#1  
قديم 06/12/2005, 02:35 PM
زعيــم جديــد
تاريخ التسجيل: 31/10/2004
مشاركات: 14
أملنا يتجدد بأمثالك يا رجاء

[align=center]

وكما هي عادتنا دائما ً نرفض أن نعترف..

ونرفض دائماً من يعترف..

فنحن الأفاضل ومدينتنا هي المدينة الفاضلة..

ليس منا من يعترف .. ولا ينبغي له أن يعترف..

فافلاطون انما استقى صفات مدينته من مدينتنا..

بل إن مدينتنا جاوزت ما وصفه.. وأنّا له أن يصل الى وصفها..

نحن الأفاضل من بين سائر البشر..

وكل من يشكك في ذلك ضال مضل فاسق فاجر.. إن سلم من التكفير طبعاً..

ليس لنا أن نقول بخلاف ذلك..

وليس لنا أن ننتقد ذلك..

كيف لنا أن ننتقد الكمال؟

ومن نحن لنتعرض لهذا الجلال؟؟

نعم يا رجاء لقد أخطأتي..

أخطأتي لأنك ذكرتي ما عرفتيه..

أخطأتي لأنك وصفتي ما شاهدتيه..

أخطأتي لأنك انتقصت مدينة الكمال ..

فأنتي ( صلبية ) كما قال أحدهم لأنك ذكرتي مالا يحبون سماعه..

وأنتي الماجنة الفاسقة لأنك تطرقتي لما لا يسعهم استيعابه..

فهم يعيشون في أحلامهم ناسين أو متناسين عجائب الواقع..

رضوا بأن تطوف بهم مخيلاتهم زوايا الخيال فنسوا غيره وتناسوا دونه..

يحاولون عبثا أن يثبتوا لأنفسهم أننا فضلاء وأن مدينتنا فاضلة..

وأن لا شيء يعكر صفو هذه الأفضلية..

فهم يعيشون في الخيال ,،، وأنتي حكيتي الواقع..

فلا تستغربي عدم تلاقي رؤاكما... فمتى صافح الخيال أرض الواقع؟؟

ليهنؤوا بخيالهم وليرضوا لأنفسهم أن يتطاولوا بينهم بنيانه..

أما انتي فلتهنئي بواقعك..

وسيأتي اليوم الذي تكرمين فيه ويحفظ لك سبقك لكشف ما يخشون كشفه..

فدوماً نحن شعب يخشى البداية..

وقد يهاجمها..

ولكن عجلة الزمن ستسير رغم آنافهم..

ولا يمكن لأحد إيقاف دورة الأيام...

فلتهنئ يا مجتمعنا أن ما زلت قادراً على إنجاب أمل يحمل اسم رجاء الصانع..

فطابق معنى الاسم رسمه..

فهي رجاء لواقعنا أن يتقدم..

وهي رجاء لمجتمعنا أن يتطور..

ولن يضير تقدمه زوابع غبار ما تلبث أن يجلوها صافي الرياح...





[/align]

اخر تعديل كان بواسطة » طير الشوق في يوم » 06/12/2005 عند الساعة » 03:00 PM
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 06/12/2005, 03:22 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ صدى الامس
عميد المجلس العام
وعضو سابق بلجنة تطوير المجلس العام
تاريخ التسجيل: 26/02/2001
مشاركات: 4,222
[align=center]
اها رجاء !!

ونعم الأمل ..!!


[/align]
اضافة رد مع اقتباس
  #3  
قديم 06/12/2005, 03:33 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 24/06/2005
المكان: باريس نجد ( عنيزة)
مشاركات: 3,926
-

اجل رجاء الصانع هي املك ؟؟؟؟ هاللي تهجج كشرتها بالقنوات الماصخه هي املنا ..

هذي قدوة بناتنا ؟؟

تتلكم عنها وكأنها ستحمل لواء جيش الاسلام نحو بيت المقدس ..

اجل رجاء الصانع ...والله والكوبة ..
اضافة رد مع اقتباس
  #4  
قديم 06/12/2005, 04:50 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 05/07/2001
المكان: الرياض
مشاركات: 5,074
أخي طير الشوق ،،،

أهلاً بك ..
اسمح لي بأن أسألك ، ما هو الذي لا نحب سماعه ؟! و ما هو الذي لا يسعنا استيعابه ؟!
في الحقيقة نحن لا نحب أن نسمع كل ما يسيء لنا أياً كان مصدره ، أما الاستيعاب فأعتقد أن ما يحدث في وقتنا الحاضر يجعل كل ذي لب قادر على استيعاب أي شيء و كل شيء .

و إن كنت تقصد أننا لا نحب سماع ما أتت به الرواية على الأقل أنا شخصياً فنعم لا أحب أن أسمع بمثل ما أتت به الرواية و لكن لأن الحقيقة أن هناك مثل هذه العينات و رغم أنني لا أحب سماع أخبارها إلا أنني مضطر للتعايش مع هذه الحقيقة ! الرسول صلى الله عليه و سلم تعايش مع قضية الزانية و حاول صرف الأمر و عندما أصبح واقعاً تعامل معه رغم أنه عليه الصلاة و السلام لا يحب الفحشاء ! أبو بكر رضي الله عنه تعامل و تعايش مع المرتدين عندما أصبح الأمر واقعاً حتى حاربهم رغم أنه لم يحبه بالتأكيد ! و كثير من الأمور لا نحبها و عندما تصبح أمراً واقعاً لا بد لنا من التعايش معها ! و هكذا فتيات رواية الأخت رجاء واقع لا بد لنا من التعايش معه و لم ننكره و لم ندعي عدم وجوده إنما كان لنا موقف من فائدة نشره و إعلانه ؟!
و أنت أخي هل تحب أن تسمع ما يسيء لك أو لمجتمعك أو لدينك ؟!

و الآن ما هو واقع الأخت رجاء و خيالنا ؟!
هل الواقع يحكي أن فتياتنا كلهم مثل فتيات رواية رجاء ؟! و أن الخيال يحاكي من يقف في الصف الآخر من الفتيات ؟!
ثم قبل أن نختلف ما هو تعريف الواقع ؟! هل نقصد به السائد ؟! أم أن كل ما يحصل هو واقع ؟!
فإن كنت تعرف الواقع بالسائد فأعتقد أن أغلب فتياتنا على النقيض من فتيات الرواية بل إن الواقع يقول بأن فتيات الرواية لسن إلا شذوذ في المجتمع ، أما إن كنت تعرف الواقع بما يحصل فهذا أمر آخر و اسمح لي بمزيد من وقتك .

اذهب للبحرين في إجازة نهاية الأسبوع و انظر ما الذي يفعله الشباب هناك ؟!
هل سبق و أن تجولت في ( الشانز ) في إحدى ليالي أغسطس ؟! هل رأيت كيف يتصرف فتياتنا ؟!
لا بد و أنك دخلت فصول الدراسة و قاعات المحاضرات ؟! هل رأيت ما يفعله بعض الطلاب خلال الاختبارات ؟!
إن كنت من أهل مدينة الرياض فاذهب إلى شارع التحلية ، و إن كنت من أهل الخبر فاذهب إلى شارع الكورنيش ، و إن كنت من أهل جدة فاذهب إلى شارع التحلية و انظر إلى واقع شبابنا في هذه الشوارع أو الطرق ؟!
هل سمعت عن بعض الأمور التي تحصل فهي واقع في بعض مناسبات الأفراح ؟!

كل ما سبق واقع ! فهل تؤيد تأيف القصص و الروايات عنه ؟!
أستطيع أن أؤلف لك رواية و أجعل عنوانها "إجازة نهاية الأسبوع في مدينة البحرين" و لن تعجزني ؟! و أستطيع أن أؤلف لك قصة تحمل عنوان " شهر أغسطس في باريس " و يمكنني تأليف رواية قصيرة عن ليلة في شارع التحلية .
أعتقد حتى أنت يمكنك ذلك !

أعود لأقول كل ما سبق واقع ! لكنه واقع سيء لا أحبه و لكني لا أنكره و لا أتناساه بل أتعايش معه فلا يمكنني أن ألغي زيارة السوق نهائياً من حياتي رغم المشاهد المقززة و التي هي أيضاً واقع سيء .

لا ننكر الواقع و لكن لا نحب سماع سيئه و نقف موقف الاعتراض على من يسطره لنا و نحن نعلم يقيناً أنه لا فائدة من ذلك .

أيضاً يمكنني أن أؤلف رواية عن مسيرة فتاة ملتزمة ! أليست واقعاً أيضاً أخي طير الشوق ؟! على الأقل هذه الرواية قد تقرأها فتاة أخرى فتتأثر بها !؟ أو قد تقرأها أم فتحرص أن تكون مسيرة فتاتها كما هي فتاة الرواية ؟!
بالمناسبة هل ستلقى نفس القبول ؟!

أخي طير الشوق لم ننسى الواقع السيء و لم نتناساه و لكن هذا لا يعني تسطيره على صفحات بلا هدف ؟!
أخي ليست مدينتنا هي المدينة الفاضلة و كيف تكون إذا كانت مدينة الرسول أفضل الخلق عليه أفضل الصلاة و أتم التسليم على وقته لم تسلم من أكبر الكبائر ؟!
تطالبنا أن نهنأ بخيالنا و تناسينا لعجائب الواقع على حد قولك و إنما أنت تظلمنا فنحن لا نهنأ إلا بواقعنا الحسن و نأسى للواقع السيء و الخيال ليس بعيب ما دام لا ينسينا واقعنا .
و تطالب الأخت رجاء بأن تهنأ بالواقع و لا أعلم أي واقع تعنيه ؟! ربما واقع أربع فتيات أو أربعين فتاة أو أربعمائة أو حتى أربعة آلاف من فتيات تتجاوز نسبتهم 60 % من نصف سكان دولة يبلغ تعداد سكانها اثنان و عشرون مليوناً ؟!

و تتهمنا بأننا نخشى كشف الحقيقة و نحن لا نخشى سوى الله و لكننا لا نعمل إلا لتحقيق أهداف نؤمن بها ، فلعلك تخبرني عن أهداف رواية الأخت رجاء فالأخت رجاء لا بد وأن لها هدف كان هو الدافع لتاليف مثل هذه الرواية و لا بد أنها تعلم قول الله تعالى ( و قل اعملوا فسيرى الله عملكم و رسوله و المؤمنون ) ، و إن كنت تقصد بالحقيقة حقيقة نسبة ضئيلة من المجتمع مثل فتيات الرواية فتلك الحقيقة لا تجهل من هو مهتم بها ؟! و لا تقل لي أن من يجهل تلك الحقيقة و هو مهتم بها سيجدها في رواية الأخت رجاء ؟! الحقيقة إن أردتها أخي ستجدها في الإحصائيات المتوفرة عند الجهات المختصة و ذات العلاقة .

أخيراً تطالب مجتمعنا بأن يهنأ بقدرته على إنجاب الأخت رجاء و حق لمجتمع أنا أحد أفراده أن يهنأ فقط بطبيبة الأسنان رجاء الصانع و أن يهنأ بفتياته الذين هم كالهامات البيضاء مثل أسماء الرويشد و رقية المحارب و من سار على دربهم من فتيات نفخر بهم و لك في هذا المنتدى مثال نحسبهم و الله حسيبهم الذين لم ينكروا و لم يتناسوا واقع بعض الفتيات السيء و لكنهم كتبوا لنا عن العلاج و عن سبل التقويم لتبقى مناراً لنا و لأجيالنا و لم يسطروا الصفحات و يسودوها لنقل أحداث شذوذ ما إن ينتهي قارئها حاضراً و مستقبلاً حتى يتساءل ماذا استفدت ؟! و إن كان الهدف هو محض التسلية كان من الممكن تحقيقها كما تحققها الكثير من الروايات و منها الأجنبية و لكن دون إخلال ظاهر بالأدب و إن وجد هذا الخلل مستوراً فقدوتنا أخبرنا بأننا كلنا معافون إلا من جاهر منا !

أخيراً إن لم يجد ما سبق قبولاً و إن كنت ترى أخي أن الواقع يجب نقله أياً كان فيا ليتني رأيت في مشاركتك ما تطالب به الأخت رجاء بالكتابة عن واقع سيء من اختلاط يحصل في كليات الطب لدينا و الذي لا بد و أن الكاتبة - إن كان هذا الاختلاط يضيرها - قد تضايقت منه ؟! أو طالبتها بالكتابة عن واقع سيء أعم من واقع الرواية السيء أيضاً كواقع الفساد الإداري أو واقع الوساطة و الواقع السيء نراه في كثير من الأمور التي تحصل حولنا .

شكراً لك و اعذرني على الإطالة .
اضافة رد مع اقتباس
  #5  
قديم 07/12/2005, 02:19 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ دبــل كيــك
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 02/12/2003
مشاركات: 3,453
قـبـل الدخـوول .. والشـرووع فـي كتـااابـة رد .. اعـلـق بعـض النقـااط ممـاا ذكـرتهـاا فـي مـوضـووعـك ..

إقتباس
نعم يا رجاء لقد أخطأتي..

أخطأتي لأنك ذكرتي ما عرفتيه..

أخطأتي لأنك وصفتي ما شاهدتيه..

أخطأتي لأنك انتقصت مدينة الكمال ..

فأنتي ( صلبية ) كما قال أحدهم لأنك ذكرتي مالا يحبون سماعه..

وأنتي الماجنة الفاسقة لأنك تطرقتي لما لا يسعهم استيعابه..


لا أبـلـغ مـن رد الأستـاااذ الدكـتـور عبـدالرحـمـن العشـمـااوي .. عـنـدمـااا لـم شـمـل تـلـك الخـطـااايـااا .. فأطـلـق عـلـى الـروااايـة .. الـخـطيـئـة الأدبـيــة ... وكـفـى ..!!

ولا يـقـااااس رد ذو الفكـر (التعصـبـي) ويعـمـم عـلـى الأغلبيــة ..!!
إقتباس
أما انتي فلتهنئي بواقعك..

أجـل .. نـقـدر نـقـوول .. ياهنيـااالـهــااا ..!! لااا أظــن ..!!
إقتباس
ولكن عجلة الزمن ستسير رغم آنافهم..

ولا يمكن لأحد إيقاف دورة الأيام...

فـي هـذه مـعـك حـق ..!!

فـهـذه الـدورة هـي نـفـس الـدوورة .. التـي وصـل بـهـااا حـاال الأمـة الإسـلااااميـة لمـاا هـو عليـه الآآآن مـن ضـعـف ووهــن .. هـي نـفـس الـدوورة ... هـي نفسـهـااا الـتي جعـلـت مـن أغـنـى بـلاااد العـااالـم .. أفـقـرهـااا .. أغنـااهـااا امـتـلاااكـاً للـثـرواات النفطيــة .. والزراعيـة .. والمـوااارد البشـريــة .. ولكـن ..؟؟

أمـااا إيـقـاافهـاا مـن عـدمهـااا ... فـبـعـد أن نغيـر مـااا بأنفـسـنــااا !!


يمكـن خـرجـت وشطـحـت عـن المـوضـوووع ...
نعــوود للمـووضـووع الـرئيـسـي ... وهـو عـن روااايــة ... عـلـى لسـااان أهـل التخـصص .. انـهـااا فقيـرة فنيــة .. خدمـتـهـااا الجـرأة .. والصـرااحـة .. أو الأبـلـغ أن نـقـوول وقـاااحــة ...

لأن رأيي وجـدتـه مـجـرووداً فـي رد الكبيـر ابوريمـااان ..

يـقـوول ابوريمـااان .. لاا فـض فــووه :
إقتباس
أخي طير الشوق ،،،

أهلاً بك ..
اسمح لي بأن أسألك ، ما هو الذي لا نحب سماعه ؟! و ما هو الذي لا يسعنا استيعابه ؟!
في الحقيقة نحن لا نحب أن نسمع كل ما يسيء لنا أياً كان مصدره ، أما الاستيعاب فأعتقد أن ما يحدث في وقتنا الحاضر يجعل كل ذي لب قادر على استيعاب أي شيء و كل شيء .

و إن كنت تقصد أننا لا نحب سماع ما أتت به الرواية على الأقل أنا شخصياً فنعم لا أحب أن أسمع بمثل ما أتت به الرواية و لكن لأن الحقيقة أن هناك مثل هذه العينات و رغم أنني لا أحب سماع أخبارها إلا أنني مضطر للتعايش مع هذه الحقيقة ! الرسول صلى الله عليه و سلم تعايش مع قضية الزانية و حاول صرف الأمر و عندما أصبح واقعاً تعامل معه رغم أنه عليه الصلاة و السلام لا يحب الفحشاء ! أبو بكر رضي الله عنه تعامل و تعايش مع المرتدين عندما أصبح الأمر واقعاً حتى حاربهم رغم أنه لم يحبه بالتأكيد ! و كثير من الأمور لا نحبها و عندما تصبح أمراً واقعاً لا بد لنا من التعايش معها ! و هكذا فتيات رواية الأخت رجاء واقع لا بد لنا من التعايش معه و لم ننكره و لم ندعي عدم وجوده إنما كان لنا موقف من فائدة نشره و إعلانه ؟!
و أنت أخي هل تحب أن تسمع ما يسيء لك أو لمجتمعك أو لدينك ؟!

و الآن ما هو واقع الأخت رجاء و خيالنا ؟!
هل الواقع يحكي أن فتياتنا كلهم مثل فتيات رواية رجاء ؟! و أن الخيال يحاكي من يقف في الصف الآخر من الفتيات ؟!
ثم قبل أن نختلف ما هو تعريف الواقع ؟! هل نقصد به السائد ؟! أم أن كل ما يحصل هو واقع ؟!
فإن كنت تعرف الواقع بالسائد فأعتقد أن أغلب فتياتنا على النقيض من فتيات الرواية بل إن الواقع يقول بأن فتيات الرواية لسن إلا شذوذ في المجتمع ، أما إن كنت تعرف الواقع بما يحصل فهذا أمر آخر و اسمح لي بمزيد من وقتك .

اذهب للبحرين في إجازة نهاية الأسبوع و انظر ما الذي يفعله الشباب هناك ؟!
هل سبق و أن تجولت في ( الشانز ) في إحدى ليالي أغسطس ؟! هل رأيت كيف يتصرف فتياتنا ؟!
لا بد و أنك دخلت فصول الدراسة و قاعات المحاضرات ؟! هل رأيت ما يفعله بعض الطلاب خلال الاختبارات ؟!
إن كنت من أهل مدينة الرياض فاذهب إلى شارع التحلية ، و إن كنت من أهل الخبر فاذهب إلى شارع الكورنيش ، و إن كنت من أهل جدة فاذهب إلى شارع التحلية و انظر إلى واقع شبابنا في هذه الشوارع أو الطرق ؟!
هل سمعت عن بعض الأمور التي تحصل فهي واقع في بعض مناسبات الأفراح ؟!

كل ما سبق واقع ! فهل تؤيد تأيف القصص و الروايات عنه ؟!
أستطيع أن أؤلف لك رواية و أجعل عنوانها "إجازة نهاية الأسبوع في مدينة البحرين" و لن تعجزني ؟! و أستطيع أن أؤلف لك قصة تحمل عنوان " شهر أغسطس في باريس " و يمكنني تأليف رواية قصيرة عن ليلة في شارع التحلية .
أعتقد حتى أنت يمكنك ذلك !

أعود لأقول كل ما سبق واقع ! لكنه واقع سيء لا أحبه و لكني لا أنكره و لا أتناساه بل أتعايش معه فلا يمكنني أن ألغي زيارة السوق نهائياً من حياتي رغم المشاهد المقززة و التي هي أيضاً واقع سيء .

لا ننكر الواقع و لكن لا نحب سماع سيئه و نقف موقف الاعتراض على من يسطره لنا و نحن نعلم يقيناً أنه لا فائدة من ذلك .

أيضاً يمكنني أن أؤلف رواية عن مسيرة فتاة ملتزمة ! أليست واقعاً أيضاً أخي طير الشوق ؟! على الأقل هذه الرواية قد تقرأها فتاة أخرى فتتأثر بها !؟ أو قد تقرأها أم فتحرص أن تكون مسيرة فتاتها كما هي فتاة الرواية ؟!
بالمناسبة هل ستلقى نفس القبول ؟!

أخي طير الشوق لم ننسى الواقع السيء و لم نتناساه و لكن هذا لا يعني تسطيره على صفحات بلا هدف ؟!
أخي ليست مدينتنا هي المدينة الفاضلة و كيف تكون إذا كانت مدينة الرسول أفضل الخلق عليه أفضل الصلاة و أتم التسليم على وقته لم تسلم من أكبر الكبائر ؟!
تطالبنا أن نهنأ بخيالنا و تناسينا لعجائب الواقع على حد قولك و إنما أنت تظلمنا فنحن لا نهنأ إلا بواقعنا الحسن و نأسى للواقع السيء و الخيال ليس بعيب ما دام لا ينسينا واقعنا .
و تطالب الأخت رجاء بأن تهنأ بالواقع و لا أعلم أي واقع تعنيه ؟! ربما واقع أربع فتيات أو أربعين فتاة أو أربعمائة أو حتى أربعة آلاف من فتيات تتجاوز نسبتهم 60 % من نصف سكان دولة يبلغ تعداد سكانها اثنان و عشرون مليوناً ؟!

و تتهمنا بأننا نخشى كشف الحقيقة و نحن لا نخشى سوى الله و لكننا لا نعمل إلا لتحقيق أهداف نؤمن بها ، فلعلك تخبرني عن أهداف رواية الأخت رجاء فالأخت رجاء لا بد وأن لها هدف كان هو الدافع لتاليف مثل هذه الرواية و لا بد أنها تعلم قول الله تعالى ( و قل اعملوا فسيرى الله عملكم و رسوله و المؤمنون ) ، و إن كنت تقصد بالحقيقة حقيقة نسبة ضئيلة من المجتمع مثل فتيات الرواية فتلك الحقيقة لا تجهل من هو مهتم بها ؟! و لا تقل لي أن من يجهل تلك الحقيقة و هو مهتم بها سيجدها في رواية الأخت رجاء ؟! الحقيقة إن أردتها أخي ستجدها في الإحصائيات المتوفرة عند الجهات المختصة و ذات العلاقة .

أخيراً تطالب مجتمعنا بأن يهنأ بقدرته على إنجاب الأخت رجاء و حق لمجتمع أنا أحد أفراده أن يهنأ فقط بطبيبة الأسنان رجاء الصانع و أن يهنأ بفتياته الذين هم كالهامات البيضاء مثل أسماء الرويشد و رقية المحارب و من سار على دربهم من فتيات نفخر بهم و لك في هذا المنتدى مثال نحسبهم و الله حسيبهم الذين لم ينكروا و لم يتناسوا واقع بعض الفتيات السيء و لكنهم كتبوا لنا عن العلاج و عن سبل التقويم لتبقى مناراً لنا و لأجيالنا و لم يسطروا الصفحات و يسودوها لنقل أحداث شذوذ ما إن ينتهي قارئها حاضراً و مستقبلاً حتى يتساءل ماذا استفدت ؟! و إن كان الهدف هو محض التسلية كان من الممكن تحقيقها كما تحققها الكثير من الروايات و منها الأجنبية و لكن دون إخلال ظاهر بالأدب و إن وجد هذا الخلل مستوراً فقدوتنا أخبرنا بأننا كلنا معافون إلا من جاهر منا !

أخيراً إن لم يجد ما سبق قبولاً و إن كنت ترى أخي أن الواقع يجب نقله أياً كان فيا ليتني رأيت في مشاركتك ما تطالب به الأخت رجاء بالكتابة عن واقع سيء من اختلاط يحصل في كليات الطب لدينا و الذي لا بد و أن الكاتبة - إن كان هذا الاختلاط يضيرها - قد تضايقت منه ؟! أو طالبتها بالكتابة عن واقع سيء أعم من واقع الرواية السيء أيضاً كواقع الفساد الإداري أو واقع الوساطة و الواقع السيء نراه في كثير من الأمور التي تحصل حولنا .

شكراً لك و اعذرني على الإطالة .


ختـاامـااً ... مـاا أستـغـربتـه فـي ردك .. أنـك لـم تـذيٍّـل مـوضـووعـك .. بتحـاايـااك ...
لـكـل ذي لــب ..!!
اضافة رد مع اقتباس
  #6  
قديم 07/12/2005, 10:01 PM
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 12/10/2005
المكان: الغربيه
مشاركات: 621
اذا كانت رجاء هي املك فلا اقول سوى

(((خسارة والله خسارة)))
اضافة رد مع اقتباس
  #7  
قديم 10/12/2005, 10:01 AM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 17/05/2005
المكان: قلب الزعيم
مشاركات: 2,235
ههههههههههههههههه صدقت صلبيه
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 05:41 PM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube