#1  
قديم 07/06/2001, 03:02 PM
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 15/12/2000
المكان: منتدى الزعيم
مشاركات: 711
ترجيح مواجهة عربية في نهائي بطولة أندية آسيا ...



* سيكون الريان القطري "القوي" مرشحا لتخطي عقبة وينلينغ من هونغ كونغ فيما يعتبر التكافؤ عنوانا لمباراة اتحاد جدة الوصيف والوحدة السوري يوم الخميس في الدور نصف النهائي من بطولة الأندية الآسيوية الثانية عشرة في كرة السلة التي يستضيفها الأهلي الإماراتي حتى 8 حزيران/يونيو الحالي.

و في حين كان تأهل الريان والاتحاد إلى دور الأربعة مضمونا قبل الجولة الأخيرة من الدور الأول، طغت الإثارة على تأهل فريقي الوحدة و وينلينغ اللذين حجزا مقعديهما عن جدارة.

و بدا الريان قويا منذ البداية ففاز في مبارياته الثلاث الأولى وضمن صدارة المجموعة الأولى بعد تغلبه السهل على القادسية الكويتي 96-78، ثم فاز على الحكمة اللبناني حامل اللقب في العامين الماضيين 69-59، وتخطى الوحدة 89-81، قبل أن يخسر بصورة مفاجئة ولكن غير مؤثرة أمام أسباك الإندونيسي بعد أن أراح مدربه معظم اللاعبين الأساسيين.

و انتظر الوحدة حتى المباراة "المنعطف" أمام الحكمة التي كانت قمة في الإثارة والندية بين فريقين سعى كل منهما إلى الفوز لحجز بطاقته، ففاز الوحدة 95-84 ورافق الريان إلى نصف النهائي، وكان حقق فوزين في مباراتيه الأوليين على أسباك 94-93 والقادسية 113-79.

و في المجموعة الثانية، غرد الاتحاد وحيدا من دون أي خسارة بعد فوزه في مبارياته الخمس على وينلينغ 105-91، وبتروناس الماليزي 86-68، والمنامة البحريني 99-95، والأهلي المضيف 71-61.

و لم ييأس وينلينغ صاحب البطاقة الثانية حتى الجولة الأخيرة التي انتزع فيها الفوز من المنامة 97-93 واضعا الأهلي أمام خيار لا بديل عنه للتأهل تمثل بالفوز على الاتحاد وهذا ما لم يحصل فتساوى الفريقان برصيد النقاط وبلغ وينلينغ نصف النهائي لفوزه على صاحب الأرض 79-71 الأحد الماضي.


و كان واضحا أثر اللاعبين الأجانب في صفوف الفرق المشاركة في أغلب مباريات الدور الأول، فبدا الريان لا يقهر، والاتحاد مكتمل الصفوف، والوحدة فريقا لا ينقصه شيىء لإحراز اللقب، و وينلينغ الفريق السهل والصعب في آن معا.
و يملك الريان مجموعة من اللاعبين الفارعي الطول في مقدمتهم ياسين إسماعيل وعبد الباقر محمد ومحمد يوسف وهاشم زيدان مع أمريكيين من الطراز الرفيع هما كريستيان إيمان وجيري كارستن، فضلا عن مجموعة من اللاعبين الآخرين الذين لا يقلون شأنا عن زملائهم كمسعد رسلان وعزيز سعيد ومحمد عرابي وإبراهيم بشير.

و يقود الريان المدرب الأمريكي كريستوفر الذي يتميز ببرودة أعصابه ما ساعده كثيرا على التعامل مع مجريات المباريات السابقة خصوصا أمام الحكمة.

و ما قدمه الريان أمام الحكمة والوحدة كفيل بوضعه في قائمة الترشيحات لإحراز اللقب، ويكفي القول أن لاعبيه يخوضون الربع الرابع بنفس درجة اللياقة البدنية للربع الأول.

و لدى وينلينغ مفاجآت كثيرة إذ يتميز لاعبوه بالسرعة وحسن التسديد من خارج القوس ويبرز منهم الأمريكي دارن هنري والصيني شانغ كام شان.

الاتحاد السعودي يطمح بتكرار إنجاز العام الماضي ببلوغ المباراة النهائية

و المعركة الحقيقة ستكون بين الاتحاد والوحدة بقيادة مدربين عربيين، إذ يقود الأول الإماراتي عبد الحميد إبراهيم والثاني السوري راتب الشيخ، والاثنان يعرفان تماما قدرات فريقيهما رغم تطعيمهما بلاعبين أجانب.
و إذا كان الاتحاد أحد المرشحين للقب حتى قبل انطلاق البطولة، فإن انتصاراته الخمسة، وإن كانت مجموعته أقل شأنا من الثانية، أكدت سمعته الطيبة وقدرته على الوصول للعام الثاني على التوالي إلى المباراة النهائية ومحاولة الفوز بالكأس.

و يملك الاتحاد مقومات إحراز اللقب لما يضمه من لاعبين محليين مميزين أمثال علي المغربي وعادل الجهني وحسن عطالله وعثمان فلاتة وغسان ينبعاوي ونادر المولد، ومعهما الأمريكي المتألق جوني رود الذي لا يكل أبدا طوال المباراة، والليتواني العملاق أندريس فايسنيوسكاس الذي يشكل حصنا منيعا تحت السلة.

و لن تكون مهمة الاتحاد سهلة أبدا أمام الوحدة، الذي بدا مع الأمريكيين أندريه بيتس وسويلدون فريقا مرشحا يمكنه مقارعة أبرز فرق القارة الآسيوية.

و ما قدمه الوحدة أمام الحكمة يوم الأربعاء يؤكد أن لديه أكثر من سلاح فعال يمكنه تحويل مجرى المباراة بدءا بـ"الخبير" وصاحب الثلاثيات الشهيرة طريف قوطرش مرورا بأنور عبد الحي، أحد أبرز منفذي الرميات الثلاثية في الدول العربية، والعملاق خالد زيدان الذي قدم مباراة العمر أمام الحكمة دفاعا وهجوما ورضوان حسب الله الذي لا يقل عنه شأنا فضلا عن صاحب الاختراقات السريعة عمر كركوكلي وغيرهم.

و إذا كان سويلدون نجح في أداء مهمته الدفاعية على أكمل وجه مع بعض محاولات المساعدة في الهجوم، فإن مواطنه بيتس خطف الأضواء من بين جميع أجانب البطولة بنسبته المرتفعة جدا في التسجيل وهو سيكون، كما في المباريات السابقة، الورقة الرابحة لدى المدرب الشيخ لأنه يمكنه فرض فارق قد يقود فريقه إلى المباراة النهائية.
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 06:57 PM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube