#1  
قديم 06/08/2019, 08:09 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ alfayhaa Sport
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 04/09/2008
المكان: حى منفوحة الجديدة - الرياض
مشاركات: 26,152
Arrow أبو مذاكرة: سيرة زعيم كوريا الديمقراطية فى نظر الخصوم (الحلقة ١٨)






أهلاً بكم مجدداً، سأتحدث فى هذا الـموضوع عن سيرة زعيم جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية فى نظر الخصوم أو الـمنشقين عن الحكومة الكورية الديمقراطية.






زعيم كوريا الديمقراطية، تولىّ الحكم من بعد وفاة والده كيم إل سونغ سنة ١٩٩٤م، إلىّ أن أعلن وفاته سنة ٢٠١١م، وقد عرفت فى فترة حُكمُه بالصراع مع الغرب وخاصة الولايات الـمتحدة بسبب برنامج كوريا النووى.


المولد والنشأة
ولد كيم جونغ إيل يوم ١٦ فبراير ١٩٤٢م فى معسكر سرى للمقاومة الكورية ضد الإحتلال اليابانى، ومكانه بالتحديد فى جبل بايكدو الشهير حسب الرواية الرسمية.

وقيل البعض أن الزعيم كيم إل سونغ من مواليد الإتحاد السوفييتى، حين كان ابواه يعيشان فى الـمنفىّ.

اشتهر كيم إل سونغ بتصفيف شعره، وملابسه والأحذية الذى يرتديه، وبعدها أصبح من أكثر زعماء قادة العالم، حيث حَوَل بلده إلىّ قوة نووية، ويقول الغرب أن كوريا الديمقراطية تشكل تهديداً لها بسبب برنامجها النووى.


الدراسة والتكوين
أظهر كيم جونغ إيل روحا ثورية خلال دراسته الابتدائية، وفي المدرسة المتوسطة برز عامل مصنع مثاليا يمكنه إصلاح الشاحنات والمحركات الكهربائية. أما دراسته الجامعية، فالمعلومات المتاحة عنها أنه درس الفكر الشيوعي إلى جانب النظرية الثورية لوالده.

الوظائف والمسؤوليات
تولى كيم -الذي يطلق عليه الكوريون الديمقراطيون لقب "القائد العزيز"- الحكم في جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية عام 1994 بعد وفاة والده مؤسس الدولة الشيوعية كيم إيل سونغ، المعروف لديهم بـ"القائد العظيم".

ورغم كونه من أطول زعماء العالم بقاءً في السلطة، فإن المعلومات المتاحة عنه قليلة.

حمل كيم العديد من الألقاب في كوريا الديمقراطية لم يكن الرئيس من بينها، وبينما حصل أبوه كيم إيل سونغ على لقب رئيس مدى الحياة، استحوذ الابن على منصب رئيس لجنة الدفاع الوطني، والقائد الأعلى للجيش الشعبي لكوريا الديمقراطية.

التجربة السياسية
انضم بعد تخرجه الجامعي عام 1964 إلى حزب العمال الحاكم في كوريا، وترقى سريعا في صفوفه، وبحلول عام 1973 كان يشغل منصب سكرتير الحزب للتنظيم والدعاية، وفي عام 1974 عينه والده خلفا له في الحزب.

وخلال السنوات التالية عزز كيم من سلطاته تدريجيا، وظهرت سيطرته بوضوح داخل الحزب الحاكم عندما تقلد مناصب عليا في المكتب السياسي واللجنة العسكرية عام 1980.

ويقول خبراء استخبارات إنه أمر عام 1983 بتفجير في ميانمار أودى بحياة 17 من كبار المسؤولين في كوريا الجنوبية، كما يعتقد أنه المسؤول عن تفجير طائرة تابعة للخطوط الجوية الكورية عام 1987 قتل فيها 115 شخصا.

قد تكون أفضل لحظات كيم جونغ إيل تاريخيا على الإطلاق تلك التي حدثت في 15 يونيو/حزيران 2000 حينما استضافت بلاده أول قمة لقادة الكوريتين، وقام حينها رئيس كوريا الجنوبية كيم داي جونغ بزيارة لبيونغ يانغ، بحضور وزيرة الخارجية الأميركية مادلين أولبرايت والرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

نُقل عنه أنه أبلغ بعض زواره أن والده كان يرغب قبل موته في رؤية شبه الجزيرة الكورية خالية من الأسلحة النووية، وأنه يرغب في العمل لتحقيق هذه الغاية، لكنه يريد أولا رؤية الولايات المتحدة تتعامل مع هذه المسألة باحترام.

الوفاة
أصيب كيم جونغ إيل بجلطة دماغية عام 2008 وشفي منها، ثم كثرت الأخبار التي تتحدث عن تدهور حالته الصحية إلى أن تم الإعلان عن وفاته في 17 ديسمبر/كانون الأول 2011. أثناء قيامه برحلة في القطار، بحسب ما أعلنه التلفزيون الرسمي لكوريا الديمقراطية.


وبهذا سأكتب لكم موضوعاً جديداً فى الأيام القادمة بمشيئة الله تعالىّ.


اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 12:36 PM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube