#1  
قديم 27/04/2007, 04:22 PM
مطرود
تاريخ التسجيل: 10/02/2007
مشاركات: 52
واقعة مثيرة كان الهلال طرفا فيها

أيام ... كانت جميلة ... مباريات كانت روعة ... حضور جماهيري كان قمة ... وهلالنا كان قمة في الإبداع

كانت للكرة حلاوة .. ونكهة غريبة فقدناها في السنوات القليلة الماضية منذ قدوم هادم الكرة السعودية وسبب قتل الكرة

وروعتها.. مايسمى بنظام الإحتراف.

مباريات كثيرة كان الهلال فيها بدراً .. كان الهلال رهيباً .. كان الهلال منيراً. أتذكر مباراة من ضمن مباريات الروعة

وهي مباراة الإتحاد عام 1401 في جدة ضمن الدور الثاني على ما أعتقد. وعلى فكرة مباريات الهلال والإتحاد منذ ذلك

الوقت وحتى يومنا هذا دائماً مثيرة . أعود لتلك المباراة.

الهلال أفضل من أستقدم اللاعب الأجنبي في تلك الفترة .. أستقدم المدرسة التي لن تغلق أبوابها كما قالت جريدة

الجزيرة في حينها بعد مباراة الهلال والرياض ضمن كاس الملك والتي أنتهت بفوز الهلال (9/0 ) وهذا اللاعب هو القمة

ريفلينو .

وكان معه في وقتها اللاعب العربي الكبير نجيب الإمام. ولكن في هذة المباراة لم يكن موجوداً. أعود للمباراة.

كانت عصراً.. وكان يحكمها فهد الدهمش . وتقدم الهلال بثلاثة أهداف وكان أحلى هدف فيها فاول للداهية ريفلينو.

وحدث واقعة كبيرة .. عندما كانت الهجمة على مرمى الهلال وكانت الكرة في قدم المهاجم التونسي للإتحاد تميم. وإذا في

الجهة الآخرى ريفلينو يجري بكل قوته كالأسد .. وكانت ضحيته اللاعب الإتحادي .. سعد بريك ..

تصوروا أن سعد بريك يجري من خلف مرمى الإتحاد متوجه إلى مقاعد الإحتياط وفعلاً نجح في الوصول إلى المقاعد .

وريفلينو وقف شامخاً كفريقه الهلال على خط التماس أمام مقاعد الإتحاديين . لم يفعل الحكم أي شي أمام هذة الحركة

وأكتملت المباراة بفوز الهلال (3/2 )

وبعد المباراة مباشرةً تم فتح البوابة الرئيسية عن عمد للجماهير الإتحادية لضرب لاعبين الفريق الهلال ومن ضمنهم

الشجاع الأسد ... ريفلينو ... وكل لاعب من الفريق أخذ من الأرض ما يحمي ويدافع به عن نفسه. إلا..

ريفلينو .. جلس واضعاً ظهره على قائم المرمى الهلالي دون أي خوف من أشباح الإتحاد. ومن ضمن الأحداث أن الامير

طلال بن منصور رئيس نادي الأتحاد كان يتفلت من آيدي الجنود والظباط لضرب الحكم ولكن كانت هناك أوامر شديدة جداً

من الأمير الراحل فقيد الرياضة السعودية فيصل بن فهد يرحمه الله أن لا يسمح بمس الحكام من أي شخص مهما كانت

مكانته. ولدرجة وقع الأمير طلال بن منصور على الأرض . ومن ذلك العام وحتى يومنا هذا والامير طلال لم يعود لرئاسة

الإتحاد نهائياً.

وتم تدارك الأحداث من قبل الجنود ولكن خارج الملعب تم ضرب كل مشجع يحمل علم هلالي . وحرق الباص الخاص بفريق الهلال.

وجاء وقت الرجل القوي .. فيصل بن فهد

وقرر

وقف اللاعب الكبير الأسد ريفلينو ........ ثلاثة شهور

وقف اللاعب ......... سعد بريك .......... شهر

وقف الحكم فهد الدهمش ......... ثلاثة شهور

وكان ذلك العام أخر عام للاعب الأجنبي ولقد خسرت الرياضة السعودية مدرسة عملاقة كالداهية ... ريفلينو ...

من لا يعرف الداهية ريفلينو .. صاحب الشخصية المبهرة .. وصاحب الشكل القوي .. وصاحب الأداء الأكثر من الرائع

يحاول أن يجد أشرطة الفديو لتلك السنوات الرائعة للهلال وللمدرسة.


وكان ماضي جميل
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 01:18 PM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube