
اضافة رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11/04/2008, 03:12 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 02/02/2008
المكان: السعودية
مشاركات: 1,698
جزاك الله خيررررر

وجعلهاااااا في ميزان حسناتك

والله يكثر من امثالك
اضافة رد مع اقتباس
  #4  
قديم 11/04/2008, 11:28 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ فهد ذوالقبعة الزرقاء
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 28/06/2007
مشاركات: 2,772
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..

جزاك الله خير ..

و وقانا الله وإياك من هذا الذنب العظيم..

اللهم صلي وسلم على اشرف الخلق نبينا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين
اضافة رد مع اقتباس
  #5  
قديم 12/04/2008, 12:20 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ دبلوماسي الدخل
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 06/12/2006
مشاركات: 1,965
جزاك الله الف خير

نصيحه مهمه واتمنى من شبابنا الاتزام بها
اضافة رد مع اقتباس
  #6  
قديم 12/04/2008, 05:06 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ ((الزعيم الأزرق))
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 21/09/2007
المكان: شــواطــئ نــجـــد
مشاركات: 2,505
جزاك الله خير والله يجعله في ميزان حسانتك

والله لا يحرمك الاجر
اضافة رد مع اقتباس
  #7  
قديم 12/04/2008, 10:12 AM
موقوف
تاريخ التسجيل: 17/09/2007
المكان: في قلب الزعيم.....
مشاركات: 917
إقتباس
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة هلال صعب المنال
جزااااااااااااااااااااااااااااااااااااااك
الـــــــــــــــــلــــــــــــــــــــــــــــــــــــه

الف خير

ويــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاك
امين,...,...,,,..,.,.؟
اضافة رد مع اقتباس
  #8  
قديم 12/04/2008, 10:14 AM
موقوف
تاريخ التسجيل: 17/09/2007
المكان: في قلب الزعيم.....
مشاركات: 917
إقتباس
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة abu_fars
جزاك الله خيررررر

وجعلهاااااا في ميزان حسناتك

والله يكثر من امثالك


اميـــ،ن وياك اخوي

مشكور,...........................................................’
اضافة رد مع اقتباس
  #9  
قديم 12/04/2008, 10:25 AM
موقوف
تاريخ التسجيل: 17/09/2007
المكان: في قلب الزعيم.....
مشاركات: 917
إقتباس
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة فهد ذوالقبعة الزرقاء
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..

جزاك الله خير ..

و وقانا الله وإياك من هذا الذنب العظيم..

اللهم صلي وسلم على اشرف الخلق نبينا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين

اللهم صل وسلم وزد وبارك على عبدك ونبيك محمد


الله يجزاك خير اخوي

اميييييييييييين
اضافة رد مع اقتباس
  #10  
قديم 12/04/2008, 10:35 AM
موقوف
تاريخ التسجيل: 17/09/2007
المكان: في قلب الزعيم.....
مشاركات: 917
إقتباس
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة دبلوماسي الدخل
جزاك الله الف خير

نصيحه مهمه واتمنى من شبابنا الاتزام بها

اميــــــــــــــــ،ن وياكـ
اخوي مشكوور..........,,,.,.,.,,
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 10:31 AM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube