#1  
قديم 28/11/2006, 08:32 PM
زعيــم فعــال
تاريخ التسجيل: 10/09/2004
مشاركات: 410
النجم الموهوب محمد الشلهوب

الصربي موسكوفيتش نيبوشا العجوز الداهية المدير الفني للأهلي عندما ناقشه أحدهم لماذا لم تنجح مع الأهلي وتحقق البطولات؟ أجاب سريعاً بلا مقدمات: أعطوني الموهوب محمد الشلهوب وبعدها حاسبوني على ضياع أي بطولة من القلعة. بهذه الإجابة القصيرة أفحم العجوز الصربي كل من حاول أن يدخل في مناقشة معه حول أوضاع الأهلي وابتعاده عن البطولات, ليُعيد حديث نيبوشا عن الشلهوب التصريح الذي أطلقه البرازيلي الشهير كارلوس ألبرتو بريرا ذات مرة عندما كان مدرباً للسامبا: أتمنى لو كان ستيفن جيرارد برازيلياً إعجاباً بالفتى الإنجليزي على الرغم من وجود أدريانو ورونالدينيو ورونالدو وغيرهم من ملوك اللعبة.
محمد الشلهوب أو "الموهوب" كما يُطلق عليه تحبباً الذي يُعد فعلياً آخر مواهب الكرة السعودية, هو امتداد لأساطير الكرة السعودية ماجد عبد الله ويوسف الثنيان ومحمد الدعيع, ويعده النُقاد والخبراء أسطورة حية للكرة السعودية سيخلدها التاريخ طويلاً، فالشلهوب منذ أن طرق الشهرة ووطئت قدماه الملاعب عام 1411هـ لفت ذلك البُرعم الصغير الذي يرتدي قميص منتخب الأرجنتين وتحديداً الأسطورة دييجو أرموندو مارادونا نظر كل من كان يتابع تدريبات فرق الأزرق السنية ليناديه أحدهم إعجاباً بموهبته مارادونا ليلتفت الشلهوب ويرد بسرعة بديهة "لا أنا محمد الشلهوب" ليزداد احترام وإعجاب كل من كان موجوداً بالثقة الكبيرة التي يتحلى بها هذا اليافع, بهذا الرد كأنه يعلم أنه سيكون ذا شأن على المستويين المحلي والقاري وأحد أبرز نجوم القارة الصفراء.
اليوغسلافي زوران مدرب مدرسة الهلال ذلك الوقت كان مشغولاًَ عن المستجدين إلا أن موهبة الشلهوب الذي لم يتجاوز ذلك الوقت التاسعة من عمره أجبرت اليوغسلافي أن يخلع نظارته ويقترب من الشلهوب ويمسك به ويأخذه بجواره ويأمر القائمين على المدرسة بإيقاف استقبال المستجدين حيث إنه وجد ضالته في "الطوربيد" ليبتسم معها زوران ابتسامة فهم من خلالها كل من كان حوله أنه سيُقدم للكرة السعودية موهبة لا تقل شأناً عن ماجد عبد الله ويوسف الثنيان وأن السجلات الرياضة السعودية ستسجل اسمه في اللائحة الذهبية بجوار مواطنه بروشتش الذي اكتشف الأسطورة السعودية ماجد عبد الله والكويتي جاسم يعقوب, لم يخيب الموهوب الهلالي ظن اليوغسلافي فيه بل أثبت بُعد نظره وليكسب زوران الرهان الذي لا زال يتغنى حتى اللحظة باكتشافه لمحمد الشلهوب وتقديمه أسطورة حية للكرة السعودية.
الشلهوب كان حديث الصغير والكبير من الهلاليين وغيرهم في الوسط الرياضي أثناء ما كان في فرق الزعيم السنية (ناشئين – شباب) لما يملكه من موهبة فذة مكنته ليسبق نظراءه فكراً وخُلقاً ليصبح الفتى النحيل قدوة أبناء جيله في كل شيء ليجلس بنو هلال يعدون الأيام والليالي بفارغ الصبر في انتظار صعود الموهوب للفريق الأول إيماناً منهم بأن الشلهوب سيكون رقماً صعباً للهلال والكرة السعودية ليتحقق لهم ذلك في عام 1420هـ عندما أصر البرازيلي لوري مدرب الهلال ذلك الوقت على تصعيد المعجزة الزرقاء للفريق الكروي رغم أنه لم يكمل السن القانونية حيث كان يبلغ من العمر في ذلك الوقت سبعة عشر ربيعاً إلا أن الشلهوب قاد فريقه أولى مشاركاته لبطولة مهمة هي مسابقة الأمير فيصل بن فهد ليسهم بعدها في تحقيق أربع بطولات في ذلك الموسم هي بطولة الملك عبد العزيز "المؤسس" ومسابقة كأس ولي العهد ومسابقة كأس الأمير فيصل بن فهد وبطولة الأندية الآسيوية ليعود "الزعيم "مع الشلهوب في عام 1420هـ في أفضل حالاته بعد موسم سيئ عام 1419هـ خرج فيه الهلال خالي الوفاض محلياً وخارجياً, محمد الشلهوب في ظهوره الأول مع الزعيم تمكن من فرض نفسه بكل قوة على الخارطة الزرقاء المرصعة بالنجوم المخيفة يوسف الثنيان، نواف التمياط، فهد الغشيان، خالد التيماوي، سامي الجابر، إلا أن ابن السبعة عشر عاماً لم يُعر ذلك أدنى اهتمام بل زاده إصرارا على فرض نفسه وبالفعل أصبح نجماً جماهيرياً يُشار إليه بالبنان ونجم مدرجات يزاحم الجابر والثنيان في قلوب أنصار الأزرق, ولم تقتصر نجومية الفتى الخلوق على الهلال بل تمكن من أن يكون أحد أبرز نجوم الكرة السعودية حيث أسهم إسهاماً فاعلا في حصول المنتخب السعودي على وصافة كأس الأمم الآسيوية التي أُقيمت في العاصمة اللبنانية بيروت عام 2000م.
الشلهوب مع ظهوره الأول لم يكتف بالمساهمة مع فريقه في العودة إلى البطولات بل تمكن من تحقيق إنجاز شخصي هو حصوله على سادس أفضل لاعب ناشئ في العالم في عام 2000م حيث تصدر القائمة نجم الكرة الإنجليزية مايكل أوين, ليحقق مارادونا الكرة السعودية إنجازا كبيرا يسجل باسم الرياضة السعودية.
المتابعون للكرة السعودية يرون في محمد الشلهوب لاعباً خارقاً للعادة حيث وصفه المدرب الكولومبي الشهير فرانشيسكو ماتورانا عندما أشرف على تدريبات الهلال "الشلهوب لاعب عظيم يتمناه أي مدرب في العالم", كما حظي مراراً وتكراراً بالإشادة من المدرب العالمي الروماني أنجلو يوردانيسكو عندما كان مدرباً في الدوري السعودي إبان إشرافه على الهلال ومن ثم الاتحاد, أما الرياضي العربي الشهير عبد المجيد الشتالي فيؤكد دوماً أن من أهم أسباب سيطرة الزعيم على البطولات في الآونة الأخيرة وجود محمد الشلهوب فيه, كما ضم أسطورة الكرة السعودية ماجد عبد الله صوته لأصوات المشيدين بالشلهوب فدوماً يجد الموهوب الثناء من أبن جلدته الذي يعده أفضل صانع لعب سعودي على الإطلاق, أما يوسف الثنيان أمهر لاعب سعودي على الإطلاق فيرى في الطوربيد نفسه حيث ما يكرر فيلسوف الكرة السعودية مقولة: الشلهوب هو خليفته في الميادين الخضراء, كما نال إعجاب الحكم الإسباني العالمي لويس مادينا الذي قاد عدداً من لقاءات الدوري السعودي حيث ذهل الحكم الشهير الذي قاد لقاءات مصيرية في الليجا الإسبانية وجمعه المستطيل الأخضر مع أساطير في اللعبة مثل الفرنسي زين الدين زيدان والبرازيلي رونالدو ومواطنيه رونالدينيو وروبيرتو كارلوس والإسباني رؤوال والبرتغالي لويس فيجو والأرجنتيني ريكليمي وغيرهم إلا أن الحكم الصارم سجل إعجابه بالموهوب فقال بعد أن قاد لقاء الهلال والاتحاد العام الماضي في نصف نهائي دوري خادم الحرمين الشريفين والتي انتهت بفوز الأزرق بهدفين مقابل هدف سجلهما الشلهوب اللاعب الذي يرتدي القميص رقم (10) يقصد الطوربيد الهلالي يستحق الاحتراف في الليجا فهو لا يختلف أبداً عن نجوم دوري بلادي, الأرجنتيني غابريال كالديرون الذي قاد الأخضر للوصول لمونديال العالم الذي أُقيم في ألمانيا صيف عام 2006وحمله السعوديون على الأكتاف عرفاناً بما قدمه مع المنتخب السعودي إلا أن كالديرون انطلق فرحاً صوب الشلهوب ليحضنه ويطبع قبلة على جبينه وكأن لسان حاله يقول أنت سبب سعادة عشرين مليون سعودي, أما قائد الهلال سامي الجابر فيقول إن سر بطولات الزعيم في السنوات الست الأخيرة يكمن في وجود محمد الشلهوب في صفوف فريقنا.
نجومية الشلهوب لم تقتصر على المستوى الفني بل بالإضافة إلى المستوى الفني الكبير والعقلية الكروية الفذة التي يمتلكها صانع أفراح الهلاليين فهو يمتلك دماثة الخُلق والأدب الجم فمن يرى الشلهوب خارج الملعب لا يتصور بأي حال من الأحوال أنه هو اللاعب نفسه داخل المستطيل الأخضر الموهوب الأزرق. يقول عنه عادل البطي مدير الكرة الهلالية الحالية لو كان كل اللاعبين بنفس مستوى وأخلاقيات محمد الشلهوب فإنه من الأفضل الاستغناء عن الإداريين في الأندية, كما يقول عنه رئيسا الهلال السابقان الأمير عبد الله بن مساعد والأمير بندر بن محمد "حمداً لله على أن الشلهوب لاعب هلالي" في إحدى المناسبات الزرقاء السعيدة التي كان كالعادة الشلهوب عريس الهلال فيها.
بلغة الأرقام محمد الشلهوب صاحب السادسة والعشرين ربيعاً يتقدم اللاعبين السعوديين تحقيقاً للألقاب والبطولات فالنجم الهلالي الكبير حقق وأسهم مع الهلال في تحقيق بطولات تتساوى مع بطولات بعض الأندية السعودية مجتمعة, حيث حقق حتى اللحظة سبع عشرة بطولة محلية وخارجية وكانت إسهاماته فيها فاعلة ومؤثرة وكان الرقم الصعب للأزرق فيها, الموهوب الهلالي في إحصاءات دقيقة تؤكد أن محمد الشلهوب مرر أكثر من (100) تمريرة نتج عنها أهداف مهمة للهلال والمنتخب السعودي جعلته الملك المتوج على عرش النجومية المحلية, الشلهوب الذي رفضه وتجاهله القائمون على المنتخبات السعودية السنية "ناشئين وشباب" في الوقت الذي كان أبرز نجوم دوري الفئات السنية في وقته بحجة جسمه الصغير ليثبت الطوربيد أن النجومية والموهبة ليستا في الجسم بل في العقل حاله حال نجوم كبار في اللعبة، مارادونا وروماريو وغيرهم ويخرس كل من حاول التقليل منه حيث تمكن من قيادة الأخضر لمونديال كوريا واليابان عام 2002م ومونديال ألمانيا 2006م كما قاد الأخضر للفوز بكأس دورة الخليج السادسة عشرة في الكويت ووصافة كأس الأمم الآسيوية عام 2000م في لبنان ليجعل مسيري المنتخبات السنية يعضون أصابع الندم لعدم الاستفادة من موهبة محمد الشلهوب في الوقت الذي ظلت منتخباتنا الوطنية "ناشئين وشباب" مكانك سر وغير قادرة على تحقيق الإنجازات والمحافظة على التاريخ الحافل لهذه المنتخبات في يوم من الأيام.
بعد النجاحات المبهرة التي حققها ابن الشلهوب مع فريقه ومنتخب بلاده - حيث تمكن من تحقيق كل ما يطمح له نظراؤه في المنطقة - يرى المقربون من الكرة السعودية ضرورة احتراف محمد الشلهوب خارج أسوار الميادين المحلية وتحديداً في القارة الأوروبية حيث يتوقع النُقاد الخبراء أن يتمكن النجم الدولي الكبير من مقارعة كبار نجوم اللعبة وعكس الصورة الحقيقية للاعب السعودي والخليجي والعربي نظير ما يمتلكه الموهوب.
الطوربيد الأزرق لفت نظر مسيري الأندية الأوروبية إلى نجوميته حيث أجبر الهولندي مارتن يول المدير الفني لفريق توتنهام الإنجليزي على وضعه ضمن أجندته في صيف الموسم قبل الماضي وبدعم من الفرنسي الشهير أرسن فينجر مدرب الأرسنال الإنجليزي الذي أشاد بالشلهوب وإمكاناته الفنية بعد أن طلب مارتن يول رأيه في النجم الدولي الكبير فأوصى الداهية الفرنسي بالتعاقد معه وتوقع له النجاح في مهد كرة القدم وبلد الاحتراف الكروي الحقيقي, وبالفعل كاد يتحقق حلم محمد الشلهوب ومن خلفه الرياضيون السعوديون إلا أن ظروفا خارجة عن إرادة الموهوب لم يتمكن من الالتحاق بتدريبات الفريق الإنجليزي العريق وحمل بعض الرياضيين شركة أقطاب وكيلة أعمال محمد الشلهوب مسؤولية ضياع فرصة ذهبية لا تُعوض بالنسبة له.
محمد الشلهوب الذي يلعب في فريق يملك قاعدة إعلامية كبيرة إلا أن ذلك لم يكن كافياً حيث لم ينل حقه كما يجب فهو يُعاني إجحافا في الوسط الرياضي وبخاصة من الإعلام الرياضي حيث في الوقت الذي يصنع ويسجل ويُبهر تتجه الأضواء والنجومية للاعبين آخرين كان للشلهوب الفضل فيما حققوه, إلا أن ذلك لم يؤثر على النجم الكبير عقلاً وخٌلقاً بل زاد من نجوميته وإبداعه ليأتي الإنصاف من خارج بلاده. محمد الشلهوب يدخل هذه الأيام مرحلة من أهم مراحل حياته وأصعبها حيث إنه ينافس وبقوة على جائزة أفضل لاعب في قارة آسيا لعام 2006م بمنافسة مع القطري خلفان إبراهيم والكويتي بدر المطوع التي ستُعلن نتائجها غدا الأربعاء في حفل كبير يقيمه الاتحاد الآسيوي لتتويج أحدهم النجم الأول للقارة الصفراء.
فرصة الطوربيد تبدو أكبر نظراً للفارق الكبير بين المتنافسين الثلاثة حيث يتفوق الشلهوب على خلفان والمطوع مستوى وخبرة وتاريخا وإنجازات ويجمع المتابعون للكرة الآسيوية أن الجائزة من نصيب النجم الدولي السعودي ومن الظلم أن تذهب لغيره حيث يرون أيضاً أن الشلهوب كان أحق من مواطنيه حمد المنتشري وسامي الجابر اللذين تنافسا على جائزة أفضل لاعب في آسيا العام الماضي والتي حصل عليها الأول.
جائزة أفضل لاعب آسيوي أصبحت تمنح بشكل رسمي في حفل يرعاه الاتحاد القاري بشكل سنوي منذ عام 1993م وحققها سعيد العويران عام 1994م ونواف التمياط عام 2000م وحمد المنتشري عام 2005م, والسعوديون يمنون أنفسهم أن يحققها موهوب كُرتهم هذه المرة للمحافظة على اللقب السعودي المسجل باسم حمد المنتشري العام الماضي, بالإضافة إلى الفارق الكبير بين منافسي الشلهوب الكويتي بدر المطوع والقطري خلفان إبراهيم.
وسط تلك المعطيات يبقى السؤال الأهم هل يُحقق محمد الشلهوب جائزة أفضل لاعب في آسيا وتكون هذه الجائزة بوابة الموهوب نحو القارة الأوروبية وتحديداً في الدوري الإنجليزي وبدقة أكثر مع عشيقه بعد الهلال مانشيستر يونايتد الإنجليزي ويكون خير سفير للاعب السعودي والعربي كما هو الآن مثال وقدوة للشباب السعودي.
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 28/11/2006, 09:00 PM
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 17/04/2006
مشاركات: 647
لنشاء يبي يااخذذهاا الشلهوب
اضافة رد مع اقتباس
  #3  
قديم 28/11/2006, 10:10 PM
زعيــم فعــال
تاريخ التسجيل: 10/09/2004
مشاركات: 410
إقتباس
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة ][الباشا][
لنشاء يبي يااخذذهاا الشلهوب


بإذن الله
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 01:46 AM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube