#1  
قديم 30/12/2015, 10:12 AM
زعيــم متواصــل
تاريخ التسجيل: 24/02/2013
مشاركات: 143
رحمة الله واسعة وأعظم مما نتخيّل. تأمّل هذا الحديث.‎

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
قد تأتي للإنسان أمور تُشعره بالحزن واليأس والهم في الحياة. لكن عندما يتذكّر رحمة ربنا الواسعة. يتولّد لديه إحساس وشعور إيجابي تجاه الحياة أو أي أمر يتعرض له سواء متعلق بدينه او دنياه. وأحببت هنا أُورد حديث فيه معاني عظيمة من رحمة الخالق سبحانه بعباده.

عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه. قال قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم بصبي. فإذا إمرأة من السبي تسعى. إذ وجدت صبياً في السبي أخذته. فألزقته ببطنها فأرضعته. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( أترون هذه المرأة طارحة ولدها في النار؟ قلنا. لا والله. فقال (( لله أرحم بعباده من هذه بولدها )). متفق عليه.
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 04:51 PM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube