المنتديات الموقع العربي الموقع الانجليزي الهلال تيوب بلوتوث صوتيات الهلال اهداف الهلال صور الهلال
العودة   نادي الهلال السعودي - شبكة الزعيم - الموقع الرسمي > المنتديات العامة > منتدى المجلس العام > صيـد الإنترنــت
   

صيـد الإنترنــت منتدى للمواضيع والمقالات المميزة والمفيدة المنقولة من المواقع الأخرى .

إضافة رد
   
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 29/05/2016, 05:26 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ alfayhaa Sport
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 04/09/2008
المكان: حى منفوحة الجديدة - الرياض
مشاركات: 26,476
Arrow مركز الخليج العربى للدراسات الإيرانية : اهم عناوين الصحف الإيرانية أمس السبت 29 مايو 2016م

أبرزت افتتاحيات الصحف الإيرانية الصادرة صباح اليوم، السبت 28 مايو 2016، عنصرية الانتخابات الأمريكية، والتلميح إلى مصير الاتفاق النووي في ظل فوز محتمل للمرشح الجمهوري، إضافة إلى التطرق إلى موضوع “حيل الديمقراطية” بمعناها الإيراني، مستشهدة بالجلسة الافتتاحية لمجلس خبراء القيادة، هذا بجانب التطرق إلى أبرز مهام البرلمان الإيراني بالتزامن مع أولى جلسات انعقاده اليوم، وثنائية رئاسة محمد رضا عارف وعلي لاريجاني.

وعلى صعيد الأخبار، اهتمت الصحف الصادرة اليوم بجملة من المواضيع، منها، تصريحات مساعد وزير الخارجية الإيراني في ما يتعلق بموضوع الاتفاق النووي وخرق بنوده، إضافة إلى الاستمرار في التأكيد على البرنامج الصاروخي لطهران دون الاكتراث للمعاهدات والمعايير الدولية والعقوبات الموقعة على طهران في هذا الإطار، وما زال بحر الدماء ينهمر على اللاجئين الأفغان في إيران، حيث تم تشييع عدد منهم ممن قتلوا في معارك بسوريا، علاوة على اعتقال ناشطة مدنية تظاهرت أمام “إيفين” بعد الإفراج عن والدها.

أبرز افتتاحيات الصحف
“المخزن الكبير للعنصرية”، تستفتح صحيفة “اطلاعات” اليوم الهجوم الإيراني على دونالد ترامب مرشح الجمهوريين في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، مستشهدة بقول الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر حينما قال إن “أمريكا مخزن كبير للتفرقة العنصرية، وهناك مخزون كبير من التفرقة العنصرية كامن تحت التراب الأمريكي”.
وتحذر الافتتاحية في ظاهر القول من المشاعر العنصرية لدى ترامب، لكن الباطن هو التخوف على مصير الاتفاق النووي والتعاون مع أمريكا في حال فوزه بالرئاسة. كما تتخوف الافتتاحية من تنامي المشاعر القومية في الولايات المتحدة، وانعكاسها بالتالي على المجتمعات الأوروبية التي هي لديها بالفعل أحزاب قومية يمينية على وشك حيازة السلطة في كثير من الدول الأوروبية.

“ثنائية عارف لاريجاني”، قبل ساعات من انعقاد أولى جلسات البرلمان الإيراني الجديد، ما زالت الصحف الإصلاحية تركز في افتتاحياتها على الرئيس القادم للبرلمان، ومع تزايد المقالات التي تتحدث عن ثنائية عارف ولاريجاني، يتأكد حدوث الصدع بين المعتدلين والإصلاحيين. فالإصلاحيون راغبون في عارف، بل إنهم بدأوا يتحدثون عن حتمية رئيس إصلاحي للبرلمان مثلما فعل المنظر الإصلاحي كواكبيان. في حين يريد المعتدلون لاريجانيالذي برئاسته ستترسخ مفاهيم الاعتدال عل نحو أكبر في عهد روحاني. صحيح أن عارف ليس من الإصلاحيين المتهورين سياسياً، لكنه يحمل رائحة عهد خاتمي والمجلس السادس، والتي تثير حفيظة المحافظين ومن ورائهم من الحرس الثوري.
فيما تسعى صحيفة “مردمسالاري” في افتتاحيتها إلى تقليل الفجوة بين الفريقين، وتذكر محاسن كل منهما، ودوره في دعم روحاني وتيار أميد حتى وصل روحاني لمقعد الرئاسة، ونال تيار أميد عدداً كبيراً من مقاعد البرلمان.
“حيل الديموقراطية”، صحيفة “شرق” تتحدث في افتتاحيتها تحت العنوان السابق عن عدم حضور حسن الخميني لجلسة انتخاب رئيس مجل الخبراء التي فاز بها جنتي. وتذكر الافتتاحية قول حسن الخميني حين قال: “لن اشترك في حيل الديموقراطية”. وتحاول الافتتاحية أن تنظر لموقف حسن الخميني، داعمة إياه فتقول: “يجب أن نفصل بين مفاهيم الديمقراطية واللاديموقراطية ومعاداة الديموقراطية، وما تحدث عنه حسن الخميني واسماه حيل الديموقراطية هومجموعة التحركات التي لا يمكن اعتبارها معاداة للديمقراطية، لكنها تدمج اللاديمقراطية في الديمقراطية.
خلاصة القول إن افتتاحية “شرق” ترى أن انتخاب جنتي رئيساً لمجلس الخبراء كان باستخدام حيل تصنف سياسياً على أنها إجراءات ديموقراطية، لكنها في جوهرها ليست كذلك، كما أنها تدعم حالة اللاديموقراطية الموجودة في إيران، لكن السؤال الذي نطرحه هنا هل حسن الخميني على علم بنتيجة انتخابات مجلس الخبراء قبل أن تجري ففضل ألا يشترك في هذه الحيل الديموقراطية؟
“المجلس العاشر ومطالب الشعب”، الصحف الإيرانية المحافظة بدأت تتحدث عن واجبات البرلمان الإيراني الجديد منذ اليوم الأول لانعقاده، وهو ما فعلته اليوم صحيفة “رسالت” التي تقول افتتاحيتها إنه على الرغم من أن 30% من القوانين التي أصدرها البرلمان في دورته السابقة كانت اقتصادية، لكن مشكلة الركود الاقتصادي لم تحل، ولم تستطع غرف الفكر الاقتصادي أن تخرج إيران من هذه الأزمة.
وتعيب الافتتاحية على حكومة روحاني ضعف أدائها الاقتصادي، فتقول إن41% من البنود القانونية للموازنة العامة للدولة لم تتم مراعاتها، وإجمالاً هناك 70% من خطة الموازنة لم يتم تنفيذها على النحو الذي تم التخطيط له، بما يتعارض مع مفاهيم سياسة اقتصاد المقاومة.
تقول الافتتاحية إن رؤساء الجمهورية الذين زاروا إيران جاءوا بائعين وليس مشترين، مبينة أنهم شموا رائحة الفريسة عن بعد، هم يظنون أن طول فترة العقوبات ستجعل إيران متلهفة على شراء سلعهم، لكن هذا يتعارض مع سياسة الاقتصاد المقاوم. وتظهر الافتتاحية في مجملها بوضوح توجه المحافظين في اعتبار الحكومة والبرلمان القادم كتلة واحدة، وسيلقون عليها اللوم في تردي الوضع الاقتصادي الإيراني، مع تقييد يد الحكومة من خلال سياسة الاقتصاد المقاوم التي تهدف في جوهرها إلى عدم فتح الطريق للاستثمارات الأجنبية، وبقاء اقتصاد إيران في يد المحافظين عبر المؤسسات الاقتصادية التابعة لهيئات الأوقاف والحرس الثوري.
“انفصال لاريجاني عن جبهة اميد” صحيفة قانون نشرت اليوم افتتاحية بعنوان استباقي وكأنها تحذر تيار اميد من خطورة انفصال لاريجاني عنه فتقول: إن الجلسة التي عقدها ائتلاف سالكو طريق الولاية حضرها 188 نائباً من الفائزين بمقاعد البرلمان الجديد، هذا العدد أكبر حتى من العدد الإجمالي لقائمة أميد مما يؤكد على أن هناك كثير من النواب المستقلين يؤيدون لاريجانيوائتلافه، وإذا لم يتم التوافق مع لاريجاني يمكن أن تنهار تجربة تيار اميد وحكومة روحاني، الغريب أيضاً حضور قاسم سليماني هذه الجلسة، ربما يكون سليمان قد حضر للتأثير على توجهات الائتلاف خاصة وأنه تحدث عن تواجد داعش في العراق وسوريا، أو لأدراكه أن مستقل إيران السياسي في المرحلة القادمة مرتبط بهذا التيار الذي سيخطئ الإصلاحيون خطأ كبيراً لو انفصلوا عنه.

أبرز الأخبار

القائد الأعلى للقوات المسلحة الإيرانية: أمريكا خسرتحربها بالإنابة ضدنا
أكد يحيى رحيم صفوي مستشار القائد الأعلى للقوات المسلحةالإيرانية، أن أمريكا والكيان الصهيوني وحلفاءهم خسروا حربهمبالإنابة على إيران، والتي استمرت لخمسة وثلاثين عاماً.
وقال صفوي قبيل أداء صلاة الجمعة في طهران أمس، إن وقوفالشعب الإيراني وانتصاره أمام جبهة الكفر محل اعتزاز وافتخار،حيث استطاع هزيمة الولايات المتحدة والنظام الصهيوني وحلفائهم فيالمنطقة في حرب استمرت 35 عاماً، مبيناً أن أبرز الأسباب التيساعدت إيران في انتصارها في هذه الحرب هي التوكل على الله،والاعتماد على قدراتها الداخلية، وخاصة الشباب الذين ساهموا فيدحر الأعداء.
وأضاف رحيم صفوي أنه في هذه الأثناء تظهر تساؤلات حول هلنظرية الاقتصاد المقاوم هي مسألة رئيسية للبلاد أم عكس ذلك؟ هلالمسؤولون يسعون لحل كافة أو بعض المشاكل الاقتصادية، سواءللشعب أو البلاد؟ هل لديهم أولويات أخرى، كالسياسة الخارجية مثلا؟
وأوضح صفوي أن المرشد الإيراني نجح في إدارة شؤون البلاد خلالالـ27 عاماً الماضية، وعلى السلطة التنفيذية والقضائية والتشريعية أنيطيعوا الشخص الذي حدد معالم الطريق لإنقاذ البلاد من كافةالمساوئ التي تم استهداف البلاد بها، كما أنه يجب على الحكومة أنتبدأ بالعمل على نظرية الاقتصاد المقاوم خلال الخطة التنمويةالسادسة حتى تبلغ مرحلة الانتصار، وذلك لمواجهة رغبات الأعداءوأهدافهم، حيث إن نظرية الاقتصاد المقاوم هي السبيل الوحيدللانتصار.
المصدر: وكالة أنباء ميزان


مساعد وزير الخارجية الإيراني: لن نسمح بأي خرق يهددالاتفاق النووي
قال عباس عراجي مساعد وزير الخارجية الإيراني ورئيس لجنة متابعةتنفيذ خطة العمل المشترك للاتفاق النووي، إن الولايات المتحدة والكيانالصهيوني لم يتخليا عن عدائهما لإيران، وإن هناك تحديات لا تزالمستمرة، ولن يتم السماح بأي خرق لهذا الاتفاق. وأشار عراقجي إلى قرار الكونغرس الأمريكي برفض شراء الماء الثقيلمن إيران، مبيناً أن هذا القرار ليس مهماً بالنسبة لإيران، حيث إنالاتفاق النووي الذي تم التوقيع عليه لا يلزم أمريكا أو أي بلد آخربشراء الماء الثقيل بل ينص على عرض إيران لفائضها من الماء الثقيلفي السوق العالمية.
وأضاف أن بعض اللوبيات المتطرفة في الداخل الأمريكي ستروجلفوبيا إيران لتخويف العالم منها، وعدم السماح لها بالاستفادة منأجواء ما بعد الاتفاق النووي.
المصدر: وكالة أنباء ميزان

نائب قائد الجيش الإيراني: لا نحتاج لتصريح لتطويرقدراتنا الدفاعية
شدد نائب قائد الجيش الإيراني عبدالرحيم موسوي على أن إيرانليست بحاجة إلى إذن للسماح لها بتطوير قدراتها الدفاعية، وأنالقوات المسلحة تتخذ أوامرها من علي خامني المرشد الإيراني والقائدالعام للقوات المسلحة، متهماً الولايات المتحدة بالسعي من خلالالمجالات الاقتصادية والعسكرية والسياسية والثقافية إلى التغلغل فيإيران وتوجيه ضربة للنظام الإسلامي، مبيناً أن تلاحم الشعبالإيراني واستعداده لن يسمحا بهذا الاختراق، ولن يحققا أي نتائجفي إيران.
المصدر: وكالة أنباء إيسنا

تشييع 8 أفغان قتلوا في سوريا بمدينة مشهد
أعلنت وسائل الإعلام الداخلية في إيران أول من أمس الخميس عنتشييع 8 من المقاتلين الأفغان بمدينة مشهد قتلوا في سوريا دفاعاً عننظام بشار الأسد، وجميع هؤلاء القتلى هم من لواء الفاطميين الذييقاتل في سوريا منذ سنوات، وتتم إدارته عن طريق الحرس الثوريالإيراني، وكافة مقاتليه من الأفغان الذين يسكنون في إيران، وتمنشر عدد من الصور لتشييع هؤلاء وتم رفع العلم الأفغاني خلالمراسم التشييع.
المصدر: موقع راديو فردا

السلطات الإيرانية تعتقل الناشطة المدنية شيما بابائي
اعتقلت السلطات الإيرانية مساء الأربعاء الماضي الناشطة المدنيةشيماء بابائي، وذكرت مصادر مقربة من بابائي أن القوات الأمنيةداهمت منزل الفتاة، مؤكدة أنه تم اقتيادها ومصادرة جميع مقتنياتهاالشخصية وهاتفها المحمول. وأوضحت العائلة أن العناصر الأمنيةقطعوا الاتصال بابنتهم منذ اعتقالها.
الجدير بالذكر أن شيماء ناشطة مدنية تبلغ من العمر 22 عاماً وتدرسالهندسة في جامعة طهران، وقامت هذه الناشطة بالمشاركة في عدةمسيرات ووقفات احتجاجية أمام سجن أوين، كما أن والد الفتاةإبراهيم بابائي تم اعتقاله في عام 2009م وإطلاق سراحه بعد سجنه44 شهراً و72 جلدة.
المصدر: موقع راديو زمانه
تمديد اتفاقية بيع النفط الإيراني على تركيا
قال مدير الشؤون الدولية لشركة النفط الإيرانية سيد محسن قمصريفي حوار له مع وكالة أنباء مهر، إنه تم تمديد اتفاقية بيع النفط الخاملشركة توبراش التركية، مبيناً أن هناك مباحثات تجري حالياً معالجانب التركي لزيادة حجم تصدير النفط إليها، حيث إن متوسطتصدير النفط الخام إلى تركيا حالياً يبلغ 100 ألف برميل في اليوم.
وتحتل العراق المركز الأول في تصدير النفط الخام إلى تركيا، حيثيبلغ متوسط تصديرها 230 ألف برميل يومياً، ومن ثم تأتي إيران فيالمركز الثاني.
المصدر: صحيفة ابرار اقتصادي

الاقتصاد المقاوم والثقافة الإسلامية من أولويات البرلمان الإيراني
بعث المرشد الإيراني علي خامنئي رسالة إلى البرلمان الإيراني فيافتتاح دورته الجديدة التي بدأت أولى جلساتها اليوم، وقرأ محمدمحمدي كلبايكانی رئيس مكتب المرشد الإيراني هذه الرسالة، مبيناًأنه يجب على النواب أن يعملوا لتحقيق الاقتصاد المقاوم والاهتمامبالثقافة الإسلامية، مؤكداً أن الظروف التي تمر بها دول المنطقةوالعالم والمساعي التي يقوم بها حكام المنطقة وأذنابهم عرضت إيرانللكثير من المشاكل المعقدة، ولا بد من فطنة وانتباه المسؤولين في هذهالبلاد للعبور بها إلى بر الأمان، مبيناً أن من مسؤوليات النواب أنيجعلوا البرلمان حصناً أمام أطماع الدول الاستكبارية ومحور ارتكازالشعب، محذراً من الانخراط وراء المصالح الشخصية والانشغالبالتناحر والتوجهات الحزبية.
المصدر: وكالة أنباء تسنيم

المصدر : مركز الخليج العربى للدراسات الإيرانية
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 05:50 PM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube