#1  
قديم 13/06/2006, 05:16 PM
زعيــم فعــال
تاريخ التسجيل: 29/07/2003
المكان: ما أجمل أن تكون في المسجد وقت إقامة الصلاة
مشاركات: 397
الجابر: لا يشغل تفكيري أي طموح شخصي

باد ناوهايم "ألمانيا": أ ف ب
يتعامل قائد المنتخب السعودي الأول لكرة القدم سامي الجابر مع واقع الأمور بذهنية احترافية دفعته إلى تغليب مصلحة المنتخب على أي طموح شخصي والعودة عن اعتزاله "لمساعدة المنتخب" في التأهل إلى نهائيات ألمانيا، ثم إلى "محو آثار 2002".
وكانت لمسات الجابر واضحة في الدور الثاني من التصفيات الآسيوية فساهم بتأهل "الأخضر" إلى نهائيات كأس العالم للمرة الرابعة على التوالي، ثم بدأ التفكير بالتحدي الأهم وهو، كيف يمكن محو آثار خيبة المشاركة السعودية في مونديال كوريا الجنوبية واليابان عام 2002.
حقق الجابر إنجازا شخصيا كونه أول لاعب عربي يتأهل إلى المونديال الرابع على التوالي (حقق هذا الإنجاز زميله محمد الدعيع لكن في مركز حراسة المرمى).
ويمكن للمهاجم السعودي المخضرم أن يطمح لتحقيق أرقام شخصية أخرى أيضا في نهائيات كأس العالم، فيسعى إلى أن يصبح ثالث لاعب في التاريخ يسجل في مونديالين يفصل بينهما 12 عاما بعد البرازيلي الجوهرة السوداء بيليه والألماني اوفه زيلر.
وحقق زيلر وبيليه هذا الإنجاز في مونديالي 1958 و1970، فيما كان الجابر سجل هدفا في مرمى المغرب (2/ 1) في مونديال الولايات المتحدة 1994، وآخر في مرمى جنوب إفريقيا (2/ 2) في مونديال فرنسا 1998، والهدفان من ركلتي جزاء.
كما أن الفرصة سانحة للجابر (35 عاما، 1.75 م و66 كلغ) ليكون أول لاعب عربي وآسيوي يسجل هدفا في ثلاث نهائيات لكأس العالم.
وعن الشرف الذي حصل عليه بأن أصبح أول لاعب عربي يتأهل للمونديال 4 مرات على التوالي قال الجابر "لم أفكر إلا في تحقيق إنجاز للمنتخب السعودي، ما يهمني كان أن يتأهل المنتخب ويحقق إنجازا كبيرا وبالتالي لم يشغل تفكيري أي طموح شخصي".
ويؤكد الجابر أن المنتخب السعودي "سيشارك في ألمانيا لتشريف الكرتين الآسيوية والعربية"، مشيرا إلى أن "خيبة مونديال 2002 لن تتكرر بعد أن استفاد اللاعبون من درس ألمانيا القاسي".
وكان وقع الهزيمة الثقيلة أمام ألمانيا (صفر/ 8) كارثيا على الجابر الذي وقعت على عاتقه مهمة تكرار إنجاز المشاركة الأولى في 1994 حين بلغ مع زملائه الدور الثاني وسط إعجاب الجميع، فلم يشارك في المباراتين التاليتين بسبب الإصابة ثم لخضوعه لعملية جراحية لإزالة الدودة الزائدة، وليس هذا فقط بل إن وقع الخسارة دفعه إلى إعلان اعتزاله اللعب دوليا حيث ابتعد عن المحافل الدولية لأكثر من عامين قبل أن يهب من جديد لمساعدة المنتخب الذي عاش معه أياما جميلة إقليميا وعربيا وآسيويا وحتى عالميا.
والجابر معروف بأدائه الكلاسيكي الذي يعتمد بالدرجة الأولى على المهارة الفنية إذ يجيد المراوغة والتمرير، فضلا عن تسديد الكرات الثابتة من الركلات الحرة أو نقطة الجزاء، وغالبا ما سجل أهدافا من الحالتين، كما يتضمن سجله عدداً من الأهداف الاستعراضية كهدفه في مرمى اوزبكستان في الدور الثاني من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى مونديال ألمانيا على سبيل المثال.
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 04:47 PM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube