#1  
قديم 11/02/2006, 10:37 PM
زعيــم متواصــل
تاريخ التسجيل: 03/09/2005
مشاركات: 156
غضبة لرسول الله ( صلى الله عليه وسلم )

إليكَ رسولَ اللهِ أُزجي المَطَالِعا
وأْحْسِبُ أنَّ الودَ سوف يكون لي
فَحبُّكَ يَسري في دمائي مُؤكِداً
فما الفخرُ إلا السَّيرُ وفقاً لما به
أَلَمْ يَمْتَدِحْكَ اللهُ يا خَيْر مُرْسَلٍ؟
أتيتُ رسولَ الله والشعر مذودي
وأعلن تمزيقي لكل صحيفة
أتيت نبي الله أعلن غضبتي
يشرفني يا سيد الخلق أنني
فداؤك نفسي والداي وعِتْرَتي
لقد هزَّ أعماقي وزمجر في دمي
أخاطبُ إخوان الشياطين ذائداً
أقول لهم والقلب من هول ما جرى
خَسِئتُم وربِّ البَيْتِ يا مَنْ أَسأتُم
ويا عالمَ الإسلامِ هذا رسوُلُكم
ألا غضبةٌ مِنَّا عليهم تهزهم
ألا غضبةٌ للهِ تحمي رسوله
فقد أسرف الأعداء في ظلمهم لنا
فحتام نبقى نخطب اليوم ودهم
ونحن بنو الإسلام مصدر عزنا
إِلامَ يَظَلُّ الغربُ والشرقُ سَاخِرَاً
ولست بمحتاج لهم بل هم الألى
وحتى متى تفري الذئاب جلودَنا
فنسكت حتى ملَّ كُلٌّ سكوتنا
غدا جسد الإسلام كالكُمِّ مهملاً
بهذا الدم الزاكي الذي لم يجد له
خَسِئتِ أيا (كوبنهاجن) السُّوءِ والخَنَى
كما خسئت (أوسلو) التي أنجبت لنا
أَلا فاخسأ وليخسأنْ كل حاقدٍ
فإنَّ نعالَ المصطفى ورداءَه
نعال رسول الله أكرم عندنا
وأين (حوار للحضارات) بيننا؟
ألا إن ما يجري لداعٍ لأَنْ نرى
وأن نعلي الرايات للحق جهرةً
وأن نرفض الإذعان إلا لربنا
نقيق الأعادي كل يوم يسوءنا
أَلا يا بني الإسلام في كل موطن
أَلا قاطعوهم واقطعوهم واجمعوا
فإنَّ رسولَ اللهِ قَد مُسَّ عرضُه
ألا أيُّها الشعبُ الأبيُّ أَلا انتفض
لنصرةِ دينٍ مَسَّهُ القومُ بالأذى
أَلا فلترَ الدنيا انتصاراً لديننا
ويا أُمةَ الإسلامِ قومي بواجبٍ
وأُهْدِيكَ مما قُلتُ ما كان رائِعا
شفيعاً إذا ما جئتُ أطلبُ شافعا
ولائي وأنْ أبقى لأحمدَ تابعا
أتيتَ وكونُ العبدِ للهِ طَائِعا
وحسبك مدح الله للمرء رافعا
لأسمعه الدنيا رُبىً ومجامعا
بكَ استهزأت أو حاولت أن تشايعا
وأسكب في سمع الزمان بدائعا
أتيت بشعري اليوم عنك مدافعا
وكُلُّ قَبيلي مع بنيَّ معاً معا
من الغيظ شيءٌ لم يزل متتابعا
عن الشاهد المعصوم حراً مقارعا
وشدة ما يجري هوى وتصدعا
لِسَيِّدِ خَلْقِ اللهِ ذُقْتُمْ فَواجِعَا
يُسَبُّ فهل تبقى لمن سبَّ تابعا؟
وتهدم منهم بُنْيَةً ومصانعا؟
وقرآنه والدين كُلاًّ وجامعا؟
وفي الهزع منَّا بل غدا الأمرُ شائعا
ونسعى لهم سعي الذي ظل قابعا
رسول لنا قد جاء بالنور ساطعا
بديني ويسقيني من السم ناقعا؟
أشد احتياجاً، هل جنيت منافعا؟
ونسمع منهم كل يوم قوارعا
وحتى غدونا للهوان مراتعا؟
به طعناتٌ لم يزلن نوابعا
نصيراً ولم يلقَ الكَمِي المُصارعا
وبُؤْتِ بما يُخْزِي ويؤذي المسامعا
لقيطاً أُسمِّيه (السَّلام المرقَّعا)
تراه لكره الدين من قبل راضعا
لدى أهل دين الحق أغلى وأنفعا
من الغرب بل والشرق بل منهما معا
أكان لنا منكم بريقاً مخادعاً؟
أبرَّ بدينِ الله بالحق أصدعا
كفانا بكاءً قد أضر المدامعا
فما هان مَنْ للنفس أصبح بائعا
فلا ترحموا مَنْ يشبهون الضفادعا
أَعِدُّوا دواءً يَحْسِمُ الداءَ نافعا
على حربهم كونوا عليهم مدافعا
وعرضُ رسولِ اللهِ يعلُو المطامِعَا
أرِ القومَ شعباً هائجاً متدافعا
أَلا فاملأوا الساحاتِ سدُّوا الشوارعَا
يُزَلْزِلُ بُنياناً لهم مُتَصَدعا
عَليكِ لِمَنْ أُوْتِي الكَلامَ جَوَامِعَا
شعر: عبدالله بن حمد الشبانة/ الرياض
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11/02/2006, 10:55 PM
زعيــم فعــال
تاريخ التسجيل: 08/07/2005
المكان: الـ ـشـ ـرقـ ـيـ ـة
مشاركات: 212
صح لسانك مشكوووووووور على القصيده الرائعه

وأنتظر جديدك
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 04:11 PM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube