#1  
قديم 23/05/2018, 11:10 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ alfayhaa Sport
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 04/09/2008
المكان: حى منفوحة الجديدة - الرياض
مشاركات: 25,999
Icon20 فيلم قبيح جداً إسمها "دلتا فورس 3"، (خبر قديم جداً سنة 2002م)



وكالات - 3 فبراير 2002م
رفضت الرقابة المصرية مجددا السماح بعرض فيلم اميركي، برغم قيام الموزع بتغيير اسمه الى "فرقة احضار بن لادن"، وذلك لقناعة الرقابة بان الفيلم "سخيف"، ويعرض "للعرب بشكل مسيء ومهين"، عبر اظهار نساء العرب في صورة "الجواري"، و"المقاتل العربي كمدمن مخدرات" و "ارهابي"، يبيع واجبه الوطني امام نظرة من حسناء اميركية.

واكد رئيس الرقابة على المصنفات الفنية مدكور ثابت مساء السبت بعد عرض الفيلم بحضور عدد كبير من النقاد "رفض الرقابة" عرض الفيلم الذي تحاول الشركة الموزعة عرضه منذ العام الماضي. وكانت الرقابة رفضت في المرة الاولى عرضه باعتباره "مسيئا للعرب والمسلمين" الا ان الموزع جدد طلبه بعد اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر متاملا ان يؤدي تغيير الاسم والمجريات الدولية الى اقناع الرقابة بتغيير رايها.

ولاحظ عدد من النقاد الذين حضروا العرض الخاص وبينهم اشرف البيومي ان "الفيلم لا يستحق العرض خصوصا وانه من الدرجة الثانية الرديئة لافلام الحركة والعنف".

وقال بعض النقاد انه يعرض "للعرب بشكل مسيء ومهين حيث تدور احداثه حول ارهابيين يضعون الكوفية الفلسطينية ويرتدي زعيمهم الزي العسكري للرئيس ياسر عرفات والربطة الشهيرة حول عنقه ويقومون باعمال ارهابية".

واضافوا ان ذلك "يسيء للعرب والمسلمين من خلال مزج الفيلم بين شخصية عرفات والعلم التركي فالاول يشكل البعد الارهابي والثاني يرمز للاسلام".

وندد النقاد بابراز الفيلم "مواقف سيئة ومخجلة وخصوصا اظهار النساء العرب داخل منازلهن مرتديات ملابس الجواري اللواتي اشتهرن في الخيال الغربي كسجينات لمتعة الرجل. واما من تواجدت منهن في الاسواق"، فلا بد ان "تكون متحجبة"، اضافة الى اظهار نساء القرية بالازياء الفلسطينية.

ويظهر الفيلم الرجال جبناء سرعان ما ينسوا واجبهم الوطني امام نظرة مغرية من امراة كما فعلت المجندة الاميركية مع مسؤول امن موقع واستطاعت من خلال ملاحقته لها واهتمامه بها ان تقوم بتلغيم منطقة بكاملها لتفجيرها.


ويبرز الفيلم المقاتل العربي كمدمن مخدرات سرعان ما يتخلى عن موقعه ويفر هاربا عندما يتعرض للخطر، ولا يحترم حياة رفاقه فلا يدفن موتاه ولا يدافع عن الجرحى في وقت يقوم فيه الاميركي برعاية جريح ويتعاضد افراد القوة المكونة من عشرة جنود وامراة اثناء احضارها زعيم الارهابيين من بلد عربي اسمه "سولودليا".

وتقتل القوات المهاجمة العشرات دون هوادة، ضمن ترسيخ نظرية الرجل الاميركي الخارق.

ويعيد الفيلم الى الاذهان سلسلة افلام عن الحرب العالمية الثانية وتفوق الغربي على النازيين الالمان الذين كانوا فقط يتحولون الى قتلى ومجموعة من البلهاء امام الاميركيين.

وينتهي الفيلم بقيام القوة الاميركية باختطاف زعيم الارهابيين من بين نسائه لنقله حيا الى الولايات المتحدة حيث تتم تصفيته هناك مع منفذ عملية تفجير استهدفت احدى محطات التلفزيون حيث يوجد الرئيس الاميركي.

وكانت شركة غلوبال انتجت الفيلم عام 1991 للمخرج سام فريسنتبرغ وقامت شركة متروغولدين ماير بتوزيعه.

وفي المقابل طالب بعض النقاد ب"عرض الفيلم لانه سخيف ويستطيع المشاهدون تقييمه فضلا عن ان منع فيلم سخيف كهذا يمنحه دعاية لا يستحقها".

وياتي الفيلم ضمن سلسلة حملت اسم "دلتا فورس" انتج اولها عام 1986 للمخرج الاسرائيلي مناحيم غولان. وصور الفيلم في اسرائيل ويدور حول عمل ارهابي حول اختطاف طائرة وتوجيهها الى بيروت.

(ا.ف.ب)
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 23/05/2018, 11:12 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ alfayhaa Sport
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 04/09/2008
المكان: حى منفوحة الجديدة - الرياض
مشاركات: 25,999
Thumbs down فيلم قبيح جداً، ذكرها صحيفة الشرق الأوسط سنة 2002م


موزع مصري يستغل اسم بن لادن للإفراج عن الفيلم الأميركي «دلتا فورس»

القاهرة: حمدي عابدين
في محاولة لاستثمار مطاردة الولايات المتحدة في تمرير فيلم رفضته الرقابة على المصنفات الفنية في مصر سابقا، قدم موزع مصري طلبا جديدا الى الرقابة يطلب فيه السماح بعرض الفيلم الاميركي «دلتا فورس 3»، بعد تغيير اسمه الذي سيظهر في الاعلانات بالعربية الى «فرقة احضار بن لادن». وقرر الدكتور مدكور ثابت رئيس الرقابة المصرية تشكيل لجنة فنية لدراسة امكانية عرض الفيلم.
وقال د. ثابت لـ«الشرق الأوسط» ان هناك سلسلة افلام باسم «دلتا فورس» وتدور حول عدم خضوع اميركا للارهاب. واضاف مدكور ان الفيلم من الناحية الفنية ضعيف جدا لكنه قرر دراسة عرضه للتشابه بين قصته وقصة مطاردة اميركا حاليا لابن لادن في افغانستان.

واضاف أن الرقابة على المصنفات الفنية كانت قد رفضت السماح بعرض هذا الفيلم في اكتوبر (تشرين الاول) من العام الماضي اي قبل ما يزيد على عام من احداث سبتمبر (ايلول) استنادا الى تقرير الرقباء الذين أشاروا الى ان فكرة الفيلم تدور حول اطار المسلمين والعرب في صورة ارهابيين غير حضاريين ويهددون مصالح اميركا.

ويدور الفيلم حول شخص يدعى «خليل قتال» يهدد بقتل الرئيس الاميركي ما لم يتم ايقاف الاعمال العسكرية ضد الاهداف العربية بمنطقة الشرق الاوسط، مما يجعل السلطات الاميركية تستدعي «فرقة عمليات خاصة ضد الارهاب» اخذ الفيلم اسمه منها لتقوم بضبط واحضار خليل قتال. وتنزل الفرقة في احدى الدول العربية التي يعطيها الفيلم اسما رمزيا هو «سوداليا». وبعد مطاردات مثيرة تتمكن من اعتقال خليل وتقتاده الى الولايات المتحدة لتطارد بعد ذلك باقي افراد مجموعته حتى تستطيع افساد عملية الاغتيال التي كان مقررا ان تكون في مقر احدى شبكات التلفزيون خلال حوار تجريه احدى مذيعاتها مع الرئيس، وتقتل خليل مع أحد أتباعه.
اضافة رد مع اقتباس
  #3  
قديم 04/06/2018, 08:31 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ alfayhaa Sport
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 04/09/2008
المكان: حى منفوحة الجديدة - الرياض
مشاركات: 25,999
للرفع لكى أستوعب الدرس
أن العمل الفنى القبيح قد يؤثر على الـمشاهدين !!
مثل شركة كانون بيكشرز الـمنحلة (مو شركة كاميرات أبداً)

Go to Hell Cannon Pictures
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 11:23 PM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube