#1  
قديم 08/04/2001, 08:09 AM
زعيــم فعــال
تاريخ التسجيل: 13/12/2000
المكان: الرياض
مشاركات: 239
يطبق النصراويين العديد من النظريات أو الأمثال في التعامل مع الآخرين فمثلا مع التحكيم يطبقون مقولة ( خذوهم بالصراخ ) و(إن لم تكن معي فأنت ضدي) ، ولذلك تجدهم دائما يقفون موقف المهاجم فـ (خير وسيلة للدفاع هي الهجوم) ، ويقومون بذلك بمناسبة وبدون مناسبة ، كما يقومون بـ (تجهيز العصابه قبل الفلقه) ، وكيل الاتهامات للجميع وتصويرالنصر بالحمل الوديع والنادي المسالم والمظلوم ، فكذبوا كذبة وصدقوها ، وهذا نتيجة المرحلة التي وصلوا اليها عندما استشرى التعصب الرياضي لدى القائمين على النادي ونمت جذوره في معظم الصحفيين والجمهور التابع له ، فلم يعد يرضيهم أو يعجبهم العجب أو الصيام في رجب ، وقد استمرئوا الحال التي هم عليها ، وأصبحت نظرتهم وتقييمهم للأمور شاذة وغير طبيعية ، فما لا يوافق هواهم يهاجمونه . فهاهم يطالبون بكأس النخبة ويشككون كما هي عادتهم في حصول الهلال عليها ويتهمون الجميع بأنه مرتشي فرئيس الصفاقصي والمدرب والحارس وبعض اللاعبون وربما الجماهير أيضا مرتشون ، وكان الله في عون الرياضيين في البطولات القادمة ، وأتوقع أن مباراتي الهلال مع النصر في كأس دوري خادم الحرمين الشريفين ستشهد تصريحات أشد سخونه وأكثر إيلاما ، فخذوا حذركم واستعدوا ، وانا لله وانا إليه راجعون .

واليكم اخواني هذه المقالة التي تتكون من ثلاثة أجزاء يمثل الجزء الأول منها التحكيم والجزء الثاني المشاركات الخارجية والجزء الثالث اللاعبون ومن ثم إخواني الأعزاء لكم الحكم والتقييم

أولا : العدل في التحكيم

من العجيب والغريب أنه لا يوجد حكم واحد يرضي عنه النصراويين مع العلم أن أكثر الحكام المتواجدين في الساحة الآن من ذوي الميول الصفراء والذين تم عمل الكثير من التسهيلات لهم لدخول ساحة التحكيم بسبب ميولهم المعروفة ، فبعضهم تخرج من رابطة مشجعي نادي النصر والبعض الآخر صحفيين تفضحهم كتاباتهم المتعصبة سابقا وآخرون لاعبين سابقين مشهورين باللعب الخشن ، وسبب دخولهم سلك التحكيم لجنة الحكام التي رأسها في فترة سابقة أحد المشجعين النصراويين ووصلت نسبة الحكام النصراويين في فترة رئاسته إلى ما يقارب 90% . وأصبحت نتائج القاعدة والبذرة التي زرعت في ذلك الوقت النتائج والمستويات الهزيلة للحكام التي نشاهدها في الوقت الحاضر. فقد تغيرت لجان ولجان للتحكيم ولا زالت النتيجة لم ينجح أحد . ومع أن النصر هو أكثر نادي استفاد من التحكيم في العديد من البطولات والمباريات المصيرية ، إلا أن النصراويين هم أكثر المنتقدين للحكام فقد تعودوا واستمرئوا على الاعتراض في كل شيء , وهي حيلة العاجز والطريقة الوحيدة التي تضمن لهم الاستمرار والتواجد في الساحة كمنافسين .

والملاحظ أن الحكام الذين خرجوا من هذه القاعدة وأثبتوا نجاحهم وشرفونا خارجيا هم من نسبة الـ 10% الباقية من الحكام لدينا ( الغير نصراوية أمثال عبد الرحمن الزيد) . وأصبح الميزان الذي ينظرون من خلاله للحكم ميزانا معكوسا لا يوافق الواقع, وأضحوا كمن كذب كذبة على الآخرين وصدقها ، فالحكام العالميين الذين وضعهم الاتحاد الدولي في أعلى المراتب ، وتبحث الدول الأخرى عنهم للمشاركة في تحكيم مبارياتها الهامة والمصيرية لا يساوون شيئا في الميزان النصراوي ولهم الويل والثبور. وللنصراويين مواصفات وشروط خاصة للحكم الناجح من وجهة نظرهم وهي :-

1 – إقرار نتيجة المباراة بفوز النصر قبل أن تبدأ .
2 – أن يلبس نظارة صفراء اللون (ترى كل شيء أصفر) .
3 – أن يرتدي الحكم الزي الأصفر داخليا وزي التحكيم الطبيعي ظاهريا.
4 – احتساب ضربتي جزاء قبل بدء المباراة وعدد آخر لا يقل عن 3 ضربات جزاء خلال المباراة
5 – طرد وإنذار أكبر عدد ممكن من لاعبي الخصم (خصوصا الهلال).
6 – احتساب أكبر عدد ممكن من الأخطاء المجهولة السبب (الفاولات) في المناطق الاستراتيجية.
7 – التغاضي عن احتساب أي ضربات جزاء أو أخطاء (فاولات) في مناطق خطرة للفريق الخصم .
8 – عدم إنذار أي لاعب نصراوي والتغاضي عن الخشونة التي يقومون بها.
9 – إيقاف وطرد اللاعبين المهمين للأندية الأخرى في مبارياتها التي تسبق مباراة النصر.
10 – وعند استيفاء وتطبيق هذه المتطلبات من الحكم يكتفي النصراويين بعدم التشنيع به لمباراة واحدة فقط مع عدم إغفال نسيانه احتساب عدد من ضربات الجزاء ، وتغاضيه عن الخشونة المتعمدة للنادي الآخر ، وإعطائه فرصه في المباريات القادمة لتحسين وضعه.


ثانيا: العدل في المشاركات الخارجية

منح نادي النصر شرف المشاركة في عدد من البطولات الخارجية بشكل يدعو للاستغراب فتم ترشيح هذا النادي مع وجود أندية أخرى صاحبة حق ولكن ( إذا عرف السبب بطل العجب) ؟؟؟؟؟؟؟؟ فمثلا :

أولا بطولة الخليج الأولى :

تم تحديد واختيار نادي النصر للمشاركة في البطولة الخليجية الأولى للأندية أبطال الدوري وكان بطل مسابقة الدوري السعودي قبل الأخيرة ، حيث كان فريق الاتفاق هو بطل آخر مسابقة ، وأصبحت الأندية السعودية هي الوحيدة التي تشارك في البطولة ببطل الموسم قبل سنتين بعكس بقية أندية الخليج التي تشارك ببطل الموسم الأخير ،
(وهذه الحالة مشابهة لمشاركة النصر في البطولة العالمية) .

ونرجع لمشاركة النصر في البطولة الخليجية الأولى فقد كان المبدأ الذي يتعاملون به هو (إما أن نأخذ الكأس أو نخرب) ولذلك فقد انسحب النصر في آخر البطولة لأنه خسر المنافسة على البطولة في منتصفها وجاءوا بحجج واهيه لكي يقنعوا أنفسهم قبل غيرهم بصحة الانسحاب ويظهروا أمام الآخرين بمظهر المظلوم ، وأصبحوا كمن كذب كذبة وصدقها . (يسجل للنصر أنه النادي الأول والوحيد في تاريخ البطولة الذي انسحب) ويجب أن تضاف في أولوياته.

ثانيا بطولة الأندية الآسيوية أبطال الكأس (98) :
أما بالنسبة للبطولة الآسيوية لأبطال الكؤوس التي حصلوا عليها عام (98م) بـعد عدة عمليات ومراحل ، فقبل أن تبدأ البطولة كان مقررا حصول النصر عليها بأي طريقة كانت ، فالزعيم (نادي الهلال) قد أكل الجو وحقق العديد من البطولات الخارجية . والسجل الشرفي الآسيوي للنصر يسجل أقسى هزيمه في نهائي آسيوي (5 – صفر) مع الفريق الياباني . مع ايمانهم التام بعدم قدرتهم على المنافسة الشريفه ، ولكي يبقوا في الصوره كطرف منافس لابد أن يحصلوا على هذه البطولة بأي طريقة كانت ولهذا فقد تم عمل التالي :-
· مهزلة مباراة الاياب مع الفريق الكازاخستاني ، فقد رفض النصر لعب المباراة بحجة أن الاتحاد الآسيوي قد أجل المباراة يوما واحدا ، والغريب أن الملعب كان ممتلئا بالجماهير، والنادي الكازاخستاني والحكام لم يبلغوا بتأجيل المباراة ، وعلى ذلك لم تلعب المباراة وأعتبر الفريق الكازاخستاني خاسرا للمباراة ، وتم ترشيح النصر للدور الثاني .

· تحويل مسار المرحلة النهائية لبطولة الأندية أبطال الكأس 98 من شرق آسيا إلى غربها. (مع ملاحظة أن الهلال كان بطل آسيا لأبطال الكؤوس للعام 97 وتنازل عن المشاركة بها ليلعب مع أبطال الدوري عام 98 بصفته بطل الدوري السعودي إضافة للاستفادة من لعب النهائيات في غرب آسيا واحتمال اقامتها في الرياض ولكن للأسف تجري الرياح بما لا تشتهي السفن ) . (واسطة الهلال أقامت قرعة السوبر الآسيوي 97 دون علم إدارته وأعطيت الأفضلية لبطل الكؤوس – يوهانج الكوري للعب المباراة الأخيرة على أرضه ولكن الأبطال جابوها من هناك رغم العراقيل ) .
· إقامة جميع مباريات النصر في البطولة الآسيوية في الرياض . (ملاحظة أعتقد أن النصر هو النادي الوحيد في تاريخ البطولات الآسيوية الحاصل على البطولة من دون أن يلعب خارج ملعبه).
· إحضار لاعبين مثل ستويشكوف للعب لمدة أسبوع بدون الكرت الأصفر واستغلال ضعف الاتحاد الآسيوي المتآمر (مطبوخه) . مع ملاحظة أن ستويشكوف لعب مباراة مع فريقه الأصلي قبل قدومه بأسبوع وبعد رجوعه أيضا (أغرب اعارة في التاريخ ، تسببت في بالأزمة التي حصلت بسبب عدم قبول شكوى الفريق الكوري على مشاركته ) واتهام الهلاليين بإبلاغ الفريق الكوري وافتعال المشكلة .

بطولة سوبر آسيا (98)
· حصل النصر على بطولة السوبر بعد أن تم فرض أن يلعب المباراة الأولي في كوريا (بدون قرعه) .
· الغريب أن الاتحاد الآسيوي أقام مباراة السوبر في وقت كانت المنتخبات الآسيوية تلعب نهائيات آسيا للمنتخبات الأولمبية والتي كان يشارك فيها المنتخب الكوري الذي يضم 6 لاعبين من فريق سامسونج الذي اضطر للعب المباراة النهائية أمام النصر بدون نجومه (مطبوخه) ، (يا سلام على الاتحاد القاري الذي يقيم بطولاته بشكل عادل) .
· رشحت جميع الاتحادات القارية بطل أبطال الدوري لقاراتها للعام (99) للمشاركة في بطولة العالم الأولى للأندية ، ما عدا الاتحاد الآسيوي (الموقر) الذي تعامل مع هذه البطولة بأثر رجعي فقرر مشاركة بطل السوبر 98 على حساب بطل أبطال الدوري 99 (جابيليو الياباني الذي احتج على ذلك دون جدوى) ، واذا عرف السبب بطل العجب . ولجأ الاتحاد الآسيوي بتوصية خاصة إلى عمل تصويت معد مسبقا على من يشارك بهذه البطوله ، مما تسبب في المشاكل المتتالية في تحديد الفريق المشارك في نهائيات أبطال العالم والحاصلة الآن.

البطولة العربية للأندية أبطال الكؤوس (1421هـ)

شارك النصر بهذه البطوله حساب نادي النجمة المستحق الأول للمشاركة .
في التصفيات الأولى المقامة في القاهرة ،
- تم تسجيل اللاعب أسبريا ضمن كشوف نادي النصر مع أن اللاعب لم يسجل أصلا في الاتحاد السعودي .
- تم تغيير عدد الفرق التي تتأهل من هذه المجموعة إلى فريقين بدلا من واحد (لعيون النصر) حيث كان الزمالك المرشح الأول .

نهائيات البطوله :-
أقيمت هذه البطولة باستضافة نادي الهلال لها بعد كأس آسيا 2000 للمنتخبات بأسبوعين حيث لم يمثل المنتخب أي لاعب نصراوي عدا حارس المرمى (احتياط) ، مما أعطى الفريق فرصة ذهبية للاستعداد لهذه البطولة.
· تم وضع جدول البطوله بطريقة تخدم نادي النصر أكثر من الهلال وكأنه هو المنظم لها.
· دخل النصر هذه البطولة مصمما على الظفر بها بأي طريقة كانت ، ورد اعتبارهم من خسارتهم أمام الهلال في بطولة الأندية العربية أبطال الدوري (11) التي سبق لهم تنظيمها وحققها الهلال.
· يعرف النصراويون قبل غيرهم عدم قدرتهم على المنافسة لذلك عمدوا إلى استخدام السلاح النفسي الذي نفعهم كثيرا في السابق .
· لم يتوقفوا من كيل التهم للجميع .
· عند الخسارة ألقوا بالتهم جزافا وكان الضحية هذه المرة الحكم العالمي (سعيد بلقوله) .




ثالثا : - العدل في تسجيل اللاعبين


يتم الحصول على اللاعبين مع عدم إقامة أي وزن أو احترام للنادي الأصلي فمثلا :-

1- اللاعبين المحليين :-
منصور الموسى : من النجمة ( مساكين النجمة سيحل عام 3000 ومالهم قبيل )
فهد الغشيان : من الهلال ، ربما في العام 1500 هـ سيستلم الهلال مستحقاته من انتقال هذا اللاعب. وأعتقد أن فهد الغشيان اكتشف متأخرا النعيم الذي كان فيه (إذا فات الفوت ما ينفع الصوت).
سعد الشهري : من الاتفاق ( لا يزال الاتفاق يطالب بثمن انتقال اللاعب) . (انتقل بعده أحمد خليل و حسين علي للهلال وتيسير النتيف للأهلي وتسلم الاتفاق مستحقاته عنهم وبقي وضعه معلقا مع النصر) .

هذا بالإضافة إلى العديد من اللاعبين الذين تم تسجيلهم للنصر بطرق غريبه ، لا يسع المجال هنا لسردها ، فما تتناقله الصحافة منذ فتره عن موضوع اللاعب خالد السلامه يعيد للأذهان الاحتجاج الهلالي الصحيح شكلا وموضوعا المدعم بالوثائق والذي قدمه على اللاعب صالح المطلق ابان مشاركته النصر في وقت كان مسجلا بأحد أندية القصيم (مارد) ، والنتيجة التي آل إليها الاحتجاج ، وما أشبه الليلة بالبارحة .

وبالنسبة لطريقة التعامل مع لاعبيهم ( كلوهم لحم وارموهم عظم ) فمن يعرف تاريخ (أحمد الدنيني رحمه الله وأبوحيدر ومحمد سعد العبدلي وأخيرا فهد الهريفي وغيرهم من اللاعبين الذين كانت لهم بصمات مؤثرة في مسيرة نادي النصر ويرى التجاهل والتعامل النصراوي معهم ، ولسان حالهم يقول ( ياليتني ماكنت بدأت) لا يستغرب ما يحصل الآن لنجمهم الأول ماجد عبدالله ومنصور الموسى و..و..و......و... وفي الطريق فهد المهلل وفؤاد أنور وغيرهم . فالنصراويون أفضل من يفتعل المشاكل في الساحه الرياضية وهي ماركة مسجلة باسمهم .لا يستطيع أي كان منافستهم أو التغلب عليهم بذلك .

2- اللاعبين الأجانب
وللنصراويين مع اللاعبين الأجانب حكاية أخرى فالتميز النصراوي بطريقه تسجيل أو التعامل مع اللاعبين الأجانب أكثر اثارة ومشاكلهم تجاوزت الاتحاد الآسيوي إلى الفيفا وذلك لعمري قمة التميز .
- الحصول على ممادو صو بالقوة من دون الرجوع إلى ناديه الأصلي (الطائي) مما تسبب باستقالة العجلان من رئاسة نادي الطائي احتجاجا على الوضع وتوجيه التهم له ، لأنه قال كلمة الحق وأعتبر أنه تجاوز حدوده . ومن ثم تمثيلية تسجيل ممادو صو عبر بوابة الأهلي.
- تسجيل لاعب نادي كاظمه الكويتي (نهار الظفيري) والمشاكل المتعددة بسبب رفض النصر مجرد التفاهم مع كاظمة الذي رفع شكوى للفيفا الذي أمر النصر بتسديد مبلغ 250 ألف دولار مقابل اللاعب .
- مشكلة تسجيل أوهين كيندي الذي هرب وسجل مع نادي أنقره التركي ، والمرافعات والشكاوي التي وصلت للاتحاد الدولي ولا أعلم كيف انتهت.
- أحمد بهجا ومشاكله (الحقيقة أن هذا للاعب صاحب مستوى جيد فقد وصى به الأمير عبدالله بن سعد رحمه الله ولكن عيبه أنه لا يحسن التصرف وسريع النرفزه ) فعندما كان يلعب للهلال كانت تكال له التهم جزافا ويتعامل معه الحكام واللاعبون بطرق استفزازية وعجيبة وأصبح صديقا للكروت الصفراء والحمراء بسبب وبدون سبب). ولكنه لم يجد الحماية الكافية من ناديه ، وأنا لا أدافع عنه ولكن أقول (قضية الدبوس) وما صاحبها ليست ببعيدة وتعاملت معه الصحافه بشكل غريب فهو محارب من الجميع فالصحافة الزرقاء تنتقد تصرفاته والصحافة الصفراء تنتقده وتختلق له التهم جزافا وتصفه باللاعب سيىء الخلق وتطالب بشطبه من الدوري السعودي ومنع مشاركته والسبب أنه سجل حضورا قويا أمامهم (سجل 7 أهداف في الاتحاد في موسم واحد فقط ) ولكن كما ذكرت لم يجد الحماية الكافية وصدر قرار بشطبه وادانته بتهمه الدبوس . مما اضطر الهلال لعدم التجديد معه لوضعه النفسي السيء وتصرفاته العكسية بسبب الهجوم المحموم عليه. والعجيب أن الاتحاد ثم النصر تناوبا تسجيله ( مع أن الاتحاديين والنصراويين هم أكثر من كان يكيل له التهم عندما كان مع الهلال ) .
- مشكلة موسى صايب مع النصر والتي وصلت لأروقة الفيفا ولا أعلم ماهي نهايتها وبذلك سجل نادي النصر سبقا ودخل كتاب جينيس للأرقام القياسية بكونه أكثر فريق سعودي صاحب مشاكل لدى الاتحاد الدولي .
- محمد سالم العنزي (لعب مع النصر) مباراة واحدة خارجية بدون كرت أصفر ثم رجع ليلعب في قطر ثم عاد ليلعب مباراة أخرى مع النصر .

وفي النهاية أرى من وجهة نظري أن للنصراويين الحق في عمل ما يرونه لمصلحة ناديهم فهم أحرار بذلك ، وما دام النظام مطاطا يمكن تشكيله بما يوافق المتطلبات النصراويه ، فما المانع من عمل ما يشاؤون . ولكن عندما يصبح نادي الهلال طرفا متضررا من تلك الأفعال فإنه يجب على الهلاليين التصدي لما يجري وعدم الوقوف موقف المتفرج مما يحاك في الخفاء ومحاولة إسقاطهم ، والتدخل القوي والسريع لحماية مصالحهم من الافتراءات والمشاكل التي المفتعلة من النصراويون سابقا وحديثا ولم تجد من يردعها ويرد عليها. فمبدأ الرياضة معروف ومن يحيد عنه يجب بتره.
  #2  
قديم 08/04/2001, 12:25 PM
زعيــم متواصــل
تاريخ التسجيل: 24/12/2000
المكان: saudi
مشاركات: 114
أزرق هلالي
أوفبت وكفيت في موضوعك الرئع عن النثر ومحاولة التشكيك التي بدأت من
تولي زكيه زكريا رئاسة النثر , ولكن نطبق الحكمه التي تقول ( القافله تسير
وال ............. ) وبس
   

 

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 03:26 PM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube