#1  
قديم 08/04/2007, 12:52 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 28/05/2005
مشاركات: 1,869
فقدنا بطولتين ولكن الباقي أفضل وأعظم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عندما تصبح يوما فتجد حياتك سوداء مظلمة ..

لا يوجد حولك من يواسيك محنتك ..

تتجمد اللحظات و تتجمد معها أنفاسك ..

تجد نفسك تعيش وحدة قارصة ..

فـتهرع إلى رفيق الصبا .. رفيق درب الهدى ..

أنت تعلم يقينا بأنه دائما في انتظارك ..

و أنه أحلى ما في حياتك ..

و أحب إليك من أهلك و مالك ..

و ما العجب فقد تحاببتم في الله ..

فتهرول إليه ليرفع عنك كل ما يثقل كاهلك ..

و تتوسد صدره تبكي حالك ..

دون خجل فهو نفسك و أقرب إليك من روحك ..

لكنك تجده تخلى عنك كما تخلت عنك الدنيا بأسرها ..

أعرض عنك و هو أحب الناس إليك على هذه الأرض الواسعة ..

فتناشده بالله أن يبقى ليلة واحدة .. لحظة واحدة ..

هو من يضئ حياتك .. و يرسم البسمة على ثغرك رغم ابتلائك ..

فلا يرحم عويـل قلبك و أنين دمعك ..

لا يرحم ضعفك ..

فيولي مدبرا ..

غير مكترثا لعهد الأخوة ..

حتى أخوك خيب ظنك ..

و رد رجاءك ..

فتضيق عليك الدنيا بما رحبت ..

و تزداد عتمة الليالي ..

و تبيت هائما على وجهك تشكو حالك ..

قسوة لياليك ..

و غدر إخوانك ..

فتجد دنياك بغير نهار ..

و تنظر فترى عينك قد تقرحت من كثرة هطول عبراتك ..

و شاخت قسماتك ..

لا ..

رويدك ..

قف ..

و كفاك حزنا ..

و كفاك ندبا ..

و كفاك عويلا ..

ألم تدرك لم ابتلاك ربك هذا الابتلاء !!!؟

ألم تعي معنى هذه الرسالة الربانية !!؟؟

أنه يريدك أن لا تشتكي إلا إليه ..

و لا تحب إلا إياه ..

و لا تناجي سواه ..

و لا تلجأ إلا إليه ..

و لا تنطرح على باب العباد طالبا العون و العزاء ..

بل تخر ساجدا طارقا بابه ..

باب الرجاء ..

هو يريدك أن تعلم أنك مهما اتخذت خلانا .. فهو خير و أبقى و أوفى لك ..

هو يريدك أن تتعلم أن لا ملجأ منه إلا إليه ..

و لا مفر منه إلا إليه ..

فهو الوحيد الذي لن يتخلى عنك .. و إن تخلت عنك الدنيا بأسرها ..

هو الوحيد الذي ينتظرك رغم طول هجرانك ..

و رغم كثرة ذنوبــك ..

هو الذي شركَ إليه صاعد .. و خيره إليكَ نازل ..


هو الله ..

أرحم الراحمين ..

جابر المنكسرين ..

و ناصر المظلومين ..

هو أرحم بك من أمك ..

هو القريب ..

هو أقرب إليك من حبل الوريد ..

لا تشتكي إلى مخلوق ..

و اشتكى إلى حبيبك الذي لن يرد يديك صفرا خائبتين ..

اشتكي إلى من يسمع أنينك و الناس رقود ..

و يرى دموعك و الناس عنك غافلين ..

و يسمع شكواك و من حولك لاهين ..

لا تحزن فالله معك باق لن يتركك


هاردلكم يا زعماء على الخروج المر وعدم التأهل لنهائي كأس ولي العهد

والحمدلله أنها لم تكن أغلى بطولة محلية

بل إن الدوري في انتظارنا ونحن قريبون من التأهل ولم يبق سوى مباريات حتى نؤكد بها الصدارة

ونتأهل تلقائيا للنهائي

وأمامنا البطولة الآسيوية ( بطولة أكبر قارة في العالم ) فلماذا الحزن ؟؟

ولنتدارك ما بقي ولننسى ما فات



والجاي أحسن



ودمتم بخير
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 12:45 AM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube