#1  
قديم 02/02/2005, 12:50 AM
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 08/09/2000
المكان: الرياض
مشاركات: 566
Thumbs up سامي .. لا تزعـلونه

سامي .. لا تزعـلونه

عادل بن عبد الله التويجري

على أنغام الصرناي الشرقي عزف الزعيم أجمل الألحان الرباعية المعتادة وحافظ على صدارته ووسع الفارق بينه وبين أخطر منافسيه.
عاد الزعيم كما عهدناه، مستوى ونتيجة، لأنه لا يرضى بعيش الحفر، ليست هي الأولى التي يثخن فيها الأزرق شباك كبار الأندية، فما هي سوى رباعية اعتاد علي كتابتها إذا جد الجد، سبق للعميد وغيره أن ذاق علقم رباعيات وخماسيات الأزرق، لكن رباعية الأحد، رباعية غير، لأن سامي غير، انتفض الزعيم يوم أن رد على الكل في الملعب، لا على صفحات الورق الملون، ميزة الزعيم، أنه هو، لا الآخرين، فالآخرون تعصف بهم رياح الهزائم والقحط البطولي سنوات عديدة، يتبدل الآخرون، ويثبت الزعيم، رقما مميزاً وفريداً، يترنح الآخرون، ويذوبون في غياهب النسيان، وشمس الزعيم ما غابت، يتغير رئيس أزرق، ويأتي آخر، والزعيم كما هو، زعيم، غيره فقير، وهو في نعيم، تتغير أسماء، تغادر نجوم، وتبقى لوحة الزعيم زرقاء صافية، تموت أجيال، وتحيا أجيال، وظاهرة الزعيم كما هي، باقية.
أحدهم عاش شهرة الماضي مهاجماً لكل ما هو أزرق، وجاس خلال الديار الهلالية، ظناً منه أن لحوم بني أزرق نيئة، فهاجم كل ما هو سام، وكل ما هو زعيم، حط كثيراً من قدر بطولة كأس الأمير فيصل بن فهد ـ رحمه الله ـ، وزعم أن الزعيم بالغ في فرحته وفي التعبير عنها، واللي ما يطول العنب.. دخل في معتركات سامي النجم ، وبدل أن يصفق لإبداعاته ويثني على مستواه المتصاعد في الفترة الأخيرة كما يفعل العقلاء، نفى أن لسامي تأثيرا في تطور الكرة السعودية، لا لشيء ، إلا لأن الذئب تميز بالجائزة، انتقص من الجائزة، ونسي 20 لقباً شخصياً أحرزها الذئب، كلها من ذوات الأرقام الصعبة، مستحيلة التشكيك، عزا نجومية سامي أمام الاتفاق إلى ضعف الدفاع الاتفاقي، فغضب الذئب، وأعاد لنا كتابة رباعيات الجابر في مرمى شقيقه الاتحاد، وردد عاشقه بابتسامة الواثق: ''سامي، لا تزعلونه''
رد الذئب رداً سريعاً، ساحقاً، ماحقاً، رغم النقص الذي طال الفريقين، وإن كان نقص الزعيم أكبر إذا قيست الأمور بالتأثير والتأثر، وذهب عاشق الأزرق وسامي وأكد سامي لا تزعلونه سامي. أيادي التعصب شيكاً وهمياً ونسبته للحاج سامي، فغضب عاشقه، وصرخ بأعلى صوته سامي، سامي. لا تزعلوونه، سامي، لا تزعلونه، أتذكرون سامي هلال ماذا فعل بدفاع الإنجليز في ويمبلدون وعلى رأسهم توني آدمز، كل ذلك لأنهم لم ينصتوا للعاشق ومعزوفته، سامي، لا تزعلونه، أتذكرون ذاك الدوري الذي صام فيه الذئب قسراً عن التهديف عدا هدفين في مرمى التعاون، وقهقه أعداء النجاح بضحكات صمتت وأطبقت بهدفي سامي في النهائي الكبير، فراح مجنونه يردد كمجنون ليلى سامي، لا تزعلونه.
أتذكرون نهائي الكأس أمام الرياض، يوم أن كان الذئب مصاباً، محموماً، ولما أن قرر البطولة، دلف أرض الملعب، وسجل الكأس، وتغنى مزماره سامي، لا تزعلونه.
أتذكرون أمتع نهائي للدوري بين الزعيم والليث، يوم أن كسر الذئب قاعدة المستحيل، وأرسل رسالة طويلة بطول المسافة بين قذيفته الخرافية ومرمى الحلوة، عنوانها سامي، لا تزعلونه.
أتذكرون ناجويا وكيف اخترق فيروس الجابر لقاحات الدفاع اليابان، فعثر الكل، وغنى عاشقه الهوينى، وغنى، سامي، لاتزعلونه.
أتذكرون نخبة العرب بسورية، يوم أن رغبت البطولة في تغيير أزرقها، فرفضت قدمي ابن الجابر وصفقتها وقست عليها برباعية في مرمى الصفاقسي، ونام عاشقه قرير العين وهو يشدو كأخطل زمانه سامي، لا تزعلونه.
أتذكرون بوهانج الكوري، وكيف بهرهم سامي الوطن، سامي الهلال، وانتفخت أوداج محبه بـسامي، لا تزعلونه.
أتذكرون أول تأهل لنا لكأس العالم ومباراتنا التاريخية أمام إيران، يوم أن سجل الذئب الهدف الأول، وجهز الثاني والثالث، فغرد طيره مترنماً سامي، لا تزعلونه.
أتذكرون من وصم سامي بهداف مكاو، فرد سامي العالمي وتفرد وحيداً بهدفين عربيين عالميين سيبقيان في سجلات ''فيفا'' بقاء كأس العالم، وبقاء أنشودة سامي، لا تزعلونه.
أتذكرون، أتذكرون. أتذكرون، أم تعبتم من الذكريات. إذا كان منا من نسي ذلك، فليعد لضحكة الذئب في الدقيقة 85، ضحكة سامية، جابرية، لا يضحكها إلا هو، إذا نسيتم ذلك، فانسوا سامي، وشنفوا آذانكم بقيثارة عاشق تدندن: سامي، لا تزعلونه.
نوافذ

- رقص هلال باكيتا كثيرا، هلال ذكرنا بهلال كاندينو، هلال المستقبل المشرق، رغم كل الظروف.
- عمل الرئيس الصغير سناً الكبير أفعالاً الكثير والكثير لزعيمه، عمل بصمت الحكماء، فلا شكوى، ولا أنين، ليعيد لنا ذكريات وجه السعد رحمه الله.
- مشعل الموري نجم هلالي يسير بخطى الواثق، لا تستعجلوا عليه.
- ما زلت أرى أن لدى كماتشو وديسلفا الكثير.
- موقف كبار ذاك الذي قام به رئيس الهلال يوم أن وأد تصرفات رعناء في مهدها وفوت الفرصة على الكثير من المتربصين.
- هب أن أحد المشجعين نزل إلى الميدان وتفوه بصفاقة، أفتكون ردة فعل نور وزملائه المعفي عنه حديثاً بتلك الرعونة!
- كان رد سامي على استفزازات إداري الاتحاد كرد عاشقه تماماً، سامي، لا تزعلونه.

******************************

01/02/2005
**********************
أخوكم/ أبــو زيــاد
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02/02/2005, 01:48 AM
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 13/02/2004
مشاركات: 951
سيف العشق



اشكـركـ على نقل مقال المبدع عادل بن عبد الله التويجري ...



وصح لسانهـ
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 02:33 AM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube