#1  
قديم 08/08/2001, 08:45 AM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 11/03/2001
مشاركات: 1,605
نتائج كاس العالم لالعاب القوى

الأوكرانية بينتوسيفيتش تخلع جونز عن عرشها


- خلعت الأوكرانية جانا بينتوسيفيتش منافستها العداء الأمريكية الشهيرة عن عرش سباق 100 متر وباتت أسرع عداءة في العالم عندما تفوقت على منافستها مسجلة 10.82 ثانية ضمن بطولة العالم الثامنة لألعاب القوى يوم الاثنين في إدمونتون.


و حلت في المركز الثاني جونز بزمن 10.85 ثانية وثالثة اليونانية إيكاترينا تانو بزمن 10.91 ثانية.
* ترتيب سباق 100 متر للسيدات:
1- الأوكرانية جانا بينتوسيفيتش: 82ر10 ثانية
2- الأمريكية ماريون جونز 88ر10 ثانية
3- اليونانية أكاتريني تانو: 91ر10 ثانية
4- تشاندا ستاروب من باهاماس: 02ر11 ثانية
5- الأمريكية كريستي غاينز: 06ر11 ثانية
4- ديبي فيرغوسون من باهاماس: 13ر11 ثانية
7- الأمريكية كيلي وايت: 15ر11 ثانية
8- النيجيرية ميرسي نكو: 17ر11 ثانية

و كانت بينتوسيفيتش قد تفوقت على جونز أيضا في نصف النهائي بفارق جزء واحد من الثانية وألحقت بها أول خسارة منذ نحو أربع سنوات.

و ثأرت بينتوسيفيتش بالتالي لخسارتها أمام جونز في السباق ذاته قبل أربع سنوات في أثينا بعد أن ظنت للوهلة الأولى بأنها كانت الفائزة الحقيقية قبل أن يتم الاحتكام إلى الفوتو فونيش ثم أعلنت جونز فائزة.

و حرمت الأوكرانية جونز أيضا من أن تصبح أول عداءة تحرز ذهبية سباق 100 3 مرات متتالية. وبقيت بينتوسيفيتش في المقدمة طوال السباق على الرغم من دخول جونز بقوة في الأمتار الأخيرة.

و تعود آخر خسارة لجونز إلى السادس من أيلول/سبتمبر عام 1997 على يد الجامايكية مرلين أوتي علما بأنها حققت 56 فوزا على التوالي قبل خسارتها هذه.

و كانت جونز أحرزت الذهبية في النسختين الأخيرتين من بطولة العالم عامي 1997 في أثينا و1999 في إشبيلية، كما توجت بطلة لأولمبياد سيدني أيضا.

و قالت بينتوسيفيتش: "أنا أحلم بهذا اللقب منذ عام 1997، وكنت أدرك تماما أن بمقدوري أن أتفوق على جونز وقد تحقق الحلم فعلا".

أما جونز فقد قالت: "بالطبع كنت أسعى إلى الفوز لكن جانا كانت الأفضل وخاضت سباقا رائعا وهي تستحق اللقب"، وأضافت: "لا أعتقد أنها نهاية العالم بالنسبة إلي، ولا شك أنني سأكون في حاجة إلى بعض الوقت لتخطي هذه الخسارة، أما الآن فسأركز جهودي على سباق 200 متر".

و سبق لبينتوسيفيتش أن أحرزت ذهبية سباق 200 متر في أثينا 97 وحلت ثانية في سباق 100 متر أيضا، في حين غابت عن البطولة الأخيرة بداعي الإصابة.


مونكور يفوز بسباق 400 متر



و أحرز أفارد مونكور من باهاماس ذهبية سباق 400 متر مسجلا 44.64 ثانية ضمن بطولة العالم، وخلف بالتالي العداء الأمريكي الأسطورة مايكل جونسون الذي أحرز اللقب في البطولات الأربع الأخيرة.
و حل ثانيا الألماني إينغو شولتس بزمن 44.87 ثانية وثالثا الجامايكي غريغوري هاوتون بزمن 44.98 ثانية. وجاء السعودي حمدان البيشسي سادسا وسجل 45.32 ثانية.

* ترتيب سباق 400 متر للرجال:
1- أفارد مونكور من باهاماس: 64ر44 ثانية
2- الألماني إينغو شولتس: 87ر44 ثانية
3- الجامايكي غريغوري هاوتون: 98ر44 ثانية
4- الأمريكي أنطونيو بيتيغرو: 99ر44 ثانية
5- إريك ميلازار من موريشوس: 13ر45 ثانية
6- السعودي حمدان البيشي: 23ر45 ثانية
7- اليني فرانسيك من جزر سان كيتس: 23ر46 ثانية
8- البولندي روبرت ماسكوفياك: لم يشارك

و قد قال البيشي: "بالطبع لقد خاب ظني لأنني كنت أتطلع إلى نتيجة أفضل لكن احتلال المركز السادس سيزيدني إصرارا على بذل مزيد من الجهد والتقدم وآمل أن أحقق نتيجة أفضل في البطولات المقبلة فأنا لا زلت في بداية الطريق".

و أضاف: "كان السباق قويا ودخلته بمعنويات عالية وكنت أنافس على المراكز الثلاثة الأولى لكنني شعرت بأوجاع في ظهري وفي معدتي ولم أقو على إنهاء السباق بقوة".

و تابع: "أنا واثق من قدرتي على منافسة الأبطال العالميين في السنوات المقبلة".


البريطاني إدواردز يستعيد لقب الوثبة الثلاثية

كما استعاد البريطاني جوناثان إدواردز لقبه العالمي في مسابقة مسابقة الوثبة الثلاثية مسجلا 17.92 متراً ضمن بطولة العالم. وحل ثانيا السويدي كريستيان أولسون (17.47 م) وثالثا الروسي إيغور سباسوفخودسكي (17.44 م).
و كان إدواردز قد أحرز لقبه العالمي الأول عام 1995 في غوتبورغ (السويد) حيث نجح في تحطيم الرقم القياسي العالمي الذي لا يزال صامدا حتى الآن ومقداره 18.29 م علما بأنه أول رياضي يتخطى حاجز الـ18 مترا.

و بعد أن توج إدواردز بطلا عام 95 فإنه حل ثانيا في أثينا عام 97 ثم ثالثا في إشبيلية قبل عامين، بيد أنه أحرز الذهب الأولمبي في سيدني.

أما أولسون الذي كان يمارس الوثب العالي في السنتين الأخيرتين قبل أن ينتقل إلى هذا الاختصاص فإنه يحرز أول ميدالية له في بطولة كبرى وهو لا يزال في الحادية والعشرين من عمره.

يذكر أن أولسون سبق أن تفوق على إدواردز في لقاء هلسنكي في حزيران/يونيو الماضي.


دراجيلا تفوز بذهبية الزانة

و في المقابل احتفظت الأمريكية ستايسي دراجيلا (30 عاما) بلقبها بطلة للعالم في مسابقة القفز بالزانة عندما أحرزت الذهبية مسجلة 5.75 أمتار.
و حلت ثانية الروسية سفتلانا فيونوفا بفارق المحاولات وثالثة البولندية مونيكا بيريك (5.55 م). وجاءت المنافسة مثيرة بين دراجيلا وفيونوفا وقد حاولتا تحطيم الرقم القياسي العالمي وتخطي ارتفاع 4.82 أمتار بيد أنهما فشلتا في ذلك في ثلاث محاولات لكل منهما.

و تفوقت دراجيلا لأنها تخطت ارتفاع 4.65 من محاولتها الثانية في حين احتاجت الروسية إلى ثلاث محاولات. وسبق لدراجيلا أن أحرزت اللقب في بطولة العالم الأخيرة حين اعتمدت هذه المسابقة للمرة الأولى رسميا، كما توجت بطلة في سيدني أيضا.


الكوبية مننديز تخطف ذهبية الرمح

و أحرزت الكوبية أوسليديس مننديز (21 عاما) ذهبية مسابقة رمي الرمح مسجلة 69.53 متراً ضمن بطولة العالم. وحلت ثانية اليونانية ميريلا مانجاني تزيليلي حاملة اللقب قبل سنتين (65.78 م) وثالثة الكوبية سونيا بيسيت (64.69 م).
و جاء تتويج مننديز منطقيا لأنها تحمل الرقم القياسي العالمي ومقداره 71.54 متراً وسجلته خلال العام الحالي، وهي توجت بطلة العالم في فئة الشابات مرتين عامي 1996 و98.

و حققت مننديز رميتها الفائزة في محاولتها الثالثة.


الانسحابات تتواصل



يونانية ميريلا مانجاني تزيليلي تراجعت للمركز الثاني في مسابقة رمي الرمح
من جهة أخرى انسحب العداء الأمريكي موريس غرين من سباق التتابع 4 مرات 100 متر بداعي الإصابة في ساقه بحسب ما أعلنه مدربه جون سميث يوم الاثنين.
و قال سميث: "لا يملك موريس أي أمل في خوض سباق التتابع وبالتالي فإن البطولة انتهت بالنسبة إليه". ولم يكشف سميث ما إذا كان غرين سيشارك في لقاء زيوريخ الدولي المقرر في 17 الحالي حيث من المقرر أن يواجه مواطنه تيم مونتغومري وقال: "يجب علينا الانتظار بعض الوقت لمعرفة مدى خطورة الإصابة".

و يعاني غرين من إصابة في ركبته، وقد شعر بأوجاع في ساقه اليسرى خلال سباق 100 متر الذي أحرز ذهبيته محققا أفضل رقم هذا العام (9.82 ثوان) يوم الأحد، فأعلن مباشرة انسحابه من سباق 200 متر أيضا.

كما انسحب الفرنسي ستيفان دياغانا بطل العالم السابق في سباق 400 متر حواجز من البطولة بداعي الإصابة بحسب ما أعلن المدير الفني للمنتخب الفرنسي روبير بواريه يوم الاثنين في إدمونتون.

و يعاني دياغانا من إصابة في كاحله الأيمن تعرض لها في 22 تموز/يوليو الماضي ومنعته من التدريب منذ وصوله إلى إدمونتون أواخر الشهر الماضي.

و يشكل انسحاب دياغانا ضربة قوية لآمال الفرنسيين الذين يواجهون خطر الخروج من دون أي ميدالية وهو ما حصل لهم في أولمبياد سيدني العام الماضي.

و سبق لكريستين أرون (100 متر) وجان غالفيون (القفز بالزانة) أن انحسبا قبل بدء البطولة، قبل أن تلحق بهم بطلة العالم في السباعية أونيس باربر التي فشلت في محاولاتها الثلاث في مسابقة رمي الكرة الحديد وخرجت خالية الوفاض.

في المقابل لن تقرر العداءة الرومانية غابرييلا تشابو مشاركتها أو عدمها في سباق 5 آلاف متر إلا بعد الانتهاء من سباق 1500 متر المقرر يوم الثلاثاء.

و كانت تشابو حاملة ذهبية سباق 5 آلاف متر في أولمبياد سيدني هددت بالانسحاب من بطولة العالم في حال السماح لمنافستها الروسية أولغا يغوروفا التي ثبت تناولها منشطات من مادة الأيريثروبويتين الممنوعة في خوض السباق.

و قال تشابو: "إذا شاركت يغوروفا فلن أخوض السباق لأنه من غير المنطقي أن أتنافس مع لاعبة متنشطة". وقد رفع الاتحاد الدولي لألعاب القوى عقوبة الإيقاف عن يغوروفا السبت الماضي وقال رئيس لجنة مكافحة المنشطات السويدي أرني ليونكفيست: "لا خيار أمامنا سوى رفع عقوبة الوقف تطبيقا للقوانين".

و أضاف ليونكفيست: "لم تطبق اللجنة المنظمة الفرنسية القوانين التي تؤكد على ضرورة إجراء فحص للبول وآخر للدم على الرياضيين والرياضييات وهذا ما لم يحصل إذ اقتصر الفحص على البول فقط".

و قال مدير أعمال تشابو الهولندي جوس هرمينز: "لا أدري بماذا أنصحها، لكن علي حال سنتطرق إلى الموضوع بعد الانتهاء من سباق 1500 متر لأنها في الوقت الحالي تريد التركيز على إحراز الذهبية فيه".

و قد وجه هرمينز بعض الانتقادات إلى الاتحاد الدولي بقوله: "احتاج الاتحاد الدولي إلى 10 سنوات للتوصل إلى اتفاق بشأن خضوع الرياضيين لفحوص مادة الإيبو وعندما نجح في ذلك لم يعرف كيف يتصرف".

و أضاف: "يقول المسؤولون في الاتحاد الدولي بأن الأمور ستتوضح في الأسبوعين المقبلين وأنا أسأل لماذا لم تتوضح الأمور في الأسبوعين الماضيين"، وختم: "ما يحصل لا يساعد على الثقة بهذا الأسلوب".

و كانت اللجنة المنظمة للقاء باريس الدولي أكدت أن يغوروفا تناولت منشطات خلال مشاركتها في اللقاء في حزيران/يونيو الماضي، بيد أن الأخيرة أكدت مرارا وتكرارا براءتها وقررت المشاركة في بطولة العالم مشيرة إلى وجود خطأ في الفحص.

* الترتيب العام لبطولة العالم الثامنة في ألعاب القوى بعد نهاية منافسات اليوم الرابع:


الدولة ذ ف ب م
ــــــــــــــــــــــــ
أمريكا 3 3 2 8
روسيا 2 2 3 7
بيلاروسيا 1 1 - 2
كوبا 1 - 1 2
بولندا 1 - 1 2
أوكرانيا 1 - 1 2
إثيوبيا 1 - - 1
باهاماس 1 - - 1
بريطانيا 1 - - 1
ألمانيا - 2 - 2
اليونان - 1 1 2
اليابان - 1 - 1
كينيا - 1 - 1
السويد - 1 - 1
فنلندا - - 1 1
إيطاليا - - 1 1
جامايكا - - 1 1
ــــــــــــــــــــــــ
المجموع 12 12 12 36
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08/08/2001, 08:48 AM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 11/03/2001
مشاركات: 1,605
- بلغت المغربية نزهة بدوان نهائي سباق 400 متر حواجز مسجلة 53.85 في الدور نصف النهائي في بطولة العالم الثامنة لألعاب القوى يوم الاثنين في إدمونتون.
و قالت بدوان بطلة العالم عام 1997 في أثينا: "أنا هنا من أجل استرجاع الذهبية وأتوقع سباقا سريعا يوم الأربعاء خصوصا أن الأرقام التي سجلت في نصف النهائي متدنية جدا".

و أضافت: "لم أفكر بالتوقيت بتاتا بل بضمان التأهل، وليس صحيحا بأن غياب الروسية إيرينا بريفالوفا بطلة أولمبياد سيدني سيسهل من مهمة المرشحات لإحراز اللقب لأن هناك العديد من العداءات القويات حاليا". ويقام النهائي يوم الأربعاء.


ثلاثة عرب في نهائي الموانع

كما بلغ المغربيان إبراهيم بولامي وعلي الزين والقطري خميس عبدالله نهائي سباق 3 آلاف متر موانع ضمن بطولة العالم.
و سجل بولامي 8.21.98 دقائق وحل ثانيا في المجموعة الأولى وقال: "كان السباق جيدا والأهم هو التأهل وأعتقد أن النهائي سيكون صعبا وكلي أمل باحتلال أحد المراكز الثلاثة الأولى".

و سجل الزين 8.26.86 دقيقة وحل خامسا وقال: "لم أجد أي صعوبة في التأهل". وفي المجموعة الثانية سجل حل القطري خميس عبدالله ثالثا، وقال: "لم يبذل معظم العدائين جهودا كبيرا مفضلين ادخارها للسباق النهائي".

و في المجموعة ذاتها، خرج المغربي العربي الخطابي (8.32.70 د)، والجزائري العيد بيسو (8.33.40 د).


سياف يبلغ نهائي 5 آلاف متر

و بلغ الجزائري علي سعيدي سياف نهائي سباق 5 آلاف متر ضمن بطولة العالم مسجلا أفضل وقت في التصفيات ومقداره 13.28.58 دقيقة.
و يضم النهائي المقرر يوم الجمعة المقبل المغربيان محمد أمين (13.34.54 د) ومحمد سعيد الوردي (13.26.24 د). ورفض سياف الإدلاء بأي تصريح وأردف قائلا: "سأتحدت بعد النهائي".

و كان سياف قد قرر المشاركة في هذا السباق وليس على مسافة 1500 متر الذي لم يهزم فيه هذا العام علما بأنه أحرز فضية أولمبياد سيدني في سباق 5 آلاف متر.

و خرج الجزائريان سمير الموسوي (13.40.09 د) ومحمد عقون (13.43.95 د)، والسوداني محمد يعقوب (14.30.27 د) والقطري إبراهيم محمد هاشم (13.41.07 د)، والليبي علي مبروك الزايدي (14.16.08 د)، واليمني عصام صلاح جعيم (15.21.11 د).
اضافة رد مع اقتباس
  #3  
قديم 08/08/2001, 08:52 AM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 11/03/2001
مشاركات: 1,605
حلم الذهب يراود حماد وبدوان

الجزائري عبد الرحمن حماد والمغربية نزهة بدوان يسعيان إلى اعتلاء منصة التتويج في بطولة العالم لألعاب القوى في كندا.


- يسعى كل من الجزائري عبد الرحمن حماد والمغربية نزهة بدوان إلى اعتلاء منصة التتويج في مسابقة الوثب العالي وسباق 400 متر حواجز على التوالي يوم الأربعاء كما فعلا في أولمبياد سيدني عندما أحرزا الميدالية البرونزية في اختصاصهما.


و بات حماد أول رياضي أفريقي وعربي يحرز ميدالية في الوثب العالي في الدورات الأولمبية عندما نال برونزية المسابقة مسجلا 2.32 متر بفارق المحاولات خلف الكوبي خافيير سوتومايور حامل الرقم القياسي العالمي الذي نال الفضية وبفارق 3 سنتيمترات عن الروسي سيرغي كليوجين صاحب الذهبية الأولمبية.




و يمارس حماد المولود في 27 أيار/مايو 1977 في الجزائر العاصمة الوثب العالي منذ أكثر من ثماني سنوات وصنع اسما له عندما توج بطلا للمسابقة خلال الألعاب الأفريقية عام 1998، بيد أنه فشل في الحفاظ على لقبه في العام التالي.

و يؤكد حماد حامل الرقم القياسي العربي والأفريقي ومقداره 2.34 متر سجله في بطولة أفريقيا في الجزائر في تموز/يوليو 2000، بأنه يملك المؤهلات اللازمة لمقارعة الأبطال العالميين خصوصا طوله الفارع (1.89 م).

و كان حماد قد حل عاشرا في بطولة العالم الأخيرة بيد أنه يسعى إلى احتلال أحد المراكز الثلاثة هذه المرة متسلحا بمعنوياته العالية بعد أولمبياد سيدني.


بدوان مرشحة لاستعادة لقبها




أما بدوان التي تحمل الرقم العربي والافريقي (52.97 ث) فتسعى إلى استعادة لقبها الذي أحرزته في أثينا عام 1997 علما بأنها حلت ثانية في إشبيلية قبل عامين واكتفت بالميدالية البرونزية في سيدني.
و تبدو معنويات بدوان عالية بعد تفوقها على منافستها التقليدية الجامايكية ديون هيمينغز في أول مواجهة بين العداءتين هذا الموسم خلال لقاء لوزان في 7 تموز/يوليو الماضي حيث سجلت 54.02 ثانية مقابل 54.57 ثانية لهيمينغز في المركز الرابع.

و سبق لبدوان المولودة في 18 أيلول/سبتمبر عام 1969 والمتزوجة من مواطنها عداء سباق الموانع 3 آلاف متر سابقا عبد العزيز ساهير، أن توجت بطلة لأفريقيا عام 1990، وفرضت نفسها نجمة للدورة العربية في سوريا عام 1992 عندما أحرزت سبع ذهبيات، ثم بلغت في العام ذاته نصف نهائي أولمبياد برشلونة كما توجت بطلة لدورتي المتوسط عام 1993 و97.

و في سباق 10 آلاف متر سيكون العداء الأثيوبي الشهير هايله جبريسيلاسي مرشحا لإحراز الذهبية وهو الذي سيخوض سباقه الأخير في هذه المسافة قبل الانتقال إلى الماراتون وذلك على الرغم من عدم مشاركته في أي سباق منذ فوزه بذهبية سيدني.

و أكد جبريسيلاسي بأنه لا يشعر بالقلق جراء عدم خوضه أي سباق منذ 11 شهرا وسيبذل قصارى جهده لإحراز لقب السباق للمرة الخامسة على التوالي.

و قال جبريسيلاسي الذي حطم 15 رقما قياسيا عالميا في السنوات الثماني الأخيرة في سباقي 5 آلاف متر و10 آلاف متر: "مفتاح الفوز بسباق 10 آلاف متر هو السرعة وأنا أعدو بسرعة حاليا وأعتقد بأنني سأكون على ما يرام".

و كانت إصابة في وتر أخيل أجبرت جبريسيلاسي على الإخلاد للراحة بعد سيدني، لكنه أكد بأنه لم يعد يشعر بأي أوجاع في وتر أخيل وهو جاهز للدفاع عن لقبه.


منافسة عربية للكينيين في الموانع

و في سباق 3 آلاف متر موانع سيكون السؤال من يستطيع وقف الاحتكار الكيني لهذا السباق؟. فمنذ بطولة العالم في طوكيو احتل الكينيون المركزين الأول والثاني واللائحة الطويلة، فهناك حامل الرقم القياسي العالمي برنارد بارماساي (7.55.52 دقائق) الذي أكد أنه في كامل لياقته البدنية بإحرازه المركز الأول في التجارب الكينية المؤهلة إلى بطولة العالم، ثم فوزه في لقاء روما.
و لا يمكن الاستهانة أيضا بالبطل الأولمبي روبن كوسغي وبالعداء الصاعد رايموند ياتور الذي حطم الرقم القياسي العالمي على مستوى الشباب.

أما الخطر فقد يأتي خصوصا من المغربيين إبراهيم بولامي الذي حل ثالثا في لقاء موناكو، وعلي الزين حامل برونزية إشبيلية قبل عامين.

و تبدو المواجهة مثيرة بين البطل الأولمبي الليتواني فيرجيليوس أليكنا والألماني لارس ريدل حامل اللقب أربع مرات في مسابقة رمي القرص.

و قد سجل أليكنا أفضل رقم عالمي هذا العام ومقداره 70.99 م في ستيلينبوش (جنوب أفريقيا)، في الوقت الذي بدأ فيه الألماني الموسم ببطء قبل أن يسجل 67.27 م عندما أحرز بطولة ألمانيا في مطلع تموز/يوليو الماضي.

و قد يدخل في أجواء المنافسة أيضا الجنوب أفريقي فرانتس كروغر الذي سجل في حطم الرقم القياسي الأفريقي مسجلا 69.96 م.
اضافة رد مع اقتباس
  #4  
قديم 08/08/2001, 08:53 AM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 11/03/2001
مشاركات: 1,605
* توزع يوم الأربعاء 5 ذهبيات الشكل التالي:
- نهائي 10 آلاف متر (رجال)
- نهائي الوثب العالي (رجال)
- نهائي 3 آلاف متر موانع (رجال)
- نهائي رمي القرص (رجال)
- نهائي 400 متر حواجز (سيدات)
و هناك أيضا تصفيات الوثبة الثلاثية (سيدات) و200 متر (سيدات) و200 متر (رجال) و110 متر حواجز (رجال) و400 متر حواجز (رجال)
* الفائزون والفائزات في إشبيلية:
- 10 آلاف م:
1- هايله جبريسيلاسي (أثيوبيا): 27ر57ر27 د
2- بول تيرغات (كينيا): 56ر58ر27 د
3- أسيفا ميزغيبو (أثيوبيا): 15ر59ر27 د
- 3 آلاف متر موانع:
1- كريستوفر كوسكي (كينيا): 76ر11ر8 د
2- ويلسون بويت كيبكيتير (كينيا): 09ر12ر8 د
3- علي الزين (المغرب): 73ر12ر8 د
- الوثب العالي:
1- فياتشيسلاف فورونين (روسيا): 37ر2 م
2- مارك بوسويل (كندا): 35ر2 م
3- مارتن بوس (ألمانيا): 32ر2 م
- القرص:
1- أنطوني واشنطن (الولايات المتحدة): 08ر69 م
2- يورغن شولت (ألمانيا): 18ر68 م
3- لارس ريدل (ألمانيا): 09ر68 م
- 400 م حواجز:
1- دايمي بيرنيا (كوبا): 89ر52 ث
2- نزهة بدوان (المغرب): 90ر52 ث
3- ديون هيمينغز (جامايكا): 16ر53 ث
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 11:54 AM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube