#1  
قديم 28/08/2005, 12:52 AM
زعيــم جديــد
تاريخ التسجيل: 05/08/2004
مشاركات: 39
الدعيع وتراكمات الصحافة العمياء

نقلاً عن منتديات جماهير الطائي( منتدى الحواسم)

بقلم الاخ يوسف...



الدعيع وتراكمات الصحافة العمياء


--------------------------------------------------------------------------------

عندما أعلنت الفيفا قبل أيام خبراً يفيد بتنصيب محمد الدعيع عميداً للاعبي العالم توقعت بأن يصاحب هذا الخبر هالة إعلامية غير مسبوقة حالها حال تلك التي حظي بها النجم الدولي السابق ماجد عبدالله أبان حصوله على نفس اللقب قبل عدة سنوات .
للأسف بل وبمنتهى الأسف مر هذا الإنجاز على صحافتنا الرياضية مرور الكرام ولم يتم إبرازه بالشكل الذي يوازي قيمته العالمية لا سيما أنه يعد تتويجاً للاعب خدم بلده سنوات طويلة .
جميع الصفحات الرياضية اكتفت بإيراد خبر العمادة في مساحة خجولة تكاد لا تتعدى بضع سنتيمترات !! بل أن البعض منها لم يورد الخبر أساساً وقام بتهميشه بصورة تدعو للدهشة والحيرة !!
المثير للاستغراب أنه حتى الصحافة الهلالية لم تتعامل مع هذا الإنجاز بشيء من الإنصاف والعدل وإعطاء كل ذي حق حقه رغم أن من حقق هذا الإنجاز لاعب هلالي سعودي كان له دور بارز وحيوي في تحقيق الهلال للعديد من الألقاب المحلية والقارية !!
يا ترى ماذا لو حقق هذا الإنجاز أحد لاعبي الحظوة والهيلمان الإعلامي الهلالي ممن يحظون بالاهتمام المنقطع النظير كسامي أو التمياط مثلاً .. هل سنرى تغطية هذا المنجز التاريخي في حال حصلا عليه كما رأيناه على صدر تلك الصفحات قبل أيام قلائل والدعيع يحققه ؟
لقد رأينا وسعدنا بالتغطية الواسعة والشاملة التي قام بها الإعلام الهلالي للتمياط عندما حقق الأفضلية الآسيوية قبل أعوام مضت والأمر ذاته عندما نال سامي لقب التميز الرياضي العربي الصادر عن مؤسسة الأهرام الصحفية العام المنصرم , ما من شك بأن اللاعبان يستحقان تلك التغطية وهذا أقل واجب يكافئان به ولكن ماذا عن الدعيع وتحقيقه للقب ربما يعد الأبرز في تاريخ الكرة السعودية !!
مشكلة الصحافة الهلالية تكمن في بعض الأسماء المحسوبة عليها والتي تظل وستظل تنظر للأمور بنظرة قاصرة وبعين واحدة أما الأخرى فقد أعماها التعصب البغيض وأصبح همها تفضيل أسماء هلالية على حساب أخرى تحت قانون ( ابن النادي يختلف عن من جلبه النادي ) !!.
الصحافة الهلالية صورة كربونية من الصحافة الحمراء وأقصد بها صحافة النادي الأهلي المصري ففي كلاهما يتم التفريق وعدم المساواة بين اللاعب الذي ترعرع بالنادي واللاعب الذي قدم من خارج أسوار النادي وهذا بحد ذاته تعصب ما بعده تعصب لا سيما وأن الجميع هدفهم واحد وهو خدمة نفس الفريق !!
رغم أننا نعيش عالم الاحتراف منذ سنوات طويلة وتحديداً منذ العام 1993م إلا أن صحافتنا الرياضية لم تستطع استيعاب هذا العالم وفهم أهدافه بالشكل السليم أو حتى الخروج من عنق التعصب البليد والعقليات المريضة التي تمتلكها أغلب الصفحات الرياضية , لا زلنا نقرأ لمشجعين متعصبين همهم فلان وفلان بذلك النادي وليس النادي نفسه حتى فيما يخص المنتخب أصبح نجم المباراة سامي في نظر الجزيرة والمنتشري في نظر عالم الرياضة والحارثي في نظر عكاظ ودواليك ....
لصحافة اللاعب المفضل ولصحافة الفريق المفضل أقول ومن واقع الحقائق والأرقام سيظل محمد الدعيع الأفضل محلياً على مدى تاريخ الرياضة السعودية وسيظل العلامة الفارقة في تاريخنا الرياضي شئتم أم أبيتم , وإنجاز العمادة سيخلد في ذاكرة الكرة السعودية شأنه شأن جميع الألقاب والإنجازات الشخصية التي حققها والتي كان آخرها حصوله على لقب حارس القرن الآسيوي واختياره ضمن أفضل الحراس العالميين .
سأذكـّر هؤلاء عاتباً بأن الدعيع يعتبر اللاعب السعودي الوحيد الذي حقق جميع الألقاب والبطولات المحلية والإقليمية والقارية سواء على مستوى الأندية أو المنتخبات ولم يسبقه بهذا الإنجاز أي لاعب سعودي وهذا بحد ذاته مبعث فخر للدعيع وإنجاز غير مسبوق وصعب تحقيقه .
لن أتحدث عن إنجازاته الشخصية أو حصده للألقاب والبطولات مع المنتخب أو الأندية التي مثلها لأني سأحتاج لآلاف الكلمات ومئات الجمل والعبارات التي تليق به وتوفيه حقه ولكن سأذكـّر من تجاهلوا قيمته أو قاموا بتهميش تاريخه الناصع البياض بأنه حارس القرن الآسيوي وحارس آسيا الأول عام 96م وحارس العرب الأول عام 98م وحارس الخليج الأول عام 98م , 2002م والحارس السعودي الأول من الفترة 93م وحتى 2002م .
عندما كان الدعيع في الطائي كانت الألقاب تطارده وكانت الصحافة الرياضية بمختلف ميولها تمنحه حقه الإعلامي لسبب بسيط يتمثل بارتدائه شعار الطائي وعدم ارتدائه لشعار أحد أندية الصحافة المتناحرة , لم يكن إعطاء الدعيع حقه الإعلامي آنذاك واجباً وطنياً في نظر تلك الصحافة بقدر ما كان محاولة كسب ود ذاك العملاق لعل وعسى أن يأتي يوم ويرتدي فيه شعار غير الطائي فأصبحت كل صحافة تغني على ليلاها فأمست تمجد بالدعيع من جهة وأصبحت تثير بين الفينة والأخرى موضوع وجوب انتقاله لأحد الأندية الكبيرة وتنمية موهبته بشكل أكبر رغم أنه حقق لقب حارس القرن وهو يحرس مرمى الطائي !!
تسابقت آنذاك الصحافة الرياضية بمحاولة نيل رضا الدعيع بالمقام الأول ومن ثم الطائي بالمقام الثاني وأشبعت القراء والمتابعين بإطلاق مختلف الألقاب على الدعيع فمن سيد حراس آسيا وأسد آسيا مروراً بالعملاق والأخطبوط والحارس الجسور وصولاً للعالمي والخط الدولي وخلافه ...
أما اليوم وعندما انتقل الدعيع لنادي يملك قوة إعلامية وسلطة صحافية كبيرة تغير الوضع كلياً وانقلبت المعادلة رأساً على عقب !!
أصبح الدعيع الآن محارباً من الصحافة الرياضية بمختلف ميولها ما عدا الهلالية منها وأصبح في نظر تلك الصحافة ذلك الحارس العجوز المنتهي بل وتعدى الأمر إلى التشكيك في تاريخه الرياضي وعدم أحقيته بأغلب الألقاب التي نالها على مدى تاريخه الرياضي الكبير !! والكارثة الأكبر عندما يتم ضمه للمنتخب تبدأ الحملات المركزة للنيل منه والتقليل من شأنه وعدم أحقيته بالذود عن مرمى الوطن وما حدث في دورة الخليج الأخيرة في قطر خير شاهد على ما أقول .
لقد حملوه سقوط المنتخب وكالوا له التهم ذات اليمين وذات الشمال حتى أن بعضهم أتهمه بالخيانة ومحاولة إسقاط المنتخب عنوة .. كل ذلك يحدث ووزارة الأعلام لا حس ولا خبر !!
أما الإعلام الهلالي فكما ذكرت سابقاً فمشكلته تكمن في التفريق وعدم المساواة بين اللاعب الذي ترعرع بالنادي واللاعب الذي قدم من خارج أسوار النادي وبذلك أصبح الدعيع محروماً من البروز الإعلامي والهالة التي كان يحظى بها في الطائي .
خلاصة القول بأن الدعيع محارب من الإعلام الرياضي بشكل عام سواء بقصد أو عن غير قصد وإلا ما تفسير أن يحقق لاعبي سعودي لقب العمادة العالمية وتكتفي جميع الصحف الرياضية بنقل الخبر فقط وكأنه تصريح يسبق أحد المباريات !!
من وجهه نظري أن العتب لا يقع على صحافة النصر والاتحاد والاهلي ( صحافة العين الواحدة ) بقدر ما يقع على صحافة الهلال ( الصحافة العمياء ) والتي لا زالت تمارس التفرقة بين لاعبيها والسبب كما يراه مشجعي أو محرري تلك الصحافة بأن الدعيع ليس إبناً شرعياً للهلال !!
عاش الميول المقزز يا جزيرة ويا رياض وعاشت الأمانة الصحفية يا عكاظ ويا عالم الرياضة وبقية الأخوات وعاش مشجعي الصحف المتعصبين ولا عزاء للقراء والمتابعين الغيورين على رياضة بلدهم .
وكبير بفنك وخلقك وإنجازاتك وألقابك وتضحياتك يا دعيع وألف مبروك لك عمادة لاعبي العالم وحتى لو تم خصم مباراتين من رصيدك كما تناقلته وكالات الأنباء العالمية فالشارع الرياضي على ثقة بعودتك وانتزاع العمادة مرة أخرى .


خاتمة :
منبع الثقة بإنتزاع الدعيع للعمادة سبب بديهي ومنطقي ألا وهو أن الدعيع قد شرب من كأس الطائي ومن شرب من هذه الكأس فهو بلا شك من فصيلة الفرسان .. والفرسان يكبون ولكن لا يسقطون .
أخيراً تحية إعجاب وتقدير للدعيع ولكل لاعب خدم وطنه أياً كان ناديه .




تحيتي للجميع ,,

حقيقة يندب الجبين للموقف الصحافة السلبي وشكرا اخي يوسف


ومهما يكن يبقى الدعيع رمز للكره الاسيوية والعربية
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 28/08/2005, 01:02 AM
زعيــم فعــال
تاريخ التسجيل: 13/08/2005
المكان: في بيتنا
مشاركات: 309
لأنه هلالي
اضافة رد مع اقتباس
  #3  
قديم 28/08/2005, 02:07 AM
زعيــم متألــق
تاريخ التسجيل: 15/08/2005
المكان: القصيم
مشاركات: 1,451
الدعيع مضلوم اعلاميا؟
والله ماحب حب مثل هاللاعب ومعه 2؟
ياناس الى متى والدعيع مضلوم؟
اين كتاب الهلال اين الصحافه؟
ياناس لماذا الدعيع مضلوم ياناس ماشفنا فرح مثل الجابر يوم اخذ التميز مع ان العماده افضل بكثير؟
اضافة رد مع اقتباس
  #4  
قديم 28/08/2005, 03:39 AM
زعيــم فعــال
تاريخ التسجيل: 22/08/2005
مشاركات: 460
مشكووووووووور على الموضوع


ولا بد ان ياخذ الدعيع حقه الى متى واهو مهضوم حقه




سلااااااااااااااااااااااااام
اضافة رد مع اقتباس
  #5  
قديم 28/08/2005, 03:42 AM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 16/05/2005
المكان: أينما حل الهلال ،
مشاركات: 1,936
والله الدعيع مضلوووم اعلامياا

مادريت بالزعامه الا من خلال المنتدى
اضافة رد مع اقتباس
  #6  
قديم 28/08/2005, 04:43 AM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 22/03/2004
المكان: الرياض
مشاركات: 4,868
مشكور على الموضوع
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 08:48 PM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube