#1  
قديم 15/02/2004, 10:24 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ srabالهلال
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 07/12/2002
المكان: السعودية - البديعه
مشاركات: 2,601
شابه تتسبب في عودة شاب الى التوبه

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم
ما حدث انقله لكم بأمانه .
اتصلت شابه بلشاب عن طريق الخطاء ،ظن الشاب ان الاتصال المراد به هو انشاء علاقة حاول عدة مرات الاتصال بها على نفس الخط فلم تعيره انتباه جرب الوسيلة الاخرى بأن يثرها بالرسائل ولكن الرد كان قاسي اقوى من الصفعة،ارسلت له رساله تقول فيها: (أتق الله في نفسك).
كانت تلك الكلمات ذات تأثير قوي ونقطة تحول ،اخذ يراجع نفسه ماذا صنعت ولماذا انا تشبثت بتلك الفتاه رغم عدم معرفتي بها او انها تعاطفت معي ،كان ردها محدد وصريح (اتق الله) نعم ان من يتق الله يجعل له مخرجا، حاول الشاب استمالتها عن طريق ارسال رسائل دينية كان يحصل عليها من بعض الاصدقاء الملتزمين،كتب اليها هذه الرسالة:
((اللهم ياسامع الدعوات ياغافر الزلات يامقيل العثراتيارب الارض والسماوات ياكاشف ضر ايوب يامن رحم شيبة يعقوب يامن رد يوسف على يعقوب ياعليم ياحليم يا علي ياعظيم وفقها وفرج همها وغمها وانصرها واصلح نتيتها وذريتها )).
كان ردها ((قال ابن القيم مفتاح الدخول على الله إسلام القلب وسلامته له ، والاخلاص له)).
أخذ يبحث في المكتبات وبين الكتب وبين الرسائل في رسالة تكون في نفس التاثير.
لقد وجد مايبحث عنه فكتب لها ((قيل لأحمد بن حنبل : كم بيننا وبين عرش الرحمن؟ فقال: دعوة صادقة من من قلب عبد صادق)).
كان الرد هذه المرة سريعاً((كل محبة يقطعها الموت الا المحبة في الله حبلها ممدود الى رياض الجنه هل اتمعت الى شريط العائدين للتوبه )) بداء يفكر في دنياه وفي كل كلمه كتبها لهابعد ان استمع الشريط هو يخدع تلك الفتاة بأنتقاء العبارات المؤثرة والتي هي بعيدة كل البعد عن حقيقته ؟ اكثر التفكير فاستخار العلي القدير وكانت المفاجاءه لقد بداء يحافظ على الصلاة ورجع الى اهله بعد عيد الاضحى بعد مشاركته في الحج ومعه اجازة اسبوع بوجه اخر غير المعهود عنه وفي ذات ليلة بعد صلاة العشاء قال : انا مسافر الى مكه حاولواأهله ان يثنوه نحن لم نراك الايومين فقال انا ذاهب طلع المطار وسبحان الله تمكن من السفر على الرحلة المتجهة الى جدة ،نادى الطيار انه الان نحن بمحاذات الميقات وووووووووووووووووولكن للاسف هذا الشاب ليس معه احرام وصل مطار جده وستاجر وخرج الى الميقات خارج جده(الجحفة120كلم) واتم العمرة وعاد لاهله بعد ان عزم على التوبة وترك المعصية وحفظ القران (فوجد في النفس راحه)وبداء تاثير ذلك يظهر على اهله واولاده فهم جل اوقاتهم في المسجد (سبحان مغير الاحوال).فكانت اخر رساله تصله من تلك الفتاه تقول:
((عن ابن عباس رضي الله عنه قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :من لزم الأستغفار جعل الله له من كل ضيق مخرجا، ومن كل هماًً فرجا ورزقه من حيث لايحتسب))
هذه والله قصه حقيقية بعيدة كل البعد عن التصنع حدثت هذا الشهر والشاب معروف .فنسأل الله الهدايه له ولنا ولاخواننا المسلمين.
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 16/02/2004, 02:38 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 13/09/2003
المكان: !! KSA !!
مشاركات: 9,870
جزاك الله خير
اضافة رد مع اقتباس
  #3  
قديم 17/02/2004, 09:55 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ srabالهلال
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 07/12/2002
المكان: السعودية - البديعه
مشاركات: 2,601
حقيقة التوبة

بيان حقيقة التوبة وحدُّها

اعلم أن التوبة عبارة عن معنى ينتظم ويلتئم من ثلاثة أمور مرتبة: علم، وحال، وفعل. فالعلم الأوّل والحال الثاني، والفعل الثالث. والأوّل موجب للثاني، والثاني موجب للثالث.

أما العلم فهو معرفة عظم ضرر الذنوب وكونها حجاباً بين العبد وبين كل محبوب، فإذا عرف ذلك معرفة محققة بيقين غالب على قلبه ثار من هذه المعرفة تألم للقلب بسبب فوات المحبوب، فإن القلب مهما شعر بفوات محبوبه تألم، فإن كان فواته بفعله تأسف على الفعل المفوّت، فيسمّى تألمه بسبب فعله المفوت لمحبوبه ندماً، فإذا غلب هذا الألم على القلب واستولى انبعث من هذا الألم في القلب حالة أخرى تسمى إرادة وقصداً إلى فعل له تعلق بالحال والماضي وبالاستقبال.

أما تعلقه بالحال فبالترك للذنب الذي كان ملابساً، وأما بالاستقبال فبالعزم على ترك الذنب المفوّت للمحبوب إلى آخر العمر، وأما بالماضي فبتلافي ما فات فالعلم هو الأوّل وهو مطلع هذه الخيرات وأعني بهذا العلم الإِيمان واليقين، فإن الإِيمان عبارة عن التصديق بأن الذنوب سموم مهلكة واليقين عبارة عن تأكد هذا التصديق وانتفاء الشك عنه واستيلاء على القلب فيثمر نور هذا الإِيمان مهما أشرق على القلب نار الندم فيتألم بها القلب حيث يبصر بإشراق نور الإِيمان أنه صار محجوباً عن محبوبه.
اضافة رد مع اقتباس
  #4  
قديم 18/02/2004, 10:31 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ srabالهلال
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 07/12/2002
المكان: السعودية - البديعه
مشاركات: 2,601
لاتقنطوا

لا تقنطوا....

مروان بن علي المريسي
18/12/1424
09/02/2004


أيا من عصيتَ إلهَ الوجودْ
وقلبك أضحى أسير الندمْ
لقد صار كلُّ الأنامِ رقود
فما لك دون الورى لم تنمْ؟
ألانتْ أمامَ الذنوبِ القيود؟
وهل فاق حرُّ المعاصي الحمم؟
فعد ما قدرت على أن تعود
فمن لم يتب يا ضعيف ظلم
وسبح بحمد الغفور الودود
وقل: جلَّ خالقنا من عدم
وزد في الركوع وزد في السجود؛
يزدك هدى، ويزدك نِعم
فليس كجود إلهك جود
ومن ذا يماثله في الكرم؟!
ورحمته ما لها من حدود
فمن وسعها ضاق بر و يم
ألا فابتسم، ليس يجدي الشرود
سوى في زيادة هم و غم
ولا تبتئس إن سقيت الخدود
بدمعك، أو ذرف القلب دم
وطالع سجلات كل العقود
تجدك سليلاً لخير الأمم
فإنك من نسل خير الجدود
وهم ما ارتضوا دون نيل القمم
جنوا رغم أنف الصحارى الورود
وقالوا: "وداعا لكل الألم"
ونالوا الجنان ونالوا الخلود
وأَنْعِمْ بأصحابِ تلك الهمم
سيبقون رمز العلا و الصمود
وأرقى مثالٍ لأرقى القيم.
اضافة رد مع اقتباس
  #5  
قديم 18/02/2004, 10:59 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ srabالهلال
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 07/12/2002
المكان: السعودية - البديعه
مشاركات: 2,601
تصحيح اخطاء في الرسالة السابقة

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم
ما حدث انقله لكم بأمانه .
اتصلت شابه بشاب عن طريق الخطاء ،ظن الشاب ان الاتصال المراد به هو انشاء علاقة صداقة حاول عدة مرات الاتصال بها على نفس الخط فلم تعيره انتباه جرب الوسيلة الاخرى بأن يثيرها بالرسائل ولكن الرد كان قاسي اقوى من الصفعة،ارسلت له رساله تقول فيها: (أتق الله في نفسك).
كانت تلك الكلمات ذات تأثير قوي على قلب وفكرالشاب ونقطة تحول بالنسبة له ،اخذ يراجع نفسه ماذا صنعت ولماذا انا تشبثت بتلك الفتاه رغم عدم معرفتي بها او انها تعاطفت معي ،كان ردها محدد وصريح (اتق الله) نعم ان من يتق الله يجعل له مخرجا، حاول الشاب استمالت تلك الفتاة ا عن طريق ارسال رسائل دينية كان يحصل عليها من بعض الاصدقاء الملتزمين،كتب اليها هذه الرسالة:
((اللهم ياسامع الدعوات ياغافر الزلات يامقيل العثراتيارب الارض والسماوات ياكاشف ضر ايوب يامن رحم شيبة يعقوب يامن رد يوسف على يعقوب ياعليم ياحليم يا علي ياعظيم وفقها وفرج همها وغمها وانصرها واصلح نتيتها وذريتها )).
كان ردها ((قال ابن القيم مفتاح الدخول على الله إسلام القلب وسلامته له ، والاخلاص له)).
أخذ يبحث في المكتبات وبين الكتب وبين الرسائل في جوالات اصدقائه في رسالة تكون في نفس التاثير.
لقد وجد مايبحث عنه فكتب لها ((قيل لأحمد بن حنبل : كم بيننا وبين عرش الرحمن؟ فقال: دعوة صادقة من من قلب عبد صادق)).
كان الرد هذه المرة سريعاً بالنسبةللفتاة((كل محبة يقطعها الموت الا المحبة في الله حبلها ممدود الى رياض الجنه هل استمعت الى شريط (التائبين)9 بداء يفكر في دنياه وقداسة المكان الذي هو فيه وعظم الأجر وشدادة الوزر فكر في كل كلمه كتبها لهابعد ان استمع الشريط عرف انه يخدع تلك الفتاة بأنتقاء العبارات المؤثرة والتي هي بعيدة كل البعد عن حقيقته ؟ هل يستطيع ان يخدع الله لاوالله اكثر التفكير في النجاة من الأثم فاستخار العلي القدير وكانت المفاجاءه لقد من اله عليه بالتوبه وحببه الى نفسه فبداء يحافظ على الصلاة ورجع الى اهله بعد عيد الاضحى بعد مشاركته في الحج ومعه اجازة اسبوع بوجه اخر غير المعهود عنه وفي ذات ليلة بعد صلاة العشاء قال : انا مسافر الى مكه حاولواأهله ان يثنوه نحن لم نراك الايومين فقال انا ذاهب طلع المطار وسبحان الله تمكن من السفر على الرحلة المتجهة الى جدة ،نادى الطيار انه الان نحن بمحاذات الميقات وووووووووووووووووولكن للاسف هذا الشاب ليس معه احرام وصل مطار جده وستاجر سيارة وخرج الى الميقات خارج جده(الجحفة120كلم) واتم العمرة وعاد لاهله بعد ان عزم على التوبة وترك المعصية وان يحفظ ماتيسر له من القران (فوجد في النفس راحه)وبداء تاثير ذلك يظهر على اهله واولاده فهم جل اوقاتهم في المسجد اما صلة او تعلم قران(سبحان مغير الاحوال).فكانت اخر رساله تصله من تلك الفتاه تقول:
((عن ابن عباس رضي الله عنه قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :من لزم الأستغفار جعل الله له من كل ضيق مخرجا، ومن كل هماًً فرجا ورزقه من حيث لايحتسب))
هذه والله قصه حقيقية بعيدة كل البعد عن التصنع حدثت عام1424هـ والشاب معروف .فنسأل الله الهدايه له ولنا ولاخواننا المسلمين.
اضافة رد مع اقتباس
  #6  
قديم 21/02/2004, 08:28 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ srabالهلال
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 07/12/2002
المكان: السعودية - البديعه
مشاركات: 2,601
الأخوة والاخوات مرتادي منديات شبكة الزعيم

أشكر لكم تفضلكم بتفاعلكم مع الموضوع وارجو ان تعم الفائدة الجميع ولا تحرمونا من الدعاء
وكل عام وانتم بخير (بمناسبة العام الهجري الجديد جعله الله عام خير وبركه وعم نفعه الجميع)

اخر تعديل كان بواسطة » srabالهلال في يوم » 21/02/2004 عند الساعة » 09:22 PM
اضافة رد مع اقتباس
  #7  
قديم 23/02/2004, 11:01 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ srabالهلال
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 07/12/2002
المكان: السعودية - البديعه
مشاركات: 2,601
بالأمس قابلت ذلك الشاب التائب .

فابلغته اني نشرت توبته فقال(اقراء من قراء توبتي ان يدعولي بالصلاح والثبات)و(انني ادعوا لهم بالمغفرة وان يثبتهم الله على طاعته )
فسئلته:
ماهي اخبارك مع تلك الفتاة التي كانت السبب في هدايتك فأجاب.
أقسم بالله انني لااعلم من تكون؟ ولااعلم من يكونوا اهلها ؟ولم تراها عيني؟
وانما فيالعام المنصرم وصلتني منها رسالة تقول(وددت ان تستمع الى شريط بعنوان -المحفزات الى العمل) هيا نتدارك مافات ولنجد ولنسرع قبل ان يقال فلان مات !!!!!!
(وسارعوا الى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السموات والارض)تلك كانت اخر رسالة في عام 1424 ولم تصلني منها رسالة في هذا العا1425 هـ وانا دائما ادعوا لها بالخير في نفسي وأحمد الله عز وجل ان من علي بالتوبة قبل الممات(ففكر العاقل مرآة تريه حسناته وسيئاته)ومن(صدق الله نجا)
فقلت له هل ارسلت لها رسالة قالنعم)
فقلت له ماهي الرسالة فقال:اما فحوى الرسالة فهي:
((((طلبت منها ان تصفح عني ان كنت قد اخطات واعترفت لها بقصدي فيما مضى وانا الان اعلنها توبة لارجعة فيها وان هذه ستكون الرسالة الاخيرة )))
((( اللهم انك تظل تحت عرشك -(إثنان تحابا فيك) فأجعلني وقارىء رسالتي منهم.والله يجمعنا في الجنة انه القادر على كل شيء(اللهم أحسن عاقبتنا في الامور كلها).)))
كانت تلك هي آخر ما كان بيننا الى اليوم.
فاستودعته الله وانصرف.
اضافة رد مع اقتباس
  #8  
قديم 28/02/2004, 12:30 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ srabالهلال
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 07/12/2002
المكان: السعودية - البديعه
مشاركات: 2,601
شكرا

اعجز عن شكركم وتفاعلكم مع هذا الموضوع فجزاكم الله خيرا
اضافة رد مع اقتباس
  #9  
قديم 29/02/2004, 09:59 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ srabالهلال
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 07/12/2002
المكان: السعودية - البديعه
مشاركات: 2,601
اطمع في كرم مرتادي المنتدى

دعوة صادقة من قلب صادق بالدعاء لنا ولاخواننا جزاكم الله خير
اضافة رد مع اقتباس
  #10  
قديم 29/02/2004, 12:54 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ srabالهلال
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 07/12/2002
المكان: السعودية - البديعه
مشاركات: 2,601
لاتقوم الساعة

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم((لاتقوم الساعة حتى تقتلوا امامكم وتجتلدوا باسيافكم ،ويرث دنياكم اشراركم)) متفق عليه
اضافة رد مع اقتباس
  #11  
قديم 29/02/2004, 01:08 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ srabالهلال
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 07/12/2002
المكان: السعودية - البديعه
مشاركات: 2,601
عن عائشة قالت:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (الارواح جنود مجندة :فما تعارف منها ائتلف،وما تناكر اختلف))
رواه البخاري
اضافة رد مع اقتباس
  #12  
قديم 01/03/2004, 10:28 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ srabالهلال
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 07/12/2002
المكان: السعودية - البديعه
مشاركات: 2,601
اطمع في كرم مرتادي المنتدى
دعوة صادقة من قلب صادق بالدعاء لنا ولاخواننا جزاكم الله عنا كل خير
اضافة رد مع اقتباس
  #13  
قديم 02/03/2004, 09:12 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ srabالهلال
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 07/12/2002
المكان: السعودية - البديعه
مشاركات: 2,601
توبة عاص(قرائتها فوددت ان تقراؤها من باب الاطلاع كما هي

هذه القصة نشرت في مجلة الأمة القطرية العدد السبعين بقلم: حسين عويس مطر بعنوان توبة لقد تغير صاحبي.. نعم تغير.. ضحكاته الوقورة تصافح أذنيك كنسمات الفجر الندية وكانت من قبل ضحكات ماجنة مستهترة تصك الآذان وتؤذي المشاعر..

نظراته الخجولة تنم عن طهر وصفاء وكانت من قبل جريئة وقحة.. كلماته تخرج من فمه بحساب وكانت من قبل يبعثرها هنا وهناك.. تصيب هذا وتجرح ذاك.. لا يعبأ بذلك ولا يهتم.. وجهه هادئ القسمات تزينه لحية وقورة وتحيط به هالة من نور وكانت ملامحه من قبل تعبر عن الانطلاق وعدم المبالاة..نظرت إليه وأطلت النظر ففهم ما يدور بخلدي فقال: لعلك تريد أن تسأليني: ماذا غيرك؟ قلت: نعم هو ذلك .. فصورتك التي أذكرها منذ لقيتك آخر مرة من سنوات، تختلف عن صورتك الآن.. فتنهد قائلا: سبحان مغير الأحوال.. قلت: لا بد أن وراء ذلك قصة؟ قال: نعم.. قصة كلما تذكرتها ازددت إيمانا بالله القادر على كل شيء قصة تفوق الخيال.. ولكنها وقعت لي فغيرت مجرى حياتي.. وسأقصها عليك.. ثم التفت إلى قائلا: كنت في سيارتي متجها إلى القاهرة.. وعند أحد الجسور الموصلة إلى إحدى القرى فوجئت ببقرة تجري ويجري وراءها صبي صغير.. وارتبكت.. فاختلت عجلة القيادة في يدي ولم أشعر إلا وأنا في أعماق الماء (ماء ترعة الإبراهيمية) ورفعت رأسي إلى أعلى أجد متنفسا.. ولكن الماء كان يغمر السيارة جميعها.. مددت يدي لأفتح الباب فلم ينفتح.. هنا تأكدت أني هالك لا محالة. وفي لحظات – لعلها ثوان – مرت أمام ذهني صور سريعة ملاحقة، هي صور حياتي الحافلة بكل أنواع العبث والمجون.. وتمثل لي الماء شبحا مخيفا وأحاطت بي الظلمات كثيفة.. وأحسست بأني أهوي إلى أغوار سحيقة مظلمة فانتابني فزع شديد فصرخت في صوت مكتوم.. يارب .. ودرت حول نفسي مادا ذراعي أطلب النجاة لا من الموت الذي أصبح محققا .. بل من خطاياي التي حاصرتني وضيقت علي الخناق. أحسست بقلبي يخفق بشدة فانتفضت.. وبدأت أزيح من حولي تلك الأشباح المخيفة وأستغفر ربي قبل أن ألقاه وأحسست كأن ما حولي يضغط علي كأنما استحالت المياه إلى جدران من الحديد فقلت إنها النهاية لا محالة.. فنطقت بالشهادتين وبدأت أستعد للموت… وحركت يدي فإذا بها تنفذ في فراغ .. فراغ يمتد إلى خارج السيارة.. وفي الحال تذكرت أن زجاج السيارة الأمامي مكسور .. شاء الله أن ينكسر في حادث منذ أيام ثلاثة.. وقفزت دون تفكير ودفعت بنفسي من خلال هذا الفراغ.. فإذا الأضواء تغمرني وإذا بي خارج السيارة.. ونظرت فإذا جمع من الناس يقفون على الشاطئ كانوا يتصايحون بأصوات لم أتبينها.. ولما رأوني خارج السيارة نزل اثنان منهم وصعدا بي إلى الشاطئ. وقفت على الشاطئ ذاهلا عما حولي غير مصدق أني نجوت من الموت وأني الآن بين الأحياء.. كنت أنظر إلى السيارة وهي غارقة في الماء فأتخيلها تختنق وتموت.. وقد ماتت فعلا.. وهي الآن راقدة في نعشها أمامي لقد تخلصت منها وخرجت .. خرجت مولودا جديدا لا يمت إلى الماضي بسبب من الأسباب.. وأحسست برغبة شديدة في الجري بعيدا عن هذا المكان الذي دفنت فيه ماضي الدنس ومضيت.. مضيت إلى البيت إنسانا آخر غير الذي خرج قبل ساعات. دخلت البيت وكان أول ما وقع عليه بصري صور معلقة على الحائط لبعض الممثلات والراقصات وصور لنساء عاريات.. واندفعت إلى الصور أمزقها.. ثم ارتميت عل سريري أبكي ولأول مرة أحس بالندم على مافرطت في جنب الله.. فأخذت الدموع تنساب في غزارة من عيني.. وأخذ جسمي يهتز.. وفيما أنا كذلك إذ بصوت المؤذن يجلجل في الفضاء وكأنني أسمعه لأول مرة .. فانتفضت واقفا وتوضأت .. وفي المسجد وبعد أن أديت الصلاة أعلنت توبتي ودعوت الله أن يغفر لي ومنذ ذلك الحين وأنا كما ترى.. قلت: هنيئا لك يا أخي وحمدا لله على سلامتك لقد أراد الله بك خيرا والله يتولاك ويرعاك ويثبت على الحق خطاك
__________________
http://gesah.net
اضافة رد مع اقتباس
  #14  
قديم 03/03/2004, 01:18 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ srabالهلال
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 07/12/2002
المكان: السعودية - البديعه
مشاركات: 2,601
لازلت اطمع في المشاركة

والفائز له دعوه صادقه من القلب
اضافة رد مع اقتباس
  #15  
قديم 06/03/2004, 12:01 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ srabالهلال
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 07/12/2002
المكان: السعودية - البديعه
مشاركات: 2,601
وصلتني رساله على الايميل يقول صاحبها :

انا شاب عابث في الانتر نت ولي علاقات شتى وقد تسببت فتاة في توبتي ورجوعي عن الخطاء
فهل دعوة لي بدعوة صادقة؟
فقلت له اولا بارك الله فيك وفي تلك الفتاة وكثر من امثالكم وجعلكم نصرة للاسلام والمسلمين وهداكم الى الطريق المستقيم.
ثم قلت له من اكون وانا العبد الفقير الى الله المثخن بالذنوب والخطاياولكن لايأس مع رحمة الله فرحمة الله وسعة كل شيء ولاتقنط من رحمة الله ،فالله غفور رحيم والله عند حسن ظن عبده به
فاتبع السيئة الحسنة تمحوها واكثر من الاستغفار،واعبد الله حق عبادته بامتثال اوامره واجتناب نواهيه وثقف نفسك في الدين ولاتنسانا من دعائك.
واليك هذا الرابط انت واخوني واخواتي مرتادي المنتدى:
http://www.dorob.ws/net/gesa/showfaq.php?fldAuto=1

اخر تعديل كان بواسطة » srabالهلال في يوم » 06/03/2004 عند الساعة » 12:21 PM
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 11:48 PM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube