المنتديات الموقع العربي الموقع الانجليزي الهلال تيوب بلوتوث صوتيات الهلال اهداف الهلال صور الهلال
العودة   نادي الهلال السعودي - شبكة الزعيم - الموقع الرسمي > أرشيف شبكة الزعيم > أرشيف الصحف
   

أرشيف الصحف أرشيف خاص بـأخبار ولقاءات ومقالات الصحف ووسائل الاعلام

Like Tree1Likes

 
   
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 06/01/2013, 03:47 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ أخبار الصحف
الموقع الرسمي لنادي الهلال
تاريخ التسجيل: 27/11/2008
مشاركات: 5,280
ico2 أخبار خليجي 21 ليوم الأحد 24 / 2 / 1434 هـ من الصحف الخليجية





اعداد : м̶я.źєźǿ»20»





حفل الافتتاح شهد تكريماً خاصاً لخالد الفيصل وحضورعدد من الشخصيات
حمد آل خليفة يأذن بانطلاق «خليجي21»




المنامة - أحمد العجلان:

افتتح ملك مملكة البحرين حمد بن عيسى آل خليفة باستاد البحرين الوطني بالعاصمة المنامة مساء أمس دورة كأس الخليج العربي الـ21 لكرة القدم، وفي الافتتاح الذي حضره ولي عهد مملكة البحرين نائب القائد الأعلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ووزير الشباب والرياضة معمر الإرياني ورئيس بعثة اليمن المشارك في دورة خليجي21 وكيل وزارة الشباب والرياضة حسين الشريف، استعرض رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم رئيس اللجنة التنفيذية للدورة سلمان بن إبراهيم آل خليفة، مراحل الإعداد والتحضير لهذه الدورة. عقب ذلك بدأ استعراض اللوحة الفنية الافتتاحية للبطولة عبرت عن التراث الفني البحريني والخليجي وجسدت معاني الإخوة والتلاحم بين أبناء منطقة الخليج العربي. وتبلورت فكرة اللوحة الفنية عبر الكرات الملونة، معاني التلاحم بين أبناء الدول الثماني المشاركة في الدورة وكذا لوحة غنائية بعنوان «أنا البحرين» قدمها نجم الأغنية الإماراتية والخليجية حسين الجسمي، بمشاركة المطرب والملحّن البحريني نزار عبدالله والفنان أحمد الهرمي بالإضافة للمطربة فاطمة الزياني تجسد القيمة التراثية الخليجية، وتسلط الضوء على عادات وتقاليد كل بلد مشارك في الدورة. وفي ختام حفل الافتتاح كرم جلالة ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة صاحب السمو الملكي خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة بوسام الشيخ عيسى آل خليفة باعتباره صاحب فكرة إقامة بطولة الخليج، وكذا محمد بن خليفة آل خليفة بوسام البحرين نظير جهوده في إقامة كأس الخليج العربي. وشهد الافتتاح حضور الرئيس العام لرعاية الشباب الأمير نواف بن فيصل ورئيس اتحاد كرة القدم أحمد عيد ورئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جوزيف بلاتر ورئيس الاتحاد الأوربي ميشيل بلاتيني وعدد من الشخصيات السياسية والرياضية بمملكة البحرين ورؤساء الوفود العربية.

البحرين وعمان سلبية

خيبت البحرين البلد المضيف آمال جماهيرها في بداية بحثها عن اللقب الأول في كأس الخليج لكرة القدم بالتعادل بدون أهداف مع عمان في مباراة افتتاح خليجي 21 في الاستاد الوطني بالمنامة أمس السبت، تفوقت البحرين في الشوط الأول بفضل الثنائي راشد الحوطي وفوزي عايش، فيما تحسن الأداء العماني في الشوط الثاني، وإجمالاً المباراة كانت باهتة فنياً ولم تطرب الحضور الكبير الذي شهدته المباراة.

الإمارات تكسب قطر بثلاثية

وفي المباراة الثانية نجحت الإمارات من هزيمة قطر بثلاثة أهداف لهدف بعد أن كانت متأخرة بهدف، وحصل المهاجم خلفان إبراهيم على ركلة جزاء لقطر ليسجل بنفسه الهدف الأول بعد 11 دقيقة من البداية ، لكن الإمارات انتظرت لدقيقتين فقط قبل أن تدرك التعادل عن طريق لاعبها الموهوب عمر عبد الرحمن من ركلة حرة. ومنح علي مبخوت التقدم للإماراتيين بعدما قاد هجمة من ناحية اليمين ومرر الكرة لزميله أحمد خليل فعادت إليه الكرة ليسددها بقدمه اليسرى في مرمى الحارس القطري قاسم برهان هدفاً ثانياً في الدقيقة 28. وأكمل المدافع محمد أحمد ثلاثية الإمارات حين وصلته الكرة من ركلة ركنية نفذها عبد الرحمن زميله في نادي العين ليلعبها برأسه على يسار برهان في الدقيقة 66.



في افتتاحية مواجهات المجموعة الثانية بدورة الخليج اليوم الأحد
منتخبنا السعودي في نهائي مبكر أمام المنتخب العراقي الجديد والكويت تستهل مشوارها باليمن




المنامة - موفد الجزيرة - أحمد العجلان:

يستهل أخضرنا السعودي مساء اليوم الأحد في تمام الساعة السابعة والربع مشواره في بطولة خليجي 21 والتي افتتحت يوم أمس بمملكة البحرين الشقيقة، وسيصطدم منتخبنا في أولى مواجهاته بالمنتخب العراقي الشقيق في مباراة اعتبرها الأغلبية نهائياً مبكراً، كونهما من أقوى المرشحين لنيل اللقب، فيما سيلتقي المنتخب الكويتي بنظيره اليمني في المباراة الأولى. وستقام المباراتان على استاد خليفة الدولي بمدينة عيسى والذي يتسع لأكثر من 20 ألف متفرج ..

الكويت × اليمن

في المواجهة الأولى يلتقي المنتخب الكويتي بنظيره اليمني عند الساعة الرابعة والربع عصراً في مواجهة تعتبر سهلة للمنتخب الكويتي الذي ينتظر الخروج بالنقاط الثلاث قبل مواجهة منتخبنا والمنتخب العراقي للمنافسة على خطف إحدى بطاقتي التأهل لدور الأربعة، ويدخل المنتخب الكويتي بصفته حاملاً للقب البطولة التي أقيمت باليمن 2010م.

فيما يدخل المنتخب اليمني وفي ذهنه الخروج بمستويات جيدة لفتح صفحة جديدة مع بطولات الخليج التي لم يحقق فيها المنتخب اليمني أي مستويات تذكر وخسر بجملة أهداف منذ مشاركته، وسيحاول المنتخب اليمني تفجير المفاجأة للتأهل عن المجموعة.

السعودية × العراق

في أقوى مواجهات البطولة يلتقي منتخبنا السعودي مع نظيره المنتخب العراقي في مواجهة سترسم أولى خطوط التأهل لنصف النهائي في حال فوز أحدهما في اللقاء، وستكون المباراة على صفيح ساخن وستعيد خلالها ذكريات مواجهة المنتخبين في المواجهات السابقة التي يعد أبرزها نهائي كأس آسيا 2007 والتي فاز فيها المنتخب العراقي بهدف للاشيء...

الفوز سيكون مطلباً ملحاً لمنتخبنا السعودي وصيف البطولة الماضية التي أقيمت في اليمن 2010 ، ويدخل هذه البطولة في ظل استعداد جيد، وسيحاول تحقيق لقبه الرابع في تاريخه للانفراد بوصافة السجل التاريخي للبطولة، ولم يلعب أي مباراة ودية استعداداً لهذه البطولة، مستعيناً بأبرز نجوم الدوري المحلي لتجاوز أولى مبارياته قبل مواجهة اليمن في اللقاء الثاني والذي سيكون مفتاح التأهل فيما لو خرج منتخبنا بنتيجة الفوز في هذا اللقاء.

في المقابل يدخل المنتخب العراقي هذه البطولة في ظل تغييرات كبيرة في صفوفه بعدما أبعد السيد زيكو عدداً من عناصر الخبرة لديه أمثال نشأت أكرم وقصي منير وهوار ملا محمد، وعمد الجهاز الفني العراقي على تجديد الدماء في المنتخب الذي يضم عناصر شابة ووجوهاً جديدة في مقدمتهم نجوم منتخب الشباب المتأهل إلى نهائيات كأس العالم للشباب، مطعمين بعدد من نجوم الخبرة أمثال يونس محمود ونور صبري وسلام شاكر. ومن المؤكد أن المنتخب العراقي يعي أهمية المباراة التي ستكون طريقه نحو التأهل لنصف النهائي، ولذا سيلعب من أجل الفوز ومحاولة تحقيق لقب البطولة الذي غاب عن تحقيقه منذ العام 1988 بالرياض.





رايكارد: العراق قوي ويؤسفني بأننا في المركز قبل الأخير بين منتخبات البطولة!



المنامة - موفد الجزيرة - أحمد العجلان:

عبر المدير الفني للمنتخب السعودي السيد فرانك ريكارد من خلال المؤتمر الصحفي اليوم السبت عن حزنه بسبب تراجع المنتخب السعودي في التصنيف الشهري للاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» وذلك قبيل انطلاق بطولة كأس الخليج 21 في المقامة في البحرين.

وقال ريكارد في المؤتمر الصحفي الذي يسبق مباراة المنتخبين السعودي والعراقي «التنافس بين السعودية والعراق معروف منذ زمن في بطولات الخليج وغيرها، فمباراة الغد أمام العراق ستكون صعبة للغاية لما يتميز لاعبي المنتخب العراقي من حيث القوة الجسمانية». وأضاف: «يجب علينا أن نستعد بقوة للمنتخب العراقي الذي ما زال يملك فرصة كبيرة للتأهل لمونديال البرازيل 2014، ونحن بحاجة لبذل مجهود كبير للخروج بنتيجة إيجابية».

وعبر السيد ريكارد عن حزنه بقوله: «أنا حزين بسبب تراجع السعودية في تصنيف الفيفا فنحن المنتخب قبل الأخير بين منتخبات البطولة ونتفوق على المنتخب اليمني فقط».

وكان المنتخب السعودي قد تراجع 14 مركزا في تصنيف المنتخبات الشهري الصادر من الفيفا ليحتل المركز 126.

وأضاف المدرب الهولندي: «بدون شك هناك ضغط كبير من الإعلام السعودي والجماهير السعودية للفوز بالبطولة، وهذا أمر طبيعي بالنسبة للمدرب ويجب إبعاد اللاعبين عن الضغوطات والتركيز على التدريبات وأشار إلى أنه يجب والاستعداد في أجواء طبيعية بعيدا عن هذه الضغوطات».

قال ريكارد عن حظوظ المنتخب بالظفر باللقب إنه حق مشروع لجميع المنتخبات ونحن نطمح للفوز بهذه البطولة ولكن هذا الأمر ليس سهلا لأن مستويات الفرق كلها متقاربة».

وحول الإشكالات التي تحصل بين ياسر القحطاني وبعض الرياضيين؟ قال إن ذلك يحصل غالبا للاعبي الكرة.



ياسر القحطاني يؤكد ثقته بالأخضر.. ويقول لـ(الجزيرة):
لقاء العراق نهائي مبكر.. واليمن سيكون لها دور في المجموعة




حاروه - أحمد العجلان:

أبدى مهاجم المنتخب السعودي الأول ياسر القحطاني تأهبه للعودة بشكل قوي مع المنتخب السعودي وقال لو أنني لم أكن أشعر بقدرتي على الأداء القوي فمن الأفضل ألا أعود وذكر بأن هناك بعضا من الإعلاميين يحتاجون لعلاج وشدد على أن الكرة السعودية كسبت نقله نوعية بأن يصبح رئيس اتحاد الكرة منتخبا وليس بالتعيين.. القحطاني تحدث سريعاً في هذا الحوار :-

* المباراة الأولى دائما صعبة فكيف إذا كانت مع العراق؟

- بالفعل المباريات الافتتاحية دائما ما تتسم بالصعوبة ومباراتنا مع العراق هي نهائي مبكر.. ونحن نحترم العراق الذي يلعب بقوة وخبرة ولكن إن شاء الله نحن قادرون على تحقيق نتيجة إيجابية.

* هل تشعرون بصعوبة المجموعة؟

- بالتأكيد.. المجموعتان كلاهما صعبة ولكن مجموعة التاريخ هي مجموعتنا... فالتاريخ فيها يحكي ولكن بشكل عام المجموعتان متساويتان في القوة وفرص الحصول على الكأس.

* ياسر القحطاني على المستوى الشخصي وبعد غياب عن المنتخب هل تشعر بأنك قادر على الأداء بشكل مميز في اللقاءات الدولية؟

- بالتأكيد لو لم أكن على ثقة في نفسي وما أستطيع أن أقدمه في الملعب لما رجعت لتشكيلة المنتخب من جديد فأنا بتوفيق رب العالمين قادر على الأداء بشكل إيجابي ومتحفز لأقدم للأخضر الجديد والمفيد.

* نفس الأسماء التي اعترضت على اعتزالك اللعب الدولي عادوا واعترضوا من جديد على عودتك.. ماذا تقول لهم؟

- ليس لهم جواب وهؤلاء يحتاجون إلى علاج ولا أملك هذا العلاج وبالتأكيد أدعو الله لهم بالشفاء العاجل.

* تسربت أنباء بأنك غير جاهز للمشاركة بسبب نزلة برد..؟

- ضحك وقال هذه أمنية أو خبر.. إذا خبر فأنا أنفيه وإذا أمنية فأقول أعاننا الله.

* من ترشح للوصول للدور نصف النهائي؟

- من الصعب أن أرشح فمثل ما قلت لك بأن الفرق كلها متقاربة المستوى وحتى منتخب اليمن الذي ربما يستبعد من الحصول على اللقب قد يلعب دورا هاما في تحديد المتأهلين لدور الأربعة.

* أحمد عيد قال عن عودتك بأنك نجم كبير وقادر على قيادة الأخضر للكأس.. هل ستحقق أمنية الرئيس الأول الذي يتم اختياره بالانتخاب؟

- أقول يا رب أن أكون كذلك.. وأنا سأقدم ما علي والتوفيق بيد رب العالمين وصدقني متى ما كان المنتخب متميزا فسأكون كذلك والعكس صحيح ففي كأس آسيا 2007 ظهر المنتخب كمجموعة بشكل ممتاز وحصلت حينها على أفضل لاعب في آسيا.

* رايكارد طلب من الإعلاميين عدم الضغط على ياسر لكي يقدم المفيد للمنتخب؟

- أنا تجاوزت الضغوط- ولله الحمد- وأنا أنظر للضغوط من سقف علوي.

* أنتخب أحمد عيد في أول رئيس يأتي بهذه الطريقة كيف هي ردة فعلكم كلاعبين؟

- أعتقد أنها نقلة نوعية وإيجابية لنا في الكرة السعودية.



العملاق أسامة المولد في حديث صريح لـ(الجزيرة):
جاهزون للعراق ومابعدها.. وتجاوزت إصابتي




حاوره – أحمد العجلان:

أبدى مدافع المنتخب السعودي الأول أسامة المولد جاهزيته لكأس الخليج وأنه تجاوز الإصابة التي لحقت به مؤخراً وشدد على صعوبة البطولة والمجموعة التي يقع فيها المنتخب .. وبارك لأحمد عيد ترؤسه اتحاد كرة القدم مؤكدا بأن هذا يعطي انطباعا للاعبين بأن الطموحات لا تتوقف وأن عيد الذي كان لاعبا في السابق يترأس الاتحاد حاليا.. تفاصيل الحوار:

* العراق يملك مهاجمين مميزين بقيادة يونس محمود.. تبدو مهمتكم كمدافعين صعبة.. ماتعليقك؟

- أتفق معك بأن العراق لديه مهاجمين مميزين ولكن أنا وزملائي جاهزون لأي هجوم مهما كانت إمكاناته.

* مامدى جاهزيتك البدنية للمباراة بعد توقفك عن التدريبات في الدمام؟

- مجرد آلام بسيطة تجاوزتها ولله الحمد وأنا جاهز حاليا ورهن إشارة السيد رايكارد.

* كيف تقيم مجموعتكم في البطولة؟

- أعتقد أنها مجموعة قوية بتواجد العراق والكويت ولن أقلل من اليمن الذي ربما تكون نتائجه سببا في تحديد المتأهلين.. سنحترم الجميع وسنلعب بقوة من أجل تصدر المجموعة إن شاء الله.

* هل تشعرون كلاعبين بضغط نفسي في كأس الخليج؟

- تقريبا تعتبركل المباريات مباريات ديربي وتنافسا تقليديا لذلك من الطبيعي أن يكون هناك شد عصبي ونحن قادرون على ألا نتوقف عند هذه المعطيات كثيرا .. نحن سنلعب كرة قدم وسنجتهد من أجل الفوز في كل المباريات وبالله التوفيق.

* هل تشعرون كلاعبين بالمسئولية إزاء النتائج المتردية للكرة السعودية مؤخرا؟

- مؤخرا نحن بدأنا نقدم مستويات أفضل وهذا شيء جيد ونحن بالتأكيد نشعر بمسئولية ونسعى ونجتهد من أجل أن نعود بالكرة السعودية للواجهة وهذا هو شعور كل لاعب في المنتخب.

* ما هي أصعب مباراة تنتظركم في المجموعة ؟

- أعتقد أنها مباراة الافتتاح أمام العراق ولكن بشكل عام كل المباريات صعبة وتحتاج إلى جهد وتركيز.

* هل تعول على عناصر الخبرة في المنتخب أم العناصر الشابة؟

- لدينا ولله الحمد لاعبين خبرة كبار أمثال سعود كريري وياسر القحطاني وأسامة هوساوي ووليد عبدالله وناصر الشمراني وتيسير الجاسم وآخرين أيضا ولدينا شباب صاعدون وموهوبون، المهم أن يكون لدينا منتخب منسجم ليقدم ما يرضي الطموحات.

* كيف تابعت انتخاب أحمد عيد رئيسا لاتحاد كرة القدم؟

- أولا أبارك للأستاذ أحمد عيد انتخابه لرئاسة اتحاد الكرة ودعواتي له بالتوفيق وهذا يعطي انطباعا لنا كلاعبين بأن لا يتوقف طموحك بنهاية لعبك كرة القدم فهذا أحد لاعبي الكرة وصل لمنصب رئيس اتحاد كرة القدم.



مدير المنتخب اليمني: سنفعلها اليوم ونفوز على الكويت.. ولاعبونا سيحترفون بالسعودية قريبا!



المنامة – موفد الجزيرة:

أكد مدير المنتخب اليمني عبدالوهاب الزقه أن المنتخب اليمني يسعى بأن يحقق فوزه الأول في بطولات الخليج عبر خليجي 21، وقال في حديث خاص لـ(الجزيرة) هذه سادس مشاركة لليمن في كأس الخليج ولم نفز في أي مباراة وحققنا ثلاثة تعادلات فقط، ونسعى لفوز معنوي يكسر الحاجز السابق، وقال بأن المجموعة الثانية صعبة جدا بتواجد اليمن إلى جانب السعودية والعراق والكويت، وقال نحن سنلعب أولا مع الكويت ونطمح للفوز عليها، وتوقع بأن تكون العراق والسعودية في مقدمة الفرق المرشحة للكأس مشيدا بإمكانات المنتخبين.. وعن غياب اللاعب اليمني عن الاحتراف بالملاعب الخليجية؟ قال: أعتقد أن مشاركتنا في كأس الخليج ستفتح لنا آفاق من خلالها يصل اللاعب اليمني للدوريات الخليجية وحاليا لدينا ثلاثة لاعبين يلعبون خارج اليمن، وهم: علاء الصاصي وأحمد الصادق محترفان في الميناء العراقي ولدينا أيمن الهاجري في النجمة البحريني، والفرصة مواتية للاعبينا لمزيد من التواجد في ملاعب الخليج متى ما قدموا مستويات جيدة.



حقائق مباراة السعودية أمام العراق



تلتقي السعودية مع العراق في المجموعة الثانية في كأس الخليج لكرة القدم وفيما يلي حقائق عن المباراة..

* المكان.. استاد مدينة خليفة الرياضية في مدينة عيسى

* السعة.. عشرة آلاف شخص

* التصنيف العالمي.. العراق 92 والسعودية 126 * التشكيلة المحتملة.. السعودية.. وليد عبد الله وأسامة هوساوي وأسامة المولد ومنصور الحربي وسلطان البيشي ومعتز الموسى وسعود كريري وسلمان الفرج وسالم الدوسري وناصر الشمراني وياسر القحطاني. العراق.. نور صبري ووليد سالم وعلي عدنان وعلي بهجت وأحمد إبراهيم ونبيل صباح وسيف سلمان وحمادي أحمد وخلدون ابراهيم وأحمد ياسين وعلاء عبد الزهرة.

* تقابل الفريقان 27 مرة من قبل وفاز العراق في 13 مباراة مقابل ستة انتصارات للسعودية وتعادلا ثماني مرات.



قواصل

• اليوم يخوض منتخبنا الوطني أولى مبارياته في دورة الخليج أمام واحد من أقوى المنتخبات المرشحة للفوز بالكأس. كل التوفيق للأخضر يتجاوز الخطوة الأولى بنجاح .

**

• الأستاذ خالد المعجل مدير المنتخب قال في تصريح فضائي إنهم كإدارة منتخب لم يجدوا شوشرة على المنتخب من قنوات المنتخبات المنافسة . بل وجدوها من القنوات السعودية..!!

**

• حقق فهد الهريفي مراده بتصريحه المشين بحق كابتن المنتخب ياسر القحطاني حيث استطاع أن يشحن النفوس ويوتر الأجواء داخل معسكر المنتخب ويشتت الأذهان. وهذا ما دأب عليه الهريفي عند كل مشاركة للمنتخب.

**

• ما يحدث خارج المستطيل الأخضر في دورة الخليج أكبر بكثير من حجم الدورة. فالقنوات الفضائية في سبيل استقطاب المشاهد منحت مساحات وساعات بث غير عادية لبطولة يشارك بها منتخبات تصنيفها الدولي يبدأ من 92 .

**

• سيبقى الهلال هو أقل الفريق المتنافسة استفادة من فترة التسجيل الشتوية.

**

• المعسكرات الخارجية للفرق تحولت إلى داخلية بفعل الازمات المالية والتهديد بالشكاوى للفيفا من قبل مدربين ولاعبين أجانب سابقين لازالت حقوقهم معلقة.









سلمان آل خليفة: البحرين تابعت فكرة الأمير خالد الفيصل بإقامة أول بطولة خليجية
ملك البحرين يعلن بدء «دورة الأشقاء» .. وتنافس بين ثمانية منتخبات على اللقب




البحرين - موفدا «الرياض» سعدون العويمري- حمد الصويلحي

اعلن ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة أمس (السبت) في الاستاد الوطني افتتاح دورة كأس الخليج الحادية والعشرين لكرة القدم التي تستضيفها البحرين حتى 18 الحالي، وقال رئيس اللجنة التنظيمية للدورة الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة في كلمة بهذه المناسبة "تابعت مملكة البحرين فكرة الامير خالد الفيصل بإقامة اول بطولة خليجية، وتحولت هذه الفكرة الى واقع بفضل جهود الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة ونظمت البحرين اول دورة عام 1970، شكلت دورة كأس الخليج العربي نقطة منيرة نحو الوحدة الخليجية، وكان هذا الحدث مجالا يعكس عمق ترابط شعوب المنطقة وانه ليوم عظيم ان تستضيف البحرين كأس الخليج العربي للمرة الرابعة في تاريخها، ولشرف كبير ان يتواجد بيننا رئيس الاتحاد الدولي جوزيف بلاتر بما يؤكد مكانة هذه البطولة المرموقة على الصعيد الدولي".

وحضر حفل الافتتاح عدد من أهم الشخصيات الرياضية العالمية والخليجية، منهم فضلا عن بلاتر ورئيس الاتحاد الاوروبي الفرنسي ميشال بلاتيني، ورئيس اتحاد اللجان الاولمبية الوطنية (انوك) ورئيس المجلس الاولمبي الاسيوي الشيخ احمد الفهد ونائب رئيس (الفيفا) الامير علي بن الحسين ورؤساء اتحادات كرة القدم وعدد من وزراء الشباب والرياضة ورؤساء اللجان الاولمبية في الدول الخليجية، وشهد الحفل تكريم الامير خالد الفيصل تقديرا لدوره البارز في اقامة البطولة من خلال فكرته التي اقترحها قبل اكثر من 43 عاما، ورأت النور في البحرين عام 1970، وكان امير مكة قد تلقى دعوة من اللجنة المنظمة لحضور الافتتاح وتكريمه.


جانب من حفل افتتاح كأس الخليج (رويترز)



خص «الرياض» بحديث خاص على هامش تكريمه في افتتاح «خليجي21»
خالد الفيصل: تشرفت بهذا التكريم الكبير والعظيم.. وشكراً لملك البحرين




المنامة - حمد الصويلحي

حظي أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل بتكريم خاص من لدى ملك البحرين حمد بن عيسى بوسام البحرين بحكم أنه صاحب فكرة إقامة بطولة كأس الخليج، وقدم شكره في تصريح خاص ل»الرياض» لجلالة ملك البحرين على التكريم والحفاوة التي وجدها وقال:»نحمد الله على جميع ماحقتته هذه البطولة من نجاح مستمر، وبلا شك أن خلف هذه الدورة رجال كبار كثر من جميع دول الخليج يستحقون التكريم، وانا تشرفت بهذا التكريم الكبير والعظيم من شخص في مقام صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى، وأسأل الله ان يوفقه لمثل هذه المواقف الرائعة والكبيرة لكل الرجال المخلصين والشباب الواعدين ليس في كرة القدم فقط وإنما في جميع حقول الابداع في هذا التعاون الخيجي المميز في كل شيء، وأقدم شكري للبحرين ولجميع المسؤولين عن الشباب والرياضة في البحرين.

من جهته أبدى الرئيس العام لرعاية الشباب الأمير نواف بن فيصل سعادته بحضور صاحب الجلالة ملك البحرين حمد بن عيسى لحفل افتتاح بطولة الخليج 21 وقال:» سعدنا جميعا بحضور جلالة ملك البحرين والقيادة العليا ممثلة بولي العهد ورئيس الوزراء، ونحب أن نهنئ البحرين حكومة وشعبا على هذا التنظيم المميز والاستضافة غيرالمستغربة، والبحرين هي اول من استضافت دورة الخليج، وباسم جميع الشباب والرياضيين أشكر جلالة ملك البحرين على لفتته الكريمة بتكريم «رائد الشباب والرياضة» الأمير خالد الفيصل الذي يسعدنا في الرئاسة العامة لرعاية لشباب ان يكون هو اول مدير لرعاية الشباب ونعتبر هذا التكريم واللفتة المميزة والوفاء له أنه تكريم لجميع الرياضيين، ونتمنى التوفيق والنجاح لجميع أحداث هذه البطولة وان يقدم منتخبنا السعودي المستوى المميز والنتائج الايجابية المرضية».



البحرين وعمان يفتتحان المشوار تحت شعار «لافائز ولامهزوم»



البحرين - موفدا «الرياض» سعدون العويمري- حمد الصويلحي

كما في معظم المباريات الافتتاحية في مختلف البطولات بدأ الشوط الأول بشكل واهٍ لم يرتقِ للمستوى المطلوب والمنتظر من منتخب منظم للبطولة «البحرين» ومنتخب مرشح لها «عمان» إذ كثرت التمريرات في عرض الملعب وطال جس النبض وامتد حتى الدقيقة 21 والتي شهدت فرصة التسجيل الحقيقية الوحيدة ال45 دقيقة حينما هيأ حسين سلمان كرة قصيرة رائعة للمندفع من الجهة اليسرى فوزي عايش فسددها الأخير قوية مرت بجانب مرمى الحارس العماني الشاب مازن الكاسبي الذي شارك بديلاً للدولي المحترف في ويجان الانجليزي علي الحبسي، وبعدها بسبع دقائق وتحديداً عند الدقيقة 28 ارتقى حارس مرمى منتخب البحرين محمد جعفر لكرة عرضية التقطها قبل أن تصل لرأس المهاجم العماني عماد الحوسني. ولم تلبث أن عادت المباراة للرتم البطيء حتى انتهاء الشوط الاول ولم تغير الدقيقة التي أضافها حكم المباراة الأوزبكي رافشان بديلة للوقت الضائع شيئاً من رتابة الشوط الأول.

ورغم توجيهات مدربي المنتخبين لم يتغير شيء مع بداية الشوط الثاني حتى الدقيقة 50 التي شهدت ركلة حرة مباشرة لعمان على مشارف منطقة الجزاء البحرينية تصدى لها لاعب الوسط العماني احمد كانو فسددها منخفضة الارتفاع فاصطدمت بحائط الصد لتنتهي خطورتها، وبعدها أحس لاعبو البحرين بالخطورة وبدأوا بالتحرك الإيجابي حتى تحصلوا على ركلة ركنية كادت أن تحدث التغيير حينما ارتقى مدافع البحرين عبدالله المرزوقي لكرة هوائية ووجهها برأسه تجاه المرمى ارتدت لمحمد سالمين الذي حاول التسديد ولكن الدفاع العماني كان أقرب للكرة فشتتها بعيداً.

وتوغل الحوسني في عمق منطقة الخطر البحرينية وسدد كرة جانبية اخرجها جعفر لركلة ركنية نفذت وارتدت لخارج منطقة الجزاء لتجد المتوثب محمد المسلمي الذي سددها زاحفة تصدى لها محمد جعفر، ومع ارتفاع جذوة الحماس لدى لاعبي المنتخبين زاد مستوى الاحتكاك وظهرت المخاشنات وطغى سقوط اللاعبين على معظم أوقات الشوط الثاني الأمر الذي أدى إلى خروج ظهير الجنب الأيسر في منتخب عمان حسن مظفر مصاباً تبعه بعدها بدقائق لاعب الوسط البحريني فوزي عايش الذي خرج على نقالة الإسعاف ولم تشهد بقية الدقائق أحداثاً تذكر لتنتهي المباراة سلبية بمعنى الكلمة.



في افتتاح مواجهات المجموعة الثانية..
«الأخضر» والعراق في المواجهة الأقوى .. ومهمة سهلة للكويت أمام اليمن




البحرين - موفدا «}» سعدون العويمري- حمد الصويلحي

تتجه الانظار اليوم "الأحد" الى استاد مدينة خليفة الرياضية بالمنامة الذي يستضيف مواجهة قوية مرتقبة بين المنتخب السعودي ونظيره العراقي في افتتاح منافسات المجموعة الثانية من خليجي 21 التي تحتضنها البحرين حتى 18 من يناير الجاري، وفي اللقاء الثاني سيسعى المنتخب الكويتي الى تكرار انجازه في البطولة السابقه عندما يواجه نظيره اليمني، ومن المؤكد ان هذه المجموعة هي الاقوى كونها تضم ثلاثة منتخبات الأكثر تحقيقا للقب والمنتخب الرابع هو اليمن الذي سيسعى لعكس صورة ايجابية والوصول للادوار المتقدمة.

السعودية – العراق

تلعب المواجهة في الساعة السابعة والربع مساءً بتوقيت السعودية، وستشهد المواجهة منافسه وتحدياً قوياً بين الفريقين اللذين يأملان بالحصول على أول ثلاث نقاط، ويعتبران من ابرز المرشحين للفوز باللقب نظرا الى المستويات الفنية الكبيره لدى اللاعبين.

ويطمح المنتخب السعودي ومدربه الهولندي فرانك ريكارد الى مسح الصورة التي ظهر عليها الفريق في التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كاس العالم بالبرازيل 2014 والتي كلفت (الأخضر) الخروج المبكر من مشوار التصفيات.

وقد استعد المنتخب السعودي جيداً لهذه البطولة من خلال لعب عدد من اللقاءات الودية الدولية مع منتخبات كبيره كان الهدف منها زيادة التجانس والانسجام والوصول الى القائمه النهائية التي تشارك في هذه النسخة، وكانت أبرز اللقاءات أمام منتخبات اسبانيا والكونغو والأرجنتين.

ويعمد مدرب المنتخب السعودي الى غزو مرمى الخصم من العمق من خلال تواجد ثنائي الهجوم ناصر الشمراني وياسر القحطاني مع السيطرة على وسط الميدان.

ومن أبرز الأسماء في صفوف "الأخضر" حارس المرمى الخبير وليد عبدالله ورباعي الدفاع اسامة المولد وأسامة هوساوي ومنصور الحربي وسلطان البيشي وفي الوسط سعود كريري وأحمد عطيف وتيسير الجاسم ويحي الشهري وفي المقدم ياسر القحطاني وناصر الشمراني.

وفي المقابل، يدخل المنتخب العراقي المواجهة برغبة الكسب وهو الذي يشهد مستواه حاليا تراجعا كبيرا برغم مشاركته في التصفيات الآسيوية النهائية المؤهلة لمونديال كأس العالم 2014 بالبرازيل، ويقود "اسود الرافدين" المدرب الوطني حكيم شاكر الذي تم التعاقد معه قبل عدة أسابيع خلفا للبرازيلي زيكو، وقاد شاكر "49 عاما"المنتخب العراقي في بطولة غرب آسيا بالكويت، إذ وصل بالفريق إلى المباراة النهائية.

واقام المنتخب العراقي معسكرا قصيرا في دبي لمدة ستة أيام، ولعب لقاء ودياً واحداً أمام المنتخب التونسي وانتهى بالخسارة 1-2، ويغيب عن المنتخب العراقي في هذه البطولة صانع اللعب نشأت أكرم، فيما يعول مدرب الفريق على عدد من الأسماء ذات الخبرة يأتي في مقدمتها المهاجم يونس محمود.

الكويت – اليمن

ستبدأ المواجهة الساعة الرابعة والربع عصراً استاد مدينة خليفة الرياضية بالمنامة، وتعد اختباراً حقيقيا للطرفين، يسعى المنتخب الكويتي الى تكرار سيناريو خليجي 20 حين مر باليمن في دور المجموعات قبل ان يواصل زحفه نحو النهائي والحصول على اللقب الذي غاب عنه منذ 1998م، وفي المقابل يبحث المنتخب اليمني في مشاركته السادسة أن يعكس التوقعات ويصل للدور النصف نهائي، ولم يسبق لمنتخب اليمن أن فاز بأي مباراة في البطولة، واكتفى بثلاث نقاط من ثلاثة تعادلات في خمس مشاركات، مقابل 12 خسارة.

ويمني لاعبو "الأزرق الكويتي" نفسهم بان يجددوا الفوز على اليمنيين بعد ان تغلبوا عليهم 3-صفر في الدور الاول من خليجي 20، لكي يستعدوا على اكمل وجه للمواجهة المرتقبة امام المنتخب العراقي في الجولة الثانية الأربعاء المقبل والتي ستشكل منعطفاً هاماً في مشوار المنتخبين نحو اللقب.

ويقود الفريق الكويتي المدرب الصربي غوران توفاريتش الذي يأمل بتحقيق الانجاز الثاني له على التوالي لكي يرفع من أسهمه في بورصة المدربين، واستقر غوران على قائمة تضم العديد من الأسماء الشابة مدعمة بعناصر الخبرة، واقام الفريق معسكرا قصيرا في مدينة ابو ظبي ولم يخض أي لقاء ودي.

ومن ابرز الأسماء لدى المدرب الحارس نواف الخالدي، والمدافعان حسين فاضل، مساعد ندا، والمهاجم بدر المطوع.

وعلى الطرف الآخر، يدخل لاعبو المنتخب اليمني اللقاء بحثا عن تحقيق نتيجة إيجابية ومن المتوقع أن يعمد مدرب الفريق البلجيكي توم سنتيفيت الى اللعب بأسلوب متوازن في الشقين الدفاعي والهجومي مع الاعتماد على الكرات المرتدة، وستخلو قائمة الفريق اليمني من المهاجم أيمن الهاجري الذي تعرض للإصابة في مران الخميس الماضي على أن يكون جاهزاً في اللقاء المقبل أمام المنتخب السعودي في الجولة الثانية.

ومن أبرز الاسماء لدى المدرب البلجيكي حارس المرمى سعود السوادي، والمدافع حمادة الزبيري، وثنائي الوسط منصر باحاج وخالد بلعيد، والمهاجمان أكرم الصلوي وأحمد الظاهري.



أكد أن هدفه وضع بصمة في «خليجي 21»
ريكارد: أثق باللاعبين وعلينا التعايش مع الضغوطات الإعلامية والجماهيرية




وصف مدرب المنتخب السعودي الهولندي فرانك ريكارد مدرب مباراة "الأخضر" مع العراق بأقوى المباريات، وبرر هذه القوة خوض الأخير في تصفيات كأس العالم 2014، وامتلاكه لتأريخ مميز على المستوى العربي والخليجي، فضلا عن تمكنه وقوته، مشيرا خلال المؤتمر الصحافي أمس (السبت) بالبحرين إلى جاهزية المنتخب السعودي للمواجهة والخروج بالنتيجة وقال: "الطموح عال جدا والكل أتي للمنافسة، والمنتخب على قدر المسؤولية ومؤهل لتحقيق الكأس".

وأكد الهولندي ان الضغوطات الإعلامية والجماهيرية طبيعية في مثل هذه البطولة التي تهم الجميع، وعلينا التعايش معها وأنا اثق باللاعبين وعن مدى تأثرهم بردود الفعل والتصريحات الإعلامية وحتى التصريحات التي ضدهم من أي طرف سواء إعلاميين أو لاعبين سابقين، وأبدى ارتياحه لما يسود المعسكر والجو العام في العمل وقال: "في التصنيف الصادر من (الفيفا) لم يقع خلفنا من فرق الخليج عدا اليمن مع فارق الطموحات بيننا وبينهم، وجئنا للبحث عن الكأس واليمن عن الظهور الجيد، ويجب أن نعمل حتى نترك بصمة جيدة عن المنتخب في هذه الدورة، لأنها ليست سهلة خصوصا ان المستويات فيها متقاربة، وأي منتخب يعتبر مرشحا للظفر باللقب، ونحن بالتأكيد أحد تلك المنتخبات ونسعى لذلك.

وكان ريكارد قد طلب من الإعلاميين خلال المؤتمر عدم سؤاله فقط، وقال: "وجهوا بعضها للمدافع أسامة هوساوي".



المنتخب السعودي في مهمة فرض الشخصية المبكرة أمام (أبناء الرافدين)



الدمام - مرشد الخالدي

تأمل السعودية من خلال البطولة تناسي النتائج المتواضعة التي حققتها في السنوات الاخيرة والتي كلفتها الخروج من الدور الثالث للتصفيات الآسيوية المؤهلة إلى مونديال البرازيل 2014، وهو موقف لم يسبق للمنتخب السعودي ان وضع نفسه فيه منذ العام 1994 بعد تأهله للمرة الاولى في تاريخه إلى نهائيات كأس العالم وظل حاضراً في 4 نسخ متتالية، كما أسهمت النتائج في تراجعه في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم، حيث احتل المركز 126 عالمياً في ديسمبر الماضي. وحرص الهولندي مدرب المنتخب السعودي فرانك رايكارد على إعادة بناء الفريق، من خلال الزج بالعناصر الشابة في الفترة الأخيرة، سعيا منه لخلق جيل من اللاعبين قادر على استعادة «الأخضر» مستواه المعهود، مع الإبقاء على بعض عناصر الخبرة، ورغم الاستعداد للبطولة في وقت متأخر من خلال المعسكر الداخلي في المنطقة الشرقية إلا أن الجهاز الفني يرى أن بطولة غرب آسيا التي خرج منها في الدور التمهيدي، كانت إعدادا مناسبا للبطولة الخليجية، وهو ما دفعه لرفض خوض إي مباراة ودية قبل البطولة الخليجية.

ويبحث المنتخب السعودي عن لقبه الرابع، إذ نال اللقب لأول مرة عام 1994 في النسخة الثانية عشرة، وعاد ليحققه مرة ثانية في 2002، ومرة ثالثة في 2003، ويعد آخر منتخب يحقق اللقب بنظام التجمع، ولم ينل شرف تحقيق اللقب بعد أن طبق نظام المجموعتين عام 2004 في النسخة السابعة في قطر، وفشل المنتخب السعودي في نيل اللقب في النسختين الأخيرتين بعد أن وصل إلى النهائي إذ خسر في "خليجي19" أمام عمان بالركلات الترجيحية، وانهزم من الأزرق في النسخة الأخيرة بهدف وحيد. ولن تكون مهمة الفريق سهلة في النسخة الحالية، لوجود العراق والكويت في المجموعة ذاتها «الثانية»، إلا أن ريكارد يبدي ثقة في المجموعة الشابة التي اختارها للمنتخب وفي مقدمتها منصور الحربي ومعتز الموسى وتيسير الجاسم وكامل الموسى وياسر القحطاني وخالد شراحيلي وسالم الدوسري وسعود كريري وأسامة المولد وفهد المولد وأحمد عطيف وابراهيم غالب ومحمد السهلاوي وخالد الزيلعي وأسامه هوساوي. شارك المنتخب السعودي في 20 بطولة خليجية إذ انسحب من البطولة العاشرة، إلا انه حقق اللقب ثلاث مرات فقط، وتبدو البطولة فرصة مناسبة ل "الأخضر» للمنافسة على اللقب، وان تكون إعداد أفضل لتصفيات كأس آسيا المقرر إن تستضيفها استراليا في 2015.

المدرب

فرانك رايكارد، تولى دفة القيادة في يوليو 2011، وشهدت الفترة الأخيرة خروجه من تصفيات المونديال، ورغم المطالبات الإعلامية المستمرة بإقالته من منصبه، إلا انه بقي في منصبه، ورغم انه يحظى بدعم من اتحاد الكرة، الا ان البطولة الخليجية ستكون محطة مهمة في الاستمرار في منصبه.

مفتاح اللعب

ياسر القحطاني سيكون محط انظار الجماهير السعودية، وتعول على خبرته في قيادة الفريق لاحراز اللقب الرابع، واستعان به رايكارد رغم اعتزال اللاعب اللعب الدولي في ابريل الماضي، إلا إن المدرب يرى انه قادر على قيادة "الاخضر" إلى منصات التتويج كما فعل في السابق.



قال إن الثنيان أسطورة الخليج .. والمولد نجم صاعد
بشار عبدالله: لقب «خليجي 21» سعودي .. وياسر القحطاني المهاجم الأول




جدة – عبدالرحمن عابد

أكد قائد المنتخب الكويتي السابق وهداف بطولة الخليج بشار عبدالله أن بطولات الخليج تعتمد على الجانب النفسي أكثر من الفني، مشيراً إلى أن أغلب الفرق باتت تعرف اللعبة بشكل جيد، وكشف "بشار" عن رأيه الخاص حول لقب أسطورة الخليج ومنحه لنجم المنتخب السعودي سابقاً ولاعب الهلال يوسف الثنيان، وكيف يرى أن فهد المولد يعتبر اللاعب السعودي البارز في الفترة الحالية، فيما توقّع أن لقب البطولة الحالية سوف يكون من نصيب المنتخب السعودي.

* شاركت في بطولات الخليج وحققت لقبها؛ هل بطولة "الخليج" كما يقال لعبة نفسية أكثر منها مستوى فنّياً ؟!

- هي خليط بينهما، ولا يستطيع أحد إنكار المستويات الفنية في أي بطولة خليجية؛ لكن العامل النفسي جداً مهم إذ شاركت في أربع أو خمس بطولات خليجية لعبت في تصفيات كأس العالم وآسيا، وبصراحة كأس الخليج تفرق نفسياً مع أي لاعب والأسباب ربما تكون إعلامية أو جماهيرية أو اهتمام وهوس بالبطولة بالنسبة للجماهير التي تعمل ضغطاً نفسياً كبيراً على اللاعبين، ولكن الضغط موجود حتماً في أي لاعب، والبطولة مدتها أسبوعان وهي صعبة سواء كنت منافساً أو لا.

* المنتخب الكويتي في "خليجي13" لم يكن على رأس المرشحين ورغم ذلك فاز.. ما السر ؟!

- أعتقد وقتها المجموعة كانت ممتازة، إدارة ومدرباً ولاعبين كانوا كلهم ممتازين وممكن أن امر عدم وجود ترشيحات لخطف اللقب في تلك الدورة خدمنا وأبعدنا عن الضغط، لاتوجد مقاييس لدورة الخليج، على سبيل المثال دخلنا أكثر من بطولة وكنا أبطالاً ومستعدين لها ومرشحين لنيل لقبها وللأسف أخذنا مراتب متدنية، في بطولة "خليجي 13" بعمان دخلنا معسكر العين خمسة أيام والفريق لم يكن مرشحاً وفزنا باللقب على عكس بطولة "خليجي 16" بالكويت وحينها كان المنتخب الكويتي مميزاً ولعب بالتصفيات الآسيوية وتدرب بمعسكر في القبرص ودعمه الجمهور بشكل كبير ولكن لم يحقق اللقب.

* المنتخب السعودي هزم الكويت في "خليجي 14" وكان قاب قوسين أو أدنى من تحقيق اللقب.. فجأة انقلبت الأمور؟!

- لم تنقلب.. كان مجرد سباق، السعودية كانت متصدرة منذ البداية وتغلبت على الكويت بهدف واحد، والمسابقة في الأساس "بين" السعودية والكويت بعد ابتعاد المنتخب العراقي والسعودية في البطولة كانت متصدرة.. حالياً الموضوع ليس كذلك إذ تلعب الفرق من أجل حسم اللقب فقط.

* في الدورة السادسة والتي أقيمت في أبوظبي، شارك الأزرق بالصف الثاني وحقق اللقب؟

- صدقني البطولات الأولى القديمة لا توجد لدي خبرة بتفاصيلها، ولكن دولة الكويت كانت متقدمة على دول الخليج كروياً، ومتقدمين أيضاً من ناحية التهيئة النفسية والفرق التي تواجه الكويت كانت تخسر قبل أن تدخل أرضية المباراة، في السبعينات كنا متقدمين بشكل كبير وحتى بداية التسعينات حين أصبحت الفرق بذات المستوى وبفارق بسيط وهذا ما نشاهده الآن وربما عمان اقتربت أكثر وأكثر في السنوات الماضية.

* كيف هي نظرة المجتمع الكويتي للبطولة، وما سرّ توارث الأجيال لبطولات الخليج إلى جانب ثقافة الانتصار؟

- أنا ضد هذه النظرة فالمجتمع الكويتي ينظر للبطولة وكأنها أهم بطولة في العالم وهذا خطأ إذ يجب أن نفوز في بطولة كبيرة مثل "آسيا" ونخسر عشرين كأس خليجية وهذا أمر جيد بالنسبة لتاريخ الكويت، الكل يهتم بكرة القدم وحتى المجتمع الذي لا تربطه علاقة بكرة القدم حين تأتي بطولة الخليج تجده يتابع بشغف وحبّ كبير وهذا لا أراه جيداً.. بطولة الخليج مهمة ولكنها ليست أهم من تصفيات كأس العالم وبطولة آسيا.

* اعتزلت مبكراً في 2006 على الرغم من كونك لاعباً مميزاً ونجماً لا يشقّ له غبار ؟!

- لدي عدة مبررات لاعتزالي، إلى جانب شعور صعب بالداخل .. في كل أموري إذا لم أكن جاهزاً بنسبة مئة بالمئة لا أشارك اطلاقاً، فما بالك بتمثيل المنتخب.

شعرت وقتها بأنني أحتاج للراحة والجلوس قليلاً مع الأهل، وخرجت من حلم الوصول لكأس العالم وتصفياته ولذا لم أشعر أنني جاهز "نفسياً" لذلك ابتعدت.

* كيف تلقى الشارع الكويتي قرار الاعتزال؟

- للأمانة اعتزلت وسافرت مباشرة، والأكيد أنه لم تكن هنالك مقدمات بالنسبة لهم، ولكن بالنسبة لي فكرت كثيراً واتخذت القرار الصعب، وعدم تقبل الإعلام للاعتزال لا يعني أنني لاعب "مميز" لكننا شعب عاطفي ومن أجل هذا كانت ردة فعلهم قوية نوعاً ما، ولست أول لاعب يعتزل ولا الأخير.

* ياسر القحطاني اعتزل وعاد بعد ضغوط من المدرب الهولندي فرانك رايكارد؟

- "ما يخالف" .. أنظر للعالم حولك كم لاعب يعتزل ويعود لمزاولة الكرة بعد الاعتزال .. ضغوط من قبل الإعلام والجمهور والمدرب .. وبالأمانة ياسر هذا الموسم من سنوات لم نشاهده بهذا الأداء، صحيح أنه ليس ياسر 2007، ولكن رجعت رشاقته ولياقته الآن أفضل بكثير، المدرب اتخذ قراره لوحده، ولا أرى أن هنالك مشكلة وكثير من اللاعبين عادوا بشكل طبيعي، ويبدو أن ياسر استفاد فعلاً من تجربة العين إذ عاد بشكل أميز.

* لكن البعض لم يتقبل ذلك.. وناقش حتى في شارة القيادة؟

- مشكلتنا بصراحة في دول الخليج والسعودية خاصة، الجماهير جماهير "أندية" وليست جماهير منتخب، والمفترض في الخليج وحين يكون الوقت مشاركة المنتخب أن يبتعد الجميع عن الأندية وألوانها ويكون نظرهم كله صوب المنتخب .. الأندية الثانية تريد لاعبها المفضل بالمنتخب وحتى هذا الشيء موجود بالكويت بين العربي والقادسية.. ومتى ما ابتعدنا عن هذه "الحساسية" سوف نرى ونوفر مناخاً وجواً جميلاً للاعبي المنتخب بعيداً عن المشاكل.

* بصراحة.. من هو المهاجم السعودي الأول حالياً.

- لفت نظري الشاب فهد المولد كلاعب صاعد .. أما بالنسبة للاعب الأول فهو ياسر القحطاني.

* جاسم يعقوب وماجد عبدالله يسجلان حضورهما كأساطير لدورة الخليج، بينما بشار عبدالله وجاسم الهويدي وسامي الجابر ومبارك مصطفى لهم بصمات كلاعبين مميزين، لكن الإعلام لا يعتبرهم أساطير للدورة؟!

- هذا السؤال يوجه للإعلام.. ربما الوقت الذي برزوا فيه له دور كبير.. لو تسألنا كلاعبين عن منصور مفتاح وجاسم يعقوب وماجد عبدالله بالتأكيد نراهم مميزين وأساطير، ولا أحد ينكر دور سامي بالسعودية والخليج وآسيا وأيضاً دور جاسم الهويدي .. بالنسبة لي أرى أن أفضل لاعب في الخليج وهو أسطورة الخليج "يوسف الثنيان".

* البعض لا يزال ينظر لدورة الخليج على أنها بوابة التصريحات المثيرة من قبل المسؤولين .. مثلاً الشيخ عيسى بن راشد أو أحمد الفهد.. مثل تلك التصريحات هل تؤثر على مسار البطولة من الناحية الفنية ؟!

- في السابق ممكن تؤثر.. لكن حالياً صعب، الكل الآن يعرف قواعد اللعبة ونظامها وطريقتها والفرق تعرف بعض.

* هل تستدعي الدورة الإلغاء والتفرغ للبطولات القارية ؟!

- لا .. لا؛ أنا ضد الإلغاء تماماً .. فقط نريد ترتيبها والاعتراف بها دولياً، وأيضاً لا بد من وقت ثابت لانطلاقتها وأن توحد رزنامة الدوريات الخليجية في وقت واحد، أيضاً مع مراعاة المشاركة الآسيوية والعالمية.

* وهل الاحتراف في دول الخليج مجدٍ، ويفيد اللاعب أم أنه فقط جيد من الناحية المادية؟

- الاحتراف لدينا في الخليج غير جيد، والاحتراف ليس مقدم عقد ورواتب .. الاحتراف أسلوب وحياة وتركيبة عقلية وكل ما يتعلق بالرياضة واحتراف شامل وكامل من لاعبين وإداريين وحتى جماهير وكل شيء .. لا نريد أن نتعلم الاحتراف من أوروبا بل نتعلم من اليابان التي طبقته قبل عشرين عاماً، وهم الآن باتوا متفوقين علينا بشكل كبير؛ لا توجد بيننا وبينهم مقارنة إذ أصبحت اليابان فريقاً عالمياً، الاحتراف تصرف وسلوك.

* كيف هي حظوظ الكويت في "خليجي 21" ؟

- يظهر كل شيء بعد مضيّ الجولتين الأولى والثانية.

* ومن تتوقع أن يلعب النهائي؟

- سؤال صعب.. وكل ما أفكر بفريق يظهر لي آخر.

* ومن في رأيك سوف يحقق اللقب ؟

- المنتخب السعودي بحكم أنه بعيد عن الضغط كمطالبة الجمهور باللقب، الفريق تقريباً جديد ولاعبوه مميزون وهم يريدون إثبات الوجود على الساحة الدولية.





الإماراتيون يلومون إدارييهم.. والمهندي يراهن على "العنابي"
وكالة الأنباء «القطرية»: القحطاني مُلهم المنتخب السعودي في «خليجي 21»



«قنا» أفردت لياسر القحطاني مساحة كبيرة

الرياض - سلطان السيف

حظيت دورة كأس الخليج ال21 والتي دارت رحاها بدءًا من أمس في العاصمة البحرينية المنامة باهتمام واسع على الصفحات الرياضية الخليجية، وتباينت آراء الصحف في جميع الدول الخليجية قبل ساعات من افتتاح الدورة إذ وصفت صحيفة "الزمن" العمانية القائمة التي أعلنها المدرب الفرنسي لوجوين والتي ستشارك في (خليجي 21) بالمفاجأة، مستدلة على ذلك باستبعاد لوجوين للاعب وسط النصر العماني قاسم سعيد (25 سنة) الذي خطف لقب هداف بطولة غرب آسيا، وتساءلت: "ماذا على قاسم أن يفعل لينقع لوجوين، ألا يعتبر مثل هذا القرار إحباطاً للمجتهدين؟". ورأت الصحيفة أنه "لا يمكن التدخل بقناعات لوجوين الفنية، لكن أغلب المتابعين غير مقتنعين بمبرراته، خصوصاً وأن لوجوين أكد أن بطولة غرب آسيا محطة إعدادية وفرصة لضم المميزين".

واستغرب الإعلاميون الإماراتيون عدم سماح القائمين على البعثة الإماراتية للإعلاميين بالتحدث إلى لاعبي (الأبيض الإماراتي) عند وصولهم إلى مطار البحرين الدولي، ووصفت صحيفة "البيان" الإماراتية ماحدث بالبداية غير الجيدة بالتعامل مع الإعلام وقالت: "من حق الجمهور الإماراتي معرفة أخبار (الأبيض)".

وركزت الصحيفة على حظوظ مهاجم الفريق اسماعيل مطر بالمشاركة مع الفريق، مشيرة إلى أن نسبة دخولة ضمن قائمة المدرب الوطني مهدي علي لاتتجاوز 70 بالمئة، وتوقعت "البيان" عدم مشاركة اسماعيل مطر في ظل جاهزية أحمد خليل وعلي مبخوت وعمر عبدالرحمن.

وأبرزت الصحف البحرينية زيارة النائب الثاني لرئيس المجلس الأعلى للرياضة والشباب في البحرين الشيخ عيسى بن راشد لتدربيات المنتخب البحريني، إذ أشعل تدريبات أصحاب الضيافة، بحسب صحيفة "الوطن" البحرينية، ونقلت الصحيفة تصريحات الشيخ عيسى بن راشد الذي يلقب ب"هرم الرياضة البحرينية" إذ أكد أن المنامة جاهزة لاستضافة البطولة فيما شدد الشيخ عيسى على أن "المنتخب البحريني يعاني من سوء الطالع في البطولة".

وتساءلت الصحيفة ذاتها عن جاهزية قائد الفريق البحريني محمد سالمين للمشاركة في البطولة بعد أن ضمه الأرجنتيني غابريال كالديرون لقائمة الفريق، لكنها عادت لتؤكد على أن تواجد سالمين سيمنح (الأحمر) البحريني جرعة معنوية كبيرة في البطولة.

وصفت صحيفة "الراية" القطرية استقبال منتخب قطر في مطار البحرين الدولي ب"الدافئ" لكنها أشارت إلى أن "العنابي" حظي باهتمام إعلامي، إذ تسابقت القنوات الرياضية للحصول على تصريحات للاعبيه، ونقلت الصحيفة أحاديث لعدد من لاعبي المنتخب القطري شددوا فيها على جاهزية الفريق لدخول المنافسات.

ونقلت رهان امين عام اتحاد الكرة القطري على جماهير منتخب بلاده، وعلى قدرات لاعبي المنتخب القطري، في وقت رشح المهندي "العنابي" بجانب منتخبي السعودية والبحرين للظفر بلقب البطولة.

وأبرزت وكالة الأنباء القطرية (قنا) خبر عودة قائد المنتخب السعودي ومهاجمه ياسر القحطاني لصفوف المنتخب عبر تقرير تناول مسيرة النجم الجماهيري وأشارت إلى أن:"الجماهير السعودية تعقد آمالاً على النجم المخضرم الذي تعوّد الإجادة مع المنتخب في البطولات المختلفة، وكثيراً ما كان الورقة الرابحة ل"الأخضر" في أكثر من مناسبة في السنوات الماضية".

وأضافت: "على الرغم من تأخر انضمام القحطاني حتى الأمتار الأخيرة من الاستعدادات، إلا أنه يعتبر النجم الأبرز في صفوف المنتخب في الوقت الحالي، إذ تعتبره الجماهير امتداداً لجيل العمالقة أمثال ماجد عبدالله وسعيد العويران ويوسف الثنيان وصالح النعيمة ونواف التمياط وسامي الجابر، ويمتاز القحطاني بقدرته على التسجيل في الأوقات الصعبة، وبالضربات الرأسية على الرغم من قصر قامته، وهو مهاجم صاحب حلول عديدة من المراوغات والتسديد بالقدمين، وربما لايعيش أفضل فتراته حالياً، لكنه يظل المُلهم الأول للمنتخب السعودي في كل مشاركاته الدولية".


عنوان القبس عن مواجهة الكويت واليمن

وعرجت وكالة الأنباء القطرية الرسمية على مسيرة قائد المنتخب السعودي: "قاد القحطاني "الأخضر" بحنكة في أكثر من مناسبة خصوصاً خلال فوزه بكأس الخليج 2003 بالكويت، فضلاً عن أنه كان ضمن تشكيلة المنتخب في نهائيات مونديال 2006 بألمانيا، كما قاد (الأخضر) لإحراز الميدالية الفضية في بطولة كأس آسيا 2007، وكأس التضامن الإسلامي2005 في مكة المكرمة، وبطولة العرب 2008، بالإضافة لإنجازاته مع ناديه الهلال، إذ حقق بطولة كأس الأمير فيصل بن فهد، وكأس ولي العهد خمس مرات، وبطولة دوري المحترفين السعودي ثلاث مرات، بجانب الفوز بلقب الدوري الإماراتي مع العين الذي خاض معه القحطاني تجربة لموسم واحد.

وأبرزت (قنا) إنجازات ياسر القحطاني الشخصية، إذ حصل القحطاني على لقب أفضل لاعب في قارة آسيا عام 2007، وهداف بطولة الأمم الآسيوية 2007، فضلاً عن حصوله على صدارة هدافي تصفيات كأس العالم 2006، وتحقيقه المركز 35 في قائمة هدافي العالم 2012.

قراءة صحفية لمباراتي اليوم

اهتمت الصحف العراقية بمواجهة المنتخبين السعودي والعراقي، واتضح تفاؤل الشارع العراقي لكنه لم يبدِ ثقة بقدرة "أسود الرافدين" على تجاوز مجموعته الصعبة خصوصاً بعد استقالة المدرب البرازيلي زيكو وإسناد المهمة لمدرب منتخب شباب العراق حكيم شاكر، ونشرت صحيفة "الصباح" تصريحات لعدد من مدربي الدوري العراقي إذ قال مدرب فريق دهوك جمال علي إن:"الجميع يهاب المنتخب العراقي، لاعبونا يملكون القدرة على قلب النتيجة في أي لحظة من لحظات المباراة".

ورأى مدرب فريق السليمانية باسم قاسم أن الفوارق الفنية تميل لمصلحة العراق، وقال: "بطولة غرب آسيا كانت فرصة إعداد مثالية للمنتخب العراقي، واللقب بات مطلباً جماهيرياً".

وقالت صحيفة "القبس" الكويتية إن إستعدادات المنتخب الكويتي بدت هادئة، ووصفت هذا الهدوء باللافت قبل مواجهة اليمن وهي المواجهة التي سمتها ب"الضربة الأولى"، فيما أبدت الصحيفة ارتياحاً لخلو صفوف المنتخب من الاصابات، وذهبت إلى أن نجاح معسكر "الأزرق" في أبوظبي قد ينغصه عدم إقامة أي لقاء ودي مشيرة إلى أن تلك "ثغرة تبدو واضحة في استعدادات الفريق الكويتي". وبدأت الصفحات الرياضية اليمنية هادئة قبيل بدء مشاركات منتخبها الوطني في (خليجي 21)، وبدا الحذر واضحاً في تناول وضع المنتخب اليمني وقالت صحيفة 14 أكتوبر إن المنتخب اليمني سيجتهد من خلال هذه الدورة من أجل تحسين صورته بعد أن وقع في مجموعة قوية بجانب السعودية، العراق، والكويت الذي وصفته ب"كبير البطولة" واستعرضت مسيرة المنتخب اليمني في مشاركاته الخليجية منذ (خليجي 16)، والتي لم تتجاوز محصلته فيها نقطة واحدة في كل دورة، وأشارت إلى أن المنتخب اليمني يدخل الدورة بعد مخاض عسير ومصاعب جمة اكتنفت مسيرة إعداده، وأضافت: "انتقادات أوجدت ما يشبه الاتفاق على أن المنتخب ذاهب لخوض جولة أخرى فاشلة في البطولة التي مازالت ترفض الاعتراف بجدارة أحدث منتخباتها لمزاملة أقرانه، خصوصاً إذا ما قيس الأمر بالنواحي الفنية والأرقام التي تبقى الفيصل في أي طرح أو جدل".





منتخبنا يقبض على القمة بفوز مستحق على قطر
«أبيض الروائع» يعزف «السيمفونية الثالثة»




حقق منتخبنا فوزاً مستحقاً على قطر، بثلاثة أهداف مقابل هدف، في مباراتهما مساء أمس، ضمن منافسات المجموعة الأولى لـ «خليجي 21» التي تستضيفها البحرين، وحصد «الأبيض» أول ثلاث نقاط في مشواره بالبطولة، وأحرز الأهداف الثلاثة عمر عبد الرحمن في الدقيقة 13، وعلي مبخوت في الدقيقة 27، ومحمد أحمد في الدقيقة 66، في حين سجل خلفان إبراهيم خلفان هدف «العنابي»، من ضربة جزاء في الدقيقة 11.

وسيطر منتخبنا على مجريات المباراة بشكل شبه تام، وكان الأفضل على مدار الشوطين، حيث فرض سيطرته على أحداث الشوطين، من خلال التمرير السهل والسريع من اللاعبين أصحاب المهارات العالية، وسط الملعب، على رأسهم عمر عبد الرحمن، وعامر عبد الرحمن، وفي الأمام أحمد خليل، وعلي مبخوت، وفي المقابل لم يظهر المنتخب القطري بالمستوى المتوقع خلال اللقاء، خاصة من الناحية الهجومية، بسبب التألق اللافت للاعبينا، سواء في الأداء الدفاعي أو الهجومي.

سيطرت حالة من الحذر على الدقائق الأولى من المباراة، حيث وضح تركيز كل منتخب على عدم المجازفة الهجومية مبكراً، وانحصر الأداء وسط الملعب، دون خطورة حقيقية على المرميين، وخطف عمر عبد الرحمن الكرة من دفاع قطر، ومررها إلى عامر عبد الرحمن الذي أهداها بدوره إلى علي مبخوت فلم يستطع الوصول إلى الكرة، وبمجهود فردي توغل خلفان إبراهيم خلفان من الجهة اليسرى وانطلق سريعاً، حتى دخل منطقة جزاء «الأبيض»، ويتعرض لعرقلة من محمد أحمد، واحتسب الحكم السعودي خليل جلال ضربة جزاء لمصلحة قطر، تصدى لها خلفان إبراهيم فسددها قوية على يمين علي خصيف سكنت الشباك، وأعلنت عن هدف التقدم لـ «العنابي» في الدقيقة 11.

وجاء رد منتخبنا سريعاً، عندما تصدى عمر عبد الرحمن لضربة ثابتة على حدود منطقة الجزاء القطرية، من الجهة اليسرى، لعبها ببراعة في الزاوية اليسرى، لتهتز الشباك القطرية، وتعلن عن هدف التعادل لمنتخبنا في الدقيقة 13، وفتح هدف التعادل شهية «الأبيض» الذي انطلق إلى الهجوم، وتبادل اللاعبون تمرير الكرة في مناطق الخطر القطرية بسهولة ويسر، وبشكل جمالي، ووضح اعتماد منتخب قطر على الهجمات المرتدة من خلال الانطلاقات السريعة لسبستيان سوريا وخلفان إبراهيم خلفان.
وترجم منتخبنا السيطرة إلى هدف ثانٍ عن طريق علي مبخوت الذي توغل من الجهة اليمنى، ومرر الكرة إلى أحمد خليل لتصل إلى مبخوت مرة أخرى، وسدد الكرة أرضية مرت من الحارس القطري، وسكنت المرمى، لتؤكد تفوق منتخبنا الذي قلب موازين المباراة بهدف التقدم في الدقيقة 27.

وواصل «الأبيض» السيطرة على مجريات المباراة، من خلال الاستحواذ التام على الكرة، وتبادل الكرة بين أقدام اللاعبين في تناغم تام وتحكم مطلق، وأهدر علي مبخوت فرصة هدف ثالث، وسدد عمر عبد الرحمن كرة قوية بين أحضان حارس «العنابي».





الفهد: من تكلم في حقي «كومبارس» يمثلون غيرهم.. ولا أخشى أحداً
ملك البحرين يفتتح عرس «خليجي 21»



جلالة ملك البحرين الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة محييا الجمهور وإلى جانبه صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل (أ.ف.پ)

افتتح ملك البحرين الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة أمس في الستاد الوطني بالمنامة البطولة، وقال الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة رئيس اللجنة التنظيمية للدورة في كلمة بهذه المناسبة «تابعت مملكة البحرين فكرة الأمير خالد الفيصل بإقامة أول بطولة خليجية وتحولت هذه الفكرة الى واقع بفضل جهود الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة ونظمت البحرين أول دورة عام 1970».
وأضاف «لقد شكلت دورة كأس الخليج العربي نقطة منيرة نحو الوحدة الخليجية، وكان هذا الحدث مجالا يعكس عمق ترابط شعوب المنطقة». و«انه ليوم عظيم ان تستضيف مملكة البحرين كأس الخليج العربي للمرة الرابعة في تاريخها، ولشرف كبير ان يتواجد بيننا جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي بما يؤكد مكانة هذه البطولة المرموقة على الصعيد الدولي».

وحضر حفل الافتتاح عدد من أهم الشخصيات الرياضية العالمية والخليجية، ورئيس اتحاد اللجان الاولمبية الوطنية (انوك) رئيس المجلس الاولمبي الاسيوي الشيخ احمد الفهد، فضلا عن بلاتر، والفرنسي ميشيل بلاتيني، والأمير علي بن الحسين نائب رئيس «فيفا»، فضلا عن رؤساء اتحادات كرة القدم وعدد من وزراء الشباب والرياضة ورؤساء اللجان الاولمبية في الدول الخليجية.

الجزاف: «كأس الخليج» حققت أهدافها

قال رئيس الهيئة العامة للشباب والرياضة فيصل الجزاف ان بطولات كأس الخليج التي امتدت لأكثر من 40 عاما حققت أهدافها بتطوير الرياضة الخليجية بتخريجها نجوما في كرة القدم ومنتخبات تنافس للوصول الى المسابقات الدولية. وأضاف الجزاف ان بطولات كأس الخليج صنعت نجوما رياضيين ومنتخبات وصلت الى بطولات كأس العالم والمنافسات الاولمبية.

وأكد ان البطولة لم تقتصر في أهدافها على صنع نجوم بكرة القدم وانما امتدت الى صنع بنية تحتية رياضية لدول مجلس التعاون وانشاء ملاعب ومراكز تدريبية لتطوير اللاعبين.

من البطولة

٭ تشهد فترة الظهيرة في المركز الإعلامي في فندق غراند اليت زحاما شديدا بين الإعلاميين رغم التسهيلات الكبيرة التي تقدمها اللجنة المنظمة من اجل راحة الإعلاميين إلا أن بعض الزملاء يضطرون إلى الانتظار من اجل استخدام الكمبيوتر.

٭ رفضت اللجنة المنظمة للبطولة طلب الأزرق تغيير مكان تدريبه مساء امس من الرفاع إلى النجمة بسبب حاجة الملعب إلى الصيانة ليتدرب منتخبنا على ملعب الرفاع لمدة ساعة خوفا من ارهاق اللاعبين بسبب الاحمال التدريبية قبل مباراة اليوم.

أكد أنه لم يتعرض لبن همام وإنما إلى جوانب فنية

الفهد: من تكلم في حقي «كومبارس» يمثلون غيرهم.. ولا أخشى أحداً

طالب رئيس المجلس الاولمبي الآسيوي الرئيس الفخري لاتحاد كرة القدم الشيخ احمد الفهد لاعبي الأزرق ببذل الجهد والتركيز خلال مباراة اليمن لكي يتسنى لهم تحقيق الفوز وحصد النقاط الثلاث.

وقال الفهد الذي وصل المنامة امس لحضور افتتاح البطولة: اننا ندرك تماما مدى صعوبة مجموعة الأزرق حيث تضم منتخبات قوية مثل المنتخب العراقي الذي يتمتع بخبرة طويلة وعراقة تاريخية والمنتخب السعودي القوي الذي لا يستهان به والأكثر تنظيما ولكن ذلك لا يعني ان الأزرق سيكون بعيدا عن المنافسة على البطولة.

وأضاف ان الأزرق لم يكن مقنعا في بطولة غرب آسيا حسب آراء المتابعين ولم يكن معسكره التدريبي في الإمارات الذي سبق انطلاق البطولة مناسبا ولكننا نثق بمعنويات اللاعبين ومدى حرصهم على الفانيلة الزرقاء والدفاع عنها ومن ثم النجاح في اجتياز المرحلة الأولى من البطولة الى الأدوار التالية، مشيرا الى ان هناك كلمة سر بين الكويت واللقب بغض النظر عن الظروف المحيطة بالفريق.

وأكد انه لا يملك التفاصيل الكاملة عن المنتخب باعتباره ليس المسؤول الأول عن الأزرق مشيدا بالجهود الكبيرة التي يبذلها رئيس وأعضاء اتحاد الكرة بالرغم من الظروف الصعبة التي تواجههم.

وأشاد الفهد بالعمل الكبير الذي يقوم به الأشقاء في البحرين من خلال تنظيم البطولة واظهارها بالصورة المناسبة. وقال ان البطولة تحظى باهتمام بالغ على جميع الاصعدة سواء الرسمية او الشعبية وهي بعودتها الى البحرين تكون قد عادت الى مهدها ومن الطبيعي ان النجاح حليفها لثقتنا الكبيرة بجهودهم وقدرتهم على التنظيم والاستضافة.

وبسؤاله عن الانتقادات التي طالته من البعض في وسائل الاعلام القطرية على خلفية تصريحه عن رئيس الاتحاد الآسيوي محمد بن همام قال:اعرف جيدا تركيبة ونوعية المجتمع القطري واعرف تماما من تكلم، فما هم إلا «كومبارس» يمثلون غيرهم وعندما تحدثت عن بن همام لم اتعرض لشخصه وإنما الى جوانب عملية وفنية وأداء ولم أتكلم عنه بأي شيء. مشيرا الى ان جميع دول الخليج باستثناء الامارات طلبت تغيير بن همام.

وأضاف انني لا ابرر لنفسي لأنني بالأصل لم أخطئ بحق احد واعرف كل كلمة صدرت مني ولا أخشى احدا ولدي قناعة علمية يعرفها الكل وهي من يرد عليك بالتجريح فانه فقد المنطق والحجج.

وبالنسبة لتصريحات رئيس الاتحاد القطري الشيخ حمد بن خليفة الأخيرة قال الفهد: ما هو الا شخصية اعتبارية ونعرف جيدا من يدير الاتحاد القطري وهذا الامر ليس غائبا على الاشقاء في قطر. واختتم الفهد تصريحه قائلا بهذا الخصوص ان كل اناء بما فيه ينضح «وانا أهلي ربوني على عدم الاساءة للآخرين» وأترفع عن الرد على هؤلاء.

وقال الفهد ان العائدات المالية لبطولة كأس الخليج هي الأكبر من بين البطولات الرياضية الخليجية وهو ما يتطلب دعمها واستمرارها وتطويرها. ولأنها مازالت تحقق اهدافها وبنجاح «لذا علينا ان ندعمها للاستمرار».

وأكد ان البطولة التي انطلقت منذ 40 عاما حققت الكثير من النجاحات في تخريج النجوم من رياضيين وإعلاميين وإداريين بشكل جعلها تحظى باهتمام الخليجيين من قيادات وشعوب، مضيفا انها «ستبقى كما عهدناها بطولة جامعة للكل حتى يبقى كأس الخليج درة البطولات الخليجية».

وهنأ مملكة البحرين على اقامة البطولة للمرة الرابعة في ارضها خاصة وان البحرين هي الدولة الخليجية التي انطلقت منها اول بطولة لكأس الخليج وهو ما يجعل للمملكة مكانة خاصة، موضحا انه تم اختيار البحرين لإقامة البطولة بديلا عن العراق بصفة مؤقتة حتى يعود العراق لاستضافة البطولة المقبلة.

«الأنباء» ممثل الكويت الوحيد في مسابقة «الأفضل»

أعلنت شبكة قنوات الكأس الفضائية القطرية عن غلق باب الترشيحات لمسابقة أفضل تغطية صحافية في «خليجي 21» المقررة في البحرين من الخامس وحتى الثامن عشر من يناير 2013، وتقدم للمشاركة في المسابقة 22 صحيفة تمثل جميع الدول المشاركة في بطولة «خليجي 21»، علما ان باب المشاركة فتح حصرا للصحف التي تشارك منتخباتها في البطولة. وقد تقدمت الصحف التالية باستمارة المشاركة ضمن المهلة القانونية التي وضعتها شبكة قنوات الكأس، وهي على الشكل التالي:

٭ قطر (صحيفتان): الوطن، وستاد الدوحة.

٭ السعودية (5 صحف): الرياض، اليوم، الرياضية، سعودي سبورت، والنادي.

٭ البحرين (4 صحف): اخبار الخليج، الوسط، الوطن، والبلاد.

٭ الإمارات (3 صحف): الاتحاد، البيان، والإمارات اليوم.

٭ عمان (3 صحف): الوطن، الشبيبة، والزمن.

٭ الكويت (صحيفة واحدة): الأنباء.

٭ العراق (3 صحف): المدى، الصباح، والملاعب.

٭ اليمن (صحيفة واحدة): الثورة.

وتبدأ لجنة التحكيم تقييم الصحف ابتداء من السبت الخامس من يناير 2013 ولغاية التاسع عشر منه بالنسبة للمسابقة الجماعية والجوائز الفردية. ويترأس لجنة التحكيم مدير شبكة قنوات الكأس عيسى بن عبدالله الهتمي وتضم كلا من: محمد جميل عبدالقادر (رئيس الاتحاد العربي للصحافة الرياضية)، وعز الدين الكلاوي (رئيس تحرير موقع كوورة الالكتروني)، ومحمد فواز (رئيس القسم الرياضي بجريدة المستقبل اللبنانية)، وفتحي المولدي (الإعلامي والحقوقي التونسي)، وباسم الرواس (منسق عام الجائزة). وأعلن مدير شبكة قنوات الكاس ان قيمة الجوائز تبلغ 500 ألف ريال قطري (137 ألف دولار أميركي).

تعادل البحرين وعمان في الافتتاح والإمارات تتخطى قطر

تعادل البحرين وعمان 0-0 ضمن المجموعة الأولى في المباراة الافتتاحية للبطولة والتي أقيمت أمس على ستاد البحرين الوطني في العاصمة البحرينية المنامة. وفي المباراة الثانية ضمن المجموعة ذاتها، تغلبت الامارات على قطر 3 - 1 على ستاد مدينة خليفة.

سجل اهداف الامارات عمر عبدالرحمن (13) وعلي مبخوت (28) ومحمد احمد (66)، فيما احرز هدف قطر الوحيد ابراهيم خلفان (11 من ضربة جزاء). وتصدرت الامارات ترتيب المجموعة بعد الجولة الاولى برصيد 3 نقاط، مقابل نقطة لكل من البحرين وعمان، وبقيت قطر من دون رصيد.


الشيخ أحمد الفهد والشيخ سلمان بن إبراهيم وميشيل بلاتيني


فرحة الجماهير العمانية (الازرق. كوم)


الالعاب الضوئية في افتتاح البطولة (الازرق. كوم)


دخول قوي من العماني اسماعيل العجمي على مدافع البحرين فوزي عايش (الأزرق.كوم)



السعودية والعراق في «لقاء الذكريات»

يحن العراق والسعودية الى لقب كأس الخليج، وكل منهما ذاق طعم التتويج ثلاث مرات، وأوقعتهما القرعة معا في مواجهة نارية اليوم في افتتاح مبارياتهما ضمن منافسات المجموعة الثانية.
وفي حين ان منتخب العراق كان ندا قويا لمنتخب الكويت على الالقاب في السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي، فان منتخب السعودية تأخر لاحراز لقبه الاول الذي تحقق عام 1994.

والتحق المنتخب العراقي بدورات كأس الخليج في النسخة الرابعة، ولم ينتظر طويلا حتى احرز اللقب وتحديدا في الدورة التالية مباشرة التي احتضنها عام 1979، اتبعه بلقب ثان في الدورة السابعة في عمان عام 1984، وبثالث في النسخة التاسعة في السعودية عام 1988.

اما المنتخب السعودي، صاحب الصولات والجولات بالتأهل الى نهائيات كأس العالم 4 مرات بين عامي 1994 و2006، فانه توج باللقب الخليجي ثلاث مرات، في الدورة الثانية عشرة في الامارات عام 1994، والخامسة عشرة على ارضه في 2002، والسادسة عشرة في الكويت عام 2003.

والتقى المنتخبان ست مرات في دورات الخليج حتى الآن، ويتفوق المنتخب العراقي بأربعة انتصارات مقابل اثنين لنظيره السعودي.

وتعود المرة الاخيرة التي تواجه فيها المنتخبان العراقي والسعودي الى عام 2007 في ابوظبي حين فاز الاخير 1 ـ 0، اذ انهما لم يلتقيا في النسختين الماضيتين.

ويسعى المنتخب السعودي لتعويض الخروج المبكر من بطولة غرب آسيا في الكويت الشهر الماضي، على الرغم من خوض البطولة بالمنتخب الرديف، بعدما فضل اتحاد الكرة السعودي الدفع بالمنتخب الاولمبي مع بعض عناصر الخبرة امثال اسامة هوساوي واحمد الفريدي وبدر الخميس.

كما ان اللقب الخليجي سيكون خير تعويض له عن خروجه من الدور الثالث للتصفيات الآسيوية المؤهلة الى مونديال 2014 في البرازيل، اذ ستكون المرة الثانية على التوالي التي يغيب فيها عن نهائيات كأس العالم.

وفضل مدرب المنتخب السعودي، الهولندي فرانك رايكارد، عدم خوض اي مباراة لفريقه قبل البطولة الخليجية، واكتفى بمعسكر في الدمام بمشاركة 28 لاعبا من بينهم المهاجم المخضرم ياسر القحطاني الذي قرر العدول عن اعتزاله الدولي والمشاركة في «خليجي 21» بناء على رغبة المدرب.

واضطر رايكارد الى استدعاء بدر النخلي الذي شارك في معسكر الدمام بدلا من احمد عسيري الذي تعرض الى اصابة ستبعده عدة ايام.

ومن ابرز الاسماء التي يعول عليها المدرب الهولندي فضلا عن القحطاني، منصور الحربي وتيسير الجاسم وكامل الموسى وسعود كريري واسامة المولد وفهد المولد واحمد عطيف واسامة هوساوي.

منتخب السعودية في مرحلة تجديد بعد ان ضم رايكارد العديد من الاسماء الشابة كيحيى الشهري ومصطفى بصاص وسلطان البيشي وسلمان الفرج وابراهيم غالب ومنصور الحربي ومعتز الموسى الذي لم تتجاوز اعمارهم الـ 24 عاما.

العراق لتجاوز أزمة زيكو

في المقابل، فان المنتخب العراقي يخوض غمار البطولة الخليجية بعد «خضة» في الجهاز الفني تمثلت بمغادرة المدرب البرازيلي زيكو بسبب ملابسات مالية مع الاتحاد العراقي ما ادى الى ارتباك البرنامج الاعدادي ليس لبطولة الخليج وحسب وانما لمسيرة العراق في تصفيات مونديال البرازيل 2014.

كما ان زيكو كان بدأ ثورة التغيير الجذري المفاجئ والسريع في منتخب «اسود الرافدين» استبعد على اثرها العديد من النجوم المعروفين كيونس محمود ونشأت اكرم وهوار محمد.

واسند الاتحاد العراقي المهمة الى مدرب منتخب الشباب حكيم شاكر فقاده في بطولة غرب آسيا في الكويت حيث وصل الى المباراة النهائية قبل ان يخسر امام نظيره السوري بركلات الترجيح بعد تعادلهما في الوقتين الاصلي والاضافي 1 ـ 1.

وبات حكيم شاكر المدرب العراقي الخامس الذي يقود منتخب بلاده في كأس الخليج بعد الراحل عمو بابا (قاده الى القابه الثلاثة في 79 و84 و1988) وانور جسام (خليجي 10) وعدنان حمد (خليجي 17) واكرم سلمان (خليجي 18).

اعاد شاكر عددا من النجوم الى التشكيلة كنشأت اكرم ويونس محمود وقصي منير وباسم عباس ومهدي كريم وكرار جاسم وهوار ملا محمد.


هوار ملا محمد من الأوراق المهمة في تشكيلة العراق


ياسر القحطاني يعود لقيادة هجوم السعودية بعد غياب طويل



رايكارد يثق بقدرات لاعبي «الأخضر»

قال مدرب منتخب السعودية الهولندي فرانك رايكارد إن «الكرة السعودية تمر بمرحلة انتقالية تعتمد على الإحلال والتجديد لتكوين منتخب للمستقبل، وفي الوقت ذاته الاستعداد للمشاركات المقبلة من خلال تحقيق الانسجام بين اللاعبين بالاعتماد على طريقة لعب منظمة تعطي المنتخب السعودي هوية يمكنه من خلالها التنافس بقوة في المستقبل وكذلك إعطاء اللاعبين فرصة لإثبات المستويات التي قدموها مع أنديتهم».
وأكد أنه «يسعى للاستفادة من دورة الخليج في اكتشاف عناصر صاعدة»، وشدد «على ثقته في قدرة المنتخب السعودي على المنافسة على لقب البطولة».





بعد أدائه السلبي مع المنتخب العماني.. الحوسني:
هجومنا كان عقيمًا.. وعلينا الهجوم أكثر مقبلاً




كتب – رائد أيوب:

أكد نجم المنتخب العماني لكرة القدم المهاجم الفذ عماد الحوسني أن الأداء العام للقاء منتخب بلاده أمام المنتخب البحريني في افتتاح مباريات دورة كأس الخليج العربي 21 كان جيدا بشكل عام، وكان من المفترض أن يظهر فيه منتخب عمان بصورة أفضل مما ظهر عليه في المباراة.
وأوضح الحوسني أن فريقه افتقر في الجانب الهجومي ولم يكن بالصورة المطلوبة التي تطمح لها الجماهير العمانية الحاضرة في اللقاء، حيث لم تسنح للمنتخب العماني أية فرصة حقيقية تذكر بعكس ما يقدمه غالبا في اللقاءات التي لعبها الفريق في الآونة الأخيرة. وأضاف أن قوة المنتخب البحريني في الجانب الدفاعي كانت سببا آخر في العقم الهجومي للمنتخب العماني في اللقاء، مؤكدا أن المنتخب البحريني يعد من المنتخبات القوية والمرشحة في هذه الدورة.
وأكد الحوسني أنه يتوجب على الفريق أن يهاجم بفعالية أكبر في اللقاء المقبل أمام المنتخب القطري إذا ما أراد البقاء في دائرة المنافسة والحصول على إحدى بطاقتي التأهل لدور نصف النهائي للدورة، موضحا أن لغة كرة القدم هي الأهداف، ومن أجل إحراز الأهداف يجب أن يكون الجانب الهجومي فعالا بصورة أكبر من الصورة التي ظهر بها الفريق في المباراة مع المنتخب البحريني.



الحارس الكويتي السابق عبدالرضا عباس:
احترام المنتخب اليمني سيمنحنا فرصة تخطيه




كتب ـ محمد عطية:

توقع حارس المنتخب الكويتي لكرة القدم السابق والنادي العربي عبدالرضا عباس فوز منتخب بلاه مساء اليوم في المواجهة الافتتاحية له ضمن منافسات خليجي 21 أمام المنتخب اليمني، وأضاف أن منتخب بلاده قادر على تخطي اليمن لبدء مشوار المحافظة على اللقب الذي أحرزه في خليحي 20 الذي أقيم في اليمن، وأنه يجب احترام المنتخب اليمني لتحقيق الفوز حيث أن احترام الخصم هي أساسيات تحقيق الانتصارات ومن الأولويات، وأوضح أن اليمن سيخوض المواجهة تحت ضغوطات أقل من الكويت كون الكويت حامل اللقب وهذا إما يضاعف الضغوضات المختلفة على الأزرق الكويتي، ووصف عبدالرضا عباس المنتخب اليمني بالمتطور فنياً وأن هذه البطولة تعتبر مهمة له لإثبات وجوده ضمن المنتخبات الثمانية المشاركة وانه قادر على تحقيق نتائج أفضل مما حققها في البطولات الثلاث الاخيرة، وأن منتخب بلاده سيكون حاضراً بكل قوته لتحقيق اللقب 11.
وفيما يخص التوقعات المتعلقة بالمتأهلين للدور الثاني أوضح أن المجموعتين متساويان ولكن امتلاك مفاتيح الفوز في كل منتخب وتوظيفها بالشكل الفاعل والمؤثر هي من ستحدد هوية المتأهلين للدور الثاني، وأن الجانب النفسي سيكون له دور كبير خصوصاً وأن بطولات الخليج يصاحبها الشد العصبي رغم نظام المجموعتين المتبع حالياً وأنه عايش هذا الشد، وأن في كل مجموعة هناك كلاكسيو ففي المجموعة الأولى سيكون الكلاكسيو بين قطر والإمارات وكلاكسيو المجموعة الثانية سيكون بين الكويت والسعودية، وشدد عبدالرضا عباس في نهاية حديثه على أن الرؤية غير واضحة فيما يخص هوية المنتخبين الذين سيصلان للنهائي وذلك لتقارب المستويات الفنية في ظل تساوي الحظوظ.



القطري بنجر للقاء الكويت واليمن
الطاقم الهنغاري يدير مباراة السعودية والعراق


الأيام الرياضي :

أسندت لجنة الحكام بخليجي 21 للحكم القطري بنجر الدوسري إدارة مباراة المنتخب الكويتي والمنتخب اليمني ضمن المجموعة الثانية في الدورة ويساعده الحكمان طالب المري وحسن الذوادي ، بينما يدير مباراة المنتخب السعودي والمنتخب العراقي طاقم هنغاري مكون من فكتور للساحة والمساعدين جابور وروبرت .



الحمادي: الكويت والإمارات في النهائي



كتب ـ محمد عطية:

أوضح المحلل الرياضي بالقنوات الرياضية السعودية والكاتب الرياضي بصحيفة الشرق الاوسط صالح الحمادي ان الامارات هي الاقرب لتحقيق اللقب للمرة الثانية في تاريخ بطولات الخليج، واضاف ان المنتخب الاماراتي اكثر حيوية وتجانسا وشبابية في استحقاق خليجي 21 عند مقارنته بالمنتخبات السبعة الاخرى المشاركة اضافة لقيادته الفنية الوطنية الممثلة في المدرب مهدي علي الذي هو على قدر رفيع من الامكانيات الفنية بجانب قربه من اللاعبين وهذا ما سيساهم في استقراره، وان المواجهة الختامية للبطولة ستجمع الامارات بجانب الكويت وفق توقعاته الشخصية وان هذا التوقع فيه مغامرة كبيرة في ظل احترامه للمنتخبات الستة الاخرى المشاركة، وتابع الحمادي قوله ان التاريخ والجغرافيا يصبان في مصلحة الكويت حيث ان المنتخب الكويتي استطاع تحقيق 10 القاب وهو رقم قياسي دونته صفحات التاريخ وفيما يخص الجانب الجغرافي فان البطولة تقام على ارض البحرين والكويت استطاعت تحقيق اللقب في النسخة الثلاث التي احتنضتها البحرين بدءا من النسخة الاولى عام 1970.
وبخصوص عدم ترشيح منتخب بلاده الاخضر السعودي للتأهل للدور الثاني او المنافسة على اللقب اشار صالح الحمادي ان المدرب فرانك ريكارد لم يستقر على تشكيلة معينة في كل مباراة خاضها المنتخب في الفترة الاخيرة وهو متردد في قراراته ولا يعرف ماذا يريد، واضاف ان المنتخب السعودي يفتقد للعديد من العناصر المؤثرة منها ياسر الشهراني ونايف هزازي اضافة لعدم الاستعانة بخدمات حارس النصر عبدالله العنزي الذي هو افضل من الحراس الذين سيمثلون الاخضر في البطولة، ورغم ذلك فاننا نحترم قرارات فرانك ريكارد، وتطلع في ان يخيب ريكارد اراء المحللين الرياضيين والنقاد بتشكيلته هذه في تحقيق النتائج المرضية ومعانقة اللقب للمرة الرابعة حيث ان المستطيل الاخضر هو الفيصل.





في مواجهة البداية للفريقين ضمن منافسات المجموعة الأولى
حلوى بحرينية عمانية .. و افتتاحية سلبية.. !!


المنامة - ا ف ب:

تعادل منتخبا البحرين وعمان سلبًا أداءً ونتيجةً أمس السبت على الاستاد الوطني في افتتاح مباريات المجموعة الأولى من دورة كأس الخليج الحادية والعشرين لكرة القدم التي تستضيفها البحرين حتى 18 الجاري. وكان تعادل أمس الثامن بين المنتخبين في تاريخ لقاءاتهما في دورات كأس الخليج، التي تتضمن فوز البحرين 8 مرات مقابل 3 لعمان. وكانا تعادلا أيضًا في افتتاح مبارياتهما في النسخة الماضية في عدن 1-1.
وفي الجولة الثانية الثلاثاء المقبل، تلعب عمان مع قطر، والبحرين مع الإمارات وتحتضن البحرين دورة كأس الخليج للمرة الرابعة بعد الدورة الأولى (عام 1970) والثامنة (1986) والرابعة عشرة (1998)، وفي المرات الثلاث كان اللقب من نصيب المنتخب الكويتي يذكر أن البحرين لم تحصل على شرف الفوز باللقب حتى الآن، أما عمان فظفرت به مرة واحدة على أرضها عام 2009. ويقود منتخب البحرين الأرجنتيني جابرييل كالديرون الذي خلف قبل شهرين الإنجليزي جون بيتر تايلور المقال من منصبه بسبب سوء النتائج.
ويلم كالديرون (52 عامًا) جيدًا بكرة القدم الخليجية والعمانية بالذات بعد أن قاد منتخب عمان عام 2007، كما سبق له أن قاد المنتخب السعودي إلى نهائيات كأس العالم 2006، وله تجربتان مع ناديي الاتحاد والهلال السعوديين أيضًا.
في المقابل، يقود منتخب عمان الفرنسي بول لوجوين الذي تولى المهمة خلفًا لمواطنه كلود لوروا صاحب إنجاز اللقب الأول في "خليجي 19".
ولم يرق الشوط الأول إلى المستوى المطلوب من الطرفين خصوصًا من المنتخب العماني، وغلب عليه الحذر كما في سائر المباريات الافتتاحية، فلم يشهد فواصل فنية تذكر من منتخبين تميزا في الأعوام الماضية بتقديم عروض هجومية ممتعة. وكانت الأفضلية لمنتخب البحرين في نصف الساعة الأول الذي اندفع إلى الهجوم لكن من دون خطورة كبيرة على مرمى مازن الكابسي بديل علي الحبسي، أفضل حارس في أربع دورات متتالية بين خليجي 16 و19، بعد أن رفض ناديه ويجان الإنجليزي تحريره للمشاركة في البطولة.
وعمد المنتخب العماني في المقابل إلى التكتل في منطقته للحد من خطورة لاعبي منتخب البحرين وخصوصًا فوزي عايش ومحمد سالمين وإسماعيل عبد اللطيف، ولم تكن له أي محاولات هجومية.
وسنحت فرصتان فقط للبحرين في الشوط الأول عبر فوزي عايش، الأولى في الدقيقة التاسعة حين ارتقى لمتابعة كرة من عبداللطيف من الجهة اليمنى لكنه أكملها برأسه فوق المرمى، والثانية حين تهيأت أمامه كرة على مشارف المنطقة فسددها قوية مرت قريبة من القائم الأيمن في الدقيقة 22.
وبقي الأداء عقيمًا مع أخطاء في التمرير وبطء في التحركات طوال الدقائق المتبقية من الشوط الأول خصوصًا من العمانيين.
ولم يحمل الشوط الثاني جديدًا من حيث الأداء الفني رغم الإيقاع الاسرع لكن من دون أي خطورة تذكر على المرميين. ودفع كالديرون بعيد الفارسي بدلاً من أحمد حديد مع صافرة الشوط الثاني لتنشيط الناحية الهجومية، ثم دفع لاحقًا بجمعة درويش مكان يعقوب عبد الكريم، خاصة أن جميع الهجمات المرتدة في الحصة الأولى كانت مقطوعة، ورد عليه لوجوين بإشراك سامي الحسيني بدلاً من حسين سلمان غير الموفق في خط المقدمة.
وارتفعت وتيرة الأداء تدريجيًا من الطرفين مع بعض المحاولات من هنا وهناك لم تشكل خطورة كبيرة على المرميين. وتبدلت حال المنتخب العماني تمامًا وتحول من فاقد للنزعة الهجومية أو السيطرة على الكرة كما حصل في الشوط الأول، إلى مبادر لتهديد مرمى سيد محمد جعفر. وتراجعت هجمات منتخب البحرين وتنبه كالديرون إلى تواضع عطاء عبد اللطيف فأشرك فيصل حسن بدلاً منه لمنع العمانيين من أخذ المبادرة في ربع الساعة الأخير. وأكمل المدربان تبديلاتهما بنزول حسين الحضري مكان رائد إبراهيم في منتخب عمان، وحسين بابا بدلاً من فوزي عايش الذي تعرض إلى الإصابة في صفوف منتخب البحرين. وكانت الدقائق الأخيرة عقيمة تمامًا كما كانت معظم مراحل الشوط الأول فانتهت المواجهة الأولى بتعادل سلبي.



المدرب العالمي فشل أمام مدرب وطني وقدم منتخبنا أداء ضعيفاً أمام منتخب شاب
مطلوب محاسبة ومحاكمة عاجلة لأوتوري !




المنامة ـ فريق الراية عبدالله المري وبلال قناوي وماهر الطوخي ورجائي فتحي:

ما حدث أمس في استاد خليفة بمدينة عيسى بمملكة البحرين لمنتخبنا في مباراته الأولى أمام الإمارات يستوجب على الفور محاكمة المدرب البرازيلي باولو أوتوري مدرب الفريق على ما فعله بمنتخبنا حتى يظهر بهذه الصورة السيئة والمتواضعة والتي خيبت كل الآمال والطموحات وأصابت الجماهير القطرية بالصدمة والحزن والأسف على حال منتخبنا.
لم يصدق أحد أن العنابي هو الذي مثّلنا أمس في هذه المباراة وأمام فريق شاب صاعد لا يملك الخبرة الكافية ويقوده مدرب وطني استطاع أن يحرج أوتوري بتاريخه الكبير.
كان الحزن كبيراً على الأداء والمستوى المتواضع والشكل غير الجيد لمنتخبنا قبل الحزن على النتيجة التي زادت من صدمته وإن كانت صدمة الأداء والمستوى أكبر وأعظم
لم يصدق الجمهور القطري الحالة التي ظهر عليها منتخبنا أمس ولم يصدق فريقه الذي ظهر تائهاً في الملعب أمام لاعبين معظمهم من الشباب، ولاعبو الأبيض الأوليمبي نجحوا في التفوق على منتخبنا ونجحوا في السيطرة على مجريات المباراة.
تاه العنابي في ملعب مدينة عيسى وظهر مفككاً وغير مترابط ولم يكن لاعبوه باستثناء بلال محمد وخلفان إبراهيم في حالتهم العادية.
ليس هذا فقط بل إن العنابي لم يكن يعرف ماذا يفعل في الملعب، لا يعرف كيف يدافع ولا كيف يتصدى لضغط منافسه الشاب، الخطوط فقدت التفاهم والانسجام، واللاعبون تاهوا ولم يعرفوا كيف يتصرفون.. لا يوجد ما يربط بينهم ولا توجد استراتيجية في الأداء.
لم يعرف أوتوري كيف يوقف خطورة الفريق الإماراتي وقائده الشاب وصانع ألعابه الجديد عمر عبدالرحمن الذي فعل كل شيء تحت سمع وبصر المدرب البرازيلي العالمي، وعرف كيف يقود فريقه بنجاح ويصل به بسهولة الى مرمى منتخبنا، لم تكن هناك أي خطة واضحة في أداء العنابي أو تكتيك واضح بعد أن نجح المدرب الوطني مهدي علي في بعثرة كل أوراق أوتوري المسؤول الأول عن هذا الأداء الذي يدينه كمدرب قبل أن يدين اللاعبين أو منتخبنا الذي وثق فيه، وقف أوتوري مثله مثل أي متفرج يشهد ما يحدث في أرض الملعب، ووقف يشهد أداء مسعد الحمد والثغرة التي تسبب فيها ورفض بكل تكبر وعظمة إجراء أي تغيير حتى لا يقال إن المدرب العالمي اضطر للتغيير المبكر وإنه أخطأ في حساباته التي تُعتبر كلها خطأ في خطأ المصيبة والكارثة أن أوتوري الذي كان متأخراً بهدف مع نهاية الشوط الأول وبداية الشوط الثاني لم يجر أي تغيير إلا في الدقيقة 62 وكان تغييراً كارثياً حيث دفع بلاعب الارتكاز عبدالعزيز حاتم بدلاً من مسعد الحمد ولم يفكر في إجراء تغيير لزيادة المهاجمين أو إيجاد تكتيك يساعده على حفظ ماء وجهه فكانت النتيجة هدفاً ثالثاً لشباب الإمارات وهو أمر طبيعي بعد أن زاد عدد مدافعينا ولم يتغير أي شيء في الأداء.
لن تكون محاكمة أوتوري بسبب ما حدث بالأمس فقط لكن محاسبته يجب أن تتم بسبب كل الأخطاء التي وقع فيها خلال فترة الإعداد بدءاً من التجمع ومنح اللاعبين راحة أكثر من اللازم وكأنهم هواة أو كأنهم يلعبون تحت ضغط كبير خلال كل أسبوع.
تجب محاكمة أوتوري على الفور بعد أن أصر على خوض المباراة الودية أمام مصر بتشكيلة غريبة ومختلطة من البدلاء ومن الأساسيين ولم يكن أحد يعرف ماذا يحدث واعتقدنا أنه يريد تضليل عيون الإماراتيين عن منتخبنا وعن عمله وخططه العبقرية التي انكشفت أمام العالم في مباراة الأمس.
تجب محاكمة أوتوري ويجب أن تكون هذه المحاكمة عاجلة بسبب إصراره على غلق العنابي على أسماء معينة باتت القائمة مغلقة عليهم فضمنت البقاء وضمنت اللعب مهما كان المستوى ومهما تراجع الأداء وقتل أوتوري الحافز والحماس في نفوس باقي اللاعبين القطريين الذين أصبح تواجدهم في معسكرات العنابي مجرد ضيوف شرف يأتون للتدريب وإكمال التقسيمة وسرعان ما يعودون الى أنديتهم.
وقد يكون أوتوري محقاً في الاستقرار على التشكيلة لكن عندما يهبط مستوى أكثر من لاعب خاصة في الوسط وعندما يظهر أكثر من لاعب لا يصلح للعب في صفوف العنابي ولا يصلح لتمثيل قطر، ففي هذه الحالة يجب إبعاده وضم من هو أفضل منه.
فرض أوتوري نفس الأسماء على العنابي، وراح يخترع أكثر من تشكيل وصار يضع أي لاعب في أكثر من مركز حتي لا يضم أي لاعب جديد.



الوطني مهدي علي يؤكد بسعادة كبيرة :
الإماراتي استحق الانتصار




قدّم مهدي علي مدرب المنتخب الإماراتي الشكر للجميع وقال: أحب أن أشكر جميع اللاعبين والجهازين الفني والإداري خلال الأسبوعين الماضيين حيث إنهم بذلوا جهدًا كبيرًا والحمد لله مجهودهم أثمر عن نتيجة إيجابية والمنتخب أدى بشكل جيد وكان الأفضل.
وأضاف مهدي علي: لدي بعض الملاحظات التي يجب أن أضعها في الاعتبار حيث إن البطولة بها زخم إعلامي كبير وضغوطات على لاعبي الإمارات وحاولت أن أبعد اللاعبين عن ذلك خاصة أن رهبة البطولة كانت كبيرة والحمد لله تخطاها اللاعبون بتحقيق الفوز في اللقاء الافتتاحي.
وطلب مهدي علي الإعلام أن يسامحه على ما حدث مع الإعلاميين وقال: للأسف بعض الإخوان أساءوا الفهم بأننا عملنا سورًا على المنتخب ولكن هذا الأمر لم يحدث وأطلب من الجميع أن يتحمّلنا لفترة حيث إن المنتخب يحتاج إلى المزيد من التركيز.
وقال مهدي علي: الإعلام طلب منا النظام ونحن تعاملنا مع الموضوع باحترافية كبيرة وتم إبلاغ الجميع بمواعيد التدريبات والمواعيد المسموح بها بالحضور وهذا أمر احترافي ولذلك أطلب من الجميع تفهم هذا الأمر.
وعن الفوز بسهولة على العنابي قال مهدي علي: نحن عملنا بشكل جيد وحققنا الفوز وكرة القدم لا تعترف إلا بالعطاء وعلينا أن نركز ونلعب بقوة ونحن سعداء بالانتصار الذي تحقق وسعادتي الأكبر بزيادة التهديف من اللاعبين حيث إن الفترة الماضية لم يكن الأبيض يسجل فيها بالصورة المطلوبة والحمد لله على ذلك.
وعن تأثير الفوز قال مهدي علي: البطولة خمس خطوات تخطينا الأولى ونجحنا في الفوز وخلال لقاء قطر كان هناك أخطاء في التمرير ورهبة في البداية وتخطينا هذا الأمر والحمد لله تخطينا تلك الرهبة ونجحنا في الفوز، والأهم أن نفكر في الخطوة المقبلة في لقاء البحرين.
وعن رأيه في اللاعب عمر عبد الرحمن الحاصل على جائزة أفضل لاعب قال مهدي علي: أنا عندي المنتخب الإماراتي هو النجم وسعيد بأداء جميع اللاعبين وبما قدّموه.
وعن تعليقه على كلام أتوري بأن خسارة العنابي بسبب الأخطاء قال مهدي علي: أنا لا أعقب على أي مدرب وفريقي أدى بشكل جيد وأي هدف يسجل في الملعب غالبًا ما يكون من الأخطاء وهذا أمر طبيعي وأحب أن أقول: إذا الفريق القطري أخطأ فهذا يعود إلى أن المنتخب الإماراتي أدى بشكل جيد وكان هذا الأداء وأرء تلك الأخطاء .
وقال مهدي علي: اللاعبون أدوا بشكل كبير مثلما حدث في أولمبياد لندن من قبل ولعبوا بشكل جيد في لقاء قطر وحققوا الفوز ونحن نخطط لكل مباراة على حده



لقاء اليمن اليوم محطة مهمة في مشوار حافل
الأزرق.. 100 مباراة و10 ألقاب من ذهب




المنامة ـ رويترز:
ستخوض الكويت مباراتها المئة في بداية مشوار الدفاع عن لقب كأس الخليج لكرة القدم (خليجي 21) بمباراة سهلة اليوم أمام اليمن الذي يبقى يتحسّس طريق فوزه الأول.
وتملك الكويت التي فازت في 53 مباراة في 99 مباراة في كأس الخليج نصيب الأسد في عدد مرات التتويج باللقب برصيد عشر مرات وبمعدّل لقب واحد كل بطولتين وستسعى بكل تأكيد لبداية مشوارها بشكل مثالي.
وحافظت الكويت على استقرارها الفني منذ تتويجها بالبطولة الماضية على حساب السعودية وتبقى تعتمد تقريبًا على نفس العناصر المتوّجة في اليمن منذ عامين وبقيادة المدرب ذاته جوران توفجيتش.
وقال يوسف اليتامى رئيس وفد الكويت لوسائل إعلام محليّة "إذا ما خاض لاعبونا اللقاء بالروح العالية نفسها المعروفة عنهم في بطولات الخليج فإنهم سيسهلون الأمور جدًا بالنسبة لنا ولهم."
وأضاف: "هم بالنهاية أصحاب الكلمة الأخيرة في الملعب ونحن واثقون جدًا بهم رغم الخروج من بطولة غرب آسيا مؤخرًا (الشهر الماضي)."
ويمتاز منتخب الكويت بقدراته الهجوميّة الكبيرة في ظل وجود الثنائي المتفاهم بدر المطوع ويوسف ناصر ومن خلفهما الجناح السريع فهد العنزي أفضل لاعب في خليجي 20.
ورغم الفارق الهائل بين الكويت التي لم تغب عن بطولات كأس الخليج واليمن الذي لم يحقق أي فوز في 18 مباراة قال اليتامى: "لا توجد هناك سهولة في كرة القدم حيث إن اللعبة تعطي وتفرح من يبذل أفضل الجهود في الملعب."
ومن المنتظر أن تكون المواجهة في هذه المباراة بين هجوم الكويت ودفاع اليمن خاصة بعدما أكّد توم سينتفيت مدرب اليمن أنه ينوي اللجوء إلى الدفاع في مبارياته الثلاث بدور المجموعات.
وقال سينتفيت لرويترز: "يكرهني كثيرون لأني أحب الدفاع. أحب أسلوب اللعب الإيطالي. تشيلسي فاز بدوري أبطال أوروبا بهذه الطريقة. الكثير من المدربين يحبون الكلام الجميل وعن نيتهم الهجوم مثل برشلونة."
ورغم توقف الدوري اليمني منذ فترة وعدم مشاهدة سينتفيت لأي مباراة محليّة يتمسّك المدرب البلجيكي بتحقيق نتيجة مفاجئة على عكس التوقعات.
لكن اليمن الذي لا يمتلك العديد من البدائل تعرّض لضربة بإصابة مهاجمه الواعد أيمن الهاجري وغيابه المنتظر عن المباراة إضافة إلى زميله نجيب حداد المتوقع أن يستمر غيابه حتى نهاية البطولة.
وربما تفتح إصابة الهاجري الطريق أمام المهاجم علاء الصاصي بالمشاركة في التشكيلة الأساسية بعدما ابتعد عن الفريق في الفترة الأخيرة وغاب عن بطولة غرب آسيا الشهر الماضي.





الإمارات تتصدر مجموعتها في كأس الخليج بفوز سهل على قطر



حقق المنتخب الإماراتي فوزا هاما على نظيره القطري بنتيجة 3-1 في ثاني مباريات اليوم الأول للنسخة الـ21 من بطولة كأس الخليج العربي التي تستضيفها البحرين.

افتتح خلفان إبراهيم خلفان أهداف البطولة بتسجيل هدف قطر في الدقيقة 11 من ركلة جزاء، ورد عمر عبد الرحمن بعد دقيقتين بمعادلة النتيجة لصالح الإمارات في الدقيقة 13، ثم أضاف علي مبخوت الهدف الثاني للإمارات في الدقيقة 28، قبل أن يضع محمد أحمد الهدف الثالث لبلاده.

وبهذه النتيجة احتل المنتخب الإماراتي صدارة المجموعة الأولى برصيد 3 نقاط، وسقط المنتخب القطري إلى قاع المجموعة بلا رصيد من النقاط، خلف منتخبي البحرين صاحب الضيافة وعمان اللذين تعادلا سلبيا، في وقت سابق من اليوم.



تعادل سلبي أداء ونتيجة بين البحرين وعمان في افتتاح "خليجي 21"



تعادل منتخبا البحرين وعمان سلبا أداء ونتيجة، اليوم، على الاستاد الوطني في افتتاح مباريات المجموعة الأولى من دورة كأس الخليج الحادية والعشرين لكرة القدم، التي تستضيفها البحرين حتى 18 الجاري.

وكان تعادل اليوم هو الثامن بين المنتخبين في تاريخ لقاءاتهما في دورات كأس الخليج، التي تتضمن فوز البحرين 8 مرات مقابل 3 لعمان. وكانا تعادلا أيضا في افتتاح مبارياتهما في النسخة الماضية في عدن 1-1.

وفي الجولة الثانية الثلاثاء المقبل، تلعب عمان مع قطر، والبحرين مع الإمارات.

ولم يرق الشوط الأول إلى المستوى المطلوب من الطرفين خصوصا من المنتخب العماني، وغلب عليه الحذر كما في سائر المباريات الافتتاحية، فلم يشهد فواصل فنية تذكر من منتخبين تميزا في الأعوام الماضية بتقديم عروض هجومية ممتعة.

وكانت الأفضلية لمنتخب البحرين في نصف الساعة الأول الذي اندفع إلى الهجوم لكن من دون خطورة كبيرة على مرمى مازن الكابسي بديل علي الحبسي، أفضل حارس في أربع دورات متتالية بين خليجي 16 و19، بعد أن رفض ناديه ويجان الإنجليزي تحريره للمشاركة في البطولة.

وعمد المنتخب العماني في المقابل إلى التكتل في منطقته للحد من خطورة لاعبي منتخب البحرين وخصوصا فوزي عايش ومحمد سالمين وإسماعيل عبد اللطيف، ولم تكن له أي محاولات هجومية.

وسنحت فرصتان فقط للبحرين في الشوط الأول عبر فوزي عايش، الأولى في الدقيقة التاسعة حين ارتقى لمتابعة كرة من عبد اللطيف من الجهة اليمنى لكنه اكملها برأسه فوق المرمى، والثانية حين تهيأت أمامه كرة على مشارف المنطقة فسددها قوية مرت قريبة من القائم الأيمن في الدقيقة 22.

وبقي الأداء عقيما مع أخطاء في التمرير وبطء في التحركات طوال الدقائق المتبقية من الشوط الأول خصوصا من العمانيين.

ولم يحمل الشوط الثاني جديدا من حيث الأداء الفني رغم الإيقاع الأسرع لكن من دون أي خطورة تذكر على المرميين.

ودفع كالديرون بعيد الفارسي بدلا من أحمد حديد مع صافرة الشوط الثاني لتنشيط الناحية الهجومية، ثم دفع لاحقا بجمعة درويش مكان يعقوب عبد الكريم، خاصة وأن جميع الهجمات المرتدة في الحصة الأولى كانت مقطوعة، ورد عليه لوجوين باشراك سامي الحسيني بدلا من حسين سلمان غير الموفق في خط المقدمة.

وارتفعت وتيرة الأداء تدريجيا من الطرفين مع بعض المحاولات من هنا وهناك لم تشكل خطورة كبيرة على المرميين.

وتبدلت حال المنتخب العماني تماما وتحول من فاقد للنزعة الهجومية أو السيطرة على الكرة كما حصل في الشوط الأول، إلى مبادر لتهديد مرمى سيد محمد جعفر.

وتراجعت هجمات منتخب البحرين وتنبه كالديرون إلى تواضع عطاء عبد اللطيف فاشرك فيصل حسن بدلا منه لمنع العمانيين من أخذ المبادرة في ربع الساعة الأخير.

وأكمل المدربان تبديلاتهما بنزول حسين الحضري مكان رائد إبراهيم في منتخب عمان، وحسين بابا بدلا من فوزي عايش الذي تعرض إلى الإصابة في صفوف منتخب البحرين.

وكانت الدقائق الأخيرة عقيمة تماما كما كانت معظم مراحل الشوط الأول، فانتهت المواجهة الأولى بتعادل سلبي.




اخر تعديل كان بواسطة » أخبار الصحف في يوم » 06/01/2013 عند الساعة » 04:18 AM
  #2  
قديم 06/01/2013, 03:58 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ M.Fawaz
زعيــم متواصــل
تاريخ التسجيل: 17/01/2010
المكان: الريـآز ..
مشاركات: 148
..


بعد مشاهده قوة المنتخ الاماراتي اليوم


والانسجام الواضح بين لاعبينه والذي يمتد لمرحله الناشئين ومن ثم الشاب والاولمبي واحيرا فريقهم الاول


اعتقد انهم مرشحين للصعود كاول في مجموعه الاول نظرا لتواضع باقي الفرق


واذا ظهر اليوم بآذن الله المنتخب السعودي في مستواه ، اعتقد انهم مرشحين الاكثر حصولا على طوله


اتمنى من ريكارد ان يمزج بين لاعبين الشباب والخبره اذا بيلعب غالب لابد ان يكون كريري جنه


وعلما ان هناك جمهور غفير بالبحرين لمسانده المنتخب


عموما الله يوفق الاخضـر


..
  #3  
قديم 06/01/2013, 04:26 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ AL.FAISAL
في انتظار تفعيل البريد من قبل العضو
تاريخ التسجيل: 11/10/2010
المكان: ...!
مشاركات: 258
منتخب الامارات اليوم لعب مباراة قويه ويستاهل الفوز واتوقع انه بالنهائي اذ ما حضرت المفأجات ..

وبالتوفيق للاخضر وان شاء الله الثلاث نقاط لنا ..

يعطيك العافية على النقل ..
  #4  
قديم 06/01/2013, 04:35 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ أبوريـــان
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 05/10/2009
المكان: ♥alhilal♥
مشاركات: 1,735
بالتوفيق لمنتخبنا الليلة

معااااك يالاخضر
  #5  
قديم 06/01/2013, 04:36 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ ابو معلا الاحمدي
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 07/06/2011
المكان: فَـِيِ قَـلَـِبْ اَلـْزعَ ـَـيِـمْ
مشاركات: 673
يعطيك العافيه على الاخبارواليوم الامارات استحق الفوز
وتعادل سلبي في مبارة الافتتاح




ان شاء الله اليوم الفوز للمنتخب السعودي
  #6  
قديم 06/01/2013, 05:35 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ ملاك العيون
زعيــم فعــال
تاريخ التسجيل: 08/12/2010
مشاركات: 454
كل التوفيق اليوم للمنتخب السعودي والف شكر لكم على النقل
  #7  
قديم 06/01/2013, 05:43 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ نوافووووهـ
موقوف
تاريخ التسجيل: 26/07/2011
المكان: ـمكةة المكرمةة
مشاركات: 1,745
يعطيكم الف عااااااااااااااااافيةةة
  #8  
قديم 06/01/2013, 05:59 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ 20[القناص]20
زعيــم متألــق
تاريخ التسجيل: 13/08/2011
المكان: ارض الله الوااااااااسعه
مشاركات: 1,387
كل التوفيق اليوم للمنتخب السعودي
يعطيكم الف عافيه على النقل:ٌ$


باذن الله الفوزز للمنتخب


وان شاءالله البطوله لنا ياااااأأرب
  #9  
قديم 06/01/2013, 06:15 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ d70o0o0m
زعيــم فعــال
تاريخ التسجيل: 04/10/2009
المكان: آلخــبر ; )
مشاركات: 417
بأذن الله الكـآس من نصيب المنتخب
وآن شآء الله نشوف الروح في اللآعبين

اعداد : м̶я.źєźǿ»20»

الله يعطيك العافيه
  #10  
قديم 06/01/2013, 07:06 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ soonh.k.a
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 29/05/2010
المكان: مكة المكرمة - محافظة القنفذة
مشاركات: 4,051
بالتوفيق لمنتخبنا الليلة

معااااك يالاخضر
  #11  
قديم 06/01/2013, 07:37 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ (أسير@الهلال)
زعيــم فعــال
تاريخ التسجيل: 12/09/2011
المكان: الجنوب
مشاركات: 297
كـــل التـوفيـق الليلـه لمنتخبنـا الأخضــر بإذن الله
  #12  
قديم 06/01/2013, 07:43 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ زرقــــآء
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 08/11/2011
مشاركات: 3,422
حفل الأفتتاح كان رائع / وبالنسبه لمباراة البحرين وعمان كانت سلبيه في المستوى والنتيجه الأمارات أستحق الثلاث نقاط المنتخب القطري ماكان كذآ قبل والواضج العله في المدرب أكثر ! ., كل التوفيق لصقورنا اليوم بأذن الله الفوز لنآا
  #13  
قديم 06/01/2013, 08:32 AM
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 16/10/2004
مشاركات: 749
بالتوفيق للاخضر السعودي

...
  #14  
قديم 06/01/2013, 08:41 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ إنشتاين الهلال
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 14/03/2011
مشاركات: 1,902
بالتوفيق لمنتخبنا السعودي في مواجهة المنتخب العراقي الشقيق
وان شاء الله الثلاث نقاط من نصيبنا
وان شاء الله يلتقي المنتخبين مرة ثانية في النهائي
м̶я.źєźǿ»20»
عوافي على النقل.
  #15  
قديم 06/01/2013, 08:49 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ هـ 07 ـلالي
زعيــم جديــد
تاريخ التسجيل: 07/10/2012
مشاركات: 32
ياسر كل التوفيق لك ولمنتخبنا
   

 

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 02:08 AM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube