#1  
قديم 27/09/2007, 08:19 AM
زعيــم متواصــل
تاريخ التسجيل: 02/03/2006
مشاركات: 159
محمد الشلهوب.. قلوبنا معك..

(محمد بندر الشلهوب) عنوان الموهبة والابداع في المستطيل الأخضر خطف الأضواء والأنظار مع اول ظهور رسمي له في الفريق الاول بنادي الهلال عام 1420ه ومنذ ذلك العام كان الشلهوب النجم الابرز حين تشهد بذلك البطولات والمنجزات والألقاب التي ساهم في تحقيقها سواء مع ناديه او مع المنتخب الوطني فكثيرا ما كانت اهدافه وتمريراته الساحرة هي الكلمة الفاصلة في حسم نتائج المباريات، وعلاوة على كونه موهوباً بالفطرة هو ايضا نبيل الأخلاق لطيف التعامل مما جعله محبوبا عند الجميع بمختلف ميولهم وانتمائهم الرياضي، قبل ايام زرته معزياً في والده الشيخ بندر بن سعود الشلهوب - رحمه الله - فوجدته صابرا محتسبا راضيا بقضاء الله وقدره رغم اللحظات المؤلمة التي مر بها، فقد شاء الله سبحانه وتعالى ان يفقد الكابتن محمد والديه وهو في مهمة وطنية خارج أرض الوطن، ففي صيف العام الماضي وبينما الأنظار قد توجهت نحو المانيا لتتابع بشغف وقائع المونديال كانت الفاجعة بوفاة والدته عقب معاناة طويلة مع المرض في الوقت الذي كان فيه الكابتن محمد يستعد للمشاركة في اللقاء الثاني لمنتخبنا امام (اوكرانيا) وقبل ايام لم تكد تمضي ساعات قلائل على نهاية مباراة الذهاب بين الهلال والوحدة الاماراتي حتى كان الخبر المفجع بوفاة والده بعد صراع مرير مع الألم وما بين الحادثتين المؤلمتين كانت اصابته الاخيرة في مفصل قدمه التي استمرت عدة اشهر، تلك الأحداث السريعة والمحزنة التي مرت على الكابتن محمد خلال ( 15شهرا) تقريبا كفيلة بان تهز كيان اي انسان وتؤثر فيه بشكل سلبي، ولكن ولله الحمد وجدنا لاعبنا الموهوب المحبوب يتمتع برباطة جأش وقوة تحمل يحركها ايمانه بالله عز وجل وبقدره خيره وشره واحتساب الأجر الذي وعد الله عز وجل به الصابرين في محكم التنزيل: (إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب) وعبر هذا المنبر الإعلامي أوجه لأخي محمد الشلهوب عدة رسائل من القلب عبر هذه النقاط:

- لتعلم ياابا بندر علم اليقين بان الله سبحانه وتعالى إذا أحب عبدا ابتلاه فلا تحزن ولا تجزع لأي مصيبة لأن ما اصابك لم يكن ليخطئك وما اخطأك لم يكن ليصيبك وفي الحديث النبوي الشريف يقول صلى الله عليه وسلم: (عجبا لأمر المؤمن ان امره كله له خير، ان تصبه سراء شكر فكان خيرا له، وان تصبه ضراء صبر فكان خيرا له).
- ان ما أصاب والديك - رحمهما الله - من أمراض وآلام قبل أن يتوفاهما الله دلالة خير باذن الله تمحيصا للسيئات ورفعة للدرجات وزيادة في الأجر عند أرحم الراحمين وأكرم الأكرمين. - جاء في الحديث الشريف عن النبي صلى الله عليه وسلم: (إذا مات ابن آدم انقطع عمله الا من ثلاث: صدقة جارية او علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له) فلا تبخل على والديك أنت واخوتك بالدعاء لها في كل حين والتصدق عنهما وسائر الأعمال الصالحة كحفر الآبار للمحتاجين وكفالة الأيتام والوقوف مع الفقراء والمساكين والمساهمة في التخفيف عن مرضى السرطان والفشل الكلوي والاعاقات المستديمة، كل ذلك من ابواب الخير وما اكثرها في هذا الشهر الكريم، اسأل الله العلي القدير ان يتغمد بندر الشلهوب وام ماجد بواسع رحمته ويسكنهما فسيح جناته مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين في مقعد صدق عند مليك مقتدر انه ولي ذلك والقادر عليه.
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 27/09/2007, 08:20 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ عذاب ياحبيبي عذاب
زعيــم متألــق
تاريخ التسجيل: 25/03/2007
المكان: الرياض
مشاركات: 1,082
يابعد قلبي يالشلهوب
اضافة رد مع اقتباس
  #3  
قديم 27/09/2007, 08:25 AM
زعيــم متواصــل
تاريخ التسجيل: 02/07/2007
مشاركات: 179
طهر (الله)قلبك
وازاح(الله)همك
وكثر (الله)احبابك
وبارك (الله)عملك
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 09:15 AM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube