#1  
قديم 06/11/2007, 09:06 AM
زعيــم جديــد
تاريخ التسجيل: 09/02/2007
مشاركات: 11
عبده.. ضحية الاحتراف!

تركي العواد
* يعتقد الكثير من الناس ان اللاعب السعودي مدلل جدا وانه يحصل على أكثر من حقه، ولكن هذا الكلام غير صحيح ومن عاش في الوسط الرياضي يعرف جيدا ان اللاعب السعودي "مأكول.. مذموم"، فبعد ان يضيع نصف عمره في الملاعب، يكتشف انه خرج من الكرة صفر اليدين دون ان يحصل سوى على أقل القليل، والأمثلة لدينا أكثر من ان تحصى للاعبين أضاعوا حياتهم في الرياضة وخرجوا دون ان يقال لهم حتى كلمة.. شكرا. قبل عدة أيام اتصل بي اللاعب الهلالي السابق "عبده الصبياني" وطلب مني ان أكتب عن معاناته التي عاشها ويعيشها الآن بسبب كونه لاعباً، خلال حديثه معي عن المعاناة والألم، كانت أطياف الذكريات تمر بي وصدى أصواتنا وحكاياتنا وضحكاتنا التي كنا نتبادلها في المعسكرات تتردد في جنبات المكان، فلم يكن أحد منا يعتقد ان سعادتنا ونشوتنا مع الكرة هي سعادة زائفة وبريق كذّاب، ولكننا لا نعرف هذه الحقيقة إلا بعد فوات الأوان وبعد ان يكون اللاعب قد ضحى بكل شيء مقابل لا شيء.
عبده الصبياني هو أحد لاعبي نادي الهلال وقد حقق معه عدة بطولات محلية وخارجية وشارك مع المنتخب الأول والأولمبي والشباب، وبعد ان استغنى عنه نادي الهلال، انتقل لنادي الشعلة في الخرج وقدم معه مستويات جيدة، ولكن قدره العاثر جعله يتعرض لإصابة في ركبته أثناء تأديته لإحدى التمارين، فأهمله النادي ولم يساعده حتى على العلاج، مما جعله يدفع من "جيبه" قيمة العملية التي أجراها ومصاريف العلاج الطبيعي، ليحافظ على رجله التي هي مصدر الدخل الوحيد عنده، وبعد ان شفى من الإصابة وعاد من جديد للشعلة تفاجأ بأن النادي قد استغنى عنه دون إشعار مسبق ودون ان يحصل على حقوقه ورواتبه المتأخرة.
كثير من اللاعبين أفنوا حياتهم في خدمة الكرة "معسكرات .. مباريات.. سفر" فلم يكملوا دراستهم لأن وقتهم لم يكن ملكهم إضافة لاعتقادهم ان الكرة يمكن ان تكون مهنة العمر، ولكنهم اكتشفوا متأخرين ان اللاعب بمجرد ان يصل لسن الثلاثين أو ينخفض مستواه قليلا أو يتعرض لإصابة فإنه مضطر لترك مهنته والبحث عن مصدر دخل جديد، ليجد نفسه فجأة في مهب الريح بلا حاضر ولا مستقبل، فبعد ان كان دخله الشهري لا يقل عن "12" ألف ريال، أصبح الآن عاطلاً عن العمل، وبعد ان كان يصرف على أسرة كاملة أصبح يحتاج لمن يصرف عليه، عندما يحس اللاعب بمرارة وخطورة الوضع الذي أصبح يعيش فيه، تجده يفكر في الحصول على أي وظيفة لتأمين احتياجاته زوجته وأطفاله ومن يعولهم، ولكنه بكل تأكيد لن يجد فخريجو الجامعة وحملة الماجستير يا سادتي الكرام لا يجدون من يوظفهم فمن سيوظف إنساناً تعليمه خفيف "ابتدائي أو متوسط" وليس لديه أي خبرات.
أعتقد ان الوضع خطير ويجب أن لا نقف نتفرج على نجومنا وهم يقفون على خط الفقر منزوين يبتلعهم النسيان، لا لذنب اقترفوه سوى انهم كانوا موهوبين في كرة القدم وأرادوا ان يخدموا أنديتهم ويرفعوا علم بلادهم، ولكن اللاعب بمجرد ان يتعرض لإصابة أو ينخفض مستواه، ينتهي مستقبله ويتحول من شخص مشهور يتنافس الناس على السلام عليه، لإنسان لا قيمة له ولا يجد حتى ما يأكله، أي إحباط وأي يأس وقنوط يمكن ان يعيشه هذا اللاعب.
نظام الاحتراف أغفل هذه النقطة ولم يناقشها ولم يحاول حتى ان يعرف إلى أين يذهب اللاعب المحترف بعد ان يغادر الملاعب بلا رجعة وفي أي بيت "شعبي" يسكن الآن، أعتقد ان الوقت قد حان للوقوف مع اللاعبين واعطائهم نظير ما قدموا، فمنهم لاعبون خدموا الرياضة السعودية وقدموا الغالي والنفيس من أجلها.
أتمنى ان يعاد النظر في نظام الاحتراف فإما ان يحصل اللاعب المحترف على دخل يكفي لتأمين مستقبله أو ان يتم إلغاء الاحتراف نهائيا وإعطاء اللاعب الفرصة للحصول على وظيفة تضمن له دخلا مستقرا طوال حياته، كما يمكنه ان يمارس اللعب أيضا ولكن كهاوٍ وليس كمحترف.
أو على الأقل يصرف للاعب راتب شهري يضمن له حياة كريمة بعد ترك الكرة، في كل المهن والوظائف يصرف راتب تقاعدي للموظف نظير خدمته الطويلة، ليساعده على العيش دون الحاجة لأحد ولكن في كرة القدم ليس هناك أي حقوق للاعب بل ان كل مستحقاته تصفى بمجرد ان يتوقف عن الركض الأسوأ من ذلك هو تعامل أنديتنا القاسي مع اللاعب المصاب، ففي أي عمل في العالم مهما كان بسيطا تتم معالجة العامل الذي يصاب أثناء تأديته لوظيفته على حساب رب العمل ويدفع له تعويض كبير إذا كانت الإصابة بليغة أو تسبب إعاقة، ولكن في أنديتنا يصاب اللاعب في الملعب "ويجر" للخارج لا يستطيع حتى المشي ويسألونه: "هاه.. تقدر تكمل" وبعد ان يشتد عليه الألم ويرفض العودة للملعب، يتهم بالمساومة وعدم الإخلاص، ثم يُحمل ويُرمي في منزله دون ان يتم علاجه إلا ما ندر من النجوم الذين يعتقد النادي انهم سيخدمونه بعد عودتهمس،
أتمنى ان تجبر الأندية على علاج اللاعب المصاب، لأن أنديتنا مع الأسف لا تفكر إلا في النتائج والبطولات، فاللاعب الجاهز هو المهم عندهم أما المصاب فإنه يهمل ولا ينظر له حتى بعين الشفقة، هذه النقطة مهمة جدا أتمنى ان لا تهملها لجنة الاحتراف.
لدى اللاعبين ثقة كبيرة في لجنة الاحتراف الجديدة لأنها تضم أسماء تبعث على التفاؤل والأمل فرئيس اللجنة الدكتور خالد التركي كان لاعبا سابقا واعتقد انه لا يرضى بالظلم الواقع على اللاعبين وكذلك الدكتور عبدالإله بن سعيد وبقية إخوانه أعضاء اللجنة هم أشخاص متحمسون ووجودهم يجعلنا نثق في مستقبل أفضل للاعب السعودي.
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 06/11/2007, 09:55 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ العبرود
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 14/06/2004
المكان: المدرج الهلالي
مشاركات: 7,790
المفروض يكون هناك حفظ لحقوق اللاعبين بعد الاعتزال
فما يقدمونه للانديه من تعب وجهد

في الغالب للاسف يذهب ادراج الرياح
اضافة رد مع اقتباس
  #3  
قديم 06/11/2007, 10:01 AM
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 27/10/2005
مشاركات: 983
الكورة مثل سوق الأسهم السعودي...يانسبة فوق يانسبة تحت...!
واللاعب مثله..يايصير لاعب محترف ومعروف وتمشي أموره....والا يضيع حياته يركض وراء حلم الشهره...
وبالتالي يضيع الحلم والواقع.....!
ولكن العاقل هو اللي يمسك العصا من النص........!
اضافة رد مع اقتباس
  #4  
قديم 06/11/2007, 10:05 AM
زعيــم متواصــل
تاريخ التسجيل: 31/12/2006
المكان: العيون
مشاركات: 150
كلام سليم من انسان فاهم
اضافة رد مع اقتباس
  #5  
قديم 06/11/2007, 10:09 AM
زعيــم متواصــل
تاريخ التسجيل: 30/07/2007
مشاركات: 104
الله يعينهم بس
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 03:29 PM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube