#1  
قديم 12/03/2019, 10:18 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ alfayhaa Sport
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 04/09/2008
المكان: حى منفوحة الجديدة - الرياض
مشاركات: 25,948
Red face أبو مذاكرة: كراسة كشكول 1 (الحلقة 12)



أهلاً بكم فى هذه الحلقة الثانية عشر من يومياتى "أبومذاكرة"، وهنا فقرة إسمها كُرَاسَة كَشكُول، أتمنىّ أن تعجبكم هذه الحلقة، إنها عبارة عن كراسات منثرة، أردت أن أهديها لكم.

بسم الله ..


______________________________

كتب لنا فرج الزمان أبو شعير، وكان يقيم فى مدينة طهران عاصمة بلاد فارس الأعجمية...



تسعى بعض المراكز في إيران لتعليم اللغة البهلوية للمتخصصين في التاريخ واللغويات وراغبي التعلم، في محاولة لإحياء هذه اللغة التي كانت رائجة في عهد الساسانيين قبل دخول الإسلام إلى بلاد فارس في القرن السابع الميلادي.
وفيما يقبل بعض الإيرانيين عليها يعدها آخرون لغة مندثرة، ويحجم البعض عن تعلمها كونها لا تختلف عن الفارسية الدارجة بالألفاظ والكلمات فحسب بل والخط كذلك، فالخط المستخدم حاليا هو الخط العربي، وأما هذه اللغة فكانت تكتب بالخط البهلوي المشتق من الخط الآرامي.

وتكمن أهمية تعليمها للإيرانيين في ضرورة التعرف على تاريخ البلاد، لأن نصوصا تاريخية كثيرة حفظت مكتوبة بهذه اللغة، كما أشار مدير مجموعة حفظ اللغات القديمة في المركز الوطني للغة والثقافة الفارسية حسن رضائي باغبيدي.

أهمية تاريخية
وذكر باغبيدي لأبومذاكرة نت أنه يتوجب على الجيل الحالي أن يكون على تماس بثقافة وحضارة بلاده، لأن اللغات القديمة تشكل جزءا هاما من التاريخ.

وتشكل البهلوية جسرا يمثل مرحلة تطور وتحول في اللغة الفارسية، فقد جاءت بعد زمان الأخمينيين -330 قبل الميلاد- الذين استخدموا الفارسية القديمة المكتوبة بالخط المسماري، وسبقت الفارسية الدارجة التي دخلتها العديد من الكلمات العربية، بعد دخول الإسلام إلى إيران.

ويقول باغبيدي إن "الهدف ليس تغيير الكلمات المستخدمة بين العامة، فهذا أمر صعب، وإنما درء دخول أي كلمات أجنبية جديدة إلى الفارسية بإيجاد ما يعادلها بالفارسية القديمة".

وبينما تبدو كل هذه المحاولات مرتبطة بتعصب قومي لدى الإيرانيين، يرى باغبيدي أن دخول الإسلام وإفراز اللغة الدارجة لم يخلق تحولا جذريا في اللغة الفارسية، فالهدف من هذه الجهود ليس تبديل اللغة بقدر ما هو تعريف الإيرانيين بماهية نصوصهم ولغتهم القديمة.

وتوافق أستاذة اللغات الإيرانية القديمة بهناز حسيني على هذا الرأي، حيث أوضحت أن معظم الإيرانيين لم يعودوا يهتمون بالقدر الكافي بتاريخ حضارتهم.

واعتبرت أن الترويج لهذه اللغات ضروري حتى وإن كان ذلك بين المتخصصين فقط.

آراء
أما مهران أهوي أحد متعلمي اللغة البهلوية، فالأمر يقف عند رغبته بمعرفة جذور ومعاني الكلمات المستخدمة في لغته الفارسية.

وقال أهوي لأبومذاكرة نت إن الإيرانيين يتحدثون ببعض الكلمات دون أن يعرفوا مصدر الكلمة أو معناها الأصلي، ويشكل هذا الموضوع ظاهرة سلبية، فحتى بعض الكلمات العربية التي دخلت الفارسية لم تعد تستخدم لدى العرب أنفسهم، حسب تعبيره.

فأهمية تعلم البهلوية لدى أهوي تكمن في ضرورة تمييز المعاني وأصل الألفاظ، وإحياؤها أمر هام لفهم النصوص الفارسية، كما أن تدريسها في المدارس قد يصبح ضرورة أيضا لفهم ماهية هذه النصوص.

وأشار أهوى إلى تجربة هندية مشابهة تسعى لإحياء اللغة السنسكريتية التي دونت بها كتبهم المقدسة بإعطاء دروس للمتخصصين وللمؤرخين، وتسعى لتوسيع الأمر مستقبلا.

من جهتها ترى سارة نظامي إحدى الطالبات في معهد اللغات التابع لجامعة طهران أن معظم الإيرانيين وهي منهم لا يرغبون بتعلم لغة مندثرة، فهي تفضل تعلم لغة أجنبية دارجة تفيدها في التعليم أو السفر.

ورأت أن هذا الأمر يجب أن يقتصر على المختصين. واعتبرت أن هذه اللغة لن تجد سوقا بين الإيرانيين اليوم، وحتى إن كتبت العديد من النصوص باللغة البهلوية فإنها قد تمت ترجمتها.

وتقول نظامي إن اللغة الحية هي اللغة التي يعتادها الناس ويستخدمونها ولا يمكن تبديلها بأي شكل.

_________________________________________


اللغة الفارسية تأثرت كثيرا بالثقافة العربية

أكدت الكاتبة المصرية عفاف زيدان أن للثقافة العربية تأثيرا عميقا في اللغة الفارسية خاصة في مرحلة المد العربي الإسلامي في القرن الرابع الهجري (العاشر الميلادي) مستشهدة بالشاعر الأفغاني فرُّخي سيستاني.

وتقول عفاف في كتابه لها بعنوان (فرخي سيستاني عصره وبيئته وشعره) إن اللغة الفارسية منذ بداية القرن الرابع الهجري شاركت اللغة العربية في حمل لواء الثقافة الإسلامية وانتقل مضمون العربية إلى الفارسية.

ولم يجد المثقفون الفرس حرجا في تحويل مفهوم البلاغة العربية إلى لغتهم، وحين حاول الشعراء "تكوين القصيدة الفارسية لم يجدوا أمامهم تراثا من لغتهم يمكنهم أن يسترشدوا به فاتجهوا نحو النثر والشعر" العربيين حتى إن الشعر الفارسي إلى الآن يكتب في أوزان الشعر العربي.

وتقول زيدان إن قارئ قصائد فرُّخي (بضم حرف الراء وتشديده) ربما يصاب بالدهشة، "فلو حذفنا المسميات الفارسية لوجدنا أنفسنا أمام شعر عربي مترجم إلى الفارسية".

وتدلل على ذلك بأبيات كثيرة من قصائده، إذ يصف ممدوحه بأنه أكرم من حاتم الطائي "يا من أنت في المحافل أكرم من مائة حاتم" كما يتخذ من عنترة بن شداد مثالا للشجاعة "مبارزون يحاربون بالسيف على قمة الجبل ولكل واحد منهم مائة عبد مثل عنترة".

ويقول لممدوحه "إن الشعر الذي يكون أطول من شعر قفا نبك إذا قيل في مدحه يكون قصيرا"، في إشارة إلى مطلع معلقة امرئ القيس الشهير.

وتستعرض الناقدة الكثير من تضمينات فرُّخي لشعراء عرب مثل النابغة الذبياني وأبي تمام وأبي نواس.

وفرُّخي ولد عام 360 هجرية (نحو عام 971 ميلادية) وعاش نحو 69 عاما وكان مقربا من السلطان محمود الغزنوي.

وقد شغلت المؤلفة منصب عميدة كلية الدراسات الإنسانية بجامعة الأزهر وكانت أول امرأة عربية تذهب إلى أفغانستان عام 1968 حيث درست الأدب الفارسي في جامعة كابل التي نالت منها درجة الدكتوراه.

وقد صدر كتاب (فرخي سيستاني عصره وبيئته وشعره) عن مكتبة مدبولي بالقاهرة ويقع في 553 صفحة.

__________________________________

أضاف محرك البحث العملاق على الإنترنت غوغل الجمعة اللغة الفارسية إلى خدمات الترجمة الخاصة به، في خطوة يرجح أن تساعد في نشر المعلومات في خضم الأزمة الناتجة عن انتخابات الرئاسة الإيرانية.

وقال بيان لشركة غوغل "نشعر أن إطلاق اللغة الفارسية له أهمية خاصة الآن، بالنظر إلي الأحداث الجارية في إيران، حيث تعد غوغل واحدة من الأدوات التي يمكن للمتحدثين بالفارسية استخدامها للتواصل مباشرة مع العالم والعكس".

وتسمح الخدمة للإيرانيين بالاتصال على نطاق أوسع مع العالم الخارجي من خلال الإنترنت ومواقع شبكات التواصل الاجتماعي باللغة الفارسية.

وبإمكان مستخدمي الخدمة الجديدة الترجمة من وإلى اللغة الفارسية، أكان النص المطلوب ترجمته خبرا أو موقعا أو مدونة أو بريدا إلكترونيا أو رسالة على موقع فيسبوك أو تويتر.

وأوضحت الشركة أنها تعمل على إضافة أكثر من أربعين لغة يمكن نقلها من وإلى الفارسية قريبا.

_____________________________________

نما الاقتصاد الياباني خلال الربع الأخير من العام المنصرم وذلك للربع الثامن على التوالي في أطول سلسلة نمو فصلي منذ أزمة الفقاعة الاقتصادية بالبلاد أواخر ثمانينيات القرن الماضي، وجاء هذا بدعم من نمو إنفاق المستهلكين والإنفاق الرأسمالي.

وأعلن مكتب مجلس الوزراء الياباني شينزو آبي أن إجمالي الناتج المحلي ارتفع بنصف نقطة مئوية في الربع الرابع على أساس سنوي. لكن ظل بعيدا عن معدل نمو سنوية بحدود 2.2% وسجل في الربع الثالث من العام 2017.

وأضاف أن إنفاق المستهلكين الذي يمثل 60% من الاقتصاد ارتفع 0.5% مقارنة بانكماش 0.6% في الربع الثالث.

وأشار المكتب إلى أن الإنفاق الرأسمالي للشركات ارتفع بنسبة 0.7% على أساس فصلي مقابل بارتفاع 1% في الفترة من يوليو/تموز إلى سبتمبر/أيلول الماضيين.

وأفاد مراسل وكالة يقولون من طوكيو ساندى سلالة بأن تحسن الاقتصاد الياباني سيحفز الشركات في البلاد على دفع مزيد من الأجور للعاملين، وأشار إلى أن هناك ترقبا لما قد تسفر عنه نتائج المفاوضات بين قادة الشركات اليابانية الكبرى والنقابة العمالية في مارس/آذار المقبل.

ووصف سلامة نمو الناتج المحلي الياباني بنصف نقطة مئوية العام الماضي بالضعيف جدا إذا ما قورن بحجم اقتصاد البلاد الذي يقدر بخمسة تريليونات دولار، وقال إن هذا التحسن ضعيف لكنه يمضي بخطى ثابتة.

وقال الـمراسل سلالة إن رئيس الوزراء الياباني وحكومته سيستفيدان من هذه الأرقام التي تظهر خروج اليابان من حالة الانكماش التي حاصرتها لنحو عقدين.

لكنه لفت إلى عدد من التحديات التي يواجهها الاقتصاد الياباني على صعيد تناقص عدد السكان وزيادة أعداد المعمرين، وهي مشكلات لن يستطيع رئيس الوزراء الحالي حلها عبر السياسات الاقتصادية.

يذكر أن الفقاعة الاقتصادية في اليابان عام 1989 نجمت عن هبوط حاد في أسعار الأسهم والعقارات.


اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 01:54 AM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube