#1  
قديم 15/08/2003, 12:07 PM
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 26/08/2002
مشاركات: 809
هل يجوز استخدام الدف للرجال ؟؟؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حصل نقاش ذات مــــــــره من المرات ... حول الدف.. او مـايقال له(( الطبووول) وحكم


استخدامه للرجال وها أنا أطرح أسئلتي هنا لعلي أجد من يجاوب عليها بارك الله فيكم :-

هل يجوز استخدام الدف للرجال ؟؟؟

هل يوجد دليل يخصص الدف للنساء دون الرجال



إن ثبت أن الشيخ أباحه فيا ليت لو يوضع المصدر .

جزاكم الله خيرا .

والله يوفقنا جميييييييعا
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 15/08/2003, 03:30 PM
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 03/10/2002
المكان: عنيزة
مشاركات: 641
اللـــــه أعــــــــلم
اضافة رد مع اقتباس
  #3  
قديم 16/08/2003, 02:11 AM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 24/02/2001
المكان: Addhahran ==>> بالعربي == الظهران
مشاركات: 3,597

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
اختي زرقاء تهامه ...

الدف مسموح به للنساء وفي الاعراس ...اما الرجال فذلك غير مسموح به..



فالرسول عليه الصلاة والسلام أباح الغناء بالدف للنساء في أوقات الزواج وكذلك في الأعياد وحث على ذلك , بل ذلك من السنة وذلك في صحيح البخاري "أن عائشة رضي الله عنها لما رجعت من نكاح قال لها : ((أما كان معكم لهو؟)) فقالت: لا يا رسول الله, فقال: ((هَلاّ ضربتم بالدف وقلتم :

أتينـاكـم أتيـناكـم **** فحيانـا وحـيـّاكم

ولولا الحنطة الحمراء **** لما سمنت عذاريكم))

إلى آخر كلامه , فهذا يدل على أن الدف الذي يسمى بالطار مباح للنساء في وقت الأعياد والنكاح ـ كما قال العلماء ـ توسعة للعيال في وقت الأعياد. وليس فيه إباحة الغناء بالجمع بين الأدلة كما تقدم معنا. فنسأل الله سبحانه وتعالى أن يرينا الحق حقًا ويرزقنا اتباعه ويرينا الباطل باطلاً ويرزقنا اجتنابه إنه ولي ذلك والقادر عليه.


وجزاك الله خير لطرحك هذا التساؤل
تحياتي

اخر تعديل كان بواسطة » Sa3ad في يوم » 16/08/2003 عند الساعة » 03:06 AM
اضافة رد مع اقتباس
  #4  
قديم 10/09/2003, 11:07 AM
موقوف
تاريخ التسجيل: 27/04/2003
المكان: في قلووووب الغالين
مشاركات: 597
جزاك الله خير اخوي سعد

جعله الله في موازين حسناتك
اضافة رد مع اقتباس
  #5  
قديم 10/09/2003, 01:28 PM
مشرف سابق بمنتدى الثقافة الإسلامية
تاريخ التسجيل: 15/12/2000
المكان: القصيم
مشاركات: 2,990
اتفقت مذاهب الأئمّة الأربعة على أن آلات اللهو حرام:

فمذهب أبي حنيفة في ذلك من أشد المذاهب ، وقوله فيه من أغلظ الأقوال ، وقد صرح
أصحابه بتحريم سماع الملاهي كلها كالمزمار والدف ، حتى الضرب بالقضيب ، وصرحوا
بأنه معصية يوجب الفسق وترد بها الشهادة ،

وسئل الإمام مالك رحمه الله عن ضرب الطبل والمزمار ، ينالك سماعه وتجد له لذة
في طريق أو مجلس ؟ قال : فليقم إذا التذ لذلك ، إلا أن يكون جلس لحاجة ، أو لا
يقدر أن يقوم ، وأما الطريق فليرجع أو يتقدم . وقال رحمه الله : إنما
يفعله عندنا الفساق.

و في مذهب الإمام الشافعي رحمه الله : ( وصرح أصحابه العارفون بمذهبه بتحريمه
وأنكروا على من نسب إليه حله ) وقد عد صاحب كفاية الأخبار ، من
الشافعية ، الملاهي من زمر وغيره منكرا ، ويجب على من حضر إنكاره ،

و في مذهب الإمام أحمد فقال عبد الله ابنه : سألت أبي عن الغناء فقال : الغناء
ينبت النفاق بالقلب ، لا يعجبني ، ثم ذكر قول مالك : إنما يفعله عندنا الفساق.

.
* قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : ( مذهب الأئمة الأربعة أن آلات
اللهو كلها حرام ، ثبت في صحيح البخاري وغيره أن النبي صلى الله عليه وسلم
أخبر أنه سيكون من أمته من يستحل الحر والحرير والخمر والمعازف ، وذكر أنهم
يمسخون قردة وخنازير ، .. ولم يذكر أحد من أتباع الأئمة في آلات اللهو نزاعا .

قال الشيخ ابن باز رحمه الله :
والمعازف هي الأغاني وآلات الملاهي أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أنه يأتي آخر
الزمان قوم يستحلونها كما يستحلون الخمر والزنا والحرير وهذا من علامات نبوته
صلى الله عليه وسلم فإن ذلك وقع كله والحديث يدل على تحريمها وذم من استحلها
كما يذم من استحل الخمر والزنا والآيات والأحاديث في التحذير من الأغاني وآلات
اللهو كثيرة جداً ومن زعم أن الله أباح الأغاني وآلات الملاهي فقد كذب وأتى
منكراً عظيماً نسأل الله العافية من طاعة الهوى والشيطان وأعظم من ذلك وأقبح
وأشد جريمة من قال إنها مستحبة ولا شك أن هذا من الجهل بالله والجهل بدينه بل
من الجرأة على الله والكذب على شريعته .

==========

ويستثنى من ذلك الدف - بغير خلخال - في الأعياد والنكاح للنساء ، وقد دلت عليه
الأدلة الصحيحة ، قال شيخ الإسلام رحمه الله : ( ولكن رخص النبي صلى الله عليه
وسلم في أنواع من اللهو في العرس ونحوه كما رخص للنساء أن يضربن بالدف في
الأعراس والأفراح ، وأما الرجال على عهده فلم يكن أحد على عهده يضرب بدف ولا
يصفق بكف ، بل ثبت عنه في الصحيح أنه قال : " التصفيق للنساء والتسبيح للرجال ،
ولعن المتشبهات من النساء بالرجال والمتشبهين من الرجال بالنساء " ، ولما كان
الغناء والضرب بالدف من عمل النساء كان السلف يسمون من يفعل ذلك من الرجال
مخنثا ، ويسمون الرجال المغنين مخانيث - ما أكثرهم في هذا الزمان - وهذا مشهور
في كلامهم ، ومن هذا الباب حديث عائشة رضي الله عنها لما دخل عليها أبوها رضي
الله عنه في أيام العيد وعندها جاريتان - أي صغيرتان - تغنيان بما تقاولت به
الأنصار يوم بعاث - ولعل العاقل يدرك ما يقوله الناس في الحرب - فقال أبو بكر
رضي الله عنه : " أبمزمار الشيطان في بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم " وكان
رسول الله معرضا بوجهه عنهما مقبلا بوجهه الكريم إلى الحائط - ولذلك قال بعض
العلماء أن أبا بكر رضي الله عنه ما كان ليزجر احدا أو ينكر عليه بين يدي رسول
الله صلى الله عليه وسلم ، ولكنه ظن أن رسول الله صلى الله عليه وسلم غير منتبه
لما يحصل والله أعلم - فقال : " دعهما يا أبا بكر فإن لكل قوم عيدا وهذا عيدنا
أهل الإسلام " ففي هذا الحديث بيان أن هذا لم يكن من عادة النبي صلى الله عليه
وسلم وأصحابه الاجتماع عليه ، ولهذا سماه الصديق مزمار الشيطان - فالنبي صلى
الله عليه وسلم أقر هذه التسمية ولم يبطلها حيث أنه قال " دعهما فإن لكل قوم
عيدا وهذا عيدنا " ، فأشار ذلك أن السبب في إباحته هو كون الوقت عيدا ، فيفهم
من ذلك أن التحريم باق في غير العيد إلا ما استثني من عرس في أحاديث أخرى ، وقد
فصل ذلك الشيخ الألباني رحمه الله في كتابه النفيس تحريم آلات الطرب - ، والنبي
صلى الله عليه وسلم أقر الجواري في الأعياد كما في الحديث : " ليعلم المشركون
أن في ديننا فسحة " ، وليس في حديث الجاريتين أن النبي صلى الله عليه وسلم
استمع إلى ذلك ، والأمر والنهي إنما يتعلق بالاستماع لا بمجرد السماع كما في
الرؤية فإنه إنما يتعلق بقصد الرؤية لا بما يحصل منها بغير الاختيار ) ، فتبين
أنه للنساء فقط ، حتى أن الإمام أبا عبيد رحمه الله ، عرف الدف قائلا : فهو
الذي يضرب به النساء . (34) - فينبغي لبعضهم الخروج بالحجاب الشرعي - .
- قال ابن باز:
وإنما يستحب ضرب الدف في النكاح للنساء خاصة لإعلانه والتمييز بينه وبين السفاح
ولا بأس بأغاني النساء فيما بينهن مع الدف إذا كانت تلك الأغاني ليس فيها تشجيع
على منكر ولا تثبيط عن واجب ويشترط أن يكون ذلك فما بينهن من غير مخالطة للرجال
ولا إعلان يؤذي الجيران ويشق عليهم وما يفعله بعض الناس من إعلان ذلك بواسطة
المكبر فهو منكر لما في ذلك من إيذاء المسلمين من الجيران وغيرهم ولا يجوز
للنساء في الأعراس ولا غيرها أن يستعملن غير الدف من آلات الطرب كالعود والكمان
والرباب وشبه ذلك بل ذلك منكر وإنما الرخصة لهن في استعمال الدف خاصة .
أما الرجال فلا يجوز لهم استعمال شيء من ذلك لا في الأعراس ولا في غيرها وإنما
شرع الله للرجال التدرب على آلات الحرب كالرمي وركوب الخيل والمسابقة بها وغير
ذلك من أدوات الحرب كالتدرب على استعمال الرماح والدرق والدبابات والطائرات
وغير ذلك كالرمي بالمدافع والرشاش والقنابل وكلما يعين على الجهاد في سبيل الله
=
=
السؤال
يا فضيلة الشيخ :ـ1-ما حكم إحضار الدقاقة في الزواجات ؟2-هل في إحضارها مصلحة راجحة، أم أنه بادرة فتنة؟3-ما حكم استئجارهن بمبلغ كبير من المال، علماً أنهن يأتين من مسافة بعيدة، ويجدن مشقة في الوصول؟4-ما حكم رفع المنشدة لصوتها، وإحضار مكبرات الصوت -بحجة كثرة الحاضرات من النساء- إذا غلب على ظنها عدم سماع الرجال لصوتها، وأنها في مكان بعيد عنهم؟5-ما حكم سماع الرجال لصوتها، وهل صوت المرأة عورة في كل الأحوال، أم هناك حالات لا يكون الصوت فيها عورة ؟6-ماحكم سماع الرجال للدف، وهل هناك فرق بين مجرد السماع، والاستماع بإنصات وتلذذ؟ وإذا كان هذا الدف موجوداً في أشرطة إسلامية خاصة بالنساء، فهل يجوز للرجال استماعه ..إذا كان بأصوات فتيات صغيرات لم يبلغن ؟7-ما حكم تعليم البنات للضرب بالدفوف والإنشاد عليه، حتى يصبحن ماهرات بذلك؟ وأحياناً يكون القصد مادياً، أي: اتخاذه وسيلة للكسب، وما حكم الكسب منه؟8-ما حكم الرقص للبنات؟ وهل هناك فرق فيه بين الصغيرة والكبيرة ؟9-ما حكم السهر في ليلة العرس ـ بحجة أنها ليلة واحدة قد لا تتكرر ـ ولا بأس فيها بالسهر، وهل هناك حد شرعي لوقت السهر؟10-هل ضرب الدف الوارد في الشرع خاص بالزواج، أم هناك مناسبات أخرى يجوز فيها الضرب بالدفوف؟11-ما حكم إتلاف آلات اللهو كالزير والطبل، وهل على متلفها تعويض صاحبها بمال ونحوه؟نرجو منك يا فضيلة الشيخ الإجابة عن كل فقرة؛ لأننا نعنيها بذاتها، وقد كثر السؤال عنها، كما نرجو تضمين هذا الأسئلة في ورقة الإجابة -إن أمكن- والإجابة في أسرع وقت ممكن لمناسبة هذا الموضوع هذه الأيام، والله يحفظكم ويرعاكم، ويزيدكم بسطة في العلم.

الجواب
رسالتكم والأسئلة المرفقة معها ، والإجابة المفصلة المعززة بالأدلة تأتي في مجلد، أو نحوه، فيكتفى من القلادة بما أحاط بالعنق .فالدف في المناسبات والسرور جائز كالعيد، والختان، والنصر، وقدوم الغياب، ونحوه، وفي العرس من باب أولى ، بل هو مستحب عند طوائف من الفقهاء؛ لحديث "أعلنوا هذا النكاح واجعلوه في المساجد واضربوا عليه بالدف" أخرجه الترمذي (1089)، وابن ماجة (1895) بنحوه من حديث عائشة – رضي الله عنها - وحديث "فصل ما بين الحلال والحرام الصوت والدف" أخرجه الترمذي (1088)، والنسائي (3369)، وابن ماجة (1896) من حديث محمد بن حاطب .وفي غيرها أميل إلى القول بكراهيته إذا لم يكن له مناسبة .ويمكن أن يعطى لمن يضربن بالدف عطاء لا إسراف فيه ولا تبذير ، ولا شح ولا تقتير .ولو سمع الرجال صوت الدف فلا بأس أيضاً ، لكن لا يجوز أن يسمعوا صوت النساء بالغناء .وليس صوت المرأة عورة بذاته على الصحيح ، لكن الله -تعالى- يقول : "فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض " الآية، [الأحزاب : 32] .والغناء في الأعراس إنما هو تنغيم وتحسين للأصوات، وتطريب وتحبيب، وكلمات في معان مناسبة للمقام ، وجو نشوة وفرح ،وهذا كله مدعاة للفتنة وإثارة العواطف - كما هو معلوم -.وما كان مباحاً من ذلك فتعلمه مباح ،ولا يتلف شيء منه , وعلى متلفه أن يغرمه .أما المحرم فيتلف إلا أن يكون في إتلافه مفسدة أعظم فيترك درءاً للمفسدة .
المجيب الشيخ سلمان العودة
اضافة رد مع اقتباس
  #6  
قديم 10/09/2003, 01:30 PM
مشرف سابق بمنتدى الثقافة الإسلامية
تاريخ التسجيل: 15/12/2000
المكان: القصيم
مشاركات: 2,990
[WEB]http://www.saaid.net/fatwa/f28.htm[/WEB]
اضافة رد مع اقتباس
  #7  
قديم 10/09/2003, 01:33 PM
مشرف سابق بمنتدى الثقافة الإسلامية
تاريخ التسجيل: 15/12/2000
المكان: القصيم
مشاركات: 2,990
بعض منكرات الأعراس
س: فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين-حفظه الله السلام عليكم ورحمة الله بركاته فضيلة الشيخ، إنه في الآونة الأخيرة وبمناسبة بدء الإجازة الصيفية كثرت الأخطاء في مناسبات الزواج في المنازل أو قصور الأفراح وفي القصور أشد وأقبح: مثل الضرب بمكبر الصوت، والغناء من النساء، والتصوير بالفيديو، والأشد من ذلك الرجل المتزوج يقبل زوجته أمام النساء، فأين الحياء والخوف من الله؟ وعند إسداء النصح من الغيورين على محارم الله يجابهون بالقول: الشيخ الفلاني أفتى بجواز الطبل. فإذا كان هذا صحيحاً أليس لهذا الطبل ضوابط وحدود توضح للناس ليقف عندها هؤلاء المتهورون؟ نرجو من فضيلتكم إيضاح الحق للمسلمين. وجزاكم الله خيراً ونفع بعلمكم، والله يوفقكم، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

بسم الله الرحمن الرحيم، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
جـ: الحق في الدف أيام العرس أنه جائز أو سنة إذا كان في ذلك إعلان النكاح، ولكن
بشروط:
الشرط الأول:
أن يكون الضرب بالدف وهو ما يسمى عند بعض الناس بـ(الطار) وهو المختوم من وجه واحد، لأن المختوم من الوجهين يسمى (الطبل) وهو غير جائز، لأنه من آلات العزف، والمعازف كلها حرام إلا ما دل الدليل على حِله وهو الدف حال أيام العرس.
الشرط الثاني:
ألا يصحبه محرم كالغناء الهابط المثير للشهوة، فإن هذا ممنوع سواء كان معه دف أم لا، وسواء في أيام العرس أم لا.
الشرط الثالث:
ألا يحصل بذلك فتنة كظهور الأصوات الجميلة للرجال، فإن حصل بذلك فتنة كان ممنوعاً.
الشرط الرابع:
ألا يكون في ذلك أذية على أحد، فإن كان فيه أذية كان ممنوعاً مثل أن تظهر الأصوات ولا يخلو من فتنة أيضاً، وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم المصلين أن يجهر بعضهم على بعض في القراءة لما في ذلك التشويش والإيذاء فكيف بأصوات الدفوف والغناء؟!

وأما تصوير
المشهد بآلة التصوير فلا يشك عاقل في قبحه، ولا يرضى عاقل فضلاً عن مؤمن أن تلتقط صور محارمه من الأمهات والبنات والأخوات والزوجات وغيرهن لتكون سلعة تعرض لكل واحد، أو ألعوبة يتمتع بالنظر إليها كل فاسق.وأقبح من ذلك تصوير المشهد بواسطة الفيديو لأنه يصور المشهد حياً بالمرأى والمسمع، وهو أمر ينكره كل ذي عقل سليم ودين مستقيم، ولا يتخيل أحد أن يستبيحه من عنده حياء وإيمان.

وأما الرقص
من النساء فهو قبيح لا نفتي بجوازه لما بلغنا من الأحداث التي تقع بين النساء سببه، ولا يخفى ما فيه، وأما إن كان أقبح، وهو من تشبه الرجال بالنساء مختلطين كما يفعله بعض السفهاء فهو أعظم وأقبح لما فيه من الاختلاط والفتنة العظيمة لا سيما وأن المناسبة مناسبة نكاح ونشوة عرس.

وأما ما ذكره السائل
من أن الزوج يحضر مجمع النساء ويقبل زوجته أمامهن فإن تعجب فعجب أن يحدث مثل هذا من رجل أنعم الله عليه بنعمة الزواج فقابلها بهذا الفعل المنكر شرعاً وعقلاً ومروءة!!. وكيف يبيح لنفسه أن يقوم بهذا الفعل أمام النساء وفي نشوة العرس الذي هو مثار الشهوة؟! ثم كيف يمكنه أهل الزوجة من ذلك؟! أفلا يخافون أن يشاهد هذا الرجل في مجتمع هؤلاء النساء من هي أجمل من زوجته وأبهى فتسقط زوجته من عينه ويدور في رأسه من التفكير الشيء الكثير، وتكون العاقبة بينه وبين عرسه غير حميدة؟

إنني في ختام جوابي هذا أنصح إخواني المسلمين من القيام بمثل هذه الأعمال السيئة، وأدعوهم إلى القيام بشكر الله على هذه النعمة وغيرها، وأن يتبعوا
طريق السلف الصالح فيقتصرا على ما جاءت به السنة، ولا يتبعوا أهواء قوم قد ضلوا من قبل وأضلوا كثيراً وضلوا عن سواء السبيل.
وأسأل الله تعالى أن يوفقني وإخواني المسلمين لما يحبه ويرضاه، ويعيننا على ذكره وشكره وحسن عبادته، إنه قريب مجيب، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

[الشيخ ابن عثيمين].
اضافة رد مع اقتباس
  #8  
قديم 10/09/2003, 04:47 PM
عضو سابق بلجنة التغطيات
تاريخ التسجيل: 20/12/2002
المكان: S a m i 9. n e t
مشاركات: 2,556
بارك الله فيك وجزاك الله الف خي ياشيروكي
اضافة رد مع اقتباس
  #9  
قديم 13/09/2003, 02:09 AM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 11/06/2003
المكان: أسكن في منتدى الزعيم
مشاركات: 10,123
إقتباس
<center><normalfont><u>إقتباس من مشاركة zaeem32 </u></center>
بارك الله فيك وجزاك الله الف خي ياشيروكي</normalfont>

اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 06:14 PM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube