#1  
قديم 31/01/2007, 04:36 PM
عضو سابق بلجنة الفيديو والصوتيات
تاريخ التسجيل: 19/09/2005
المكان: ღ نواف التمياط ღ
مشاركات: 3,714
دور الأربعة لكأس العالم لكرة اليد ][ المانيا 2007 ][

السلام عليكم



أطاح المنتخب الألماني بنظيره الإسباني حامل اللقب من الدور ربع النهائي لبطولة العالم لكرة اليد بعد أن تغلب عليه بنتيجة (27-25) في أبرز مباريات الدور ربع النهائي، التي شهدت حضوراً جماهيرياً بارزاً ساهم بشكل كبير في فوز منتخب البلد المنظم.

وسيلتقي المنتخب الألماني في نصف النهائي مع نظيره الفرنسي الذي أقصى منتخب كرواتيا، أحد المرشحين الأوائل لنيل اللقب، بتغلبه عليه (21-18).

فأمام حوالي 19 ألف متفرج، جاء معظمهم لصالة كولن آرينا لتشجيع المنتخب الألماني، قدم أصحاب الأرض مستوى راق واستطاعوا الحفاظ على تقدمهم أمام أبطال العالم في معظم فترات اللقاء. في الوقت الذي فشل فيه المنتخب الإسباني في التقدم ولو لمرة واحدة وكان أفضل ما استطاع الوصول إليه هو التعادل في الدقيقة التاسعة (3-3) ثم مرة أخرى في الدقيقة 51 (23-23)، علماً أن الشوط الأول كان قد انتهى لصالح الألمان بفار ق ثلاثة أهداف (15-12).

كان اللاعب تورستين يانسن هو أبرز هدافي المنتخب الألماني لإحرازه ستة أهداف، تلاه اللاعب هولغر غلاندورف بخمسة أهداف، ثم فلوريان كيهرمان بأربعة، بينما كان أبرز لاعبي إسبانيا، رولاندو أوريوس فونسيكا، بتسجيله ثمانية أهداف.

وفي المباراة الثانية على نفس الملعب، جاءت المباراة بين فرنسا بطلة أوروبا عام 2006 وكرواتيا بطلة أولمبياد أثينا عام 2004، قمة في الإثارة، وتبادل الفريقان التقدم أكثر من مرة، قبل أن يحسمها المنتخب الفرنسي لصالحه بنتيجة (21-18).

فبعد أن أنهى الشوط الأول لصالحه بفارق هدف واحد (10-9)، استطاع المنتخب الفرنسي السيطرة على زمام الأمور في الشوط الثاني بفضل تألق لاعباه جويل آباتي ونيكولا كارباتيتش اللذان أحرزا جميع أهداف الفريق الإحدى عشر في هذا الشوط بواقع ستة للأول (ثمانية في المباراة ككل) وخمسة للثاني. كما شهدت المباراة بروز الحارس تيري أوميير الذي تصدى لـ 22 من أصل 40 هجمة كرواتية.

وتلقى بذلك المنتخب الكرواتي هزيمته الأولى في البطولة بعد سبعة انتصارات متتالية، كما فشل في الثأر من المنتخب الفرنسي الذي أطاح به أيضاً من نصف نهائي بطولة أمم أوروبا في كانون الثاني/يناير من العام الماضي. بينما تأهل المنتخب الفرنسي لنصف نهائي المسابقة للبطولة الرابعة على التوالي والسادسة في تاريخ مشاركاته التي بدأها عام 1954 في النسخة الثانية التي استضافتها السويد.

في الوقت نفسه لحق المنتخب البولندي بركب الفرق المتأهلة لربع النهائي، بعد أن تغلب بصعوبة على نظيره الروسي بفارق هدف واحد (28-27) في المباراة التي أقيمت على صالة كولور لاين آرينا، ليحقق بذلك أفضل نتيجة في تاريخ مشاركاته في البطولة، والتي بدأها عام 1958 في النسخة الثالثة التي استضافتها ألمانيا الشرقية، حيث كانت أفضل نتيجة حققها هي المركز الخامس في النسخة الثامنة عشرة التي استضافتها البرتغال عام 2003.

وسيواجه المنتخب البولندي في نصف النهائي، المنتخب الدنماركي الذي أحتاج إلى وقتين إضافيين لينتزع فوزاً صعباً من نظيره الأيسلندي بنتيجة 41-40.




وستقام مباريات دور الأربعة يوم الخميس 1 / 2 / 2007 وإليكم برنامج مباريات الخميس :-



ألمانيا × فرنسا الساعة السابعة و النصف مساءً

بولندا × الدنمارك الساعة العاشرة مساءً




هذا و ستقام مباراتين لتحديد المراكز من الخامس للثامن


إسبانيا × كروياتيا الساعة الخامسة مساءً

روسيا × أيسلندا الساعة السباعة و النصف مساءً


يذكر أن النهائي سوف يقام يوم الأحد 4 / 2 / 2007


والسلام عليكم و رحمة الله و بركاته
  #2  
قديم 31/01/2007, 04:51 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ SSالهلالي
زعيــم متألــق
تاريخ التسجيل: 06/10/2006
المكان: الرياض
مشاركات: 1,283
تـــاريخ اللعبة



تصنف كرة اليد من الألعاب الجماعية التي تلعب باليد, تمتاز بالسرعة, يتنافس فيها فريقين، كل منهما يتألف من سبعة لاعبين, يخوضون المباراة على ملعب مستطيل الشكل, ثبت فيه مرميين لتسجيل الأهداف.
وهدف كل فريق هو إحراز أكبر عدد ممكن من الأهداف للفوز بالمباراة التي تنقسم إلى شوطين مدة كل واحد منها 30 دقيقة، مع وجود فاصل راحة 10 دقائق.
يجب أن يتقن لاعب كرة اليد عدة مهارات أساسية أهمها التنطيط, والتمرير, والاستقبال, والمحاورة, والتصويب, وتعتبر مهارة التصويب الأبرز وتتفرع منها عدة أساليب هي: التصويب من الثبات، والتصويب مع الارتقاء، والتصويبة السليمة وهي عبارة عن ثلاث خطوات ونصف (يُقصد فيه الارتقاء) قبل التصويب، والتصويب من وضع الطيران.
الملعب

ملعب كرة اليد مستطيل الشكل، طوله 40 متراً وعرضه 20 متراً, محدود بحدين جانبيين وحدين خلفيين, منطقة الأمان خارج الحد الجانبي تكون متر واحد, أما من وراء الخط الخلفي فتكون مترين.
يكون المرمى مثبتا جيدا، ارتفاعه مترين, وعرضه ثلاثة أمتار, مغطى من الخلف بشباك غير مشدودة حتى لا ترتد الكرة التي تدخل هدفا إلى الخارج مباشرة.
منطقة المرمى هي منطقة الحارس, تُخط بشكل مقوس وهي بشعاع 6 أمتار من قوائم المرمى, يمنع أثناء التصويب لمس الخط الذي يحدها, لكن يحق للمهاجم التصويب وهو داخل المنطقة من وضع الطيران شرط أن يخرج الكرة من يده قبل هبوطه.
خط التسعة أمتار يُخط بشكل مقوس أيضا, وهو عبارة عن نقاط وليس خط, ويبعد ثلاثة أمتار عن خط منطقة المرمى وتسع أمتار عن القوائم.
خط السبعة أمتار يكون متوازيا مع خط المرمى, بطول 15 سنتيمتر, ويُستعمل لتصويب ركلات الجزاء.
يتألف كل فريق من سبعة لاعبين أساسيين على أرض الملعب من ضمنهم حارس المرمى, ويمكن أن يصل عدد الاحتياطيين إلى سبعة أيضا.
قوانين اللعبة

يحق للفريق إجراء التبديلات التي يرها مناسبة في أي وقت شاء ودون التقدم من أي حكم, شرط أن يتم التبديل من المنطقة المخصصة له, ويُنفذ وفق القوانين المتبعة بحيث يخرج اللاعب المستبدل قبل دخول البديل, علما أن هنالك مراقب يشاهد التبديلات و يتدخل عند حدوث أي مخالفة, وإذا ما حصلت يُجازى الفريق الذي أخطأ.
تتألف المباراة من شوطين مدة كل واحد نصف ساعة, تفصل بينهما فترة راحة مدتها عشر دقائق، وفي حال التعادل وكانت المباراة تقضي بتحديد فائز, يُلجأ إلى تمديد الوقت شوطين إضافيين مدة كل شوط خمس دقائق, مع فاصل راحة دقيقة واحدة.
إذا استمر التعادل يُلجأ إلى تمديد ثان مُطابق للأول, وإذا ما لم تُحسم المباراة يُصار إلى تحديد الفائز وفقا للنظام الخاص في كل دورة, ويمكن اللجوء إلى ضربات الترجيح.
اللعب السلبي هو الاحتفاظ بالكرة دون القيام بأية محاولة هجوم جدية, عندها يوقف الحكم اللعب ويمنح الكرة للفريق الآخر.
إتحاد اللعبة

شهد عام 1938 ولادة أول بطولة عالم في كرة اليد بضيافة ألمانيا التي أحرزت الذهب في حينها على حساب النمسا التي نالت الفضية والسويد صاحبة البرونزية, وغابت البطولة بعد ذلك 16 عاما, أي حتى عام 1954 حين استضافت السويد الدورة الثانية وأحرزت المركز الأول.
أما تأسيس الإتحاد الدولي لكرة اليد بشكله الحالي فقد تم في كوبنهاغن عاصمة الدنمارك عام 1946، وقد شارك في تأسيسه سبع دول هي فرنسا والدنمرك والسويد وهولندا والنرويج وبولندا وسويسرا.
وشهدت بطولة العالم في السويد عام 1954، تطور هام حيث تم تقليل عدد أعضاء الفريق إلى سبعة لاعبين، ولكن الانتقال كليا باللعبة من فريق مكون من11 إلى آخر من 7 احتاج إلى وقت طويل, ولم يختف النظام الأول نهائيا إلا عام 1966.
ومن المفارقات في كرة اليد أن الدولتين الوحيدتين اللتان وصلتا إلى نصف النهائي في بطولات العالم من غير الدول الأوروبية هما تونس عام 2005 ومصر عام 2001 ،والمنتخبان حلا في المركز الرابع في الدورتين.
البطولات السابقة

سيطرت الدول الأوروبية تماما على جميع بطولات كأس العالم السابقة، ابتدأ من أول بطولة عالم عام 1938 التي فازت فيها ألمانيا وحتى البطولة الأخيرة عام 2005 التي حصلت عليها إسبانيا للمرة الأولى في تاريخها، أما مسيرة التتويج في بطولات العالم السابقة فكانت كالتالي.

بطولة العالم عام 1938

نظمت في ألمانيا وشاركت فيها أربع منتخبات فقط هي ألمانيا والدنمارك والسويد والنمسا, وحصلت ألمانيا على المركز الأول تلتها النمسا في المركز الثاني ثم السويد في المركز الثالث.

بطولة العالم عام 1954

توقفت البطولة فترة الحرب العالمية الثانية ثم عادت للانطلاق ثانية عام 1954 واستضافتها السويد وشاركت فيها ست منتخبات، وفازت السويد بالبطولة وجاءت ألمانيا الغربية في المركز الثاني ثم تشيكوسلوفاكيا في المركز الثالث.

بطولة العالم عام 1958

استضافتها ألمانيا الشرقية وارتفع عدد الدول المشاركة في البطولة إلى ثماني دول كانت كلها من القارة الأوروبية, واستطاع المنتخب السويدي أن يحصل على المركز الأول والبطولة تلاه المنتخب التشيكوسلوفاكي في المركز الثاني ثم منتخب ألمانيا الغربية في المركز الثالث.

بطولة العالم عام 1961

استضافت ألمانيا الغربية أحداث هذه البطولة وقد كانت هذه البطولة نقطة تحول مفصلية في مسار بطولات العالم فقد ارتفع عدد الدول المشاركة إلى 12 دولة إضافة إلى اشتراك أول دولة من خارج القارة الأوربية في منافسات البطولة وهي اليابان، وعلى الرغم من الأداء المتواضع للمنتخب الياباني في منافسات البطولة إلا أن مشاركته كانت هامه جداً، إذ أنها فتحت الباب أمام جميع الدول من خارج القارة الأوروبية للتنافس والمشاركة في بطولات العالم، لتخرج بذلك كرة اليد من عزلتها الأوروبية وتبدأ مرحلة عالمية جديدة.
وقد ظهر على مسرح الأحداث للمرة الأولى المنتخب الروماني الذي قدم مستوى أبهر الجميع واستطاع الفوز بالبطولة على الرغم من أنها كانت المشاركة الأولى له وجاء منتخب تشيكوسلوفاكيا في المركز الثاني تلاه منتخب السويد الذي حل ثالثاً ليفشل في الدفاع عن لقبه الذي فاز به عام 1958.

بطولة العالم عام 1964

نظمت البطولة في تشيكوسلوفاكيا وواصلت الفرق المشتركة ارتفاعها حيث وصل العدد إلى 16 فريق، وقد شهدت البطولة اشتراك أول دولة من أمريكا الشمالية وهي الولايات المتحدة الأمريكية، كما كانت مصر أول دولة عربية وأفريقية تشارك، إضافة إلى أن اليابان شاركت للمرة الثانية على التوالي ممثلة للقارة الآسيوية، وقد واصل المنتخب الروماني تألقه وفاز بالبطولة للمرة الثانية على التوالي لتصبح رومانيا ثاني دولة تفوز بالبطولة مرتين متتاليتين بعد السويد، وجاء المنتخب السويدي في المركز الثاني ثم تشيكوسلوفاكيا الدولة المنظمة في المركز الثالث.

بطولة العالم عام 1967

استمرت البطولة على عادتها بأن تقام كل ثلاث سنوات، واستضافت السويد النسخة السادسة، التي شارك فيها 16 منتخب وشهدت البطولة مشاركة تونس للمرة الأولى في تاريخها، وأخيراً وبعد وجود مكثف في المربع الذهبي، استطاع منتخب تشيكوسلوفاكيا إحراز البطولة للمرة الأولى في تاريخه تلاه الدنمارك في المركز الثاني ثم جاءت رومانيا حاملة اللقب ثالثة.

بطولة عام 1970

أقيمت البطولة في فرنسا، وتم تثبيت عدد الفرق عند 16 فريق وكانت الأغلبية الساحقة للدول الأوروبية حيث شارك 14 منتخب أوروبي، إضافة إلى المنتخب الياباني ممثل آسيا ومنتخب الولايات المتحدة ممثل أمريكا الشمالية، وقد عاد المنتخب الروماني إلى التألق وأحرز البطولة للمرة الثالثة في تاريخه تلاه منتخب ألمانيا الغربية في المركز الثاني، ثم حل منتخب يوغوسلافيا ثالثاً.

بطولة عام 1974

أصبحت البطولة تقام كل أربع سنوات ابتداء من هذه النسخة التي استضافتها ألمانيا الشرقية، ونجح المنتخب الروماني أن يستكمل مسيرته الناجحة ويفوز بالبطولة للمرة الرابعة في تاريخه ليحقق رقماً قياسيا في ذلك الوقت، وقد جاءت ألمانيا الشرقية في المركز الثاني، فيما حلت يوغسلافيا ثالثة.
وقد شاركت الجزائر للمرة الأولى في تاريخها في هذه البطولة، ولكنها كانت مشاركة لاكتساب الخبرة، فقد هزمت في جميع مباريتها في الدور الأول وتذيلت المجموعة الرابعة ودخل مرماها 88 هدف فيما أحرز لاعبوها 38 هدف فقط.

بطولة عام 1978

عود على بدء، كان هذا عنوان بطولة العالم عام 1978 والتي استضافتها الدنمارك للمرة الأولى في تاريخها حيث استطاع منتخب ألمانيا الغربية أن يحرز البطولة تماماً مثلما فعل في البطولة الأولى عام 1938.
وقد غابت الدول العربية تماما عن هذه البطولة وخاصة عرب شمال أفريقيا مصر وتونس والجزائر حيث لم يشارك من خارج أوروبا سوى كندا التي شاركت ممثلة عن أمريكا الشمالية واليابان التي شاركت ممثلة عن اسيا والتي اصبحت ضيفاً مستديما في بطولات العالم.
وقد حصلت ألمانيا الغربية على البطولة بعد فوزها على الإتحاد السوفياتي 20/19 الذي حل ثانيا في المباراة النهائية، ، فيما حلت ألمانيا الشرقية ثالثة بعد فوزها على الدنمارك الدولة المنظمة 19/15 في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.

بطولة عام 1982

نظمت ألمانيا الغربية هذه البطولة، ويبدو أن الألمان أرادوا أن يكرروا أنجاز بطولة 1978 التي أحرزوا لقبها، إلا ان طموحهم لم يكن في محله، فقد خرجت ألمانيا الغربية من الدور الثاني بعد أن حلت ثالثة بعد الاتحاد السوفياتي وبولندا، وتأهل للدور نصف النهائي كلاً من بولندا والاتحاد السوفياتي والدنمارك ويغوسلافيا ووصل الإتحاد السوفياتي ويوغسلافيا للمباراة النهائية، وفاز السوفيت القوة الجديدة في اللعبة بالبطولة بعد فوزهم على اليوغوسلاف 30/27، فيما حلت بولندا ثالثة بعدما فازت على الدنمارك 23/22.
وقد تميزت هذه البطولة بحدث هام وهو أنها البطولة الأولى التي تشارك فيها دول من جميع القارات، فقد شاركت اليابان والكويت عن أسيا والجزائر عن إفريقيا وكوبا عن أمريكا الجنوبية.

بطولة عام 1986

أقيمت البطولة في سويسرا واستطاعت يوغوسلافيا أن تتوج تفوقها في البطولات السابقة وتواجدها المستمر في المربع الذهبي بإحراز لقب البطولة حيث فازت في المباراة النهائية على المجر 24/22 لتأتي المجر في المركز الثاني فيما حلت ألمانيا الشرقية ثالثة بعد فوزها على السويد 24/23 في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.
وقد كانت أهم الملامح في هذه البطولة غياب اليابان الممثل الرسمي لقارة اسيا عن النهائيات منذ بطولة عام 1961، حيث حلت محلها كوريا الجنوبية، والطريف أن المنتخب الكوري فجر مفاجأة مدوية بعدما استطاع أن يتصدر مجموعته الثالثة متفوقا على فرق أوروبية عريقة في اللعبة هي رومانيا وايسلندا وتشيكوسلوفاكيا.

بطولة عام 1990

حصلت تشيكوسلوفاكيا على شرف تنظيم المونديال لأول مرة في تاريخها، ونجح المنتخب السويدي من أن يحرز اللقب للمرة الثالثة في تاريخه بعد أن فاز في النهائي على الاتحاد السوفياتي27 /23، وعادت رومانيا للظهور ثانية على مسرح أحداث اللعبة حيث حصلت على المركز الثالث بعد فوزها على يوغوسلافيا حاملة اللقب 27 / 21.
وقد حلت كورويا الجنوبية صاحبة الميدالية الذهبية في أولمبياد سيوول عام 1988 في المركز ال12، ورغم تقهقر مستواها إلا أن هذا المركز كان أفضل مركز تحققه دولة اسيوية بل وأفضل مركز تحققه دولة من خارج أوروبا في بطولات العالم.

بطولة عام 1993

عاد الإتحاد الدولي لكرة اليد لسابق عهده وقرر تنظيم البطولة كل ثلاث سنوات لتقام عام 1993 بدلاً من عام 94، وأهم ملامح هذه البطولة هي أنها تأثرت بالتغيرات السياسية الكبيرة التي حدثت في أوروبا فقد اصبح المنتخب الروسي هو الوريث الشرعي للإتحاد السوفياتي، كما أشترك المنتخب اليوغوسلافي تحت مسمى الكومنولث حيث ضم هذا الفريق أتحاداً بين يوغوسلافيا وكرواتيا التي أنفصلت عن الاتحاد اليوغوسلافي في مطلع التسعينات.
وعلى عكس الدول التي أنقسمت فقد كانت هذه البطولة هي الأولى التي تشارك فيها ألمانيا كدولة واحدة بعد أن أتحدت الألمانيتان الشرقية والغربية، والغريب أن ألمانيا التي رشحها الكثيرين للمنافسةعلى اللقب لم تستفد من هذا الإتحاد حيث حلت في المركز السادس.
وعلى العكس من ذلك لم تتاثر روسيا كثيرا بعد أن تفتت الإتحاد السوفياتي فقد ظلت محافظة على قوتها واستطاعت إحراز اللقب بعد أن فازت في المباراة النهائية على فرنسا وبفارق كبير لم يعتد عليه الخبراء والجماهير في المباراة النهائية "28/19" فيما حلت السويد في المركز الثالث بعدما فازت على روسيا 26 /19.
أما المفاجئه الطيبه للدول العربية فكانت حصول المنتخب المصري على المركز ال 12 في هذه البطولة، ليحقق بذلك أفضل مركز في تاريخ مشاركات الدول العربية والإفريقية في النهائيات لتتفوق بذلك مصر في هذه البطولة على دول هامه في اللعبة مثل النرويج والنمسا وكوريا الجنوبية.

بطولة عام 1995

عاد الإتحاد الدولي لتغير الفترة الزمنية الفاصلة بين البطولات حيث أصبحت تقام كل عامين، وقد اقيمت البطولة في أيسلندا، واستفاد الفرنسيين كثيرا من تقليل الفارق الزمني بين هذه البطولة والبطولة السابقة إلى سنتين فقط، فمثل الفرنسيين تقريباً نفس الفريق الذي حصل على المركز الثاني في بطولة 1993
وبالفعل نجح المنتخب الفرنسي في إحراز لقب البطولة للمرة الأولى في تاريخه بعد أن فاز على كرواتيا القوة الجديدة في اللعبة في المباراة النهائية 23 / 19، ونجحت السويد في أحراز المركز الثالث بعد فوزه على ألمانيا 26 / 20.
أما أهم ظواهر هذه البطولة فكانت أرتفاع عدد الدول المشاركة إلى 24 دولة، وذلك للمرة الأولى في تاريخ البطولة، كما استطاع المنتخب المصري تسطير تاريخاً جديداً لكرة اليد المصرية والعربية والإفريقية حيث نجح في إحراز المركز السادس بعدما خسر من المنتخب الروسي العتيد 28/ 31 بعد مباراة وصلت إلى رميات الترجيح، وقد حققت تونس مركزا متقدماً في هذه البطولة نسبة إلى مشاركتها السابقة حيث حصلت على المركز ال15 تلتها الجزائر في المركز ال16 وجاءت الكويت في المركز ال20.

بطولة عام 1997

لأول مره في تاريخ بطولات العالم لكرة اليد تقام البطولة خارج القارة الأوروبية حيث استضافتها اليابان، بمشاركة 24 دولة وعادة روسيا ثانية للسيطرة على لقب البطولة بعد أن فازت في المباراة النهائية على منافسها التقليدي السويد بصعوبة وبنتيجة 23/21.
فيما حلت فرنسا حاملة اللقب في المركز الثالث بعد فوزها على المجر 28/27.
وقد حافظ المنتخب المصري على مستواه الرائع وحل سادسا ليتفوق على فرق عريقة مثل إسبانيا ويوغسلافيا وتشيكيا وقد جاءت تونس في المركز ال16 والجزائر في المركز ال17، وكانت هذه البطولة هي الأولى التي يشارك فيها المنتخب السعودي ممثلا عن القارة الآسيوية.

بطولة عام 1999

كان طبيعيا بعد أن حصلت مصر على بطولة العالم للشباب عام 1993 وبعد أن تقدم مستواها وأصبحت من الكبار في عالم كرة اليد أن تتقدم لاستضافة بطولة عام 1999، وبالفعل استضافة مصر البطولة بعد أن حصلت على التأييد الكامل والدعم من النمساوي إيرفين لانس رئيس الإتحاد الدولي لكرة اليد الذي رأى في مصر القدرة على استضافة البطولة خاصة وأنها كانت قد نجحت في استضافة بطولة العالم للشباب عام 1993.
وكان نهائي هذه البطولة نسخة مكررة من نهائي بطولة عام 1995 حيث وصل للمباراة النهائية منتخبي السويد وروسيا واستطاعت السويد أن تفوز هذه المرة على روسيا 25/24 ليحصل المنتخب السويدي على اللقب للمرة الرابعة في تاريخه ويعادل بذلك الرقم المسجل بأسم منتخب رومانيا الذي اختفى تماما من على ساحة اللعبة.
وجاءت يوغوسلافيا في المركز الثالث بعد فوزها على إسبانيا فيما جاءت فرنسا حاملة اللقب في المركز السادس وتقهقرت مصر درجة لتأتي في المركز السابع، أما المفاجئة فكانت حلول كوبا ثامنة لتتفوق على الدنمارك وكرواتيا والمجر.

بطولة عام 2001

استضافت فرنسا أول بطولات العالم في الألفية الثالثة، وشهدت هذه البطولة مفاجأة مدوية حيث نجحت مصر في الفوز على روسيا في الدور ربع النهائي 21 /19 ليصبح المنتخب المصري أول منتخب من خارج القارة الأوروبية يدخل المربع الذهبي للبطولة.
وقد فازت فرنسا بالبطولة للمرة الثانية في تاريخها بعدما فازت في المباراة النهائية على السويد 28/25 في مباراة أمتدت إلى الوقت الإضافي بعد أن تعادل المنتخبان في الوقت الأصلي 25/25.
وجاءت يوغوسلافيا ثالثة بعد أن فازت على مصر 27/19، وكانت هذه البطولة هي الأفضل في تاريخ المنتخب التونسي حيث حل في المركز العاشر، فيما حلت الجزائر في المركز ال13 وهو الأفضل في تاريخها أيضا.

بطولة عام 2003

استضافت البرتغال هذه البطولة للمرة الأولى في تاريخها، وقد تغيرت موازين الأمور تماما في هذه البطولة فمنتخبي ألمانيا وكرواتيا اللذين جاءا على التوالي في المركزين الثامن والتاسع في بطولة عام 2001 وصلا للمباراة النهائية، ومصر التي تألقت بشدة في بطولة 2001 خرجت من الدور الأول وحلت في المركز ال15 أما السويد الدولة العملاقة في اللعبة فتقهقر ترتيبها إلى المركز ال13.
وقد حصل المنتخب الكرواتي على البطولة بعد أن فاز على المانيا في المباراة النهائية 34/31 وحلت فرنسا في المركز الثالث بعد أن فازت على إسبانيا 27/22.
وشهدت هذه البطولة المشاركة الأولي للمنتخب القطري الذي حل في المركز ال16 وهو مركز جيد للمنتخب القطري حيث أنه تفوق على دول كبيرة أكثر منه خبره في اللعبة مثل الأرجنتين والجزائر والكويت.

بطولة عام 2005

كان الختام عربي المذاق، فقد استضافت تونس أخر بطولات كأس العالم لكرة اليد و استطاع المنتخب التونسي أن يكون من أهم أسباب نجاح البطولة بعدما قدم لاعبوه مستوى عالمي أهلهم للوصول للدور نصف النهائي، وكادت تونس أن تحقق كبرى المفاجأت وتتأهل للمباراة النهائية لولا أن المنتخب الإسباني استطاع أن يفوز بصعوبة على نسور قرطاج في الدور نصف النهائي 33/30، ليتأهل الإسبان للمباراة النهائية مع كرواتيا حاملة اللقب.
وقد تفوق الماتادور الإسباني على نفسه وفاز على كرواتيا المرشحة الأولى 40/34 لتقبض إسبانيا على اللقب العالمي للمرة الأولى في تاريخها.
وحصلت فرنسا على المركز الثالث بصعوبة بالغة بعد أن فازت على تونس 26/25 لتحل تونس رابعة وتسجل أفضل نتيحة في تاريخ مشاركتها في مونديال اليد.
وللمرة الثانية على التوالي تخرج مصر من الدور الأول، إلا أنها تقدمت مركز واحد فقط عن بطولة 2003 حيث حلت في المركز الرابع عشر، وشهدت هذه البطولة مشاركة المنتخب القطري للمرة الثانية في تاريخه وجاء في المركز ال21.

http://www.aljazeerasport.net/arabic/index.html
  #3  
قديم 31/01/2007, 04:53 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ SSالهلالي
زعيــم متألــق
تاريخ التسجيل: 06/10/2006
المكان: الرياض
مشاركات: 1,283
الصحافة الإسبانية تهاجم التحكيم


هاجمت الصحف الإسبانية الصادرة الأربعاء بضراوة حكام مباراة منتخب بلادهم مع نظيره الألماني في الدور ربع النهائي من بطولة العالم لكرة اليد التي تستضيفها ألمانيا في الفترة من 19 كانون الثاني /يناير الجاري حتى 4 شباط/فبراير القادم، متهمة إياهم بالفساد وبسرقة اللقب من المنتخب الإسباني.
وكان المنتخب الإسباني حامل لقب البطولة قد خسر مباراة الدور ربع النهائي بنتيجة (27-25) أمام نظيره الألماني في مباراة شهدت حضوراً جماهيرياً قارب العشرين ألف شخص. واتهمت صحيفة (آس) حكمي المباراة النرويجيين (آبراهمسين وكريستيانسين) بسرقة الفوز من المنتخب الإسباني، مشيرة إلى أن أخطاء الحكمين وقراراتهما العكسية بعد الدقيقة 51 التي نجح فيه المنتخب الإسباني في الوصول للتعادل (23-23) تم التخطيط لها مسبقاً من أجل ضمان فوز منتخب البلد المنظم، مؤكدة أن فوز المنتخب الإسباني في ظل هذا التحكيم كان مستحيلاً. أما صحيفة (ماركا) فوصفت التحكيم في هذه المباراة بالكارثة، موضحة أن القرارات التحكيمية في الدقائق العشرة الأخيرة كانت حاسمة في تحقيق الفوز للمنتخب الألماني.



http://www.aljazeerasport.net/arabic/index.html
  #4  
قديم 31/01/2007, 06:46 PM
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 08/11/2006
المكان: رَيَاَضَ اَلَمَاَثَرَ وَاَلَمَفَاَخَرَ
مشاركات: 807
مبروك افتتاح الرابطه وللأمام
  #5  
قديم 31/01/2007, 09:00 PM
عضو سابق بلجنة الفيديو والصوتيات
تاريخ التسجيل: 19/09/2005
المكان: ღ نواف التمياط ღ
مشاركات: 3,714
^^^^^^^^^^

هذي ما هي رابطة

فقط لتغطية دور الأربعة لكأس العالم لكرة اليد المقامة حالياً في المانيا
  #6  
قديم 31/01/2007, 11:05 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ SSالهلالي
زعيــم متألــق
تاريخ التسجيل: 06/10/2006
المكان: الرياض
مشاركات: 1,283
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^

ياليت تشيل توقيعك

لسهولة التصفح
  #7  
قديم 01/02/2007, 07:52 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ Best Goal
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 05/10/2006
المكان: جده
مشاركات: 8,441
الف شكر ..
  #8  
قديم 01/02/2007, 09:59 AM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 28/04/2005
مشاركات: 1,785
مشكور والمنتخب التونسي حقق المركز الحادي عشر
  #9  
قديم 01/02/2007, 10:30 PM
عضو سابق بلجنة الفيديو والصوتيات
تاريخ التسجيل: 19/09/2005
المكان: ღ نواف التمياط ღ
مشاركات: 3,714
إنتهت المباراة الأولى من دور الأربعة بين فرنسا و المانيا بفوز الفريق الالماني بـ 32 / 31 بعد تمديد المباراة بوقت إضافي ,,,
  #10  
قديم 02/02/2007, 01:14 AM
عضو سابق بلجنة الفيديو والصوتيات
تاريخ التسجيل: 19/09/2005
المكان: ღ نواف التمياط ღ
مشاركات: 3,714
بولندا الطرف الثاني الثاني في نهائي المونديال بعد فوزها على الدنمارك 36 / 33

يذكر أن النهائي سيقام يوم الاحد القادم إن شاء الله
  #11  
قديم 02/02/2007, 06:10 AM
عرّاب التنس
تاريخ التسجيل: 11/07/2005
المكان: الدمام
مشاركات: 5,953
يعطيك العافية أخوي Abo Saud Alhilaly



مباراة نصف النهائي ( ألمانيا vs فرنسا )

قوية قوية قوية

ويستحقون الألمان .. الذين أعتقد أنهم سيحرزون اللقب يوم الأحد أمام بولندا
  #12  
قديم 02/02/2007, 11:30 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ محب الذئب9
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 21/01/2006
المكان: ♥ S A M i ♥
مشاركات: 14,143
ألمانيا إلى النهائي بعد موقعة مثيرة





تأهل المنتخب الألماني إلى نهائي بطولة كأس العالم لكرة اليد بعد أن حسم موقعته أمام المنتخب الفرنسي في الدور قبل النهائي بنتيجة (32-31)، في واحدة من أقوى مباريات البطولة التي تستضيفها ألمانيا في الفترة من 19 كانون الثاني/يناير حتى 4 شباط فبراير الجاري.
وسيلتقي المنتخب الألماني في المباراة النهائية مع المنتخب البولندي الذي أقصى نظيره الدنماركي من الدور نصف النهائي بتغلبه عليه (36-33) في مباراة مثيرة.
وهذه هي المرة السادسة التي يصل فيها المنتخب الألماني لنهائي المونديال، وكانت المرة الأولى في النسخة الأولى التي نظمها على أرضه أيضاً عام 1938، بينما كانت المرة الأخيرة في النسخة الثامنة عشرة بالبرتغال عام 2003 عندما حل ثانياً خلف المنتخب الكرواتي.
بينما سيسعى المنتخب البولندي للفوز باللقب للمرة الأولى في تاريخه، علماً أن نتائجه في المونديال الحالي هي الأفضل منذ مشاركته الأولى في البطولة، وذلك في النسخة الثالثة عام 1958 بألمانيا الشرقية. وكان أفضل مركز حققه هو المركز الخامس في البرتغال عام 2003.
الجدير بالذكر، أن المنتخب البولندي تغلب على المنتخب الألماني في الدور الأول للبطولة بنتيجة (27-25) ليتأهل للدور الثاني كمتصدر للمجموعة الثالثة. ألمانيا – فرنسا


شهد اللقاء الذي أقيم على صالة كولن آرينا بمدينة كولن أمام حوالي 20 آلف متفرج، أداء رائع من لاعبي الفريقين ولم تحسم نتيجته إلا في الدقائق الأخيرة من الشوط الإضافي الثاني. كما شهد أيضا عدة قرارات تحكيمية مثيرة للجدل كان لها تأثير كبير على حسم النتيجة لأصحاب الأرض. وكان انحياز الحكام للمنتخب الألماني في مباراته بالدور ربع النهائي التي أطاح فيها بنظيره الإسباني حامل اللقب، قد أثار جدلاً واسعاً حول مستوى التحكيم في البطولة.
كانت الأفضلية في بداية اللقاء لصالح المنتخب الألماني، حتى الدقيقة 16 التي نجح فيها المنتخب الفرنسي في تحقيق التعادل (5-5).
ثم بدأ الفرنسيون بعد ذلك في امتلاك زمام الأمور بفضل تألق لاعباه نيكولا كارباتيتش المحترف في كييل الألماني، ودافيد نارسيس لاعب غوميرشباخ الألماني أيضاً، لينتهي الشوط الأول بتقدمهم بنتيجة (12-11).
وفي الشوط الثاني، استمرت السيطرة الفرنسي حتى الدقيقة 52 التي استطاع فيها الألمان التقدم (18-17)، لكن الفرنسيين استمروا في معادلة النتيجة حتى الدقيقة 59 التي تصدى فيها الحارس الفرنسي باسكال أوميير لإنفراد تام من الألماني باسكال هينس، فحصل الفريق الفرنسي على الكرة وتقدم في الدقيقة الأخيرة (21-20) بهدف رائع من لوك آبالو، لكن ماركوس باور (أحد نجوم المنتخب الألماني في اللقاء) نجح في معادلة النتيجة، لينتهي اللقاء (21-21)، ويحتاج الفريقان إلى وقت إضافي.
واستمرت المباراة سجالاً بين الفريقين في الشوط الإضافي الأول، حيث واصل المنتخب الفرنسي التقدم ونظيره الألماني التعادل لينتهي هذا الشوط (27-27).
وتبادل الفريقان التقدم في الشوط الإضافي الثاني حتى جاءت الدقيقة الأخيرة من اللقاء التي كان المنتخب الألماني متقدماً (32-31)، التي نجح فيها المنتخب الفرنسي في إحراز هدف التعادل قبل نهاية الوقت بـ 15 ثانية، لكن الحكم لم يحتسب الهدف بغراب شديدة مانحاً خطأ فني للمنتخب الفرنسي الذي لم يستطع تعديل النتيجة في الثوان المتبقية لينتهي اللقاء لصالح أصحاب الأرض. أرقام من اللقاء

ألمانيا


الهدافون:
هولغر غلاندورف وماركوس باور (5 أهداف لكل منهما) – باسكال هينس وفلوريان كيرمان (4) – دومينيك كلين وكريستيان سايتس وتورستين يانسن (3) – مايكل كراوس ووكريستيان شوارتزر (2) – لارس كاوفمان (1).
حراسة المرمى:
هينينغ فريتس – 17 تصدي ناجح من أصل 47 تسديدة فرنسية (36 %)
يوانيس بيتر – (0) تصدي من أصل تسديدة واحدة فرنسا


الهدافون:
دانييل نارسيس (8) – جويل آباتي (7) – نيكولا كارباتيتش (6) – بيرتراند جيل (4) – لوك آبالو ومايكل غويغو (3). حراسة المرمى: تييري أوميير – 15 تصدي ناجح من أصل 47 تسديدة ألمانية (32 %)
  #13  
قديم 02/02/2007, 11:34 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ محب الذئب9
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 21/01/2006
المكان: ♥ S A M i ♥
مشاركات: 14,143
تـابـع الـخـبـر . . . . . .



بـولـنـدا – الـدنـمـارك


ولم يكن لقاء الدور نصف النهائي الثاني بين بولندا والدنمارك أقل إثارة من لقاء ألمانيا وفرنسا، حيث كانت البداية قوية من المنتخب الدنماركي الذي بادر بالهجوم، لكن المنتخب البولندي نحج في التقدم للمرة الأولى في الدقيقة 11 (7-6)، ثم بسط سيطرته طوال الوقت المتبقي من الشوط الأول لينهيه لصالحه بنتيجة (15-14).
وواصل البولنديون بنفس المستوى طوال الشوط الثاني، لكن الدنماركيون لم يستسلموا واستطاعو التقدم مرة أخرى قبل نهاية الشوط الثاني بخمس دقائق (24-23).
وسجل بير ليغارد هدفا في الدقيقة الأخيرة لتصبح النتيجة (26-25) للمنتخب الدنماركي، لكن كريستوف لييفسكي استطاع خطف هدف التعادل في اللحظات الأخيرة لبولندا لينتهي الشوط الثاني (26-26).
وانتهى الوقت الإضافي الأول بالتعادل (30-30) أيضاً، لتأتي اللحظات الحاسمة في الشوط الإضافي الثاني حين أحرز المنتخب البولندي أربعة أهداف متتالية بين الدقيقتين 74 و78 ليوسع الفارق إلى ثلاثة أهداف (34-31) ويصبح الموقف صعباً للدنماركيين.
ورغم مجهودات النجم الدنماركي لارس كريستيانسين في الدقيقتين المتبقيتين، صمد المنتخب البولندي لينهي اللقاء لصالحه بنتيجة (36-33)، ويتأهل للمباراة النهائية للمرة الأولى في تاريخه. أرقام من اللقاء

بــولــنــدا . . . .


الهدافون:
كارول بييلكي (8) – غريغور تكاتشيك (6) – ماريوش جوراسيك (5) – مارسين لييفسكي (4) – مايكل جوريكي وتوماس تولكينسكي وبارتوش جوريكي (3) – داميان فيلكلاك وماتيوس جاتشليفسكس وباتريك كوتشتوينسكي وكريستوف لييفسكي (1).
حراسة المرمى:
أدم وينير – 13 تصدي ناجح من أصل 37 تسديدة دنماركية (35 %)
يوانيس بيتر – (0) تصدي من أصل 9 تسديدات (0 %)
الــدنــمــارك


الهدافون:
لارس كريستيانسن ولاسي بويسن (7) – سورين سترايغر (5) – بير ليغارد (4) – لارس مادسن ومايكل نودسن ويواكيم بولدسن (3) – يسبر ينسن (1)
حراسة المرمى: كاسبر فيت – 12 تصدي ناجح من أصل 37 تسديدة بولندية (32 %)
بيتر هينركسين – 7 تصديات من أصل 18 تسديدة (39 %)


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
تحديد المراكز من 5 إلى 8


سيلتقي منتخبا كرواتيا وروسيا للتحديد أصحاب المركزين الخامس والسادس، بينما يلعب منتخبا إسبانيا حامل اللقب وأيسلندا على المركزين السابع والثامن.
جاء ذلك بعد أن حقق المنتخب الكرواتي فوزاً كبيراً على نظيره الإسباني بنتيجة (35-27) في مباراة تألق فيها اللاعب الكرواتي إيفانو باليتش بتسجيله تسعة أهداف. في حين تغلب المنتخب الروسي على نظيره الأيسلندي بنتيجة (28-25) بفضل مجهودات لاعبيه فيتالي إيفانوف (ستة أهداف) وألكس راستفورتسيف (خمسة أهداف).

الــــــــمــــــصــــدر
  #14  
قديم 02/02/2007, 11:40 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ محب الذئب9
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 21/01/2006
المكان: ♥ S A M i ♥
مشاركات: 14,143
ركزو لى على إلى ماد لسانه

هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
  #15  
قديم 03/02/2007, 11:54 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ محب الذئب9
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 21/01/2006
المكان: ♥ S A M i ♥
مشاركات: 14,143
المانيا تسعى للقبها الثالث !!





عندما وصل المنتخب الألماني لكرة القدم إلى الدور قبل النهائي من بطولة كأس العالم على أرضه في العام الماضي، تحول الشعب الألماني بالكامل إلى مشجعين للعبة وهو ما يتوقع أن يحدث أيضا يوم الأحد عندما يلتقي المنتخب الألماني مع نظيره البولندي في المباراة النهائية لبطولة العالم لكرة اليد.
وبوصول ألمانيا للدور قبل النهائي في كأس العالم 2006 لكرة القدم كانت الأعلام الألمانية ترفرف من النوافذ كما ارتدى المشجعون، ملابس بألوان العلم الألماني وساد جو من الآمال في أجواء الدولة كلها على الأقل حتى انتهاء البطولة. ولكن بمجرد إسدال الستار على نهائيات كأس العالم 2006 انخفضت تلك الأعلام وعاد كل شيء إلى طبيعته.
وبعد أكثر من ستة شهور بقليل رفعت تلك الأعلام مرة أخرى عندما بدأت بطولة العالم لكرة اليد في ألمانيا ولوّن المشجعون وجوههم بألوان العلم الألماني التي تشمل الأسود والأحمر والأصفر، وأخذوا يتحدثون بشأن بطولة العالم.
والآن وبعد وصول المنتخب الألماني إلى الدور النهائي أصبح جميع أفراد الشعب الألماني يشجعون كرة اليد، ويساندون فريقهم الذي حقق نتائج جيدة في البطولة العالمية المقامة على أرضه.
ويشكل المنتخب البولندي عقبة كبيرة في طريق ألمانيا نحو إحراز اللقب حيث كان الفريق البولندي هو الوحيد الذي تغلب على منتخب الدولة المستضيفة في البطولة الحالية، وذلك في الدور الأول.
ويرجع الفضل في النتائج الجيدة التي حققتها ألمانيا في البطولة الحالية إلى بطلين لم يكن متوقعاً أن يتألقا بهذا الشكل وهما حارس المرمى هينينج فريتز وكريستيان شوارزر.
ورغم اختيار فريتز أفضل لاعب كرة يد في العالم عام 2004 إلا أن استدعاءه للمشاركة مع ألمانيا في بطولة العالم كان مثيرا للجدل، حيث إنه حارس المرمى الثالث بنادي كييل الألماني.
ولكن وبقدر ما وثق المدير الفني هاينر براند في فريتز، فإنه قد تحسن أداء فريتز وتألق، خاصة في المباراة أمام منتخب فرنسا بالدور قبل النهائي حيث تصدى لكرة خطيرة في الثواني الأخيرة وقاد ألمانيا للوصول إلى الدور النهائي.
وتعد البطولة الحالية بمثابة أسطورة بالنسبة لفريتز، الذي صرح قائلاً: "إنني راض للغاية. حيث أشعر وكأنني أصبحت بطلاً للعام بالفعل. إننا وصلنا للنهائي ولم أكن أتوقع ذلك."
كما كان شوارزر (37 عاما) واحداً من أكثر اللاعبين المؤثرين في الفريق الألماني، علماً أنه بدأ المشاركة في البطولة العالم معلقا بالتليفزيون الألماني.
ولكن بسبب سلسلة من الإصابات اضطر براند لإشراك اللاعب المخضرم مع المنتخب الألماني رغم أنه لم يشارك مع الفريق منذ أكثر من عامين. وعلى الفور أصبح شوارزر له دوراً قياديا بالفريق وأحرز عدداً من الأهداف المهمة.
والجدير بالذكر أن البطل الحقيقي الذي قاد المنتخب الألماني لتحقيق تلك النجاحات هي الجماهير التي ساندت فريقها بقلوبها وحضرت المباريات لشد أزره. وتضمن المشجعون شخصيات سياسية ومشاهير.
وفي المباراة التي فازت فيها ألمانيا على فرنسا 32/31 في الدور قبل النهائي والتي حسمت بعد شوطين إضافيين كان الفريق الألماني يتمتع بحضور جماهيري كبير حيث وصل عدد المشجعين إلى 19 ألف مشجع.
وقال فريتز: "أعتقد أننا لو كنا نلعب في مكان آخر لما ظهرنا بتلك القوة. ولكن عندما تقف الجماهير خلفك فإن ذلك يمدك بدفع إضافية وتجد نفسك تحاول أن تجد قدراتك الكامنة التي لا تعرف أنت أنك تمتلكها."
ولكن المدرب براند نفى سريعا ما تردد عن أن ألمانيا هي المرشحة لإحراز اللقب. وقال: "الفرد يجب أن يتحدث عن مباراة بين فريقين متكافئين. فاللاعبون يعرفون أن الفريق البولندي يستحق نجاحه في البطولة."
ومن أبرز اللاعبين في الفريق البولندي، الذي حقق أكبر إنجازاته في البطولة الحالية، يأتي الهداف كارول بيليكي الذي يحتل المركز الرابع في قائمة هدافي بطولة العالم برصيد 53 هدف.
ورغم أن المنتخب البولندي لم يأت إلى ألمانيا خالياً من الآمال إلا أنه لم يكن يتوقع أن يكون منافسا على اللقب.
ووصل المنتخب البولندي إلى الدور النهائي بطريق أسهل من الذي وصل به الفريق الألماني حيث فازت بولندا على روسيا في دور الثمانية ثم تغلبت على الدنمارك في الدور قبل النهائي.
ولكن ما يمنح بولندا ثقة كبيرة قبل خوض المباراة النهائية هو أن المنتخب البولندي تغلب على نظيره الألماني في الدور الأول من البطولة الحالية وهي الهزيمة الوحيدة للفريق الألماني حتى الآن.
وقال اللاعب البولندي مارسين ليفسكي: "نرغب أن نظهر لألمانيا مرة أخرى أننا الفريق الأفضل. ونحن نتمتع بالأفضلية من الناحية المعنوية."
أما بوغدان فينات المدير الفني للمنتخب البولندي والذي درب فريق ماغدبورج الالماني في السباق، فقال إن نجاح بولندا في البطولة حلم تحول إلى حقيقة.
وضمن الفريق البولندي تحقيق إنجاز غير مسبوق حيث كانت أفضل نتيجة حققها في بطولة العالم هي احتلال المركز الثالث في بطولة عام 1982 التي أقيمت في ألمانيا الغربية.
وقال فينات: "الصفحات الرياضية (بالصحف) مليئة بأخبار كرة اليد. ولا يوجد معها سوى كرة القدم كالعادة."
أما حارس المرمى سلافومير زمال الذي تألق وكان له فضل كبير في فوز بولندا على ألمانيا 27/25 في الدور الأول، فقال: "إذا وصلت الجماهير إلى 11 ألف في المباراة الأولى ووصلت إلى 19 ألف مشجع في مباراة يوم الأحد فالفارق صغير. إنه يزيد بمقدار ثمانية ألاف مشجع." ولكن بينما يساند 19 ألف مشجع في الإستاد المنتخب الألماني للفوز هناك 5ر82 مليون آخرون يأملون أيضا في فوز ألمانيا.

المـــصدر
   

 

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 06:53 AM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube