المنتديات الموقع العربي الموقع الانجليزي الهلال تيوب بلوتوث صوتيات الهلال اهداف الهلال صور الهلال
العودة   نادي الهلال السعودي - شبكة الزعيم - الموقع الرسمي > منتديات نادي الهلال > منتدى الجمهور الهلالي
   

منتدى الجمهور الهلالي لمناقشة جميع الأمور المتعلقة بنادي الهلال

إضافة رد
   
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 21/11/2006, 11:58 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 20/09/2002
مشاركات: 4,489
كل ماكتبه الصحفيين الشرفاء عن قرارات لجنة الانضباط وظلم الهلال لايفوتكم هذا الموضوع؟؟

بسم الله الرحمن الرحيم
تحية طيبة ------------------------------------------- وبعد
بعد هدؤء العاصفه رصدت لكم مجموعة من مقالات كتبها الشرفاء والامناء على الكلمة على مدى عشرة ايام ماضيه

كل يوم كلمة
العدالة عندما تغيب
عبد العزيز الهدلق


بقرارها تجاه ما بدر من قلة من جماهير الهلال من عبارات مسيئة تكون لجنة الانضباط بالاتحاد السعودي لكرة القدم قد تعاطت مع ظاهرة المشكلة وليس مع لبها وأساسها. فما حدث من تلك القلة الجماهيرية ما هو إلا إفراز ظاهري ما كان له أن يطفو على السطح لو لم يكن له أسباب ودواع وبواعث وجذور تم للأسف تجاهلها رغم خطورتها وتم غض الطرف عنها لأسباب مجهولة لدى البعض ومعلومة لدى الغالبية.
وفي تقديري أن ما بدر من قلة من جمهور الهلال ما هو إلا رد فعل (مرفوض طبعاً) لممارسات غير سوية وغير نظيفة وغير شريفة من قبل أطراف استهدفت نادي الهلال بشكل غير معقول ولا مقبول نظاماً ولا أخلاقاً ولا أعرافاً، ولكن تم السكوت عنها ولم تجد من يردها أو يوقفها عند حدها، فرأت تلك القلة من الجماهير الهلالية أن تعبر عن سخطها ورفضها لاستهداف ناديها بتلك الطريقة فجاءت بشكل خاطئ وغير مقبول.
فجماهير الهلال رأت لاعبيها يخطفون من ناديهم إما بأساليب غير نظامية كحالة خميس العويران الذي ذهب للاتحاد دون أن يكمل فترة عقده بعد رفع الإيقاف عنه، وإما بطرق ملتوية يعاقب عليها القانون كما حدث مع أحمد الدوخي الذي تم التفاوض والاتفاق معه رغم عدم انقضاء مدة عقده. فضلاً عما حدث من تأليب وتحريض وإغراء لبعض لاعبي الهلال لترك ناديهم قبل بعض المباريات المهمة، ولا يمكن إغفال التدخل في الصفقات الهلالية المحلية والخارجية من قبل الأطراف نفسها إما بخطفها أو تخريبها أو النجش فيها. كما كانت الجماهير الهلالية ترى العقوبات تطول لاعبيها ونجومها على ابسط الأخطاء في حين هناك من يسرح ويمرح في الملاعب والمدرجات ضربا وركلا وتكسيراً وتجاوزا لكل القيم والأخلاق ومبادئ السلوك الرياضي النظيف دون أن ينالهم ردع أو عقوبة أو جزاء..!! بالإضافة إلى ما حدث لهذه الجماهير في مباريات سابقة من اعتداءات جسدية وتكسير سياراتهم وحافلاتهم. وكل ذلك حدث دون ان تتحرك لجنة احتراف أو تنعقد لجنة عقوبات أو تستيقظ لجنة انضباط..!! فكان من الطبيعي أن تنفجر تلك الجماهير من القهر ومن الظلم الذي لم تجد من يرفعه عنها وعن ناديها.
وأرى أن تلك العقوبة المتخذة بحق الهلال على ما حدث من قلة جماهيرية لن يحل هذه المشكلة ولن يوقف هذه الظاهرة المرفوضة جملة وتفصيلا. فالعلاج الناجع يوجب الذهاب لمسببات ودوافع هذا الإفراز والتعامل معه بوعي وحزم وقوة.
فيجب أن يوقف المتجاوز عند حده، ويجب ان يضرب بيد من حديد على من يستفز الجماهير ويشعل جذوة التعصب بينها ويحرضها على الانفلات، ويجب أن يستيقظ الوعي المسؤول لردع كل من يلتقط الأقلام الملقاة على قارعة الطريق ويجيشها بأمواله لمهاجمة المنافسين بكل بذاءة ويوغر صدور الجماهير ويغذيها بالتعصب الممقوت. وقبل ذلك يجب ان يشعر الجميع بالعدالة والمساواة وأنهم أمام النظام كأسنان المشط. فالعدالة عندما تغيب تجعلنا دوم نتوقع ما هو أسوأ
.

====
وهنا مقال اخر لاحد الشرفاء جاء فيه

لجنة الانضباط والمنعطف التاريخي
أعلم بأن قرار لجنة الانضباط بالاتحاد السعودي لكرة القدم بنقل مباراة لفريق الهلال خارج أرضه قد أخذ حقه من التعاطي الإعلامي خلال الأيام الستة الماضية، ولكن مرور هذه الفترة قد يمنحنا تحليل ماحدث باسلوب أكثر هدوءاً بغض النظر عن صحة القرار من عدمه.
لجنة الانضباط إحدى اللجان التي قد لا يذكر اسمها سوى مرة أو مرتين طوال موسم كامل بما فيه من نشاطات محلية مختلفة قد وضعت نفسها في حرج كبير وهي تتصدى لتجاوز الجمهور الهلالي ضد لاعبي الاتحاد وتصدر قراراً غير مسبوق في فترة قياسية ليعد القرار الأسرع الذي تصدره اللجنة منذ تأسيسها.

أقول بان اللجنة تسببت في وضع نفسها في موقف حرج، فما صدر عن الجمهور الهلالي في ذلك اللقاء هو أمرٌ غير رياضي ولا مقبول وهذه ليس بها أدنى شك،لكن من يزور ملاعبنا ويحضر لقاءات أنديتنا المحلية يعلم تماماً بأن ماقيل ( غيض من فيض ) وأن التجاوزات تتكرر باستمرار منذ سنوات وربما بشكل أكثر ليس من الجماهير فحسب بل وحتى من المتواجدين على دكة الاحتياط، ولو عدنا بالذاكرة إلى الوراء لرأينا تجاوزات جماهيرية لم تكن ضد أندية بل كانت ضد لاعبين معينين، ماجد عبدالله عانى منها وسامي الجابر كذلك بل حتى محمد نور كان إلى وقت قريب يلاقي نفس ردود الفعل في مواجهات فريقه التقليدية مع الأهلي، ناهيك عن حسين عبدالغني والمنتشري.

إذن نحن نتفق بأن هناك تجاوزات سابقاً ولكن لم خصص القرار ضد الهلال فقط، هل فعلاً أن اللجنة تتجاوب مع الضغوط الإعلامية بهذه السهولة، أم وراء ( الأكمة ) ماوراءها.

إحدى المشكلات التي قد تسبب حرجاً لأصحاب القرار في مثل هذه اللجان هي أن التجاوزات غير محددة، فكيف يتم اصدار قرار بنقل مباراة بسبب الجمهور، هل لأن الصوت كان ظاهراً في النقل التلفزيوني فقط سيتم إصدار قرار، أضف إلى ذلك عدد الجماهير المخالفة داخل المدرج، فلو قلنا بأن هناك خمسة أشخاص تواجدوا في مدرج ورددوا عبارات رياضية، هل من المعقول أن يتسبب هؤلاء بإصدار قرار مثل ذلك.. ماذا يحتاج الأمر.. عشرة.. عشرون ؟، وكيف يمكن للجنة التصدي لبعض الجماهير التي قد لا تنتمى للفريق المستضيف وتتواجد في المدرجات وتردد مثل تلك العبارات طمعاً في أن تتسبب بعقوبة للفريق المنافس.. أليس ذلك معقولاً وسهلاً، لا ننسى أن جماهير أنديتنا في معظمها متعاطفة وتتجاوب بسرعة مع الأصوات الجماعية لتردد نفس الجمل.

أعود لما بدأت به هذا المقال وأقول بأن لجنة الانضباط قد فتحت باباً كبيراً ربما لن تتمكن من مجابهته، فإما أن يكون ذلك القرار منعطفاً تاريخياً لإعادة صياغة التنظيمات الجماهيرية أو أن يكون مجرد ورقة في صفحات ( قليلة ) من تاريخ اللجنة.

كما أن اللجنة ذاتها تتجاهل أموراً كثيرة تمر في المباريات المحلية وعقوباتها أشد من نقل مباراة واحدة ويمكن الإطلاع عليها من خلال المادة رقم ( 30) من لائحة العقوبات وأبرزها نقل مباراتين للفريق في حال قذف هيئة التحكيم ب ( أي أداة ) وهو مايتكرر في ملاعبنا دائماً لكن اللجنة ربما كانت في انتظار تقرير الحكم.. إلى يومنا هذا.

واختتم أسطري هذه بأن لا يكون دور اللجنة مقتصراً على الجماهير فحسب، بل يجب أن يكون صوتها أعلى وصلاحيتها أكبر، وأن تلتفت لما يدور داخل المستطيل الأخضر من تجاوزات عنيفة من بعض اللاعبين رأيناها وقد تكررت كثيراً في لقاء الهلال بالاتحاد حتى ولو أن الحكم لم يدون في تقريره شيئاً من ذلك، وإلا فماهي الفائدة من اللجنة إذن ان كانت ستنتظر رفع التقارير والخطابات.

لجنة الانضباط

يجب علينا جميعاً احترام كافة القرارات التي تراها لجان اتحاد الكرة والتي من ضمنها لجنة الانضباط التي رأت ان المصلحة العامة تفرض نقل مباراة للهلال خارج ارضه كنوع من الردع لبعض العبارات المرفوضة.
والهلاليون انفسهم يدركون رغم استياء البعض منهم ان هذه العقوبة عابرة.. وانها ربما تساهم في تحقيق فريقهم لنتيجة ايجابية امام الطائي في حائل قد لا تتحقق له لو كانت المباراة في الرياض.. لان الهلال كفريق يعشق التحدي.. وله من الانصار في حائل مثل ما له منهم في الرياض.. والمهم في هذه القضية التي نتمنى ان لا يطول الحديث عنها كثيراً هو أن تكون هذه اللجنة "الانضباطية" عادلة في عقوباتها على الأقل في القادم من الأيام.. لان الساحة شهدت في الماضي العديد من المخالفات التي كان يجب أن تردع اطرافها وطالبنا مراراً بذلك لدرجة أن الكثير من الناس تفاجأ فعلا بتحرك لجنة الانضباط هذه المرة وتساءل البعض الآخر أين كانت هذه اللجنة الموقرة عندما حدثت تجاوزات البعض الجسدية وليس اللفظية فقط؟


أينها عندما تم الاعتداء على جماهير الهلال وكسرت سياراتهم العام الماضي في جدة؟..

أينها من قضية "دينمبا" المعروفة للجميع ومخالفات نور وأبوشقير وصعود أكثر من لاعب اتحادي للمدرجات، ومن الكتابات "الصحفية" التي يتجاوز ضررها كل ما ذكرت؟ يا سبحان الله نامت اللجنة طويلا وصحت على حساب الهلال الذي ربما تجاوزت بعض الجماهير المحسوبة عليه الذوق العام في لحظة انفعال ساهمت فيها تلك الاقلام "المسمومة" التي كانت ولاتزال تواصل بذرها لمثل هذه الخروقات غير المألوفة على أوساطنا الرياضية ومن هنا نأمل كل الأمل ان تواصل لجنة الانضباط عقوباتها لكل من يخرج عن المألوف سواء كان ذلك الخروج داخل الساحات الرياضية أو على صفحات "الجرائد".

وهنا مقال أخر
بالمنشار..!!
فوضى في لجنة الانضباط!
أحمد الرشيد

تحدث كثيرون عن قرار لجنة الانضباط القاضي بمعاقبة الهلال ونقل مباراته القادمة إلى حائل وعن الثغرات القانونية في هذا القرار الذي كشف مدى الحاجة إلى الانضباط داخل لجنة الانضباط!
فالقرار يوحي بأن أعضاء اللجنة لم يشاهدوا المباراة، وأنهم بدلاً من أن يستعرضوا شريطها ليتعرفوا على أحداثها اكتفوا بقراءة النشرة الاتحادية التي انتصرت للروح الرياضية في حال نيجيريا ورمت بالروح الرياضية تحت أقدام الدوخي وكيتا!
ولهذا اجتمعت لجنة الانضباط ولم يدرج في جدول الأعمال سوى موضوع واحد يتمحور في سؤال: (ماذا فعل الهلاليون؟) والإجابة الشافية كانت في النشرة الاتحادية المستند الوحيد للجنة مع تجاهل تام لما بدر من الطرف الثاني في المباراة الذي هو دائماً بحاجة إلى لفتة من لجنة الانضباط لضبط أداء عناصره المتهور حماية لنجوم الكرة السعودية!
الارتجال في أعمال اللجان يحرج الاتحاد السعودي لكرة القدم الذي ينشد تحقيق العدالة ويحرص على قمع كل حالات الخروج عن الروح الرياضية بغض النظر عن مصدرها!
نشرة الاتحاد إلى أين؟!
لا تزال نشرة الاتحاد تمارس التعصب والتضليل وتزييف الحقائق، والضحية هذه المرة هو خليل جلال الذي نال إشادة وتقدير كل المحللين والفنيين باستثناء أطفال النشرة الذين أخرجوها بعد مباراة الاتحاد مع الهلال مبلّلة بدموع الخسارة معيدين ذكرى إعلام النكسة الاتحادية التي غيّبته عن البطولات ربع قرن أو تزيد!
ومع أن مجريات المباراة أظهرت أن الفريق الاتحادي كاد يخرج بخسارة تاريخية، وعلى رغم أن أخطاء جلال كانت في مجملها لمصلحة الفريق الاتحادي، باستثناء طرد المنتشري، إلا أن أطفال النشرة لم يستوعبوا ذلك، بل مارسوا الكذب في اليوم التالي بنشر خبر إيقاف جلال في نفس الوقت الذي نشرت فيه الصحف إشادة رئيس لجنة الحكام بحكم المباراة!
عبث الأطفال الذي يمارس في نشرة الاتحاد يجب أن يوضع له حد؛ حتى لا نشجع على ظهور مثل هذه النشرة الموبوءة في أندية أخرى، وعندها تصبح رياضتنا (حارة كل من إيدو إله)!
.
وسع صدرك!
- أتصور أن الهلال سيظل مركز استقطاب للعقوبات، لا لشيء سوى لميانة اللجان عليه ولقناعتها بأن الهلال جبل ما يهزه ريح، فعندما تصدر اللجنة قرارها بنقل مباراة الهلال فهي لا تشعر بالحرج على اعتبار أن جماهيريته في حائل لا تقل عن جماهيريته وشعبيته في الرياض!
وعندما يوقف لاعب هلالي فإن المتوقع لدى اللجنة أن تكون ردة الفعل الهلالية أضعف من غيره من الأندية لقناعتها بأن الهلال كله نجوم، وإن غاب سيد قام سيد!
وأحياناً الميانة تبلغ ذروتها حيث تعمل اللجان على تكثيف عقوبات الهلاليين رغبةً في أن يكتمل العنوان (صاحب الرصيد القياسي من البطولات والعقوبات)!

- واضح أن اعتراض الهلاليين لم يكن على قرار لجنة الانضباط نقل مباراة الفريق، بل لتغاضي اللجنة عن العنف الاتحادي الخارج عن الروح الرياضية، وكذلك غياب اللجنة عن حالات جماهيرية سابقة لم تحرّك ساكناً تجاهها!
- أحمد الدوخي عندما كان هلالياً طبّقت بحقه عقوبات على أشياء لا تُذكر قياساً بما بدر منه في لقاء فريقه الاتحاد مع الهلال، لكنه هذه المرة أفلت من العقوبة بالباراشوت الاتحادي!
- يعني لو أن محمد نور بكل أخطائه الماضية كان لاعباً هلالياً لربما تم إيقافه مدى الحياة وفوقها (سنتين)!- الاتحاد ينهار أمام الهلال وينفعل أفراده؛ لأن المواجهة تكون بين الفكر الكروي والقوة البدنية
!

مرسى الكلمة
قليلاً من (الانضباط)!
فياض الشمري

يبدو أن لجنة الانضباط هي أكثر الجهات التي تحتاج إلى قليل من الانضباط في العمل حتى تكون قراراتها منصفة وتقود إلى العدل بين الأندية بعيداً عن المجاملات والاعتماد على ردة الفعل وما يطرح عبر الإعلام ويستخدم فيه سوء المقاصد وإذا كنا نرفض جملة وتفصيلاً الألفاظ العنصرية ايان كام مصدرها ونعتبرها وسيلة لتنمية التعصب وتفكيك العلاقات الأخوية بين الأسرة الرياضية ونبارك في نفس الوقت لأي قرار حازم الهدف منه اعادة المخطيء إلى جادة الصواب فاننا نستغرب جداً صمت لجنة الانضباط امام العديد من الاحداث المشابهة لما حدث في اللقاء الأخير بين الهلال والاتحاد وربما اسوأ في مناسبات مضت حتى وصل الأمر إلى تحطيم سيارات الجماهير وصعود بعض اللاعبين إلى المدرجات والاعتداء على المصورين والتلفظ على رجال الإعلام داخل اروقة اتحاد الكرة.. أم أن الأمر لا يحتاج إلا أن تكون صاحب علاقة مع اعضاء أحد اللجان حتى يعاقب الآخرين من اجللك
@مع الأسف أننا في الوقت الذي كدنا من خلاله ننسى (لجنة الانضباط) رغم وقوع الاحداث المسيئة لرياضة الوطن وإذ بها ترفع عقيرتها امام احداث وتغض الطرف وتغيب عن الواجهة في احداث اخرى.. هل للمجاملات دور في ذلك.. أم انها (تظهر) مع ردة الفعل وقلب البعض للحقائق دون النظر لأي اعتبارات لأهمية حضورها في كل وقت

@ في السابق كانت الاخطاء موجودة داخل اروقة بعض اللجان وأمانة اتحاد الكرة وكان الجميع يشكون منها كونها تقع على مختلف الاطرف.. اما الآن فالطرف يتم غضه عن أطراف ولا ينظر أو تعاقب الا أطرافاً معينة وهذا دليل على أن التوصيات والقرارات لا ترفع وتتخذ إلا حسب العلاقة و(توغل) البعض داخل بعض اللجان وأمانة اتحاد الكرة.. ولا شك أن قضية نور مروراً بقضايا اخرى ثم حادثة (الجماهير المحسوبة) كما جاء في قرار لجنة الانضباط كشفت كل شيء وأظهرت للعيان من بيده (تحريك) بعض اللجان وإدارات الأمور لصالحه ؟!

@ أكرر أنني مع معاقبة الخارجين عن النص مهما كانت مكانتهم وشهرتهم وتأثيرهم في الوسط الرياضي ولكن شريطة ان تثبت الادانة وتتم معرفة (المذنب).. وإذا كان الجماهير الهلالية تلفظت بالفعل ضد الاتحاد بالفاظ (عنصرية) فهي بلا شك تستحق العقوبة ويجب أن تتحمل التبعات وعلى الإدارة في نفس الوقت توعيتهم لعدم تكرار مثل هذه التصرفات.. اما إذا كان هناك محسوبون على هذه الجماهير بهدف الحاق الضرر بفريقها فعلى الإدارة أيضاً أن تتحرك وتتنبه لهذا الشيء حتى لا يتعرض النادي للمزيد من الاضرار وكل ما أخشاه أن يكون ما حدث واستجابت معه لجنة الانضباط وسيلة جديدة لكل (مندس) أو متعصب ضد الأندية المنافسة لناديه بأن يذهب وسط جماهيرها مع ترديد بعض العبارات المرفوضة ومن يدري وكردة فعل أن يذهب الهلالي وسط جماهير الاتحاد والنصراوي إلى انصار الأهلي والمشجع الاتفاقي إلى رابطة جماهير القادسية.. المهم لديه أن تطير (لجنة الانضباط) مع العجة وتتخذ قرارها بنقل المباريات..

@ أيضاً كل ما اخشاه أن يكون الهدف الاتحادي من هذه الزوبعة التي تفاعل معها العبدالهادي ولجنة الانضباط هو امتصاص الغضب الجماهيري ضدها بعد الفشل الذريع في بطولة آسيا والتعرض إلى خسارة (مذلة) على يد الكرامة السوري ثم تقديم المستويات المتواضعة في بطولة العرب والمطالبة بتعديل الوضع الإداري وابعاد بعض العناصر واقالة المدرب والشكاوى ضدها لدى (الفيفا) من بعض اللاعبين الأجانب واذا كان (الهدف) من ذلك كما أشرت اليه فهي بالفعل نجحت في تأدية مهمتها على أكمل وجه بمساعدة من أناس استطاعوا (حبك) السيناريو بكفاءة عالية وبالتالي خروج هذه الإدارة التي كانت فيما مضى تغطي على فشلها وخلافاتها مع أعضاء الشرف واللاعبين والمدربين بمؤتمرات الصفقات الوهمية بثوب المنتصر. نعم في السابق كانت إدارة الاتحاد كل ما تفعله هو الايعاز لمدير المركز الإعلامي لمخاطبة الأقسام الرياضية لحضور مؤتمر طارئ من أجل امتصاص الغضب الجماهيري وتخفيض درجة الغليان ضدها اما الآن فيبدو أن السياسية بمساعدة من بعض (النافذين) داخل بعض اللجان تغيرت كثيرا وركزت بالدرجة الأولى على كيفية الحاق الضرر بالمنافسين بأي طريقة كانت بدليل اجتماع (لجنة الانضباط) ورفع توصياتها بسرعة البرق وكأنها تتحين الفرص وتستغل الظروف لترضية طرف معين بعيدا عن تطبيق الأنظمة على الجميع ومراعاة المسائل القانونية، وبما ان البعض اشار الى (فوضوية) أمانة اتحاد الكرة خاصة في عهد فيصل عبدالهادي فإن اخفاق هذا الرجل في مونديال 2002في كوريا واليابان وتعرض المنتخب تحت ادارته إلى خسارة قاسية ما زالت الكرة السعودية تدفع ثمنها حتى توقعنا بعدها نهاية علاقته في الوسط الرياضي لولا حبنا (لتدوير المناصب) والقرارات العشوائية ليس بالأمر الجديد بل علينا ان نتوقع منه اسوأ من ذلك فهو رغم معايشته للأحداث الرياضية كإداري في نادي الاتفاق ثم مديرا للمنتخب الأول مما يعني امكانية استفادته من كيفية اتخاذ القرارات الا انه ظل (مكانك راوح) وما قضية (محمد نور) الشهيرة وابعاده عن رئاسة اللجنة بقرار من الأمير نواف بن فيصل وتشكيل لجنة أخرى الا أحد الأمثلة التي تؤكد انه لم يكن عادلاً في قراراته وتعاملاته وتوصياته وتوجهاته.. والغريب أنه ومنذ ان تسلم ادارة (الأمانة) فان الاشادة وكلمات الثناء لا تأتيه إلا من طرف او اطراف معينة ولو نظرنا الى معظم الأحداث والقرارات فإن هذه الأطراف هي المستفيد الأكبر.

وعودة إلى لجنة الانضباط فإن مسماها لا يتلاءم وعملها الذي تقوم به بين وقت وآخر واللافت للنظر أن هناك أكثر من مباراة شهدت العديد من الأحداث المؤسفة خلف أعين الحكم ومساعديه وفي المدرجات ومع هذا وقفت أمامها مكتوفة الأيدي وكأن الأمر لا يعنيها بشيء.

إذا أردنا أن (نهذب) سلوك الجماهير علينا أولا تهذيب اسلوب وسلوك بعض المسؤولين في الأندية بدلا من اتاحة الفرصة لهم بالتأثير على اللجان والعمل بأساليب مرفوضة ضد مبادئ التنافس الشريف ايضا علينا (تهذيب) بعض الأقلام (المستأجرة) التي يعد وجودها أشد خطراً على لُحمة أعضاء الرياضة السعودية وهي أقلام معروفة ولا تكتب الا بتوجيه وبمقابل فهل انتبه أصحاب القرار إلى هذا الشيء أم أن المخرج (عاوز كده؟)!..


----------------------------------------
الخصخصة واللوائح بقلم محمد الدويش

الاستئناف الهلالي على قرار لجنة الانضباط المتضمن نقل مباراة واحدة للفريق الكروي خارج الرياض تضمن عدداً من التساؤلات القانونية الجديرة بالاهتمام، وهي نقاط تشير الى ان القرار افتقد للدراسة الكاملة فضلاً عن عدم استناده على لائحة منظمة.
فالقرار لم يحدد اي مباراة ستنقل للفريق الهلالي حيث نص فقط على نقل مباراة واحدة!. والقرار لم يراع التزام النادي بعقود الدعاية والاعلان وما قد يترتب عليه من خسائر مادية للنادي سواء ما يتعلق بقيمة الدعاية او ما قد يترتب على النقل وعدم التزام النادي للشركة المعلنة من غرامات جزائية قد تطالب بها الشركة!.

والقرار ايضاً لم يحدد من يحق له الاستثمار في المباراة المنقولة، فهل سيستمر الحق للهلال بالدخل والاعلان ام ان الاستفادة ستنتقل للنادي المستفيد من القرار؟!

@@ تساؤلات كثيرة قد تبرز وقد تحرج لجان اتحاد الكرة في ايجاد اجابة عليها.. لأن قرارتنا مع الاسف لا تستند على لوائح سوى لائحة "رد الفعل"!.

في الكثير من المواقف يجد اتحاد الكرة ولجانه نفسه محرجاً امامها لعل منها قضية نور مع ناديه الاتحاد.. وقرار لجنة الانضباط "اليتيم" تجاه حادثة معينة خلال مباراة شهدت الكثير من حالات الخروج عن الروح الرياضية، ولكن اللجنة مارست الانتقائية واصدرت قراراً افتقد للدراسة والموضوعية حيث لم تراع ابعاد هذا القرار وما قد يلحق بالنادي من اضرار مادية اكثر مما قد يلحق بالقلة من الجماهير التي يشير القرار الى معاقبتها!.

باختصار

@@ من سيجرؤ على الاستثمار في المجال الرياضي.. وهو يسمع ويقرأ بالقرارات التي لا تستند على اللوائح وتخضع بالانتقائية؟

@@ قبل ان تفكر جدياً في الخصخصة علينا ان نعيد النظر في اللوائح المنظمة لمسابقاتنا الرياضية بشكل عام وبأداء اللجان والعدالة في تطبيق اللوائح على الجميع!.

@@ اجتماع لجنة الانضباط يبدو انه استجابة لشكوى اتحادية، لذلك اقتصر الامر على ما بدر من قلة من جماهير الهلال، والاستئناف الهلالي تضمن عدداً من التساؤلات التي يجب ان تجد نفس الاهتمام من اللجنة
.
=====================
[COLOR="Red"]العقوبة المستحقة والهدف!
بقلم خالد المشيطي [
/COLOR]
@@ أجزم أن كل الرياضيين لا يقبلون أن تتحول المدرجات إلى ساحة من المصارعات اللفظية، وهي إساءات قد تتطور إلى ما هو أكبر إن لم يوضع لها حد، وفي الوقت نفسه علينا أن نتيقن أن أي مدرج يغص بألفاظ بذيئة توجه ناحية اسم الفريق، أو إلى لاعبين معينين، أو مدرب أو إداريين بشكل فردي أو جماعي، وما أطلق من بعض الجماهير الهلالية تجاه لاعبي الاتحاد هو من هذا القبيل، الشيء الذي اختلف هذه المرة هو اتخاذ عقوبة (سريعة) بحق الهلال قد تكون تمهيدا لإجراءات أخرى هدفها الحد من هيمنة الزعيم على البطولات!
@ ما اتخذ بحق الهلال هو إجراء جميل لو أنه شمل جميع الأندية، لكن أن يتم الكيل للأندية بمكيالين فهذا ما لا يقبل!

@ كلنا يتذكر العبارات البذيئة التي تطلق بشكل فردي أو جماعي تجاه أندية أو لاعبين، سامي الجابر مثلا مازال يتعرض للطعن، وهو الذي قاد المنتخب في (مونديالين)، حينما يستلم أي كرة حتى وهو مع المنتخب تطلق تجاهه عبارات بذيئة من قبل القلة (حتى لا أعمم)، أتذكر أنه قبل أربعة أعوام بعد أن سجل هدفا في مرمى مبروك زايد اتجه إلى جماهير الاتحاد وطالبها بالصمت عن الإساءة، ثم كرر هذا أكثر من مرة، أحيانا تكون ردة الفعل الإعلامية مضحكة، فهي تشن حملة شرسة مطالبين بإيقاع أشد العقوبات في حالة وجهت الإساءة إلى من يهمهم أمره، وإن طبخت الإساءات في مدرجات من ينافحون عنه ليلا ونهارا، إذ إن الجمهور لا يؤاخذ، فالمدرج يضم عقليات مختلفة، وليس على الأندية تحمل تبعات هذه السلوكيات!.. بل على اللاعبين التحلي بضبط النفس وكأنهم لم يسمعوا شيئا!.. وكذلك على مسؤول النادي أن يدرك أن الصمت حكمة، والصبر على الأذى من شيم الرجال!!

@ سرعة اتخاذ العقوبة ضد الهلال من قبل أمانة اتحاد الكرة أمر سيئ وجميل في نفس الوقت! .. قلت بعد ذلك الإجراء المستعجل، لعل مشية القرارات في الأمانة بدأت تتحول من (السلحفائية) إلى (الأرنبية)، المشكلة إن كانت السرعة هذه مؤقتة لأن المستهدف الهلال، ثم ما تلبث أن تعود إلى سلحفائيتها مرة أخرى حينما يكون المستهدف ناد آخر! @ ردة الفعل الهلالية الغاضبة أجزم أنها ليست بسبب القرار نفسه، لأن من يدير البيت الهلالي أو من ينتسب إليه يتسم بالرزانة، لكن الاعتراض بسبب اللاعدل في اتخاذ القرارات العقابية.. المشكلة أيضا إن كان القرار هو استجابة للحملة الإعلامية التي شنت ضد جمهور الهلال إرضاء للمطبوعة التي تولت قيادة الحملة (وغيرها من الحملات ضد الهلال) ثم الإشادة بالقرار، وليس قرارا صدر عن قناعة مؤكدة!!

@ من شبه المؤكد أن الهلال لن يشعر بالفرق، فكل مدن المملكة هي بالنسبة له (الرياض)، لن يتبدل عليه شيء سوى ذهاب اللاعبين إلى المطار وعودتهم منه، جمهوره هو هو في أي موقع، بل إن لعبه في مكان ما خارج أرضه زيادة في إمتاع ذلك الجمهور، وفي النهاية سينتصر، حيث لا فرق بالنتائج عنده في المواقع كلها!

@ لن يلام الهلاليون إذا ما نشروا آذانهم بعد تلك الحادثة في كل المدرجات، مطلوب منهم بعد الآن رصد العبارات المسيئة لهم وتقديمها مثبتة لأمانة اتحاد الكرة التي قد يُقدر عليها أن تصبح (صماء) حينئذ، ليس فقط رصد تلك العبارات التي قد لا تسيء كثيرا، بل الجارحة، وهم بعد ذلك سينتظرون ما ستتمخض عنه قرارات لجنة الانضباط!


====================================
من القلب
النوايا الحسنة لا تكفي!!
صالح رضا

** أكاد أجزم أن هناك توجيهاً إن لم يكن قراراً من قبل صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن فهد - رحمه الله - بإغلاق اللاقطات في ملاعب كرة القدم أثناء البث المباشر لكيلا تنتقل الكلمات السوقية إلى داخل منازل الأسر في داخل المملكة وخارجها.. وهذا القرار الحكيم قد لا ينهي المشكلة ولكنه حتماً يحد من سوءاتها.. ويمكن سؤال وزارة الثقافة والاعلام عن هذا الجانب ومدى تفعيله، ورحمك الله أبا نواف كم كنت حكيماً.
** وفي الملاعب الإنجليزية تحديداً يسمع الحاضر أفحش السباب ومع ذلك لا تخرج تلك الألفاظ للمشاهدين والمستمعين حفاظاً على الذوق العام و(الأتكيت) الإنجليزي الهلامي وفي الوقت نفسه خشية من قبل القنوات الناقلة من أي ملاحقات قانونية قد تكلفها عشرات الملايين من الجنيهات الإسترلينية.
** كل ذلك يدل على أن الألفاظ البذيئة منتشرة في الملاعب ما دام هناك مباريات تجمع ضمن الحضور المتعلم والجاهل والكبير والصغير والأمير والخفير والكيس والبذيء.
** هذا وقد أسفت كثيراً وأنا أطالع عقوبة لجنة الانضباط تجاه الهلال وكأن الهلال قد جعل لتفريغ الشحنات والضغوط والتوترات التي تواجهها اللجنة من (شوية عيال) في مطوية يائسة ولجنة الغفلة التي تجاوبت وأصدرت قراراً مغلوطاً وظالماً ضد نادي الهلال.. والطامة الكبرى في القرار هو ترسيخه لما رددته بعض الجماهير عن فريق سعودي وجعلت اسمه يتداعى وكأنها بذلك عاقبت الاتحاد أضعاف عقابها للهلال.
** ابني الأصغر لم يكن ليدرك الموضوع لو لم يسمع بالقرار الخطأ من اللجنة الخطأ.. فابني هذا أخذ يلح عليَّ أن يعرف عن ماهية العبارات التي هتف بها بعض جمهور الهلال على فريق الاتحاد، تملصت من الإجابة ولكنه عاد وقال قد سألت إخواني قالوا لي إن الهتاف كان يردد اسم (...).. فهل ذكر ذلك خطيئة تستحق العقاب يا أبتي؟!!
** صمت صمت العاجز فلا أدري والله ما أقول ولا أتمنى أن تبقى صورة أي فريق في ذهن ابني وجيله تحمل تلك الصورة.
** وحمدت ربي أن ابني لم يسمع هتافات بعض جمهور الاتحاد في نفس المباراة وهي عبارة تحمل قذارة الدنيا بأكملها من ناحية.. ومن ناحية تضفي على الجماهير الهلالية الهادرة الميوعة والدلال.
** حمدت الله أيضاً - وهو تعالى يستحق الحمد على كل حال - أن لجنة الانضباط لم تدن جمهور الاتحاد عندما هتفوا على الحكم بتلك العبارة المنافية للحد الأدنى من الخلق الديني الاسلامي والبعد الإنساني الفطري لتلك العبارة التي لو عاقبت لجنة الانضباط جمهور الاتحاد عليها لتعلم أبناؤنا فحش الكلام ولرسخ في أذهانهم سوء الألفاظ ولتحمل وزرهم جمهور الاتحاد ولجنة الانضباط.
** ثم إن لجنة الانضباط هذه قد أصبحت موضع تندر.. فهذه اللجنة عندما عاقبت الهلال بنقل مباراته إلى حائل كانت ترتكز إلى أن الهتاف فيه عنصرية ضد فريق الاتحاد.. فهل هذا هو السبب؟!
** مما سبق نعرف ونتأكد أن الهدف هو عرقلة متعمدة لتعطيل الزعيم.. ولمصادرة فرحة الزعيم.. هذا من ناحية ومن الناحية الأخرى إن منحى الصحافة الصفراء التي اتخذت من عبارة (...) سبباً لتغطية الهزيمة قد تلحق الضرر بناديها أكثر من أي شيء آخر.. وهم فعلاً لا يعرفون إلا شيئاً واحداً هو الإضرار بناديهم ثم القبض من المعزب!!
** هذا وأخشى ما أخشاه أن تتواصل تلك الادعاءات من فرق لا تستطيع الفوز على الهلال ضمن التنافس البناء والشريف.. فيبررون هزائمهم وضعفهم وعجزهم أمام الزعيم متذرعين بأن أحد جماهير الزعيم قد (كح) أو (حك جلده) أو (عطس) أثناء اللعب مما أثر في (عدوانية) اللاعبين الحساسين.. فكانت (الكحة) أو (الحكة) أو (العطسة) سبباً رئيساً في الخسارة من الزعيم. ثم تهب لجنة الانضباط أو غيرها باختراع عقوبات على الهلال!!
** إن النوايا الهلالية الحسنة لا تكفي دوماً في مثل هذا الوسط المتربص مع تأكدي التام من أن النية مطية الإنسان أعطاها الله لمن أحب من عباده.. ولكن يجب الدفاع عن الحقوق والمكتسبات والنفس وهذا الدفاع قد أباحه الله تعالى وجعله حقاً مشروعاً لكل كبد رطبة.. والله المستعان.
نبضات!!
* المهندس والأديب الأريب الواعي والفاهم طارق التويجري.. سدد ووفق.. فأوضح ضمناً أن الزعيم إذا استقبل الجور وراء الجور واستساغ الآخر ظلمه فليس معناه أن تمنح تلك الاستساغة الخرقاء ثقة القبول من الجانب الهلالي دوماً!!

* أخيراً نحمد الله على سلامة النجم محمد الشلهوب الموهوب الذي كان هدفاً لإنهاء النهائي من ملاعب كرة القدم ولكن الله لطيف بعباده الصالحين.. وأينك يا لجنة الانضباط من حماية الموهوبين!!
================================
عذاريب
حذارِ من الاستفزاز!!
عبد الله العجلان



أسوأ القرارات هي تلك التي لا تأخذ بعين الاعتبار النتائج والأبعاد والانعكاسات لدى الرأي العام، والتي لا تستطيع بأسلوبها ومضامينها وأهدافها أن تثبت صحتها وسلامة وعدالة ونظامية موقفها.. هي قرارات تكبر وتصغر، تقوى وتضعف، تظهر وتختفي، حسب الظروف وكلما دعت الحاجة لاتخاذها..
الجماهير الرياضية باتت اليوم على قدر كبير من العلم والفهم لكل ما يدور وباتجاه كل التفاصيل، ترصد كل صغيرة وكبيرة في الماضي والحاضر، ولو أخذنا على سبيل المثال نادي الهلال لوجدنا أنه يمتلك وينعم بشعبية جماهيرية تتجاوز الملايين من البشر، من بين هؤلاء مئات الآلاف من الأكاديميين والمتعلّمين والمثقفين الذين يجيدون القراءة والتفكير والتحليل بطريقة علمية، وبالتالي لديهم القدرة على فرز وإدراك ما يجري من أحداث وما يتخذ على ضوئها من قرارات.
اجتمعت لجنة الانضباط بعد سبات عميق وصمت طويل وقرّرت معاقبة فريق الهلال بسبب ما صدر من بعض جماهيره في المدرجات أثناء لقاء الاتحاد بنقل مباراته أمام الطائي إلى حائل بدلاً من الرياض، وهي عقوبة قد تبدو مقبولة ومعقولة لو أنها جاءت في سياق قرارات واضحة ناتجة عن مواقف مماثلة، أو لو أنها لم تغض الطرف وتتجاهل تماماً ما بدر من الدوخي وكيتا من ممارسات متهورة وألعاب عنيفة في المباراة ذاتها، هذا التناقض سيكون مفضوحاً ومكشوفاً وفي نفس الوقت سبباً في إيجاد أجواء متوترة وردود أفعال ساخطة لدى الجماهير الهلالية، وتأثير ذلك على المناخ العام للكرة السعودية والحركة الرياضية برمتها..
إذاً الوضع لا يتوقف عند حدود عقوبة نقل مباراة بحق فريق اعتاد التعرض لمثل هذه القرارات الخاطئة، وإنما يشمل ويؤثّر سلباً على مستوى العلاقة بين ملايين الجماهير من جهة والرياضة السعودية كممارسة وجهاز ومؤسسات وأفراد وأندية ومنتخبات من الجهة الأخرى..
قرارات تلامس عواطف ومشاعر وانفعالات الجماهير لا بد أن تكون متوازنة وحذرة ومقنعة وخالية من الأهواء والثغرات والتناقضات، وغير قابلة للأخذ والرد والتأويل..

(لجنة (صح النوم)!!
هل لدينا بالفعل لجنة يُطلق عليها (لجنة الانضباط)؟! وممَ تتكون؟! من هو رئيسها ومن هم أعضاؤها؟! أين هي مما جرى من أحداث ساخنة واعتداءات سافرة طيلة الموسم الماضي..؟! كيف ومتى تتم اجتماعاتها؟! وما حدود صلاحياتها؟! وما مدى استقلاليتها؟! وهل تعمل وفق لوائح وضوابط وأنظمة معروفة وواضحة ومفهومة..؟!
أسئلة عديدة أجزم أن لا أحد يستطيع الإجابة عليها، لأنها ببساطة تخص لجنة هي للخيال أقرب من أي شيء آخر.. ولأنها لم تقدِّم نفسها كجهة قانونية وشرعية جديرة بالاقتناع بوجودها والثقة بقراراتها، بقدر ما وضعت اسمها ورسمها في مأزق التناقض والإجحاف ومزاجية الحضور والغياب في مواقف وأحداث مشهودة ومألوفة جعلتها مثاراً للشك وسوء الظن والريبة..!!
غابت طيلة الموسم الماضي ولم تظهر سوى مرة واحدة حينما أصدرت عقوبة بإيقاف مهاجم الهلال أحمد الصويلح في لقاء فريقه أمام القادسية في الخبر، واتخذت حينها قرار العقوبة بموجب التصوير التلفزيوني وليس بناءً على تقرير الحكم الذي لم يدوِّن فيه أية ملاحظة تدين اللاعب أو تثبت أنه حاول الاعتداء عليه حسبما جاء في قرار اللجنة، ثم اختفت بعدها تماماً لكنها عادت لتظهر من جديد لتعاقب الفريق ذاته الهلال بعد مباراته أمام الاتحاد، وكأنها مبرمجة ومخصصة فقط لمعاقبة الهلال..!غرغرة
* تصريحات الأمير بندر بن محمد المعتمدة على الحقائق والأرقام دائماً ما تعرِّي وجوههم وتفضح ممارساتهم وتكشف تجاوزاتهم.
* وجود فيصل عبد الهادي في عدة مواقع مهمة وحساسة ليس في مصلحة الكرة السعودية، وخصوصاً بعد إخفاقه في أكثر من موقف.* ما يُقال ويتردد هو رد فعل متوقّع لأطروحاتهم الممسوخة وعباراتهم الفاسدة والمفسدة للأدب والمشاعر والذوق العام
..!!
=============
في الوقت الأصلي
من ينتصر للحكام؟!
محمد الشهري
أثبتت الأيام والأحداث أن ما يسمى بلجنة الانضباط تم (ضبطها) خصيصاً لملاحقة الهلال ولاعبيه على طول الخط.. في الوقت الذي تختفي تماماً وتلتزم التطنيش وكأن على رأسها الطير إزاء سلسلة طويلة من الأحداث والخروقات والتجاوزات الجماعية والفردية التي حدثت وما زالت تحدث من منسوبي أندية معينة.. استطاعت بنفوذها المشبوه (تدجين) اللجان المهمة والاستحواذ عليها كما لو كانت أملاكا خاصة، والأمثلة أكثر من أن يستوعبها المقام والمساحة، وقد أضطر لاستعراضها في وقت لاحق إذا لزم الأمر(؟!).
** إنه والله لمن العيب والهوان أن تتولى مطابخ بعض الأندية ودكاكين النشر الصفراء التابعة لها.. إعداد وتسيير القرارات والأمور المهمة في وقت تتحول فيه هذه اللجان بمسؤوليها إلى (بصمجية) لا أكثر(!!).
** أسألكم بالله ما الذي يمنع من كون الذين رددوا الهتافات المزعومة هم ثلة من الجمهور الأصفر إياه والذي تخصص خلال السنوات الأخيرة في معاداة الهلال متنقلاً من مدرج إلى آخر أكثر من انصرافه لشؤون ناديه.. وما الذي يمنع (المبذر) الشهير من تزويدهم بالتذاكر وتوظيفهم للقيام بهذه المهمة بقصد اختلاق قضية من شأنها صرف الأنظار عن سلسلة الفضائح الإدارية والميدانية المتلاحقة(؟!!).
** وأسألكم بالله هل الهلال هو من تسبب في اختفاء لجنة الكشف عن المنشطات.. وهل هو السبب في حل لجنة الاحتراف على خلفية فضيحة التزوير الشهيرة.. وكيف سيكون مستوى العقاب لو أنه المتسبب(؟!!).
** بطبيعة الحال أنا لست ضد ضبط الأمور وفرض النظام فذلك هو مطلب العقلاء.. ولكنني فقط ضد تخصيص لجنة مهمتها مطاردة ومعاقبة النادي الذي ظل وما زال يحمل لواء تشريف كرة الوطن في كافة المحافل في حين تدير ظهرها للبقية(؟!).
إلى من يهمه الأمر
* أي عنصرية وأي مخاطر يمكن الحديث عنها بعد أن تم تجريد جميع أندية الوطن الـ(153) من حقها الانتمائي للوطن، واختطاف ذلك الشرف واختزاله في ناد واحد تحت مسمى (نادي الوطن) زوراً وبهتاناً؟ إنها والله مهزلة وستكون ثمارها المستقبلية أمر وأسوأ مما يتصور الذين يتداولونها والذين يمررونها عبر صحافة تعيش أسوأ أنواع الغيبوبة إلى درجة عدم استشعار خطورة تداول وترديد مثل هذه الوقاحات التي تشكل قنابل موقوتة(؟!!).

-------------------------------------------------
سواليف
لجنة ضعيفة والصلح خير
محمد البكر
| القرارات التي صدرت من لجنة الانضباط، اوضحت بما لايدعو إلى الشك انها لجنة تتعامل مع ردات الافعال وتتأثر بقوتها ومصدرها وبذلك ومن وجهة نظري فإن هذه اللجنة تحتاج إلى انضباط في معاييرها حتى نستطيع احترامها كلجنة مع تقديرنا لأعضائها كأشخاص.
| قرار نقل مباراة الهلال قد يكون منطقيا لو أن لجنة الانضباط صاحبة القرار وقد تعاملت مع تجاوزات الجماهير الاخرى في المناسبات السابقة بنفس الطريقة، فهناك جماهير اعتدت بالضرب والشتم وتكسير السيارات والحافلات وهناك جماهير نعتت اندية صغيرة كالخليج بعبارات لا تقل اثارة عما فعله جمهور الهلال بل ربما اقوى واخطر ومع ذلك مرت الامور مرور الكرام.
| لا أحد يريد ان يستثنى الهلال او غيره من العقوبات، لكنني اجزم بان الجميع يريد ان يرى القرارات وقد طبقت على جميع الاندية وبنفس القوة والطريقة والحيثيات.
| اعرف ان الهلال لن يتأثر بنقل مباراته إلى أي منطقة اخرى فجمهوره موجود وبقوة في كل المناطق والاكيد ان هذه الجماهير ستكون حاضرة عندما يلعب الهلال امام الطائي رغم جماهيرية الاخير في منطقة حائل. لكنني اعتقد ان الهلاليين لا يريدون ان تسجل تلك الحادثة في سجلهم الذهبي بينما ينجو الآخرون رغم ما فعلوه في حوادث مؤرخة ومعلومة لدى لجان اتحاد الكرة وحتى مراكز الشرطة.
| لقد فقدت لجنة الانضباط شجاعتها عندما تجاهلت ما قام به احمد الدوخي والحسن كيتا رغم ان هذا من صميم عملها وخاصة ان الضرب المباشر والمتعمد واضح امام الجميع ولا يحتاج حتى إلى اعادة بالبطئ، والواضح ان هذه اللجنة كالت بمكيالين وذكرتنا ببعض رجال المرور عندما يباشرون احدى الحوادث ويطالبون الطرفين بالصلح (كل واحد يصلح سيارته). وبمعنى اخر جبر خواطر.
| لا أقر ابدا ما رددته جماهير الهلال، كما لا أقر وبنفس الحدة ما ردده جمهور الاتحاد، وارفض ان تضيع الحقيقة بين من بدأ بالفعل ومن هو صاحب رد الفعل، فالجميع اخطأ ولامبرر لأي منهم جراء ما ارتكب.
| كم اتمنى ان تتوقف هذه الاحداث، وان يسود العقل والمنطق محل الفوضى والفتنة. ففي كل مناسبة تجمع هذين الناديين تتسع الشقوق وتتباعد القلوب وتنتعش الانانية والانغلاق على الذات والمناطقية.
| الاتحاد والهلال ناديان كبيران ولدى كل منهما مئات الآلاف من المشجعين وليس من مصلحة احد في هذا الوطن استمرار هذه المشاكل التي بدأت صغيرة فاذا بها جحيم لايطاق.

| لا تجعلوا مصير رياضتنا بيد من يغذون الفتنة ويثيرون المشاكل، ولا تقبلوا ان تكونوا جزءا من هذه اللعبة القذرة التي تضر اكثر مما تنفع بعد تجاوزها كل المعايير الرياضية والاخلاقية

===========
الهلال الرائد
خالد المشيطي
يظل الهلال في موقع الرّيادة بما يجعله النادي المتكامل الذي يستطيع خدمة الكرة السعودية، وهو أفضل من يفرض على الجمهور الرياضي عامة البقاء في دائرة الرياضة المحلية إلى العالمية كالدوري الأسباني بعد أن صار مشاهدة مباراة خارجية مهما كانت قوتها أسهل بكثير من مشاهدة مباراة محلية مهما كان ضعفها وسوؤها !
@ والهلال (الرائد) أضاف إلى قوته الفنية، والجماهيرية، والإدارية، والمالية، والإعلامية، والبطولية، وقوة تبني القرارات وتنفيذها، أضاف إلى ذلك قوة تمثلت باستطاعته إحضار الفرق العالمية إلى ملاعب المملكة بسهولة لتقابله في مناسبات مختلفة، ليمتع الجمهور بمشاهدتها على (الطبيعة) .. قبل أشهر أحضر فالنسيا الأسباني ليلعب في اعتزال يوسف الثنيان، والآن هو على وشك إحضار أحد أفضل فرق العالم (برشلونة) ليؤكد أنه لا مستحيل أمام الهلال، وأن الكبار فقط هم من يفضلون التعامل مع الكبار !

@ الهلال (الرائد) يحضر الفرق ليلعب معها، أولا تقديرا لجمهوره الكبير الوفي، وثانيا هو يدعو الرياضيين كافة ليتذوقوا حلاوة حضور مباريات الكبار، في وقت كل ما تستطيعه بعض الفرق إحضار لاعب عالمي للتصوير معه !!

@ وبما أن الهلال (الرائد) فإنه النادي الوفي، ولديه رجال حينما يقولون يفعلون، قدّر قائده سامي الجابر، ففضل توديعه بمقدم عقد قدره ثلاثة ملايين ريال لا تقدمه إلا الأندية الكبيرة للاعبيها الكبار، ومن تكفل بذلك أعضاء شرفه، في حين تقرر أندية أخرى في مثل هذا العمر للاعب البدء في صناعة علاقة متوترة مع النجم لينتهي الارتباط بخلاف يجعل الخزينة تسلم !


أزمات بسبب القرار (العاجل)

بدأت بوادر أزمة فوضوية قرار نقل مباراة للهلال خارج ملعبه تظهر - إداريا - مع تأزم وجود حجز في الطيران للفريق، وقبله دخل في أزمة تقبل قرار (عاجل) لم تُدرس أبعاده الإدارية والمالية والالتزامية، وهو ما أوقع إدارة النادي - كما تذكر - في حرج بالغ .

@ أظن أن الحالة الانفعالية التي حدثت للهلاليين الأيام الماضية عقب القرار الانفعالي أيضا ليست مجرد احتجاج على قرار نقل المباراة إنما - كما هو فهمي - احتجاج على استمرار تبنّي الاتحاد وتدليله على حساب الأندية الأخرى، وبالذات الهلال، وآخر الأدلة تجاهل الذي تحمس وأوصى بالقرار تصرفات كيتا الاتحادي الذي لم ترصد خشونته عينا الحكم وفتحها نحو العثرات التي تخرج من الهلال من أي موقع كان! .. ومن الأدلة غير الحاضرة على تبني الأمانة وأعضاء اللجان المختلفة تجهيز طبخة إبعاد (ديمبا) بتقرير طبي على أنه مصاب لإحلال (زاراتي) مكانه ليلعب شوطا واحدا في نهائي كأس الدوري عام (24) أمام الشباب بما يقارب مليوني ريال ! .. والإقرار على ادعاء الاتحاد إصابة محمد نور لئلا ينضم للمنتخب ثم في الوقت نفسه يشارك أمام الوحدة، أما المحاباة (الكبرى) فهي إصدار عقوبات شملت الجميع عدا الاتحاد ومسؤوليه في قضية التزوير في تجديد عقد نور، ولو عوقب النادي لربما شطبت نتائجه وهبط إلى الدرجة الأولى! .. وليس مهما إعادة التذكير بموضوعات صعود بعض لاعبيه إلى المدرجات، وتكسير باص الهلال.

@ لا شيء يولد من العدم، فلا مشكلة إلا ولها أرض نبتت عليها وحولها أفراد يسقونها، ومن الحكمة في التعامل مع مشكلةٍ ما قراءتها بتأن، ثم علاجها علاجا يؤدي إلى قتلها، لا إلى ولادة مشكلات أخرى منها، وذلك ما لم تستطع اللجنة المذكورة فعله، وهي التي تسكن في بيت من زجاج
!
===============
سامحونا
بعد أن وقعت الفأس بالرأس!!
أحمد العلولا



تباينت ردود الفعل وانقسم الرأي العام بشأن قرار لجنة الانضباط بخصوص تطبيق عقوبة نقل مباراة للهلال خارج أرضه بسبب ما صدر من جمهوره في مباراة الاتحاد!
** القرار وقد أصبح ساري المفعول بعد صرف النظر عن أحقية الهلال بالاستئناف لم تعد هناك أهمية تذكر للخوض في خلفية القرار ومناقشة مبرراته. ولا نملك في حقيقة الأمر سوى الامتثال له والقبول به.. لقد انصرف الإخوة الزملاء منذ صدور القرار لبحث وتحليل (المشكلة) واسترجاع تاريخها وتبعا لذلك تولد تياران: أحدهما (مؤيد) والآخر (معارض).
** وبعيداً عن مناصرة هذا الطرف أو ذاك.. أقول: للأسف.. لقد اتسمت تلك الأطروحات بتأثير ودافع العاطفة. وذهب (العقل) في إجازة.. أتمنى أن لا تطول مدتها..!!
والسؤال الذي يفرض طرحه بعد تلك الواقعة.. وبعد أن هدأت (الحرب الإعلامية).. كيف يمكن الاستفادة من ذلك الدرس.. وأقولها بصراحة، بصرف النظر عن النادي الذي وقعت عليه العقوبة..؟
الحياة مدرسة.. وقابلية التعلم من الأخطاء هي الضمانة الحصينة للخروج من المأزق وعدم العودة لنقطة الوراء.. وتكرار الوقوع في الأخطاء!!
** إشكالية جمهور الهلال ليست (حالة استثنائية) ولكن الكثافة العددية تدفع (المرصد) لتتبع هفواته وتبقيه تحت (المراقبة).
** إن السلوك السلبي والتصرفات الرعناء لا عنوان ثابت لها.. وهو داء ينتشر في أوساط أندية القمة.. والقاع، أندية المدن الكبيرة.. والصغيرة.. أي أنه لا يحمل كذلك (هوية) محددة! وعلى سبيل المثال فإن الخطأ الذي ارتكبه الجمهور الهلالي.. قد وقع به من قبل جمهور الاتحاد!!
** لقد طالبت مراراً وتكراراً وأتمنى مبادرة مستقبلية تؤكد على وجود حياة لمن ننادي.. ألا وهي الشروع في تنفيذ خطة وطنية يشترك في أهدافها وتحديد برامجها وسياساتها واختيار آليات تنفيذها جهات عدة ممثلة بالرئاسة العامة لرعاية الشباب والإعلام الرياضي والجامعات من أجل وضع خطة شاملة ترتكز على إعادة بناء وتأهيل أسس الانتماء للنادي وأصول وقواعد التشجيع النظيف وفقاً لبرامج تربوية وحملات توعوية موجهة لطلبة المدارس.. وذلك بطرق هادفة وأساليب محببة ومبسطة..
كما ينبغي الإسراع في الإعلان عن وجود (حوافز) معنوية ومادية لتشجيع روابط المشجعين على التمسك بالروح الرياضية والأخلاق الحميدة!!
** لقد حذرت أكثر من مرة من مسألة خروج الجماهير (عن النص) ولم يكن هناك تجاوب يذكر!!
أما وقد وقعت الحادثة فإن الموضوع يجب دراسته بعمق وعدم الاكتفاء بالعلاج (المؤقت) بصرف (المسكنات).. وسامحونا!!

===============
السهل الممتنع
صالح السليمان

الزعيم (راعي الأوله)!!
هذا قدر الهلال أن يكون محل تجربة كل عقوبة جديدة وهذا ثمن الزعامة الباهظ.. الآن يتم تجربة ما يدعى أنه عقوبة ضد (العنصرية)!.. على الرغم من أن أسوأ من هذا الهتاف يتردد في الملاعب والصالات ومنذ أعوام ضد الهلال تحديداً وكل سمعها إلا أعضاء (لجنة انضباط)!.. الهلال ان له الأسبقية بالتعرض لعقوبة ما سمي (الكاميرا السرية) وعقوبات على تصرفات رياضية معينة كثير ما فعلها آخرون.. عقوبات متنوعة بدأت بالهلال ولاعبيه وانتهت بهم.
** الهلاليون إدارة وجماهير لم يعترضوا على مبدأ العقوبة ويرفضون أي هتافات مسيئة ولكن اعتراضهم على (الكيل بمكيالين)!.. اعتراضهم أن يكون فريقهم ولاعبوه محلاً للعقوبات دون غيره.. حتى في تلك المباراة هتف جمهور الطرف الآخر ضد الهلال وكان سعادة الأمين العام في قلب المنصة!.. ولكن تجاوزتهم كالعادة العقوبة ربما لأنه يدعمون (نادي الوطن)!.
** كما أن الاعتراض هو على انتهاز الفرصة للإضرار بالهلال بدليل أن الاجتماع عُقد على عجل على غير العادة وأصدر عقوبة سريعة وفرضها أمراً واقعاً استباقاً لأي احتجاج أو اعتراض.. ودليل تبييت الإضرار بالهلال أن العقوبات دولياً تتدرج من الإنذار إلى اللعب دون جمهور والنقل لملعب محايد.. اللجنة تجاوزت كل هذه الخيارات وقفزت هذا التدرج واستحدثت عقوبة جديدة.. أيضاً اللجنة سربت أنها بصدد مناقشة إيقاف الحسن كيتا وغيره بسبب وحشيته وتعمده قصف أقدام نجوم المنتخب.. وفجأة تمخض الاجتماع عن معاقبة الهلال ونجا الحسن كيتا من العقوبة.. لينجو من العقاب كما نجا لاعب النصر الذي دعس على يد الحارس مبروك زايد!
سؤال للاتحاديين
وإلى لجنة الانضباط!
بعد هذا الضجيج والعويل الاتحادي الأصفر وتسويد مئات الصفحات ومئات المقالات وإراقة أطنان الأحبار بحجة داء العنصرية وكرامة المسلم واللحمة الوطنية والأخلاق الحميدة.. كما يزعمون إلخ!.. نسألهم سؤالاً بريئاً.. في مباراة النصر والاتحاد في الموسم المنصرم ردد جمهوره نفس الكلمة (نيجيريا نيجيريا) فكيف مرت مرور الكرام وجاءت برداً وسلاماً على الاتحاديين.. ما هذه الازدواجية؟ هل تصبح كلمات عنصرية ومرفوضة إذا كانت من طرف.. وكلمات عادية ومقبولة من طرفٍ آخر.. أم هي انتهازية بغيضة لتعكير الأجواء الرياضية وإثارة النعرات وقتل التنافس الشريف لتحقيق مكاسب رياضية وتشويه المنافسين على حساب مزاعم الأخلاق والغيرة الكاذبة.
** أيضاً سؤالنا للجنة الانضباط إذا كانت اتخذت قرارها ضد الهلال بمبادرة ذاتية كيف لم تسمع الهتافات في تلك المباراة؟ أما إذا كانت اتخذت قرارها بناء على إملاءات اتحادية وإعلامية صفراء.. فحبذا لو استدعت اللجنة هؤلاء الاتحاديين وإعلامهم الأصفر ومساءلتهم عن سبب سكوتهم وصمتهم وتقبلهم لما حدث في مباراة النصر واعتبروه شيئاً عادياً لا يمس الاتحاد ولا لاعبيه.. في حين راحوا يتباكون ويذرفون دموع التماسيح عقب مباراة الهلال بحجة الغيرة على الاتحاد ولاعبيه؟! وكيف اختلف مفهوم الروح الرياضية ورد الفعل من جمهور إلى جمهور ومن مباراة إلى أخرى؟!
(الأول في كل الأحوال)
عقب توقيع العقد الحصري مع قناة art وتعليقاً على قرار معاقبة الهلال صرح سمو الأمير سلطان بن فهد بأنه لا يوجد نادٍ كبير أو صغير وأن مكانة النادي لا تحددها فقط البطولات والإنجازات ولكن أيضاً بمقدار خدمته للرياضة الوطنية وللمجتمع!.. وكلام سموه وجيه وسليم.. ولو تتبعنا هذه المميزات سنجد أنها لا تنطبق في نادٍ كما تنطبق على الهلال ففضلاً عن تميزه البطولي الكروي فهو أكثر نادٍ قدم خدمة للكرة السعودية.. وبمراجعة إنجازات وبطولات المنتخب سنجد الأغلبية والأكثر تأثيراً هم نجوم الهلال الكبار.. بل إن بعض العذال ومنهم موظف الأمانة العامة الجديد نعتوا المنتخب الذي تأهل لمونديال اليابان والمنتخب الذي تأهل لمونديال ألمانيا ب(منتخب الهلال) و(المنتخب الكحلي) معتقدين وبكل غباء أن في هذا ذماً للهلال!.. في حين إنه اعتراف صريح على أهمية لاعبي الهلال وعظم تأثيرهم في مسيرة المنتخب الوطني وإسهاماتهم الكبيرة في إنجازاته.. بل إن الهلال بذل من تاريخه الرياضي وضحى ببطولات خارجية بسبب تفريغ معظم لاعبيه للمنتخب! وآخرها بطولة أندية آسيا وهي خدمة مميزة لم يقدمها أي نادٍ آخر حتى من يوصف ب(نادي الوطن).. أيضاً الهلال صاحب نشاط اجتماعي وثقافي وإنساني مشهود واسألوا جمعية (إنسان) ودور رعاية الأيتام وأجنحة المرضى في المستشفيات والمسابقات الثقافية ومسابقة القرآن الكريم.
التمييز ضد (الجماهير الهلالية)!
الجمهور الهلالي هو الأكبر والأضخم بين جماهير الأندية حتى قدره البعض أنه يمثل (نصف السكان) وأرى أنه أكثر حسب ما اثبتته الإحصاءات الرسمية لخدمة (جوالات الأندية) ومنتديات الإنترنت.. هذه الجماهير هي التي خرج من بينها أبرز نجوم الكرة السعودية.. وهي الجماهير التي شغلت معظم مساحات مقاعد (درة الملاعب) دعماً للمنتخب خلال انطلاقته نحو المونديال.. نحن هنا لسنا بصدد الإشارة إلى معاقبة تلك الجماهير بسبب هتافات رددتها فئة محدودة لم يتجاوز مدتها الخمس ثوانٍ كرد فعل على هتاف (جمهور الكاف) والمتطفلين معه.
** نتطرق لما هو أخطر ويعتبر تمييزاً وتهميشاً رسمياً لا يمكن أن يحدث في أي بلد في العالم ولكنه حدث هنا!.. ولأنهم الهلاليون ابتلعوها وصمتوا كالعادة!.. هل أذكركم عندما فتحت أبواب استاد الملك فهد (مجاناً) لجمهور الشباب ليدعم فريقه الشباب في البطولة الآسيوية!.. في حين (أوصدت) الأبواب أمام الجماهير الهلالية إلا بمقابل مادي وكأن الهلال نادٍ غير سعودي أو كأنه لا يمثل المملكة في تلك البطولة!.. بربكم هل هذا يحدث في أي بلدٍ؟ وهل يمكن أن يحدث ضد أي نادٍ؟ لماذا نكون سريعين في معاقبة تلك الجماهير الكبيرة بطيئين في منحها حقوقها أو على الأقل مساواتها بغيرها من الأندية.. ولماذا نتلكأ في معاملتها كجماهير سعودية وطنية مثلها مثل غيرها دون تحيز أو تمييز.
الطفيليون
طبيعي أن يتحيز برنامج (ظهيرة الخميس) ضد الهلال ويجامل مشجعي الفريق الآخر ولو كان فريقهم خاسراً للمباراة.. فيمنحهم مدة زمنية ومساحة أكبر لتمرير تعصبهم وتفاهاتهم وعقدهم تجاه الأزرق.. أما ما قيل ضد التحكيم من كلام بذيء قادح في الأمانة والذمة والشرف.. فهي كما قلت (قناة الأصفرين) تتمسك بجميع الضوابط والقيود إلا ضد الهلال.. حتى البرنامج تواطأ مع آراء هؤلاء المشجعين فلم يعرض كامل الحالات التحكيمية المثيرة للجدل مثل الجزائية غير المحتسبة لياسر القحطاني أو الحالات التي يستحق بها كيتا الاتحاد الطرد!
** وما يحمد لهذه الفقرة أنها كشفت أن المتحدثين في الطرف الاتحادي هم من جماهير (قص ولزق) لتعويض الفقر الجماهيري للعميد في العاصمة.. وهؤلاء (بلقافتهم) المعهودة أثبتوا كعادتهم أنهم (جمهور طفيلي) بل عريق بالتطفل لأنه لا يكتفي بالأكل على موائد الكبار بل يتحدث ويعترض وينتقد من دون حياء وخجل.. ويبدو أن ناديهم أصبح يتمتع بإحدى سمات أندية الوسط أو الأندية الصغيرة.. التي من إحدى سماتها الأصلية أن يتخذ مشجعوها نادياً آخر يحقق لهم طموحاتهم وما لا يستطيعون تحقيقه مع ناديهم الأصلي!.. وبالنسبة لما قيل من إساءات واتهامات وما يمس تاريخ الهلال وبطولاته هل تتجرأ قناة (الأصفرين) أن تمرر كلاماً مثل هذا نحو فريقيها المدللين النصر أو الاتحاد.
ضربات حرة
- سمو الأمير بندر بن محمد طالب بمناظرة جهة رسمية (لجنة الانضباط) وليس مناظرة مشجعين لتبادل المهاترات.
- البيان الذي يرد على تصريح رئيس الهلال ينطبق عليه (كاد المريب..) فالأمير لم يذكر في تصريحه ذلك الجمهور مطلقاً.
- المشاغبات وترجيم الحكام واللاعبين والإداريين في مباريات الفيصلي والاتحاد والأهلي حدثت من نادي (النصر الليبي)!!
- جمهور النصر حمل لافتة (لا للعنصرية).. وهذه بادرة جيدة في عدم العودة لترديد مثل هذه الهتافات خصوصاً أنه صاحب الأولوية في ترديد هذه الكلمة بالأدلة الموثقة..
- برر الأستاذ وليد الفراج قطع القناة لتصريح الأمير محمد بن فيصل بأن ذلك يعود لأسباب فنية!.. حسناً وقطع مباراة الهلال أمام الخليج لنقل وصول لاعب النصر دينلسون ما أسبابها؟
- يقال إن من شاهد إعادة مباراة الهلال والاتحاد على الart فوجئ بأن الصوت تم خفضه عندما هتف جمهور الأصفر ب
.
- إحدى الصحف تقول إن معاقبة الهلال أثبتت الحيادية التامة لاتحاد كرة القدم وان الهلال ليس الابن المدلل!!.. وتعليقي أن اتحاد الكرة ومنذ ربع قرن يثبت دائماً أن الهلال ليس مدللاً بل الابن المنبوذ منذ إيقاف ريفلينهو إلى نهاية الدوري! وعدم معاقبة لاعب الاتحاد المعتدي.. أما الدلال فمتروك ل(نادي الوطن)!
- استمرار الرش في ضربات الجزاء التي يتمتع بها النصر قد تجعله يضرب رقماً قياسياً عالمياً.
- مدرب النصر صار يدرب لاعبيه على تسديد الجزائيات استثماراً لهذا الكرم التحكيمي.

- علقوا المشانق لخليل جلال وشنوا حملة بشعة عليه على الرغم من أنه جاملهم ورأف بهم وأنقذهم من كارثة كروية حسب ما شاهده الملايين وبشهادة كل خبراء التحكيم.. إذن ماذا سيفعلون بهذا الحكم لو ظلم الاتحاد فعلاً أو حتى لم يجاملهم!
- حاول إثبات أن ناديه الأكثر شعبية في البلاد.. ويبدو أن هذا يأتي كرد فعلٍ على القضية الأخيرة!
- اللاعب الوحداوي والكاتب حاتم خيمي يقول على الشركة المنتجة ل(نيفيا) أن تقدم ملايين الريالات لجمهور الاتحاد لأنه يقدم دعاية مجانية بترديده الدائم! لاسم منتجها.. اقترح أن تدفع الملايين لجنة الانضباط!
- يمكن تسميتها لجنة (كفكفة دموع الاتحاد وجبر خاطره).. أليس (نادي الوطن)؟
- (الزعيم يفوز في الملاعب والعميد يكسب في المكاتب) ولا أحد أحسن من أحد.. والمنافسة الشريفة مستمرة!
==========================
أكثر من عنوان
أين المعيار يا لجنة الانضباط؟؟
علي الصحن


** لم يشعر الهلاليون بالغبن بأن لجنة الانضباط بالاتحاد السعودي لكرة القدم قررت نقل مباراة فريقهم الكروي مع الطائي إلى حائل، فغالبية الهلاليين توقَّع صدور مثل هذه القرار أصلاً فور علمهم بأن اللجنة سوف تجتمع لدراسة ما بدر من بعض الجماهير في مباراة الهلال والاتحاد (2-1)، وهؤلاء يدركون جيداً أن اللجنة لن تجتمع من أجل شيء محدد ثم تمرره دون اتخاذ أي قرار بشأنه، وكأنها تقول بأن شيئاً لم يحدث!! وإن الاجتماع لم يكن له ما يبرره!! لكن ما غبن الهلاليين وزاد أيضاً من احتقان أكثرهم بعد القرار أنه قد جاء أحادياً ضد فريقهم، فيما أفلت منه آخرون كانوا يستحقون قرارات رادعة أيضاً قياساً على ما فعلوه ومقارنة بعقوبات سابقة على أخطاء مماثلة، والأخطاء التي يحتج عليها الهلاليون وقعت في نفس المباراة التي نقلت مباراة فريقهم بناء على أحداثها وهذا ما زاد من غضبتهم!!

فلو أن لجنة الانضباط مثلاً.. أوقفت المدافع الاتحادي الدوخي بعد أن (داس) بقدميه على زميله الهلالي (قارو) في مشهد وثَّقه حكم المباراة بالورقة الحمراء.. ولو أنها عاقبت كيتا إثر ضربه للموهوب الشلهوب بلا كرة في مشهد غاب عن خليل جلال ولامه عليه المحللون الرياضيون بالإجماع.. ولو أنها عاقبت الجماهير الاتحادية على هتافاتها المرفوضة (أيضاً) في نفس المباراة.. وعاقبت جماهير أندية عدة هتفت وصاحت في كثير من المواجهات..

ولو أنها قررت وقررت وقررت ضد كل الأخطاء المكشوفة التي لم تأخذ عقوبتها المستحقة من هتافات وضرب وتصاريح.. إلخ.. لتقبَّل الهلاليون القرار برحابة صدر، بل وربما صفقوا له، لكن القرار جاء ضد فريقهم فقط.. وقرار مباشر أيضاً ودون تدرُّج في اتخاذ العقوبة، فجاءت ردة الفعل بمقدار الفعل من وجهة نظرهم.

** على كل حال، القرار اتخذ والاستئناف عليه رفض، والهلال سيلاعب الطائي عصر اليوم في حائل، وما يتمناه الجميع فعلاً أن يكون درس الهلال عبرة لجميع جماهير الأندية, وأن تبدأ لجنة الانضباط بمتابعة كل الأحداث ودراسة كل التقارير من أجل اتخاذ القرارات بشكل متواصل، وليس كما يظهر حالياً حيث تغيب طويلاً ثم تظهر فجأة واعتماداً على ما تثيره بعض الصحف أيضاً!!
وبالطبع ومن باب العدالة المنشودة بين جميع الأندية فإن قرار نقل مباراة الهلال والطائي يجب أن يكون (المعيار) الذي تستند عليه اللجنة في قراراتها القادمة، لكن ماذا إذا هتف جمهور فريق ضد آخر خارج أرضه؟؟ وهنا يبرز السؤال الدائم حول غياب اللائحة المنظمة لآلية عمل اللجنة، وبلا شك أن الهلاليين يرفضون أن يكون فريقهم محط تجارب لقرارات اللجنة.. التي يجب أن تبدأ من الآن في وضع آلية منظِّمة لقراراتها وفق أسس وقواعد وقوانين وأُطر واضحة، لا تخضع للاجتهاد وتبادُّل الآراء واتخاذ القرارات حسب الغالبية في التصويت، أعود وأقول.. لا بد أن تكون هناك لائحة تحدد نوع العقوبة وفق نوع الخطأ وتأخذ بقاعدة التدرُّج في ذلك.

** لقد فتحت اللجنة الباب على مصراعيه وهي الآن مطالبة بالتعامل كما يجب مع الآثار المترتبة على ذلك.. والله من وراء القصد
.
==========================
في العارضه فهد الروقي
الوقوع في المحظور
!!

قال الشاعر العربي قبل مئات السنين "عجزاً" بقي راسخاً في الإذهان إلى يومنا الحاضر استحضرته وأنا أقرأ واتابع تداعيات لقاء الديربي السعودي بين الزعيم والعميد وما تلا ذلك من قرارات واحداث.
واستوقفني قوله "والحق ما شهدت به الأعداء" علماً بأن الرياضة لا يوجد بها أعداء حتى وإن سعى بعض المنتسبين إليها إدراج هذا المفهوم على كل من يختلف مع رئيس ناديهم أو ينتقده على جملة المحظورات التي يتحفنا بها بين الفينة والأخرى.

وإن كان تصريح صحفي "مقتضب" اشعل شرارة المشاكل في الدوري الإيطالي وارشد على تجاوزات "سرية" تم كشفها لاحقاً واحدثت من القرارات الصارمة ما احدثت.

فإن تصريح رئيس الاتحاد منصور البلوي كان من الممكن "الاستشهاد" به عند اصحاب القرار للتراجع عن نقل مباراة الهلال إلى "حائل" عقاباً له على خروج بعض المحسوبين على جماهيره وبعض العاطفيين الذين لم يدركوا خطورة ما قاموا به.

فالرئيس الإتحادي ارتدى ثوب المثالية وبرأ الجماهير الهلالية من تلك الصيحات ووصف من قاموا بذلك بالقلة القليلة وهم كذلك.

ويبقى السواد الأعظم من الجماهير الهلالية على وعي وإدراك لحجم المسؤولية والسلوك الرياضي القويم كما صرح بذلك "البلوي" وقبل أن يصرح ومن خلال هذا التصريح الذي ادلى به رئيس الاتحاد لبعض وسائل الإعلام يكون قد وقع في المحظور حيث ان فيه شهادة براءة للجماهير التي عوقب ناديها وفيه إسقاط لحق الفريق الإتحادي بعد أن تنازل رئيسه عن الشكوى التي تقدمت بها إدارته.

إلا ان كانت "أمانة" إتحاد القدم رأت أن هذا التناقض غير معتد به بعد أن اصبح ديدناً تسير عليه ادارة الاتحاد الحالية منذ ان استلمت دفة الأمور.

علماً بأن اللجنة التي شكلت في قضية محمد نور قد عاقبت اللاعب وبحسب الخطاب الذي اصدرته تفنيداً لبنود العقاب على "تناقضاته" في أقواله.

وإن كان هذا الأمر معتداً به في لجان الاتحاد السعودي فلماذا تم اسقاطه من قضية لجنة الانضباط التي لا نعرف من اعضائها ومن رئيسها ومتى تجتمع ومتى تغيب وأي الأحداث تستوجب حضورها؟

وإجمالاً يبقى هذا القرار "تحت المحك" ونافذة مشرعة سينظر من خلالها الجميع في قادم الأيام حول "مصداقية" هذه اللجنة في التواجد "الفعلي" في جميع الأحداث واتخاذ القرارات الصارمة على كل من يخطئ دون انتقائية في نوعية العقوبات والمعاقبين.

رغم أني أشك في ذلك وشكي هذا بنيته على القرار الأخير باعتبار ان المباراة "القضية" حفلت بالعديد من التجاوزات التي كان من واجب اللجنة ان تتخذ حيالها العقوبة كشأن مثيلاتها في كل بلاد الدنيا إلا أنها ووفق البيان الذي أصدرته "أقرت" بها دون أن تراعي حقوق كل من تضرر من القرار أو من التجاوزات وهي بذلك تضع نفسها في موقف "ضعيف" وباتجاه واحد والأيام القادمة "حبلى بالمفاجآت.

في العارضة

- البيان الذي اصدرته إدارة ا لنصر في القضية المشار إليها أعلى جاء على طريقة "كاد المريب أن يقول خذوني" فهو قد بني على تصريح رئيس الهلال بعد مباراة الفيصلي مع ان الأمير محمد بن فيصل لم يذكر مفردة "النصر" في تصريحه.

- هذا البيان فيه إثبات من حيث لا تدري الإدارة النصراوية بما قامت به الجماهير في مباراة الاتحاد التي بثتها التسجيلات الصوتية
.
.
===========محمد البكر

لجنة الانضباط.. اعانكم الله

* لا أعرف لماذا يعتقد البعض انهم اذكى من الآخرين، وكيف يريدون منا احترامهم وهم يقلبون الحقائق ويغيرون الكلام ويفسرونه كيفما شاءوا وعلى هوى ما يريدون.
* عندما تحدث سمو الامير سلطان عن تمسك الرئاسة بقرارات لجنة الانضباط اعتبر اولئك ان الكلام موجه لاشخاص معينين ولفئة معينة بذاتها وكأنه انتصار لهم وانكسار لغيرهم.
* كلام سموه كان في محله وقوته كانت في التمسك به، ورسالته وان كانت موجهة لقضية بعينها ولاطراف معروفين، فإنها تتجاوز تلك القضية واولئك الاطراف وتعنى بالشأن الرياضي السعودي وبما قد يحدث في ملاعبنا او منشآتنا الرياضية.
* لا أحد فوق القانون، لا الهلال ولا غيره، فهل هناك احد طالب بغير ذلك، وهل احد من الهلاليين اوغيرهم من رفض القرارات بشكل مطلق؟! الجواب بالطبع لا فكل الاقلام كتبت مؤيدة ولكنها طالبت ان تكون القرارات هذه المرة شاملة لكل الاحداث لاجزءا منها فلجنة الانضباط ليست مختصة بما يحدث في جانب من المدرجات بينما تغض الطرف وتغمض العين عن الجانب الآخر من مدرجات نفس الملعب ونفس المباراة.
* كلنا نريد ان تكون قرارات لجنة الانضباط قوية، بل نتمناها، اقوى من القرارات التي صدرت، لأنها في النهاية هي الضامن لحماية رسالتنا الرياضية وقيمنا الكروية وسلامة لمسابقاتنا. ولذا لانريدها لجنة عوراء لاترى الا بعين واحدة بل نريدها لجنة تضمن حقوق كل الاندية وتعالج كل ما يحدث من تجاوزات سواء كانت على المدرجات او داخل الملعب.
* مازلت اجزم بان هذه اللجنة بنت قراراتها على ردة فعل فجاءت قراراتها لترضى طرفا على طرف حتى وان كان ذلك الطرف قد اخطأ عبر جماهيره.
* الآن ما مضى قد مضى، وما حدث قد حدث ومن المستحيل ان نعيد انفسنا للموسم الماضي لنعاقب من كان يستحق العقاب بعد اعتداء جماهيره على السيارات والحافلات والافراد في ظل نوم عميق للجنة الانضباط، لكننا نقول للجنة ان عليها ان تفتح عيونها دائما وفي كل لحظة وان تتعامل مع ما سيواجهها من احداث وتجاوزات لبعض الاندية التي امنت العقاب في اكثر من مرة لان الاعلام لن يغفل ولن يغفر لهذه اللجنة عن أي تجاوزات مستقبلية.
*كم اتمنى الا نرى المنظر الكئيب الذي يبدأ مع اطلاق حكم المباراة لصافرة النهاية حيث ينطلق رجال الشرطة كالصواريخ باتجاه الحكم لحمايته لان هذه الظاهرة تسيء الينا ولا تحدث الا في ملاعبنا ومادامت لدينا لجنة انضباط فلتتفضل لتعاقب من يريد الاعتداء على الحكم او الاساءة اليه.
* ان القرارات التي صدرت وضعت هذه اللجنة في موقف حساس الآن الجميع سيدققون في كل الاحداث وما ستتخذه اللجنة من قرارات فالامر ليس بهذه السهولة التي يتصورها الاخوة من اعضاء اللجنة

===========
مسؤولية الكلمة
فهد المطيويع




هذا هو عنوان حديث ذلك الشيخ الوقور الذي وقف يتحدث عن الكلمة وأمانة الكلمة وكيف أن هذه الكلمة أحدثت الفتن وهدمت البيوت وقطعت الرحم، تذكرت وأنا أستمع لهذا الشيخ الجليل حال إعلامنا الرياضي بخاصة بعض ممن تخلو عن مبادئهم في سبيل حفنة مصالح، ولو أخذنا تعاطي إعلامنا مع أحداث مباراة الهلال والاتحاد كمثال على مسؤولية الكلمة لوجدنا أن أكثر المتحدثين لم يكونوا يقصدون الإصلاح أو تفادي الفتنة كما يزعمون ولكن فعلوا ما فعلوا مناصرة لفريق ضد الآخر ليس إلا، ولو استعرضنا أسماء الكثير ممن ارتدوا عباءة الأمانة والمثالية لهذا الموضوع لوجدنا أن لهم تاريخا سيئا يناقض تلك المثالية التي تخرج عند الحاجة وحسب التوجيهات. بالطبع لا أحد يحب أن يرى مثل هذا التراشق البغيض بين أبناء الوطن الواحد، ولا يحب أيضا أن تخرج الرياضة عن تنافسها الشريف، فهي تجمع ولا تفرق، ولكن أيضا لا أحد يحب أن يسمع كلاما كبيرا عن الخلق والفضيلة من أناس نرى سلوكهم غير السوي ينضح من أسطر أعمدتهم ليل نهار بشكل سوقي لا يجيده سواهم من أجل الوصول لأهدافهم الشخصية تحت مسمى الفضيلة وأمانة القلم. وقد يكون تباهي تلك الجريدة وقولها صراحة بأنها حققت كل ما تريد من خلال تأليب اللجنة على الهلال انتصارا لتلك الأهداف، وكأنها تقول: إن هذه اللجنة لا تملك من أمرها شيئا، ويكفي أيضا أن مدير المركز الاتحادي يعطي لها الأوامر والتعليمات بما يجب وما لا يجب في تعد سافر على أهلية أعضاء اللجنة كدليل على أن الموضوع أكبر من كلمات وألفاظ جارحة رددتها جماهير الهلال، عموما رب ضارة نافعة، فقد كان الهلال سببا في تفعيل دور اللجنة التي نامت كثيرا واستيقظت على الهلال وجعلها تحت المجهر بعد أن أغفلت دينار الوقاية الذي طالبنا به منذ زمن، من جانبي أعتقد أن قدوم الثلاثي بعدتهم وعتادهم (المال والإعلام وشح الأخلاق)، ساهموا بشكل كبير في خلق مثل هذه الأجواء بالرغم من قدم المنافسة التاريخي بين الفريقين الكبيرين مستغلين ما أتيح له من إمكانات للتأثير على الجماهير والوسط الرياضي وتفريغ سخطهم وحقدهم على الهلال، وما تداول اسم الزعيم لأكثر من 917 مرة لأسبوع واحد أشبع فيها الهلال قدحا وذما متجاوزين جميع الخطوط وألوانها إلا إثبات على سوء النية والأخلاق، طبعا لا يجب أن نغفل الجانب التسويقي في الموضوع والذي طبق بأسلوب (الحج وبيع السبح) فالهلال في الواقع يعتبر محفزا قويا للتسويق لذا اتخذته تلك الصحيفة مصدرا مهما لترويج (garbage) أقلامها الرديئة والسيئة. عموما لن تنطلي على أحد حيل هؤلاء المتعصبين والتي يسوقونها بطريقة غبية وبدائية من خلال مثاليتهم العرجاء.
آخر الكلام
قد يكون ترديد عبارة كهول من بعض محبي ترديدها من (وغدان) الصحافة أمرا مقبولا ولكن أن تأتي من عواجيزها فهذه بصراحة (قوية) ويا الله حسن الخاتمة.
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 22/11/2006, 12:14 AM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 29/10/2005
المكان: أحلام نهايتها سراب
مشاركات: 11,207
مجهودات رائعهـ ودائمهـ تشكر عليهااا...

يعطيك العافية

تحياتي
اضافة رد مع اقتباس
  #3  
قديم 22/11/2006, 12:43 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ الرايق الازرق
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 25/02/2005
المكان: تدري وش اكبر خطاي الله يسامحني )()()( إقفايتي عنك وانت اللي تمـنيته
مشاركات: 12,526
يعطيك العافيه

مجهود رائع تُـشكر عليه
اضافة رد مع اقتباس
  #4  
قديم 22/11/2006, 07:26 AM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 11/07/2005
المكان: وسط المدرجات
مشاركات: 7,319
الله يعطيك العافية ولو اني بقعد اقراء موضوعك كان ماخلصت الا يوم السبت

مشكور يالغالي على الموضوع الطويل الشاق على اللي بيقراة
اضافة رد مع اقتباس
  #5  
قديم 22/11/2006, 08:10 AM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 01/10/2006
المكان: هق... هق
مشاركات: 2,947
الله يعطيك العافيه
اضافة رد مع اقتباس
  #6  
قديم 22/11/2006, 08:40 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ نزيه المشاعر
عضو اللجنه الإعلامية
بالموقع الرسمي لنادي الهلال
تاريخ التسجيل: 24/02/2005
المكان: قصيمي الرياض
مشاركات: 18,327
الله يعطيك العافيه
اضافة رد مع اقتباس
  #7  
قديم 22/11/2006, 08:56 AM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 24/07/2005
مشاركات: 14,960
يعطيك الف عافيه


يستحق الاشاده الموضوع
اضافة رد مع اقتباس
  #8  
قديم 22/11/2006, 08:56 AM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 20/05/2005
المكان: جــ ALSSAFA ـدة
مشاركات: 1,904
ابو اسامة

شكرا لك


والله مواضيعك رائعة جدا

بس ماتلاحط انك مقل في مقالاتك


والله مقالاتك رائعة

اتمنى الاطلالة المستمرة



لاني من المعجبين بمواضيعك

واعلب مواضيعك عندي في المفضلة



شكرا لك
اضافة رد مع اقتباس
  #9  
قديم 22/11/2006, 10:42 AM
زعيــم متواصــل
تاريخ التسجيل: 24/07/2005
مشاركات: 161
مجهود جبار

اشكر جزيل الشكر على ما قدمته لنا من جهد



قواك الله
اضافة رد مع اقتباس
  #10  
قديم 22/11/2006, 12:50 PM
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 20/04/2006
المكان: قلــب الـــز عـــيم
مشاركات: 500
إقتباس
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة الســـ الهلالي ـــهم
الله يعطيك العافية ولو اني بقعد اقراء موضوعك كان ماخلصت الا يوم السبت

مشكور يالغالي على الموضوع الطويل الشاق على اللي بيقراة

حلوه بس لاعد تعيدها
موضوع رائع
وشكررررررررررا على المجهود
اضافة رد مع اقتباس
  #11  
قديم 22/11/2006, 01:25 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 28/09/2004
المكان: الرياض
مشاركات: 5,620
مجهودات رائعهـ ودائمهـ تشكر عليهااا...

يعطيك العافية
اضافة رد مع اقتباس
  #12  
قديم 22/11/2006, 01:38 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 01/05/2006
المكان: الهوى ** شرقــآآآوي **
مشاركات: 13,283
لي عوووده .. يعطيك العاااافيه
اضافة رد مع اقتباس
  #13  
قديم 22/11/2006, 01:41 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ موفق الهلالي
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 05/03/2006
مشاركات: 1,881
وين نقرا كل ذا
اضافة رد مع اقتباس
  #14  
قديم 22/11/2006, 01:46 PM
موقوف
تاريخ التسجيل: 12/08/2005
المكان: روح الهلال
مشاركات: 11,780
مشكور
اضافة رد مع اقتباس
  #15  
قديم 22/11/2006, 02:01 PM
مصور فوتغرافي بشبكة الزعيم
تاريخ التسجيل: 10/09/2006
المكان: المجمعة
مشاركات: 3,850
الف شكر
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 02:08 AM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube