#1  
قديم 10/09/2017, 11:44 AM
زعيــم متواصــل
تاريخ التسجيل: 19/01/2008
مشاركات: 73
التحكيم معضلة الرياضة السعودية

التحكيم معضلة الرياضة السعودية
بقلم علي الحجي
@aziz33



يعود الدوري السعودي للركض هذه الفترة ، بعد أن توقفت روح الإثارة والتحدي والجدل والطقطقة والإنجازات والكبوات ثلاثة أشهر .
الدروي السعودي يغطي فراغ كبير لدى الشباب السعودي قبل وأثناء وبعد المباريات ، تغطية إيجابية أحياناً ، وسلبية أحياناً أخرى ، يحاول المتصلين بالمجال الرياضي الزيادة من الإثارة والقوة والتنافسية من جهة ، والتقليل من السلبيات التي في غالبها أخلاقية من جهة أخرى .
ومن أهم الأعمدة التي يقوم عليها الدروي السعودي لكرة القدم التحكيم ، فالتحكيم السعودي على ماتعرض له من هفوات وسقطات كثيرة على المستوى المحلي ، إلى أن بصمته كانت واضحة على المستوى الخارجي ، وهنا يتضح أن عامل السلبية يتحمله الوسط الإعلامي والرياضي السعودي الذي أوجد بيئة غير صحية للحكم السعودي ليبدع ، ولا نبرئ بعض الحكام السعوديين من السقطات الفضيعة التي يظهر أثر العمد فيها لقصور في الجانب الشخصي بالبعد عن الموضوعية ، فنجد ردود الفعل الشخصية أحياناً بالعدوان تجاه فريق ما أو السلبية .
وقد قام الاتحاد السعودي في إدارته الجديدة باتخاذ قرار مميز يضمن تحييد عامل التحكيم في نزاهة المنافسة بزيادة عدد الحكام الأجانب المسموح بهم للفرق ، فسقطت شماعة الإخفاق للمتبلدين ، وأشعلت فتيل النشوة للعاملين .
ومع كل هذا الحراك مازال الحكم السعودي هو الحلقة الأضعف ، وقد استبشرنا كثيراً بالتخلص من حكام العصر القديم ، وتسلم الشباب دفة القيادة ممثلاً في الأستاذ مرعي العواجي ، الذي كانت أبرز وعوده هو تحصيل حقوق الحكام ، فالحكم الضعيف الفاقد لحقوقه لايمكنه أن يعطي الآخرين حقوقهم ، غير ضعف بهتان الانتماء لمهنته التي تسلبه حقوقه ، ولكن للأسف فوجئنا بخبر تقديم الأستاذ مرعي لاستقالته ، والتي يتضح منها أنه وصل لطريق مسدود مع اتحاد الكرة في تحصيل حقوق فريقه التحكيمي .
لذلك لماذا لايستفيد اتحاد الكرة من شماعة التحكيم للأندية الخاسرة ويحولها لمصدر قوة للحكم السعودي ، وذلك بفتح الاستعانة بالحكم الأجنبي في المباريات تماماً ولكن بالتدرج ، فيكون العدد الأساسي المسموح به ثلاثة حكام في جميع المسابقات بنفس المبلغ المدفوع حالياً من الفرق الراغبة في الاستعانة بحكام أجانب ، ثم المستوى الثاني يمكن الاستعانة بثلاثة حكام آخرين ولكن برسوم مضاعفة ، والثلاثة التالين بمضاعفة أخرى وهكذا ، حتى يصل حق الفرق للاستعانة ولو بخمسة عشر حكماً مادام يدفع نتيجة تشكيكه ، وبالتالي تتحول هذه المبالغ لسداد مستحقات الحكم السعودي ، عندها ستبدأ الفرق بالتحول بالتدريج لتفضيل الحكم السعودي ، ويستطيع بالمقابل الحكم السعودي الحصول على مستحقاته .
ختاماً : التبرير شماعة الفاشلين .

اخر تعديل كان بواسطة » aziz_vip في يوم » 10/09/2017 عند الساعة » 11:45 AM السبب: إضافة
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 08:26 AM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube