#1  
قديم 26/10/2007, 12:39 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ الظــاهـرة
كاتب هلالي مميز
تاريخ التسجيل: 06/04/2006
المكان: بين أوراقي القديمة ..!!
مشاركات: 1,153
( أطفال الرأي ) .. و .. ( رسالة المتنبي للقفل ) ..!!




( أطفال الرأي ) .. و .. ( رسالة المتنبي للقفل ) ..!!





أعتقد أن تلك الحروف كان ينبغي أن تكون منثورة في قارعــة الطريق منذ وقت فتلك النغمــة النشاز التي أصبحت تدندن على أسماعنــا تحتاج إلى نفحة تـُذكرهــا من نحن قبل أن تطأ أقدامها عشق الزعيـــم . وكيف تحطمت عواصف هبت صباح مساء تحاول أن تفرق وحدتنــا . ولكنهــا وبحمد الله كانت تعود الى ديارها وهي تنفض غبار الهم فلم تحمل في خروجهـــا إلا خفي حنين .

فعلى مر تاريخ الهلال كان بنيانه متماسك الأطراف لا يعرف أوله من وسطه ليصبح الهلال في علم الكرة رِجال على قلب رَجال . فالكل في خندق واحد الرئيس واللاعب والمشجع . و تحت كلمــة واحدة ورأي واحد . ولا مكان لناعق ومفرق صف ..!!

فحين نقلب تاريخ رجالات الهلال لا نجد من بينهم من شطح يغرد خارج السرب . أو سل سهمه يمزق به من أتى بعده . بل يدا بيد شركاء في الهم والفرح . وإن لاح ما يكدر الخاطر تنحى جانبــا بلا ضوضاء حتى تكون الفرصــة مواتيــه ليعود كأن لم يحصل ما يعكر المزاج . رغم أنهم من ساهم في البناء وتحمل جهد وتكبد مشقة .

هكذا كان الهلال ومن لم يعايش تلك المرحلة فليترجل إلى أقرب أرشيف صحف وليقلبها واحدة واحدة فلن يجيد بين سطور الزعيم سوى رِجال على كلمة رَجال . لتتشرب تلك الجماهير المبدأ ذاته . ليصبح الزعيم عبر تاريخ رياضتنــا المحلية نموذج فريدا في التكاتف والتلاحم .

وليقتنع من شك .. عليه أن يدير ناظريه يتلمس تلك الصراعات التي تعج بهــا العديد من الأندية . ليصبح كرسي الرئاسة ساحة مصارعة تتساقط فيها القيم والتلاحم . لتلوح في الأفق أبشع الأتهامات ونهش الذات لتعلو نغمة .. أنـــا .. أنـــا .. ليغرق المركب تلو المركب . وانتظروا كل مركب دق في نعشه صوة نشاز يمزق ويفسد ويتهكم ( الغرق ) عاجلا ام آجلا .

ليطفوا على السطح ( أطـفال الرأي ) وأدرك أنها ستثير عدد ممن تقمص الدور ذاته الذي أذبل حضارة مجاور . إلا أنها حقيقـــة بدأ ركامهـــا يلوث الجــو . لتجر المركب الأزرق عن مساره الذي ميز الهلال عبر عقود من الزمن . متكئة على حب طيش لم تروضه شعيرات تجارب . فهي وبكل أسف لا تنظر من الكأس إلا الفارغ منــــه . وإن كان ثلاث أرباعه ممتلئ .

لترمي حمم لظاها في كل صوب بلا ضابط تستند عليـــه سوى حماس شاب لم تروضه صروف الزمن فلا يعرف من الدنيا سوى ( ليه ) و ( وش السبب ) و ( على كيفم ) أدوات تعلن بملء فيهـــا أن الرأي ينيخ ناقته عند باب الأربعين فسبحان من جعلهـــا أشد العمر . وإن بلغها من بلغ قبل ذلك ..!!

لينجرف في سيلهم العرم كل من تسور دربهم وتقلد وسام طيشهم . ولا لوم عليهـــا فهي تخال نفسها تصلح وإن نخرت ومزقت السفينة . ومن يلوم من زين له سوء عمله . فهي تحكم على الأمور من خلال بؤرة مرحلتها العمرية . ويجب أن يدرك كل قلم المثل الياباني والذي أصبح شاهدا على حضارة اليابان : ( الرأي للشيخ المجرب ، والبناء للشاب الفتي ) .

فحين يصبح المحرك للنقد وتلمس الخلل حماس فتى وطيش عاشق فاعلم أنه شد المحزم ورفع المعول وبدأ يهد في أطراف البنيان ولن نفيق إلا حين ندرك أن طيشه نثر الجميع في العراء . وحينها وجب أن يلام عقلاء القوم فهم من سلم له المعول . وهم من سمح له بقض البناء . وهم من جلس يراقب بخجل .

وتلك النوعية من الأقلام من الخطأ أن تجادل أو تعطى مساحة واسعة من الحرية فهي لا تعي ما تقول ولا تدرك عاقبة لجيجها . فهي لا تزيد الطين إلا بلة . بل هي كمن يصرخ مع الصارخين ساعة حريق ، وعلى خطوات من ناظريها يتدلى خرطوش الماء ولكنها وبكل أسف لا تجيد إلا الصراخ .. ويكفي أنها لا تفرق بين النقد الذي نرتقي به ، وبين البذاءة التي تنخر العظم .

لتصبح النار التي إن لم تحرقك آذاك لضاها . فلا فكرة يمسك لها لب . ولا طرح يرجى ثمره . لا تقنعك برأي يلجم . ولا ترضى بحجة وبيان . مجرد بالونة هواء فكان الله في عون الرأي أن تطفل عليه من لا ناقة له ولا جمل . لتجعل من نفسها رأس الرأي وسنام الحكمة . فإلى الله المشتكى .

للعقلاء .. أقسم ولن أحنث رأس الهلال من رأس .. وبرز من النجوم من برز .. وحضر من حضر .. وغادر من غادر .. لا يهم .. لا يهم .. ولن يتحرك طرف .. لأن الهلال هــو عشقي فهــو من يبقى وهو من أعشق .. وكل من كان بالمركب ولم يترجل بعد فهــو جزء لا يمس . وإن ترجل له الوفاء .

والرأي مطلب ، والنقد لبنة من لبنات البناء ، وإبراز الخلل بلا علاج ككوب بلا ماء . وتلمس الأخطاء لتكون راحلة القلم اسراف لا ثمرة خلفه . والطبيب أن شخص بلا دواء ، كمن زرع بلا ماء . ومن تناول الذات سرج الغيبة يقتات منها . ومن تتبع المستور وما خلف الأنظار نزع بركة الرأي . ومن سلـّم بصحة رأيه سقط في خرج الكبرياء . والمسؤول إن نام أو ترجل فلا يلام قلم ظل وشطح ..!!

ولاشك أن إدارة الهلال جانبها الصواب في العديد من القرارات التي تبنتها وزاد من حجم الفوة تلك المقالات التي صورت الأمر فوق ما يحتمل سواء حزب المحامين أو المتصيدين .. ولا نشك أن هناك من تلمس المسار الذي يجب أن ينتهج .. ولكن بصيص ضوئها خافت وصوتها يتمتم على حياء ..!!

ليختلط الحابل بالنابل لتشهد الساحة الزرقاء تيارين متناحرين كل يغني على ليلاه .. ليعلو صوت المتفرد والموغل في أحادية الرأي .. لتصبح لغة الحوار إن لم تكن معي فأنت حتما ستكون عدوا مطبلا ليس لك إلا السخرية من فكرك ومنهجك وحروف طرحك ..!!

لتكن الزلة هي المحور ( تصيدا ودفاعا ) .. ليترك ثمرة الطرح وتوجيه دفة الحوار للوسطية التي كانت مائدة ننهل منها ترميم الخلل .. فكلا الطرفين أصبح بكل أسف معول هدم لن نجني من حروفهم إلا مزيدا من التعسف وتغذية منابع التفرقة ونهش وحدة الصف ..!!

ولا خلاف على أن الخطأ أحد أهم أركان العمل ويكفي كل مدرك تلك النظريات التي جابت كل أرجاء المعمورة ( بالخطأ ندرك الصواب ) .. إلا أن العقل العربي وبكل أسف لم يتقن في تاريخه المتأخر إلا الصراع وسوط التهميش .. ليتسرب الى أقلامنــا قتل الرأي فالكل يتمتم بما يرغب ولا يسمح لأذنيه أن تسمع ضعف ما يكتب .. وصدق من قال لا رأي سديد إلا حين يسمع أضعاف ما يكتب ..!!

وألى كلا الحزبين ترجلكم خير لنا ولكم .. وموقف المتفرج أسلم لنا ولكم .. فاتركوا طرق الحروف لمن شمر عن ساعديه يتلمس الخلل ويصف الدواء بلا ضغينة أو تصلب رأي .. وأي قلم يرجو برأ علة حين تسور قلمه مبدأ ( ويلك إن لم تفعل ) .. أما تلك الأقلام التي تقتات شرف الطرح وسمو الهدف ورفعة الفكر فحي لهـــا كل باب .. وأهلا ومرحبا بها في كل واد ..!!

وهنا ( القفــل ) وحده من ينصفها من أسرف أي الطرفين فهو من جعل الحرب تستعر .. وهو من برر قذائف مدافعها .. فالسلاح إن سُلم لمن لا يدرك خطورته .. وقيل له الميدان بكل تأكيد لن يسلم الجميع من طيشه .. ووجب حينها أن يلام القفل قبل غيره ..!!

هي رسالة جالت وأبت أن تبقى مكنونة في صدر محب تخشى انحراف المركب .. فالحرية إن توغلت في العداء أو أسرفت في التمجيد أصبحت بكل تأكيد مشنقة يموت على يديها الجميع .. فخرق السفينة أو تمجيد ربانها لم يكن ذات يوم باب نجاة .. كما أن الرأي لم يكن ذات يوم غيبة نتنه تحرق الأخضر واليابس ..!!


فهل يقبلها سيدي ( القفل ) ..!!


(

)

(




قـفـلة

النقد الهادف فانوس لا غنى عنـــه حين الظلمة .. فليكن هــو راحلة أقلامنا ..!!


‘‘


‘‘


وغدا لنــا لقاء بأذن الله


‘‘


‘‘


الظــاهـرة




اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 26/10/2007, 12:43 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ رائع
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 21/07/2005
المكان: وَِسَطٌ وآحـَة الزٍعيمّ
مشاركات: 3,521
اخوي الظاهرة لاعدمناك على قلمك الاكثر من متألق:
عزيزي هناك من يرى من نفسه ناقد وهناك من يحاول التصيد في الماء العكـر لحاجة في نفســه او لغــرض اخر
كما هو معروف النقد هو الانتقاد بغرض التطوير والاصلاح قدر الاستطـــآعــة من دون تكلف او نقد جارح

لكن راينا في الاونــة الاخيره من يحاول ان يسقط الهلال ويجدها فرصــة مناسبة خاصة في الظروف التي يمر بهـآ الفريق
فلا يعرفون اننا ننتقد ونختلف في الاراء ولكـــــــــــــن نتفق في حبنا لزعيمنـــآ واننا سنضرب بيد من حديد لأي شخص تسول له نفسه العبث في هذا الكيان الذي لا طالما ادخل في انفسنا البهجــة والفرحــة لسنــين طويلة
نعم نحن نعلم ان هناك قرارات خاطئــة وقرارات عشوائيــة ولكن! دعوا الامور في نصآبهـــآ ولمن يتولاها وفي الاخر سنحاسبهــم سواء بالايجاب او بالسلبية لاقدر الله

عزيزي اشكر لك طرحك الرائع الذي لا طالما كان هو ملــح هذا المنتدى والقلم الذي لايجامل
تحياتي وخالص شكري
اضافة رد مع اقتباس
  #3  
قديم 26/10/2007, 12:44 AM
زعيــم متواصــل
تاريخ التسجيل: 08/02/2005
مشاركات: 135
يعطي العافيه وبيض الوجهك والله لا يحرمنا العقوله المنيره لتنير الطريق من هم في الضلام
اضافة رد مع اقتباس
  #4  
قديم 26/10/2007, 12:44 AM
زعيــم فعــال
تاريخ التسجيل: 12/05/2005
مشاركات: 217
مشكور ولي عوده ...
اضافة رد مع اقتباس
  #5  
قديم 26/10/2007, 12:45 AM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 19/08/2005
المكان: اسكتلندا .. ابردين
مشاركات: 2,732
يعطيك العافيةكلام درر
اضافة رد مع اقتباس
  #6  
قديم 26/10/2007, 12:45 AM
موقوف
تاريخ التسجيل: 04/04/2007
المكان: .:: بريدة ::. القلب
مشاركات: 1,083
محجوز
اضافة رد مع اقتباس
  #7  
قديم 26/10/2007, 12:45 AM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 23/06/2005
المكان: London - UK
مشاركات: 9,828
يعطيك العافيه ؛؛
اضافة رد مع اقتباس
  #8  
قديم 26/10/2007, 12:47 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ زعــيــ511ــم
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 09/12/2006
المكان: شبكة الزعيم
مشاركات: 32,279
مشكووووووور
اضافة رد مع اقتباس
  #9  
قديم 26/10/2007, 12:47 AM
زعيــم متواصــل
تاريخ التسجيل: 18/05/2004
مشاركات: 94
يعطيك العافية
اضافة رد مع اقتباس
  #10  
قديم 26/10/2007, 12:48 AM
عضو سابق لجنة التغطيات
تاريخ التسجيل: 04/10/2007
المكان: في قلـــب من أحــب
مشاركات: 3,624
الرائع والمبدع دائمـــا متواجد عندما تحتاجه


سلمت أناملك على ماسطرت

سجل إعجابي ..
اضافة رد مع اقتباس
  #11  
قديم 26/10/2007, 12:48 AM
عضو استشاري سابق لمنتدى الجمهور الهلالي
رحمه الله وأسكنه فسيح جناته
تاريخ التسجيل: 20/02/2002
المكان: الخــelkhabarـــبر
مشاركات: 4,465
عوافي حلو الكلام

يعطيك الصحهـ
اضافة رد مع اقتباس
  #12  
قديم 26/10/2007, 12:49 AM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 13/04/2007
مشاركات: 2,139
إقتباس
فعلى مر تاريخ الهلال كان بنيانه متماسك الأطراف لا يعرف أوله من وسطه ليصبح الهلال في علم الكرة رِجال على قلب رَجال . فالكل في خندق واحد الرئيس واللاعب والمشجع . و تحت كلمــة واحدة ورأي واحد . ولا مكان لناعق ومفرق صف ..!!

هذه العبارة تُغني عن كثير من الآراء والمشادّات
ليتها تصل كما يجب..

إقتباس
ليطفوا على السطح ( أطـفال الرأي ) وأدرك أنها ستثير عدد ممن تقمص الدور ذاته الذي أذبل حضارة مجاور . إلا أنها حقيقـــة بدأ ركامهـــا يلوث الجــو . لتجر المركب الأزرق عن مساره الذي ميز الهلال عبر عقود من الزمن . متكئة على حب طيش لم تروضه شعيرات تجارب . فهي وبكل أسف لا تنظر من الكأس إلا الفارغ منــــه . وإن كان ثلاث أرباعه ممتلئ .



إبداع يفوق الوصف ولا مجال لإقتباسات اكثر
فقد اختصرتها أنت بنهش الذات..
لا نتعّنت بآرائنا فأنا اكره الجدال لمجرد الجدال
ولكنها الحقيقة حتى لو لم تتضح الآن ولكنها لابد ان تنجلي
روعة اسلوبك لا يوازيه روعة سوى المنطق الذي تتحدث به..

دمت على طاعة الله
::
أختك


اضافة رد مع اقتباس
  #13  
قديم 26/10/2007, 12:52 AM
زعيــم فعــال
تاريخ التسجيل: 22/04/2007
المكان: بقلب الهلال
مشاركات: 322
مشاء الله عليــك قلم ممتاز ..!!

وكلام أميز يعطيك الف الف عافيه ..!!

الله لا يحرمنا ناس مثلك وشرواك ..!
اضافة رد مع اقتباس
  #14  
قديم 26/10/2007, 12:56 AM
موقوف
تاريخ التسجيل: 31/12/2006
مشاركات: 99
مرّ عيسى (عليه السلام) وحواريّوه على جثّة كلب متفسّخة ، فقال الحواريون :
ـ ما أنتن جيفة هذا الكلب !
وقال عيسى (عليه السلام) : انظروا إلى أسنانه .. ما أشدّ بياضها !
لقد كان الحواريون محقّين في نقدهم للجثّة المتفسخة التي تنبعث منها روائح كريهة ، لكنّهم ركّزوا على السلبي (الطاغي) على الجثّة . أمّا المسيح (عليه السلام) فكان ناقداً لا تفوته اللفتة الإيجابية الصغيرة حتى وإن كانت (ضائعة) وسط هذا السلب من النتانة .
وهذا درس نقديّ يعلّمنا كيف أ نّنا يجب أن لا نصادر الإيجابية الوحيدة أو الصغيرة إذا كان المنقود كتلة من السلبيات

نعم نحن نحتاج مثل هذه المواضيع

شكرا لك على موضوعك واسلوبك الابداعي
اضافة رد مع اقتباس
  #15  
قديم 26/10/2007, 12:57 AM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 01/04/2007
المكان: قبل الصلاة
مشاركات: 3,304
كلام رائع ربي يوفقك
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 06:06 AM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube