#1  
قديم 12/03/2007, 06:03 PM
موقوف
تاريخ التسجيل: 10/02/2005
المكان: في نادي الهلال
مشاركات: 2,906
حياتي بلا اغاني لها احلى المعااني!

..][.. نسأل الله التوفيق والسداد..][..




.
.
.






.
.
.




قال نبينا مُحمدْ - صلى الله عليه وسلم - : ( لَيَكُونَنّ مِنْ أُمَتِي أَقّوَامْ ..يَسْتَحِلّونَ الحّرَ والحَرِيرْ والخَمْرَ والمَعَازِفْ )

وقَال ربُ مٌحمدْ *** ومِنْ النّاسِ منْ يَشْتَرِي لَهُو الحَدِيثِ لِيُضِلَ بِهِ عَنْ سَبِيلِ الله بِغَيرِعِلْمٍ ويَتَخِذُهَا هُزُواً أُولِئكَ لَهُم عَذَابٌ أَلِيم ..******

كَانَ رَسُول الله - صَلّى الله عَلَيّهِ وسَلّم- يُخْبِر أصَحْابة الكِرامْ عنْ زَمَانِنا.. عنْ قَومِنا .. نَعم نَحْن

فقَدْ قَال - صَلَوَاتُ رَبّي وسَلامُهُ عَليه- لَيَكُونَن مِن أُمّتِي أَقوام .. نَحن تِلك الأَقوامْ ..! (واحسرتـاه)

ما بِهم هَؤلاءِ الأَقـوامْ ..!!

قَال اسْتحلُوا ..!!

ولكِن مَاذا اِسْتحلينَا ..!! أكْملَ الحَبيبْ ..استَحلوا الحِّرَ والحَريرْ والخَمرْ والمَعَازِفْ ..

نَعم تِلك المَعازِفْ.. صَدق الحَبِيبْ .. صَدق الرَسُول .. نَعم نَحْن اسْتحلينَا المَعَازِفْ ..!!

بّل أَدمنّاها .. أَصبحنا نُرددها كأَذكارنا .. بّل للأَسفْ نَسينَا أَذكارنَا .. وحَفظْنا أَغَانِينَا ..

مُعظَم وقْتنِا بَينْ عَزفٍ ولَحنٍ .. الله أَكْبَرْ تِلكَ هِي أُمةُ مُحَمّدٍ - صَلّى الله عَلَيّهِ وسَلّم- أَصْبَحَتْ أُمّة المَعَازِفْ والأَلحَانْ.. أَصْبَحْناأُسَرَاءْ لَهَا

( أسير الغنـاء _ الشيخ عبد المحسن الأحمد)



أُمة لاإِله إلا الله ضَلّتْ .. تَاهتْ .. هل هَذا صَحِيحْ !..

أيْنَ أَنتَ أَيّها الحَبِيبْ لِتَرى أُمّتَك !.

أُمّتَك يا رَسول الله .. تِلك الأُمة التِي شَقيتَ لأَجْلِها لتُخرِجَها مِن الظُلُماتِ إلى النُور ..

سُبحانَ الله .. لَدينَا كِتابُ الله .. كَلامُ الرَحمنْ .. اسْتبدلنَاهُ بِكلامِ بَشر يَدعُوا إلى الحَرامْ إلى العِشْقِ والهِيامْ ..

يَقفُ ذاكَ الفَنانْ .. ويُنَسِق الكَلامْ .. ويُلحِن الأَلحَان .. ويَعزِف المَعازِفْ .. يَحرك يُمنَاه يُحيّي بهِ جُمهورَه المُعجبْ ..

يَهز رأَسهُ راَقِصاً كَالأبْلهْ .. ويَرفَع يُسْراه لِيَزِيد مِن حَمـاسِ جُمهورِه فَيزيدُون فِي التَصْفِيقِ , والرَقْصِ ..

وتَزِيدُ ذُنُوبه .. ويَزِيد غَضَبُ الرّبِ .. فَيُعلِن سُبْحانَه في السّمَاوات السّبْعِ ..

أينَ مَلكُ المَوت .. فَيأتِي إِمتِثالاً لأَمرهِ .. يأتِي يَنْتَظِر أَمرُ الرب جَلّ جَلالُه ..

فَيَقُول ربُنا قَولاً يَلِيقُ بِجلالهِ .. ويأَمُر بِقَبْضِ رُوح ذلك العَاصِي .. اقْبِضْ رُوحه

أَمامَ جُمهُورِه .. وبَينَ يَدَيه عُودُه ..

فَيقُولْ مَلكُ المَوتْ لَبيكْ رَبّي .. فَيَهْتِف الرّب بِحَرفَان ( الكَافْ والنُـونْ )


فيّخِرّ ذلِك الفّنَان بيْن جُمّهورِهْ كما تَخّرْ الكِلابْ .. فَيمُوتُ وبَينْ يَديه آلةُ عَزفٍ ..

فيَمُوتْ ..!

المُؤذِن يُنَادِي لصَلاةِ الفَجرِ وهُو يُنادِي للحُبِ والغَرام ..

أَمر مِنْ فَوقْ السَماءِ .. زِلْزَلَ الأَراضِينْ .. لا تَسمعْ سِوى صُرْاخُ الجُمهُورْ مِنهمْ مَن هَرب (هربْ ولم يَنفعه ومِنّهُم مِن أَقبَل إِليّه )


يَخْرُجْ النّاسْ أَقْصِد المُعْجَبونْ ودُمُوعُهم كالسيلِ العَارِمْ .. أَفْوَاجٌ عَظِيمَة ..

يَخْرُجونْ .. يَبكُونْ .. مَنظَرٌ مُذْهِلْ يُذكِّر بِالمَوعدِ بِذلكَ اليومْ المَوعُودْ .. رأَى منْ رأَى .. وسَمِع منْ سَمِع ..

وانْتَهى الأَمر .. لا لَمْ يَنتَهِي .. فَذُنوبُه على اِزْدِياد ..كُل يّوم تُعْرضْ أُغْانِيه على التِلْفَازِ والرَادْيو..والإِنترنِت ..

فَيَزِيد ذَنبهُ .. ويَتَحسّر فِي قَبْرِه ..



يتبــــــــــــــــــــــــع
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12/03/2007, 06:04 PM
موقوف
تاريخ التسجيل: 10/02/2005
المكان: في نادي الهلال
مشاركات: 2,906
تِلكَ هِي الأَغانِي أَحْبتِي تِلكَ هي النِهاية ..

أيّها الغَافِل إِستيقِظْ فَالمَوتُ يَطُلبك .. أَفِقْ ..

آآهٍ ياإِنسَانْ .. حَتّى مَتى الضلالْ ..!! .. إِلى متى السيرُ خَلفَ الشيطَانْ ..!! .. حتّى متى نَنسَى المَنّانْ ..!!

كَمْ مِنْ فَتى مَاتْ وهُو يَسْتمِعُ إِلى الأَلْحَانْ ..!!

كَم مِن شَابٍ فِي مُقتَبل عُمرِه قِيل له تُبْ قَال العُمرُ طَويلْ .. دقَائِق ومَلكُ المَوتِ يَقْبِض رُوحه ..!!

كَم مِن فَنّانٍ .. حَضَرهُ مَلكُ المَوتِ وَهو يطربُ ويَعزِفُ ويَرقُصُ .. يَأَتِيه مَلك المَوتِ دُونَ سَابِقِ إِنذَار ويَسحَب رُوحه ..

بَينَ الجُمُوعْ .. ثُم يَخرّ مَيتاً..أيّ مَوتٍ ذَلِك ..!!

كَيفَ سَيُقَابِل الرحمَن ..!!

ماذا سَيقُولُ للمنّانْ ..!!



..][.. الّلهُمَ إَنّا نَسألُكَ حُسن الخَاتِمَة ..][.. - جَلّ عُلاه -

يَرَاك ..بَكلمةٍ منه يأمُر مَلِك المَوت فَيقُول قَولاً يليقُ بِجلالِه : فُلانٌ عَصانِي .. وتَمادَا فِي عِصيَانِي ..

ونَسانِي ونَسي عَذابِي .. فاقبِض رُوحه الآن بين غِناءٍ مَاجِن .. ولَحنٍ فَاجِر .. وأَذِقه مِن عَذابِي ما نَسي ..

(قُضِيَ الأَمرُ أَيها الأَحبِة)

يُسْرِع مَلَكُ المَوت بِالإِجابَةِ .. يَقبضْ رُوحَك .. وهِي تَأْبَى الخُرُوج ..فَهِي تَعْلَمْ مَا سَتُلاقِيه بَعد القَبْضِ مِن عَذاب ..

أمَا مَلِك المَوت يُصرُ عَلى إِخْرَاجِها .. وهِي تُعاصِره تَأْبَى الخُروج .. وأَنْتَ .. آآهٍ عَلى حَالِك ..

تَصرُخْ : رَبــّــيـ إِرْجِعُـــــــونْ .. لَكِن هَيهَاتَ هَيهَاتْ ..قُضي الأَمرُ وشَاعَ فِي السمَاءْ فُلانُ ستُــقبَضُ رُوحه .. وقَالَ الربْ (كُـنْ) إِذاً سيكُون

سَيكُونُ مَا أَمر بِه ربّ السمَاواتِ والأَرْضِينْ .

.إِخْوتكَ مِن حَولِك يَصْرُخونْ ..فُلااااان ... فُلااااااان ..قُلْ لا إِلـه إِلاّ اللــّــــه ..

فُلااااان أَرجوكَ قُل لا إِله إِلاّ اللـّـه .. وأَنْتَ تَرجفُ بَينَ أَيدِيهِمْ .. تُحَاوِلُ بَشَفتيكْ لَعلّها تَنطِق لكِن لا حِراك..

الله أَكبر مُصَابٌ جَـلل .. حَالٌ يُبْكِي الصخر .. يَقْتَرِبُ وَالِدُكَ مِن رأَسِكَ لَعلَكَ تَستَمِعُ إِليه وتَنْطِقْ بالشهَادة..



تخَيل والِدُك أَو أَحبُ النّاسِ إِليكَ فَوق رأَسِكَ .. دَمعهُ يَسقُطُ على رأَسِكْ وكأَنّه يَرثِي حَالك .. يُنَادِيك بَين شَهَقَاتِه التِي تُفَطِر القَلب ..

فُلان حَبيبي بُني أَرجُوك قُل لا إِله إِلا الله .. أُختُم بِها صَحِيفَةَ أَعمَالِك .. تَنفَعكَ بقَبرك والله تَنفَعك ..
تكفَى قُول .. عَشان خَاطرِي قُول .. ثُمّ يَجهَشُ بالبُكَاءِ .. ولمَ لا وأَحدُ أَبْناءِهِ سَيلقى ربَّه بَعدَ سُويعَات مُقراً بِذَنبِه ..

أَقْصِد بِذُنوبِه .. وبِعِصيانِه وتَمَرُدِهِ عَن الطاعَه .. ( اللّهُم العَفوَ وَالغُفرَان )

قَررَتَ إِنهَاءَ الأَمَرِ أَرَدتَ النُطقَ أَحسستَ بأَنّ لِسَانَكَ تَحررَ مِن قَيـدٍ مَتين ..

حَاولَ مَن حَولُكَ تَشجِيعك بِكَلِمَات ..هيّا .. تَكلم .. لا إله إلا الله .. تكفَى قُول] ..

فِإِذَا بِكَ تَنطِقُ بِكَلِمَةٍ تُزَلزِلُ الجِبَالَ .. تَخرُ الجِباه لله تَنزِيهاً مِن عَظيمِ خَاتِمتك .. يتمنى وَالِدُكَ ..وأهلُكَ ..الصم قَبلَ سَمَاعِهَا

قُلتَ بكلِّ قُوة .. لاَ أَسـتَـــــــطيــــع .. لا أَستـــــــطيع ..

تَسمعُ بُكَاءَ وَالِدتكَ وقلبُها يَكادُ يخرُجُ مع كل شَهقةٍ..وهِي تُرَدد

( كَم مرّة قلت لك تب تَرَا مَا ينفعك إِلا عملك الصَالح بَس ماسمعتني.. وش نفَعتك دنيتك وأَنا أُمّك وش لِقيت مِنها.! )

دَمعُ أَباكَ يَسقُطُ عليكَ..وتسمَعُ تَرديدَهُ (( لا حَولَ ولا قُوّةَ إِلا بِالله ..يالله سَهّل عليهِ سَكَراتُ المَوتِ وأَعفُو عنه وخَفّف عنهُ عذابَ القَبرِ ))

..][.. إِذَن ستواجِهُ عَذَابَ القَبرِ .. حتماً ستُواجههُ إلا بِرَحمةٍ من العزيزِ الجبّار ..][..

عُدتَ لِتَحريكِ شفتَيك .. لِتَنطِقَ بِطامّةٍ عُظمَى .. إَذ بِذلكَ اللِسَانُ يَلحنُ الألحَان ..

وتُرَددُ كَلامَ بَشرٍ قِيلَ عنهُ فَـنّان ..!!

الله أَكبَر .. كُنتَ لا شيء .. ثم قَطرةُ مَاء .. بَعدَها قِطعةُ لَحم ..

ثم بأَمرٍ مِن المنّان أَصبَحتَ جَسداً كَامِلاً مُتكامِلاً بِمنةٍ من الله..

سَمعكَ جَيّد .. لِسانُك لا يكف عنِ القَولِ والكَلام .. عَقلُكَ فَطِن .. قَدَمُكَ يَدُكُ رأَسُكَ حتّى أَنفُك سَلِيم ..

كانَ يجبُ أن تَقضِي وقتَكَ شاكِراً لله عَلى نِعَمهِ .. فإذا بِكَ تَقضيهِ في شُكرِهِ ولكن بطريقةِ الشيطَانِ وهيَ العِصيان ..

والنِهاية كانت صَحِيفَةَ أَعمالٍ مُلطخةٌ بِالسوادِ .. تكادُ ترى البياض وإِن رأيتَه فَالسوادُ يَطغَى ..

تُغلَق تلكَ الصحيفَةُ وقَد .. سُطّر في آخرِ صفحةٍ مِنها

( خُتِمَ قَولهُ بِغيرِ لا إله إلا الله .. بِقَولٍ مَاجِنٍ لفنّان ..إستَبدَلَ بهِ لاَ إِلهَ إِلا الله.. )




يتبــــــــــــــــــع
اضافة رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12/03/2007, 06:05 PM
موقوف
تاريخ التسجيل: 10/02/2005
المكان: في نادي الهلال
مشاركات: 2,906
الآن لَست وَحِيداً ..!

فلديكَ مُنكَرٌ ونَكِير ..!! يَسْألونَك .. مَنْ رَبُكْ .. يَسْاَلُونَك عَنْ مُحَمدْ ..!! إِنْ أَجبت نَجّيتْ ..

وإِنْ لَم تُجِبْ فَوَيّحك يَا آبْنَ آدمْ .. وَوَيّلٌ لَك.. لا تُحَاولْ الآنْ .. فَالإِجَابَةُ بِأسْهَل مَا يَكُونْ .. لَيْسَ المَوعِدْ الآنْ ..

تَستَطِيع قَولَها مَلْيون مَرّه .. المَوعِد فِي القَبْر .. المَوعِدْ هُناكْ .. يَوْم مَوْعُود .. فِي تِلك الحُفرةْ يُقَدّر مَصِيّرُك ياآبْن آدمْ

إِما نَار _اللّهُم إِنّا نَغُوذْ بِك مِن لَهِيبِهَا_ .. أَوجَنّة _اللّهُمْ إِجْعَلنَا مِن سُكَانِها_

سَيأَتِيكَ فِي تِلكَ الحُفْرة المَلَكيّنْ المُكَفَلينْ بِعَذَابِ القَبْر ..فَهَلْ سَتَسْتَحْمِلْ عَذّابَهُمْ..!!

الآنْ .. يَومْ القِيّامَة .. حِيْنْ تَقْتَرِبْ الشَمْسْ مِنّا .. سَيَكُونْ عَرَقُك عَلى حَسَبِ ذُنُوبكْ

هَل سَيُغَطِّيكَ .. أَمْ سَيصِلْ إِلَى قَدّمكْ ..!! أَمْ سَيَصِل إِلى رَقَبَتُكْ ..!! هَلْ سَتَسْتِحْمِل كُل هَذّا ..!!

بَينمَاأَنْت فِي غَمرَةِ العَرَقْ والحَرّ ..تَتذكَر ذَاك اليّومْ فِي الدُنيا ..

حِينَما كُنْتَ مَعْ مَجْمُوعَةٍ مَن رَفَاقِكْ تكَادُ الشَمْسُ تُهْلِككم مِنْ شِدةِ حَرّها

لِتتحَدّثْ أَنْتَ وكأَنْك أَنْت الوَحِيد الذي يَمْتَلِكُ لِسَاناً ( شباب خلونا ندخل هالمقهى نتبرد ونسمع شيء حلو ونشرب شيء يبرد على قلوبنا )

..][.. لِلأَسّفْ لَمْ تَكُنْ تَعْلَم أَن ذاكَ المَقْهى سَيَزيِدُكَ حَرّاً وَوَالله لَو كُنْتَ تَعْلمْ مَا دَخَلْتَه..][..

تَدْخُلُونْ المَقْهَى .. غِنَاءٌ صَادِح يُّفَجرْ الأُذُنَينْ .. يُّعَارِضْ البَعْض .. للتَتحَدّثْ أَنْت وكأنّك المُتَحَدّثُ الرّسمِي بِأْسمِ رِفَاقِكَ ..

( والله اللي ما يعجبه يطلع برا بالحر) يَخرُجُون مِن لَهِيّبْ نّارِ الآخِرَة إِلى لَهّيبْ شَمْسِ الدّنيَا .. وأَنْت العَكْس

تُعلّق سَاخِراً ( معقدين عشان أغاني يطلعون للحر أعوذ بالله ) ..][. بَلْ نَعُوذْ بِالله مِنْك ..][بَقيت فِي المَقْهى ضَحِكتْ عَلّقْت سَمِعْت الغِناءْ بّرَدّتَ عَلى قَلْبِك .. سِويّعَات لِتَنْسى مَا حَصَلْ وتَنْسى ذَاكْ الحَرّ الذيّ احُسَسْتَ بِه

( أَحْصَاهُ اللهُ وَنَسُوهُ وَالله عَـلَى كُـلِّ شَـيءٍ شَـهِـيـْدٌ <6>) سورة المجادلة


فِي ذَلِك اليَومْ سَتَتلَقى ذَنْبُ عَمَلِك

سَتـَرْكُـضُ مَعَ الْجُمُوْعْ .. بَحْـثَـاً عَـنْ مَـنْجَىْ وَ مَـلْجَـأْ تَـلْـتَجِئُ إِلِـيْه .. سَـتَـبْحَثُ عَنِ الشَّفِيْعِ مَعَهُمْ .. سَـتَصِلُ إِلَىْ مُحَمَّدْ ..

سَيَشْفَعْ نَعَمْ .. وَلَكِنْ .. مِنْ شُـرُوطْ الشَّفَاعَة رِضَا الله عَنْ المَشْفُوعِ عَنْه ..!!

سَتَسْأَلُ نَفْسَكَ هَـلْ رَبِّيْ رَاضٍ عَنِّيْ .. !!

مَوْقِفٌ مُبْكِيْ .. أُنَاسٌ بِجَانِبِكْ ..عَرَاةً يَبْكُونْ ..يُسَاقُوْنَ إِلَىْ الْحِسَابْ .. مَنْظَرٌ يُزَلْزِلُ القُلُوْبْ .. وَيُحَطِّمُ الصُّخُوْرْ ..

جُمُوْعٌ غَفِيْرَةٌ .. المَلِكُ وَالخَـادِمْ .. الغَنِيُّ وَالفَقِيْرْ ..المَرْأَةُ وَالرَّجُلْ .. الأَبْيَضُ وَالأَسْمَرْ .. الأَعْجَمِيُّ وَالعَرَبِيْ ..الكَافِرْ وَالمُسْلِمْ ..

كُلُّ الخَلائِق هُنَاكْ .. جَمِيْعُـهُمْ هُنَاكْ .. فَهُنَاكَ المَـوْعِـدْ.. جَمِيْعُ الأَقْوَاْمْ .. أَقْوَامُ مُحَمَّدْ ..وَمُوْسَىْ ..وَنُوْحْ


كُلُّ نَبِيٍّ بِقَوْمِهْ .. كُلُّ إِنْسَـان نُفِخَتْ فِيْهِ الرُّوْحْ سَيَحْضُـرُ هَذَا اليَوْمْ .. وَلَكِنْ حَـالٌ عَنْ حَالْ .. فَهُنَاكَ شَقِيٌّ وَسَعِيْدْ ..

فَمِنْ أَيّ صِنْفٍ أِنْتْ ..؟!!

تَخَيَّـل المَوْقِفْ .. مَكَـانٌ مُظْلِمْ .. مَالِ النُّوْرُ مَكَانَاً هُنَاكْ .. أَصْوَاتٌ مُوْحِشَـةٌ .. بُكَـاءْ .. قَلَقْ .. خَوْفْ .. فَهَـاهُوَ الحِسَـابْ إِبْتَدَأْ ..

تَسْمَعُ صَـوْتَاً يَقُوْلْ : فُلانَ ابْنَ فُلانَة .. يَفِزُّ قَلْبُكْ تَقُوْل ذَلِكَ أَنَـا .. تَقِـفُ أَمَامَ الرَّبِّ سُبْحَانَهْ .. يَسْأَلُكْ ..

فُلانْ أَنْتَ سَمِعْتَ الغِنَاءْ وَهُوَ مُحَرَّمٌ عَلَيْكْ .. فَتَقُوْلُ إِيْ وَرَبِّيْ نَعَمْ .. فَيَشْهَدُ سَمْعُكَ عَـلَىْ مَا سَمِعْتْ ..

فَيَقُوْلْ : رَبِّيْ لَقَدْ سَمِعَ بِيْ كَذَا وَكَذَا .. ثُمَّ يَتَكَلَّمُ قَلبُه فَيَقُوْلْ : رَبِّيْ حِيْنَ نَصَحَهُ صَحْبُهُ لَمْ يَسْتَمِعْ لِقَوْلِهِمْ بَلْ عَانَدَ وَاسْتَكبَرْ ..

وَتَتَكَلَّمُ قَدَمُكْ .. رَبِيْ لَقَدْ ذَهَبَ بِيْ إِلىْ المَكَانْ الفُلانِيْ حَيْثُ الغِنَاء ..أَمَّا الآنْ فَدُورُ يَدَكَ فَتقُولْ

رَبِّيْ بِيَ فَتَحَ الرَّادْيُو وَوَضَعَ مَحَطَّةَ كَذا وَكَذَا .. بِيَ فَتَحَ المُسَجِّلَ وَأَدَارَ الصَّوْتَ لِيَعْلُوْ .. بِيَ وَضَعَ السِيْ دِيْ الفُلانِي ..

بِيَ حَيـّا صَحبَهُ حِيْنَ رَآهمْ لِلغِنَاء سَامِعُونْ


وَيَبدَأُ رَبِّيَ العَرْض .. فَعلتَ كَذَا وَفَعلتَ كَذَا .. التُّهَمُ مُوجَّهَةٌ إليْك وَأَنتَ تُجِيبُ بِنعمْ .. تُقِرُّ بِهَا..! وَقَدْ كُنتَ تُنكِرُها فِيْ الدُّنْيَا

يَجِبُ عَليكَ الإِنْكارْ الآن حَتَّى تَنجُو مِن العَذابْ .. وَلكِن هَيْهات هَيْهَات لا مَجَال للنُّكْرَان فَأقضى القُضَاة يُقَاضِيْك .. وَأحْكمُ الحُكمَاء يُحَاكِمُك

بَلْ حَتَّى جَوَارِحُك تَتَحَـدَّثْ .!

عَجَبَاً ..

بِحَقْ مَوْقِفٌ مُخِيْـفْ .. سَتُعْـرَضُ ذُنُـوبُكَ أَمَـامَ الجَبَّارْ ..وَسَتُطَأطِئُ رَأْسَكَ خَجَلاً ..!!

سَتقِفْ يَا سَامِعْ الغِنَاء أَمامْ الله .. أَسَمعتْ .. سَتَقِفْ أُقْسِمْ بِمَنْ رَفَع السّمَاء بَغَيّرعَمدْ .. وَبَسطَ الأَرْضْ بإِتقَانْ .. َ

وخَلقْ الإِنْسَ والجَانْ بِأنّك سَتِقفْ أَمَام الرَحْمَنْ .. أُقْسِم لِكْ بِأنّك سَتُقِر بِذُنُوبِكْ .. سَتتكَلمْ جَوَارِحُك ..

سَيسَأَلُك المَلِكْ مَا أَشْغلَك عَنْ كِتَابِي ..!! مَاذا سَتُجِيبْ ..!!



يتبـــــــــــــــــع
اضافة رد مع اقتباس
  #4  
قديم 12/03/2007, 06:05 PM
موقوف
تاريخ التسجيل: 10/02/2005
المكان: في نادي الهلال
مشاركات: 2,906
أَلا تَزَالُ مُصِراً علَى ذُنُوبِك .. إِنْ كُنتَ مُصِراً .. فَتَّباً لِذَلك القَلُبْ الّذي لاَ يُزَلِزلُه شَيءٌ سِوىَ يَومْ تَتَزلزلُ القُلوبْ .. يَومْ تُعرَضُ الذُنُوبْ

هُو المَوْعِد فَتَرَقْب ذلِك اليَومْ ..

تَبَّاً لِذلِك الثَّبَاتْ الذّي يُعْصَى بِه الله ..


تَخَيّلْ ذَاكْ المَوقِفْ .. تَخَيّلُوُه جَميْعاً يامَن تَسْتَمِعوا الغِناءْ وَأَنْتَم يا تَارِكُونَ الغِناءْ تَخَيّلُوا ..

مَاهُو مَوْقِفك لَحْظَتُهَا..!!


اللّهُمْ أَعِنّا عَلى سَكَرَاتِ المَوْتْ .. اللّهُمْ إِخْتِم صَحِيّفَةُ أَعَمَالِنا بَلا إِلَه إِلا الله ..

يَا مُستمِع الغِناءْ .. يَا تَارِكْ القُرآنْ .. أَيْن أَنتَ مِن خَالِدْ بْنَ الوَلِيدْ .. أَمْسَك يَومَاً بِالقُرآنْ فَبَكى وقَالْ : أَشّغَلَكْ عَنّا الجِهَادْ..

اللهُ أَكبَر .. لَقْد إِشْتَغَل عَنْ عِبَادِةٍ بِعبِادةٍ أُخْرىَ .. وَمعْ ذَلِك بَكَى .. بَكَى ذلِك الرجُلْ .. هُو سَيفُ اللهِ المَسْلُولْ ..

يَبْكِي .. ذَاكْ البَطَلْ يَبْكِي .. ذَاكْ الشُجَاعْ يَبْكِي .. وَأَنْت تَمنَعُ دَمعَكَ يَنْزِلْ للهِ خَشْيَةَ عَذَابِهِ .. حَتّى لاَ تُزَلّزِلْ رُجَولَتَكْ

وَمَنْ أَنْتَ عِنْد خَالِدْ بِنْ الوَلِيدْ .. أَيّها العَاصِي .. كَفَاكَ عِصْيانَاً .. كَفَـــاكْ .. فَالحِسَابْ قَرِيبْ ..
( وَنَراهُ قَرِيباَِ )

وَالمَوْتُ يَأتِي بَغْتَة ً .. وَالقَبْرُ صُنْدُوقْ العَمَلْ ..

(وَجَاءَتْ سَكْرَةْ المَوْتِ بِالحَقْ * ذَلِكَ مَا كُنْتَ مِنّه تَحِيّد )

( فِإِذا جَاءَ أَجَلُهُمْ لاَيَسْتَقْدِمُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَإِخِرُون )

إِذا أَتَى أَجَلُ اللهِ لاَ يُؤخرْ .. سَيقَعُ العَذاَبُ إَن لَم تَتُبْ يَامُحبْ الغِنَاءِ أَقْصِد يَا مُستَمعهُ .. فَكَم مُحبٌ للغِنَاءِ تَركَهُ للهِ ..

سَيُصَبُ فِي أُذُنَيكَ رَصَاصٌ سَائِح كالمَاءِ .. حَرَارَةٌ عَظِّيمَة لَنْ تَتحَملَهَا سَتَصْرخْ ولَكِن لَن يُفِيدَكَ الصرَاخُ وَلا البُكَاءْ .. أَرَأَيْتَ أَيّها الرَجُلْ ..

يَامَن مَنَعُتَ دُمُوعَ التْوبَةِ مِن الخُرُوجْ حتّى لاَ يَهْتَز كَبْريَائُكَ .. سَيهْتَز ذلِك الكِبْريَاءْ

سَيهزهُ الجّبَارْ .. سَتَضْعَفْ ..!! لا لَيْس الآنْ .. فَالمَوعِد هُناكْ ..!! هُناكَ سَيُقتلُ الكِبْريَاءُ .. وسَيُعَزُ الأَذِلاَءُ .. وسَيُذّلُ الأَعِزَاءُ ..

( تُذِلْ مَنْ تَشّاءُ وتُعِزّ مَنْ تَشّاءُ )

أَما النّارُ .. فَالنّارُ تَنْتَظِرُ ..!! قَالَ تَعَالَى (( وَتَقُولُ هَلْ مِنْ مَزِيْد)) .. نَعمْ بَقيَ بقيَ أَنْت ..

هَلْ سَتتَحَملْ لَهِيبُهَا .. هَلْ سَتتحَملْ قَسْوةُ جُنُودِ جَهنّمْ .. حُرَاسُهَا ..

الآنْ .. جَرِبْ .. أَشْعِل النَّارْ .. ضَعّ يَدكَ لِمُدةْ دَقِيقَتَانْ فَقَطْ .. بَلْ ثَانِيتَانْ ..فَهَلْ سَتَصْبِر.!

تِلكَ هِي نَارْ الدّنْيا ..فَما بَالُك بَنَارَالآخِرة.!

فَهِي أَشدْ حَراً وأَشدُ لَهِيبَاً .. !!! _اللّهُمْ نَسْأَلُكَ النّجَاةُ مِنْ النَّارِ _


(نـار الدنيا _ الشيخ عبدالمحسن الأحمد)






يابْنَ آدَمْ كَفَاكَ ..!! كَفَاك مَا أَقْتَرَفَتُه يَدَاكْ .!









يا مُسْتَمِع الغِنَاءِ .. لنَا وَقْفَه مَعْ أَقْوالِ العُلَماءِ فِي الغِنَاءِ ..

وَقْفَه مَعْ حَبِيبْ الأُمَة مُحَمَدٍِ - صَلّى اللهُ عَلَيّهِ وَسَلّمْ - وَقَولُهِ عَنْ الغِنَاءِ














تَكَلمَ الكَثِيرُ مِنْ مَشَائِخِنَا .. وكُتّابُنَا عَنْ الغِنَاءِ فَمَا قَالُوا .. نَثَرُوا حُرُوفَهَمْ .. وسَطَرُوا سُطُورَهُم

.. أَبْدَوا رَأيهُمْ .. وَقَبْلَ ذَلِكْ رَأييُ دِينَنَا الحَنِيفُ بِتِلكَ الأُمُورْ والُملُهِياتْ .. فَلَنا مَعْ هَؤلاءِ وَقْفَه ..





يتبـــــــــــــــــــــع
اضافة رد مع اقتباس
  #5  
قديم 12/03/2007, 06:06 PM
موقوف
تاريخ التسجيل: 10/02/2005
المكان: في نادي الهلال
مشاركات: 2,906
يا ابْنَ آدمْ .. جَرِبْ التّوبَةَ .. جَرِبْ الإِنَابَةَ .. جَرِبْ دُمُوعَاً مِنْ أَجلِ اللهِ .. جَرِبْ العَودَةَ إِلى الله ..

(وتوبوا إلى الله جميعاً )

دَعْوَه فَهَلْ مِنْ مُلَبِي..!

كَمْ مِنْ عَائِدٍ قَبَلَ اللهُ تَوبَتَةْ ..


كَمْ مِن فَاسِقٍ أَصْبَحَ دَاعِيْةً..

أَمَا آنَ لِلِغُمَامَةِ أَنْ تُزَاحْ ..

أَمَا آنَ للشّيْطَانْ أَنْ يَفْشَلْ .. أَو يَغْضَبْ ..!!

لِلتَوبَةِ طَعمٌ كَطعمِ الحَلْوَىَ .. فِي التَوبِة لَذةٌ لا تَجِدُها إِلا فِي التَوبَةِ .. مَاأَجْملْ أَنْ تَسْجُدَ للهِ أَنْ

تَضَعْ جَبِيْنُكُ عَلى الأَرْض وتَتَكِأَ بَيَدَيكَ وتُنْزِلَ بَصَرُكَ للأَرْضْ .. خُضُوعَاً للجّبَارْ

.. وَتَذْرِفَ الدّمُع الحارْ مِن أَعْمَاقِ قَلبِكَ تَشْهقُ مِن أَجْلِ الله .. يَاااه مَا أَجُمَلَهُ مِن مَوقِفْ ..

تَسْتَنْشِقْ هَوَاءَ التَوبَةِ الذّي لَيسَ كَأيّ هَواءْ

هَواءٌ نَقِي مَلِيئ ٌ بِالعَزِيمَةِ وَالإِرَادةِ فِي التَوبَِة وَالغُفْرَانِ .. جَرِبْ وَأْقُسمُ لَك لَنْ تَنْدَمْ .. وَالله الذّي لاَ إِلهَ إِلا هُو لَنْ تَنُدَمْ

جَرّبْتُ ذَلِك .. كُنْتُ أَخُشَى النّدَمْ .. عِنْدَها نَدَمْتْ .. نَدَمْتْ ولَكِنْ عَلى سِنَينٌ مَضَتْ لَم أَسْجُدْ فِيهَا تِلكَ السّجْدَة أَو

أَسْتَنْشِق ذَاكَ الهَوَاءْ ..







كَمْ مِنْ مُغَني ٍ تَابْ .. ومِنْهُم مَن أَسلَمْ .!

تَرَك الغِنَاء مُحتسِباً عِنْد اللهِ .. عَارَكَ أهْـلَـهُ وهَـجَرَهُم ْ..لِماذّا ..!! مِن أَجْلِ لاَ إِلهَ إِلاَ الله ..

سُبْحَانَ اللهَ .. ثَبَاتْ .. لاَ يَهُزهُ الكُفْر .. وَلاَيُزَلزَلُه الطُغيَانْ ..

كَم مِنْ سَامِعٍ للغِنَاءِ تَرَكَهُ مِنْ أَجْلِ اللهِ

أيّها التَائِبُونْ .. هَنِيئَاً لَكُم التّوبَة .. هَنَيِئاً لَكَمْ .. يَا عِبَادْ اللهِ ..

لَنَا وَقْفَه مَعْ عَائِدُونَ .. كَتَبُوا قِصَصُهُمْ بِدُمُوع التّائِبِينْ ..!!


إِسْتَمَدُوا حِبُرَهُم فِي سَطْرِ قِصَصُهُم مِن سَوَادْ قُلُوبِهِم .. حَتّى إِنْزَاحَ ذَلِك السّوَادْ .. كَمْ جَاهَدُوا.!

وَكَمْ فَعَلُوا وفَعَلُوا.!

أُولَئِكَ الذّينَ طَهُروا قُلوبُهُمْ مِن سَوادِ الَمعَاصِي .. أُولِئكَ الأَبْطَالْ .. بِحَقْ يَسْتَحِقُونَ الثّنَاءَ مِنّا..

وَكَيفَ لاَ وَقَدْ أِثْنَى الرّبُ عَلَيّهُمْ .. ومَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللهِ ثَنَاءً ..

إِخْوَتِي .. ..

تَوَجهُوا الآن إِلى تِلك الأَشْرطة .. إلِى تِلك الأَغانِي .. وَمَزّقُوهَا مَزّقِوا ذاكَ الشّر .. لا تُبقُوا لهُ أَثَر ولتَكْسِبوا رِضَا رَبكم وَسَخطِ الشّيطان ..

عُودُوا إلى اللهِ .. لا تَكُونوا مِمن يُنعم عليّه الله فَيعصِيه ..

أنْت أيّها الرَجل ... يا أب المُستقبلْ .. يا قَائِد الأُمة .. يا ابْن آدمْ ..حَطِم ذاكَ الصحْن ..ذلِك الذي لاَ يَنْقل لَنا سِوى الفَسَادْ ..

لاَ يَنْقل لنَا سِوى الأَغَانِي .. ويَعرضْ المُغنياتْ الفَاجِراتْ .. لاَ تُعَودِ أَبْنائَك عليّه .. ولاَ تَجْعل للشّيطَانِ عنْدك مخْرجَاً .. وعـُدْ إلى الحَقِ ..

وأنتِ يا أَمة َ الله .. يا أمُ شَبابِ المُستقبلْ ..يا مُربيةَ الأَجْيال ِ.. يا ابْنة حَوَاءْ ..

بَينَ يَدَيّك حِمْلُ ثَقِيلْ .. أُولِئك الأَبْنَاءُ الصِغار بِحاجةٍ إِلى تَربِية صالحةْ .. بِحاجَةٍ إِلى مَن يُرشِدُهم إِلى الحَقْ ..



فَهلْ أَنتمُ أَهلاً لِذلك يا أُمة مُحَمَدٍ .. !!

هلْ أنْتم بِحملْ الآمَانةِ التِى حَمّلكمُ إيّاها الرّب ..!!


يتبـــع
اضافة رد مع اقتباس
  #6  
قديم 12/03/2007, 06:07 PM
موقوف
تاريخ التسجيل: 10/02/2005
المكان: في نادي الهلال
مشاركات: 2,906
ياأمُة مُحمدْ .. يا أُمة لاَ إِله إِلاَ الله .. يا أُمة الحَق .. أَفِيقِي .. إِستيقِظِي ..

دَخلَ الغَربُ عَلينَا مِن كُل مَدخلٍ .. أَرادُوا مَسَّ دينَنَا .. أَرادُوا إِبعادُنا عَن رّب السَماواتِ والأَرضْ ..

أَرادُوا أَن يُضِلوا شبَابَنا .. حتّى مزّقوا عُقولَ أَطْفالِنا .. وشلّوا عقُولَ آبَاؤنا ..

كَيفَ لاَ وقدْ قَال أَحد الأَطْفال الذي لَم يبْلغ الحَادِية عَشر في إِحْدى القَنَواتْ الفَضَائِية حِين سَألهُ مُقدم إِحدُى البَرامِجْ ..

*** وش تبي تصير إذا كبرت ***

فَأجَابْ .. وياليتُه لَم يُجبْ .. يَا ليتْ الأرضْ إِنشقتْ وإبتلعتهُ قبْل أنْ يَنطقِ .. وياليتَ مَلَكْ المَوتِ قَبض رُوحه قَبل أنْ يتكَلمْ ..

قالَ وبِكل فَخر .. .. أقال داَعيةٌ .. أم قَال طَبيبُ .. أمْ مُهندِس .. يَاليتُه قَال ( زبّال ) أَكْرمكُم الله ..

لَقد ذَبُل شبَابُه ..وضَاع قبْل أنْ يبدأُ حِين نَطق .. *** بصير مغني مثل فلان ..*** ..!! ..!! ..!!

والأدْهى أَباه المُبتَسِم .. الذيّ يَقِف بِجَانِبة كالأَبْله..!!

ليتّسِع فَاهُهُ .. وتَكبر إبتسامةُ على إَجابةِ إبنهُ الصغيرْ .. وليزُدادَ بَلاهةً عَلى بَلاهَتِه ِ ..!!

والمُقدمُ يَقولْ ..*** ماشاء الله .. إن شاء الله تحقق أمنيتك .. *** ..!!

مَنْظرٌ يَدعُوا إَلى الشّفَقَةِ .. بَلاهَةُ الأب .. أَم فَخْرُ الإبِنْ .. أم إِعْجَابُ المُقَدِم ..!!

والطامة دُعاءُ المُقَدِم بِتَحقيقِ الأُمنِية ..!! والأَدْهى بِأنْ جعلها أُمنِية ...!!


أُجْزِمُ بالإِنْتِصار و الفَوزْ .. مادامت تِلكَ أُمْنِياتُ شَبابُ الأُمّة .. أَقْصِدْ أَبْنائُها ..!!


( رسالة إلى أهل الغناء)


أيّها الشَباب .. وأنتُم يافَتيات ..

أنْتُم أَملُ الأُمّة .. أنْتُم شَمعَتُها المُضِيئة التى يُحَاولُ الغَربُ إطفَاؤها .. دَعُوهمْ يحَاولِوا .. ويُحًاولِوا .. سَيفْشَلُونْ وسننجَحُ نَحْنُ ..

أَوَلَيسَ الله هو القَائِلْ *** يُرِيدُون أنْ يُطْفِئوا نُورَ اللهِ بأَفْوَاهِهِمْ ويَأْبَى اللهُ إِلا أنْ يُتِمَ نـُوره ولو كَرِهَ الكَافِرُونْ ***

أنْتُم منْ سيُخْرِجْ الأُمّةِ مِْن الظُلُمَاتِ إلى النُور .. أنْتُم منْ سيحْمِلُ كِتَابَ الله في قُلُوبِكُم وتُرتِلُونَهُ بِأَفْواهِكُم ..


عُودُوا إِلى الله .. وتُوبُوا تَوبَةً نَصُوحاً .. والله يَقْبل .. والذي نَفْسِي بِيَدِه يَقْبل ..

أمــا قــال جل علاه *** قـُلْ يا عَبَادِيَ الذيـْنَ أسْـرَفـُوا عَلى أنـْفـُسهم لا تـَقْـنـَطـُوا مِنْ رَحْمَةِ الله إنَّ الله يَغـْفِرُ الذُّنـُوبَ جَمِيعـاً إنـَّهُ هـُوَ التـَّوَّابُ الرَّحِيـْم ***

فلْنَعُد إِلى الله جَمِيعاً هذِه اللَيّلَة .. بَل الآن .. فَنَحْنُ لا نَعُلَم مَتى يُأمَرُ مَلَكُ المَوتْ ليَقْبِضْ أَرْواحُنا..ولانَعْلَم بِأيّ أَرْضٍ نَمُوتْ ..

*** فَلا تَعْلَمُ نَفْسٌ بِأَي أَرْض تَمُوتْ *** ..

عِبَادَ الله ..

فلَنُحْسِنْ خَاتِمَتُنَا..وَلْنَبْدَأَ صَفّحَةً جَدِيدَةً مِنْ حَيّاتُنَا..لايَشُوبُهَا سَوَاداً..وَلايُعَكِرُ صَفْوَهَاً ذَنّبَاً ..

وَلنَمْلأَ صَحَائِفَنَا بِمَحْبَةِ الله ..والعَمَلُ الصَالِحْ .. ولْنَسْعَى فِي دُنْيَانَا..وَلَكِنْ..لله..وَلأَِجْلِ الله ..وَلاَ أَحَدْ سِوَى الله..

فَلْنَتْرُكِ اللْهّوَ والْغِنَاءَ وَلْنَحّـتَسِبْ شَهَوَاتُ الدُنْيا ومَلَذّاتُهَا عِنْدَ مَنْ لا يَضِيعُ عِنْدَهُ أَمْراً..وَمَاعِنْدَ الله خَيْرٌ وأَبْقَى .. فَلْنَختُم كُتُابَنا بِلا إِله إِلا الله ..


لاتَقُل لا أَسْتَطِيْع لا تَقُل أتَمَنْى و لكِنْ .. ذلِكَ صَعْبُ المَنَال ..

أَبْعِد الحَجَر عنْ طَرِيقِك ..وأمضِي على نَهْجِ المُصْطَفَى .. يَحْرِسُك الرّب .. ويَثنِي عليكَ عِنْدَ مَلإهْ ..

ولْتَعْلَم إِنْ كَيّد الشّيطَانِ عظِيم .. لَن يَدعّكَ تَمْضِي دُونَ أن يدّعُوكَ للإِثْم .. ولكِنْ أَنْتَ أقّوَى مِنْ أَنْ تَستجِبَ لإِغْرَائِه ..

سَيُحْبطُكَ .. سَيُغْلِق عليكَ الأَبْوابْ إلا بَابه ..


يا ابْنَ آدمْ .. خُلِقْنَا لِغَايَة .. فلِماذا نَعْمل لغَيّرها ..!!

كَفَانا عِصْيَناً .. كَفَانا تَجَبُراً وطِغْيَاناً ..

أَتَعْصِيّ الإِلَه وأَنْتَ تَزّعَمُ حُبّهُ .. .. .. إِنْ المُحِّب لِمَنْ يُّحِبُ مُطِيعُ

لا تَدعّ للشّيطَانِ حَيّزاً في دَرْبِكْ .. ***إِنْ الشّيْطَان للإِنْسَانِ عَدّوٌ مُبِينْ ***

أيّها العَاصِي ,,

أمَا تَخْشى عَذَابُ الله ..

يامَنْ قَال .. ( لا أْسْتَطِيّعْ ) ..

أَتخْشى شَقَاءَ النَفْسِ في الدُنْيا .. وَتَهْوَى شَقَاء النَفْسِ يّومَ تَتَشققُ السّمَاء .. وتَكُونُ الجِبَالُ كالعِهْنِ المَنْفُوشْ ..!!

أَتخْشى عَذابَ النَفسِ في الدُنْيا .. وتَنْسى عَذابَ النَفسِ يومَ تَخْضَعُ الوّجُوه لله الَواحِد القّهَار..يومَ يُبْعث الخَلق منْ القُبُور..!!

لا تَيأسْ يابْن آدمْ .. فمنْ هَدى عُمر _رضّي الله عنْه _ قَادر على هِدايتك ..

منْ هَدى إبْن الوَليدْ خَالِداً وجَعلَه مُقَاتِلاً في صُفُوفِ المُسلمينَ بعْد أنْ كَان يُقاتِلُهم ..!!

قادِراً على أنْ يَجعلك في صُفُوفِ الدّاعِين إلى تَرك الغِنَاء والمَعازِفْ بعْد أنْ كُنتَ منْ هُواتِها ..

ياإِنْسَان..

إن الدُنْيا حُفْت بِالمَكارِه والنّار حُفت بالشَهوات .. فلنَشْقى في سَفَرِنَا ولْنَسّعَد في دَارِنا ..

في هَذه الصّفَحاتْ .. وفِي هَذا المُنْتَدى ..

فَلْنتَخِذ مَع الله عَهداً أنْ لا نَسْمَع سِوى عَزفِ الجِنَان .. ومايُرضِي الرَحمَنْ ..

فلْنَتعهْد هاهُناجَمِيعاً

*** الّلهُم إِنّي ُأشّهِدُكَ أنْ لا أَسْتمِع بسَمْعِي سِوى ما يُرضِيك..الّلهُم إني فَضّلْتُ عَزّفَ جِنَانِكْ على عَزف عِبَادُك..طَلَباًلرِضَاكَ

ورَحمَةً منْ عِنْدِك الّلهُم فاشّهَدْ ***







كَانَ لَناإِسْتِفتَاء حَولَ تَرْكِ الغِنَاءْ فَكَان التّالِي

هَلْ تَرغبْ فِي هَجْرِ الأَغَانِي للأَبَدْ؟

نَعمْ وَبِشِدة 75%
لا أَدْرِي 16%
لاَ 9%




نَرجُوا مِن الأَعْضاء الأَفاضِل التّفَاعُل مَعنا ..لا تَبخلوا علينا ببطِاقة أو فَلاشْ أو نَشِيّد عَن الغِناءْ..فسَيتم نَشْر الحَمّلَة

في الإِنْتَرنِت وخَارجِه جَعله الله في مَوازِين منْ شَارَكْ مَعنا ..والحمّد لله الذي بِنِعمَتِه تتّم الصَالِحات .




..][..اللـّهمْ ارْزُقْنَا الإِخْلاصْ فِي القَولِ والعَمل.. اللـّهمْ ارْزُقْنَا الإِخْلاصْ فِي القَولِ والعَمل.. يا حَيّ يا قَيّومْ..][..


أتمنـــــــــــى لكم الاستفــــــــــــــاده والموضوع منقووووووووول لروعتــــــــــه
اضافة رد مع اقتباس
  #7  
قديم 12/03/2007, 09:43 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 01/05/2005
المكان: هلالي مطوع سابقا
مشاركات: 3,749
بارك الله فيك وجزاك خيرا الجزاء
اضافة رد مع اقتباس
  #8  
قديم 13/03/2007, 05:25 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ زعــيــ511ــم
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 09/12/2006
المكان: شبكة الزعيم
مشاركات: 32,278
جزاك الله خير

وبارك الله فيك
اضافة رد مع اقتباس
  #9  
قديم 13/03/2007, 05:40 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ الحضرمي
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 31/05/2004
المكان: أرض الله الوآسعة
مشاركات: 3,922
جزيت خيرا وبركة
اضافة رد مع اقتباس
  #10  
قديم 14/03/2007, 12:36 PM
زعيــم متألــق
تاريخ التسجيل: 28/06/2004
المكان: يلومونا يالــريــاض
مشاركات: 1,340
جزاك الله خير
اضافة رد مع اقتباس
  #11  
قديم 14/03/2007, 06:36 PM
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 04/03/2006
المكان: حبيبة قلبي سدير
مشاركات: 592
الله يعافيك وادعولي اترك الاغاني
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 04:02 AM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube