#1  
قديم 16/04/2006, 07:30 AM
زعيــم فعــال
تاريخ التسجيل: 06/10/2005
مشاركات: 479
Thumbs up من أطلق المقولة المشهورة ( العقل السليم في تشجيع الزعيم )من أروع المقالات التي قرأت ؟

السلام عليكم ورحمــة الله

مقـــال رائــع سأترك لكم قرائتـــة والتعليق عليــة بأنفسكم

للكــاتب المبدع محمد الشهــري



في الوقت الأصلي
محمد الشهري



من تداعيات النهائي الكبير
رغم ظروفي الأسرية والصحية التي حالت بيني وبين مشاركة أنصار الزعيم عرسهم السادس على التوالي في الوقت المناسب والمفترض.
** إلا أن تلك الظروف لم تمنعني من الاطلاع على تداعيات وإفرازات النهائي الكبير على صعيد بعض، وليس كل، الصحافة الرياضية.. ولو من باب العلم بالشيء.
** والحقيقة أنني لم أندهش عند اطلاعي على تلك النماذج من الصحافة حين وجدت أن معدل (الانكسار) الواضح في اللغة الصفراء يفوق بمراحل بعيدة جداً ما لمسته في لغة التعاطي والتعبيرات الأهلاوية مع الحدث.. إلى درجة أنه لا مجال لأية مقارنة تذكر (؟!!).
** ففي الوقت الذي لمست فيه مدى احتكام الأقلام الأهلاوية إلى العقل والمنطق.. وعدم الخروج بالأمور عن سياقاتها الطبيعية.. سواء بالنسبة لما يتعلق بفريقهم الواعد الرائع.. أو فيما يتعلق بالطرف المقابل (الهلال).
** وإن كان ثمة من استثناء فلن يتجاوز - بحسب ما وقع تحت يدي من تعاطيات صحافية في هذا الشأن - بعض تناولات زميلنا الشمراني.. وعلى اعتبار أنه لا يمكن التنبؤ بما قد يقول أو يفعل، خصوصاً أنه كثيراً ما يستمطر الجليد في عز القيظ، ويستيقظ في عز الشتاء؛ وبالتالي لا يمكن القياس عليه.
** في حين أن (التحالفات) الصحافية (التكتلية) الصفراء لم تخجل وهي تعلن وتعبر صراحة ودون أي تحفظات عن مدى ما أصابها من أضرار وتلفيات نفسية ومعنوية تتجاوز في أبعادها ومخاوفها أضرار وتأثيرات إنفلونزا الدجاج وحتى جنون البقر (!!).
** وكما سبق أن أشرت غير مرة إلى عجز هؤلاء النوعية ممن اُبتليت بهم الصحافة.. عن الإحاطة بأبعاد وخلفيات ما يقومون بدلقه من هرج وحكي على عواهنه (!!).
** فقد تباروا في سباقهم المعهود إلى تقاسم وتبادل الأدوار.. هذا ينتقص من مستوى وحجم اللقاء والمناسبة.. وذاك يحاول التقليل من أحقية البطل ببطولته.. وآخر يتحدث عن معطيات يبدو أنه استلهمها من التعسيلة تحت أحد الكباري (؟!!).
** ولأن بروتوكولهم، فضلاً عن الموقف بالنسبة لهم، لا يحتمل الحديث عن إنجازات الهلال بأي قدر من التجرد والحيادية والأمانة، كما لا يحتمل إنصاف الأهلي بأي شكل من الأشكال وتحت أي ظرف؛ وذلك لاعتبارات يطول شرحها، وإن كانت معلومة للقاصي والداني(!!).
** لذلك فقد بدت جميع تناولاتهم للحدث على طريقة (سمك لبن تمر هندي).. وقد راعيت في هذا التوصيف مشاعر وحق القارئ الكريم، وإلا فإن ثمة الكثير من الأوصاف الملائمة واللائقة بمستوى طرحهم وفكرهم في هذا الجانب وكالمعتاد (؟!).
** بمعنى أن تناولهم أو تعاطيهم مع الحدث الكبير قد جاء عبارة عن مزيج من التهكمات والشماتة والتشفي فيما يخص الأهلي.. والاستماتة في اختلاق ما يتوهمون أنه ربما يؤدي إلى تشويه منجز الهلال التاريخي الذي نزل على رؤوسهم كالصاعقة كالعادة؛ وذلك لأسباب لها علاقة قوية ومباشرة بمعايير الأفضليات ودرجة استحقاقها ووضوحها للعيان والتاريخ، فضلاً عما لها من دلالات الفصل بين الحقيقي والمزيف، والمنطقي والدعائي. وهنا مربط الفرس (؟!!).
** عموماً: الحصى من الأرض والدم من رؤوسهم، وقافلة الزعيم تمضي ولا تكترث بالضوضاء من حولها.. وليتهم تعلموا ممن كان قبلهم حين ذهبوا بحقدهم وحسدهم وحسراتهم، وبقي الزعيم يتربع على عرش امبراطوريته التي لا تغيب عنها شمس البطولات.
***
العقل السليم.. في تشجيع الزعيم
** كتبت هنا منذ عدة أشهر مقالاً تحت عنوان (العقل السليم في تشجيع الزعيم)، وأغلب ظني أن المناسبة كانت تحقيق الهلال كأس المغفور له - بإذن الله - الأمير فيصل بن فهد - رحمهما الله -.
** أما الدافع أو الباعث الأساسي لاختيار ذلك العنوان ومثله مضمون المقال.. فلعله الاستشرافية والقراءة الحرفية الدقيقة للحالة الاستثنائية الخاصة التي يعيشها المشجع الهلالي أينما حل أو ارتحل.
** وكمقارنة شرعية بين ما يتمتع به هذا المشجع أو المحب للهلال.. من رغد في البطولات وسعة في راحة البال.. وبين ما يعانيه مشجعو الأندية الأخرى.. من شظف الذهب والبطولات والحضور المشرف وبالتالي الفرحة.. ناهيك عن انعكاسات وتأثيرات مجمل تلك الانكسارات على أوضاعهم النفسية والمعنوية.. وحتى على مستوى التفكير والتصرفات، سواء الجماعية أو الفردية (؟!).
** وكبرهان على أنني قد لامست.. أو بمعنى أدق.. قد أصبت كبد الحقيقة بتوفيق الله أولاً وآخراً.
** فقد لفت انتباهي التواجد الحرفي لعبارة (العقل السليم في تشجيع الزعيم) من خلال لافتات ضخمة في مدرجات درة الملاعب أكثر من مرة ضمن العدد الهائل من اللافتات البارزة التي شاهدتها.
** كذلك فقد شاهدت وقرأت العبارة ذاتها حرفياً على شكل رسائل جوالية عديدة تبثها بعض القنوات الفضائية الرياضية من خلال الشريط المخصص لذات الغرض.. حتى أن بعضهم أطلق عليها مصطلح (حكمة اليوم وكل يوم).
** وفي إثر تحقيق الهلال كأس (سلطان الخير) مؤخراً كتب الزميل نايل الحربي موضوعاً شيقاً اعتمد واستشهد من خلاله بمقولة (العقل السليم في تشجيع الزعيم) كمضمون وكعنوان لموضوعه ذاك؛ وذلك من أجل إثبات صحة ما أشار إليه من حقائق تتمحور حول الفوارق الكبيرة بين الزعيم ومنسوبيه، وبين الآخرين، على صعيد الإنجازات وإدخال البهجة إلى نفوس عشاقه وأنصاره.
* ما أودّ الوصول إليه في هذا السياق هو الإشارة إلى مدى اعتزازي الكبير بأن تجد مساهماتي المتواضعة.. هذا القدر من التفاعل والصدى في أوساط الجماهير.. هذا فضلاً عن اعتزازي بانتمائي إلى (الجزيرة) الرائدة التي لو لم تكن محل ثقة القارئ لما وجدت مثل هذه المساهمات طريقها الصحيح إلى قناعته، ومن ثم التفاعل الإيجابي معها.
** أعيد وأكرر: العقل السليم في تشجيع الزعيم.
***
الهلال كلوب.. شكراً
** سمعت الكثير والكثير عن الخدمات المشكورة التي يسديها هذا الموقع الرائع للنادي وجماهيره.. وسمعت أكثر عن تميز ونبل منسوبيه دون استثناء.
** وأقول سمعت؛ لأنني أزهد ما أكون في التعامل مع العديد من التقنيات الحديثة، كما سبق أن أشرت إلى ذلك أكثر من مرة، لعدة أسباب، أهمها أنني أجد متعتي الحقيقية في التعامل قراءة وكتابة من خلال الأقلام والأوراق والأحبار.. وللناس فيما يعشقون مذاهب.
** المهم: أنني حقيقة دهشت كون نشاط هذا الموقع يمتد بهذا القدر من الشمولية والمواقف الرائعة إلى درجة القيام بتأمين عدد من الحافلات لنقل جماهير الزعيم من وإلى جدة في مهمة مؤازرة الفريق أمام الأهلي على كأس سمو ولي العهد الأمين.
** شاملاً كرم الاستضافة الكاملة من مأكل ومشرب واستراحات وخدمات.. إلى أن عادوا إلى منازلهم سالمين غانمين يتوشحون الذهب كالعادة.
** لذا.. ومن باب العرفان أرى أنه من الواجب المبادرة بالشكر والثناء على موقع الهلال كلوب ممثلاً في المشرف عليه وببقية أعضائه الأفاضل.
** لا عدمناكم.
***
شكر خاص
** شكر الله لكل من تفضل بمواساتي في فقيد الأسرة والوطن.. وعلى رأس الجميع والدنا ومعلمنا الشيخ عبد الرحمن بن سعيد أمدّ الله في عمره ومتعه بالصحة والعافية.. لا أراكم الله مكروهاً.
***
سرّ الزعامة
تنشد عن أسرار الزعامة وشنهي (؟)
ما به كثير اسرار هو سر واحد (!)
حدد لك أرض طيبة واضبط الساس
ثم ارفع البنيان فوق القواعد
شرط أن يكون عندك رجال نشاما
قيدومهم قرم مثل (بو مساعد)


________________________________


اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 06:30 AM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube