#1  
قديم 19/01/2002, 07:15 AM
زعيــم جديــد
تاريخ التسجيل: 12/12/2001
مشاركات: 7
لم يمت

بسم الله الرحمن الرحيم
كلا لم يمت

رأيت هالات من الأحزان مخيمة على كتابات كثير من الإخوة تنعى بأسى و حسرة وفاة الشيخ العلامة المجاهد حمود بن عقلاء الشعيبي _ رحمه الله تعالى _ .
و حق لها ذلك ، و هذا واجب الأمة تجاه قادتها و علماءها .
لكن أقول الحقيقة ، نعم إنها الحقيقة ؛ إن الشيخ لم يمت بل هو حي بيننا ، منهال علينا رأيه و توجيهه .
إن الشيخ _ رحمه الله _ قد بذل في سبيل الدين مهجة نفسه ، و نفيس وقته ، و وافر صحته في وقت تخلف عن نصرة الدين _ النصرة الحقة _ جملة من المنتسبين إلى العلم _ و لست قاصداً أحداً بعينه _ .
إن الشيخ _ رفع الله مقامه في عليين _ قد خط للعلماء المنهج الواضح مطبقاً بعد أن كان منثوراً بين سطور الكتب ، و أبن محجة الوقوف في وجه الباطل باستأساد وتين ، و ثبات جأش .
أما غيره ممن خالجت الدنيا شغاف قلبه ، و باشرت الراحة بشرة جسمه فليس مأسوفاً على فواته ، و لا محزوناً على فراقه .
لقد مضى الشيخ _ أعلى الله درجته في المهديين _ و قد ضرب أحسن الأمثال في قولة الحق ، و دحض الباطل .
لقد مضى جبل طالماً بقي صامداً لا تزعزعه رياح الهوى و الفتنة ، لقد أفل النجم الذي هدى الله به أقواماً من التائهين إلى الحق ، لقد ذبل جسد عامر بالعلم و النصح .
و بعد هذا أقول ( و أكرر ذلك ) إنه لم يمت ، لم يمت من نثر بين الناس ما بينه و بين الله _ نحسبه و الله حسيبه _ ، لم يمت من أوضح سبل الحق ، و جلى بنور العلم ظلمة الباطل .
إن الشيخ يعتبر ميتاً إذا كانت حاله كحال علماء الدنيا ( و لا أقصد أحداً بعينه ) ، أما إذا كانت حاله حال أهل الآخرة فلم يمت ، كما لم يمت مَنْ قبله من العلماء .
و أما نحن الذين يُنْعى إلينا وفاة هذا الجبل فأقول لأنفسنا : نحمد الله _ تعالى _ أن جعل ديننا قائماً على حبل متين به و لم يجعله قائماً و مرتبطاً برجال يموت بموتهم ، و يمرض بمرضهم قال الله _ تعالى _ : ( وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئاً وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ)(آل عمران:144)
نعم لو كان الدين مرتبطاً بالرجال لما أماتَ الله نبينا محمد صلى الله عليه و سلم ، و لو كان ديننا متعلق بحياة أشخاص لما لمحنا له أي نصر و تمكين .
لا شك أن قِوَامَ الدين بالرجال الأشداء الذين يمثلون واجهة كبيرة تدفع عنه أي مواجهة شرسة تصبو إلى إخماده و إطفاء نوره .
إن للشيخ علينا حقاً كبيراً قد أهداه إلينا ما كان حياً و تمثل ذلك الحق بمواقفه الرائدة ، و بشجاعته الباسلة في وجه الباطل ، و هذا الحق السير بسيره ، و السلوك على منهاج السادة الأُوَل ، و الرعيل المفضَّل ، السالكين نهج النبوة ، و درب الرسالة .
و لنحذر من التسخط و اليأس من العِوَضِ فإن في بني عمنا رماح ، و في الأمة خير ، و إذا مات فينا سيدٌ قام سيد .
ألا فلتدمعي عين الصالحين المصلحين على فوات شامة البر و التُّقى ، و شارة الحق و الشجاعة ، و لتبكيه كل نفس منفوسة بالإيمان ، محفوفة بالسنة ، معروفة بالسلفية ( الأصل ) .
اللهم ياذا الجلال و الإكرام أرسل على قبر الشيخ شآبيب الرحمة ، و غمام المغفرة ، و ثبته بالقول الثابت ، و لقنه حجته .
اللهم آجرنا في مصيبتنا و اخلف لنا خيراً منها .
إنا لله و إنا إليه راجعون .
و لا حول و لا قوة إلا بالله
الشيخ العلامة المجاهد حمود بن عقلاء الشعيبي _ رحمه الله تعالى _ .
و حق لها ذلك ، و هذا واجب الأمة تجاه قادتها و علماءها .
لكن أقول الحقيقة ، نعم إنها الحقيقة ؛ إن الشيخ لم يمت بل هو حي بيننا ، منهال علينا رأيه و توجيهه .
إن الشيخ _ رحمه الله _ قد بذل في سبيل الدين مهجة نفسه ، و نفيس وقته ، و وافر صحته في وقت تخلف عن نصرة الدين _ النصرة الحقة _ جملة من المنتسبين إلى العلم _ و لست قاصداً أحداً بعينه _ .
إن الشيخ _ رفع الله مقامه في عليين _ قد خط للعلماء المنهج الواضح مطبقاً بعد أن كان منثوراً بين سطور الكتب ، و أبن محجة الوقوف في وجه الباطل باستأساد وتين ، و ثبات جأش .
أما غيره ممن خالجت الدنيا شغاف قلبه ، و باشرت الراحة بشرة جسمه فليس مأسوفاً على فواته ، و لا محزوناً على فراقه .
لقد مضى الشيخ _ أعلى الله درجته في المهديين _ و قد ضرب أحسن الأمثال في قولة الحق ، و دحض الباطل .
لقد مضى جبل طالماً بقي صامداً لا تزعزعه رياح الهوى و الفتنة ، لقد أفل النجم الذي هدى الله به أقواماً من التائهين إلى الحق ، لقد ذبل جسد عامر بالعلم و النصح .
و بعد هذا أقول ( و أكرر ذلك ) إنه لم يمت ، لم يمت من نثر بين الناس ما بينه و بين الله _ نحسبه و الله حسيبه _ ، لم يمت من أوضح سبل الحق ، و جلى بنور العلم ظلمة الباطل .
إن الشيخ يعتبر ميتاً إذا كانت حاله كحال علماء الدنيا ( و لا أقصد أحداً بعينه ) ، أما إذا كانت حاله حال أهل الآخرة فلم يمت ، كما لم يمت مَنْ قبله من العلماء .
و أما نحن الذين يُنْعى إلينا وفاة هذا الجبل فأقول لأنفسنا : نحمد الله _ تعالى _ أن جعل ديننا قائماً على حبل متين به و لم يجعله قائماً و مرتبطاً برجال يموت بموتهم ، و يمرض بمرضهم قال الله _ تعالى _ : ( وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئاً وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ)(آل عمران:144)
نعم لو كان الدين مرتبطاً بالرجال لما أماتَ الله نبينا محمد صلى الله عليه و سلم ، و لو كان ديننا متعلق بحياة أشخاص لما لمحنا له أي نصر و تمكين .
لا شك أن قِوَامَ الدين بالرجال الأشداء الذين يمثلون واجهة كبيرة تدفع عنه أي مواجهة شرسة تصبو إلى إخماده و إطفاء نوره .
إن للشيخ علينا حقاً كبيراً قد أهداه إلينا ما كان حياً و تمثل ذلك الحق بمواقفه الرائدة ، و بشجاعته الباسلة في وجه الباطل ، و هذا الحق السير بسيره ، و السلوك على منهاج السادة الأُوَل ، و الرعيل المفضَّل ، السالكين نهج النبوة ، و درب الرسالة .
و لنحذر من التسخط و اليأس من العِوَضِ فإن في بني عمنا رماح ، و في الأمة خير ، و إذا مات فينا سيدٌ قام سيد .
ألا فلتدمعي عين الصالحين المصلحين على فوات شامة البر و التُّقى ، و شارة الحق و الشجاعة ، و لتبكيه كل نفس منفوسة بالإيمان ، محفوفة بالسنة ، معروفة بالسلفية ( الأصل ) .
اللهم ياذا الجلال و الإكرام أرسل على قبر الشيخ شآبيب الرحمة ، و غمام المغفرة ، و ثبته بالقول الثابت ، و لقنه حجته .
اللهم آجرنا في مصيبتنا و اخلف لنا خيراً منها .
إنا لله و إنا إليه راجعون .
و لا حول و لا قوة إلا بالله

منقول أنا المسلم([ ذو المعـالي )
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 19/01/2002, 09:58 AM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 30/11/2001
المكان: روضـة سـدير
مشاركات: 1,695
اللهم هون علينا موصابنا

وأخلفنا خيرً منه ورحمنا
اضافة رد مع اقتباس
  #3  
قديم 19/01/2002, 11:38 AM
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 06/12/2001
المكان: الرياض
مشاركات: 575
اللهم ياكريم ثبته عند السؤال
اللهم اغفرله
اللهم اجعل قبره روضة من ريا ض الجنة
اللهم ثبتنا جميعاواجبر مصابنا
اللهم عوض الامة خيرا ياكريم انا للهوانا اليه راجعون
اضافة رد مع اقتباس
  #4  
قديم 19/01/2002, 03:13 PM
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 18/09/2001
المكان: الخبر
مشاركات: 540
اللهم اغفر له وادخله فسيح جناتك
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 11:42 AM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube