#1  
قديم 13/11/2011, 12:24 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ عطــ ازرق ــر
زعيــم جديــد
تاريخ التسجيل: 05/10/2009
مشاركات: 32
ترديد الآذان مع المؤذن لو عرفت فضله ماراح يفوتك من هاللحظه

بسم الله الرحمن الرحيـم



الك
ل يعرف طريقة الترديد مع المؤذن وهي أن يقول مثل ما يقول ما عدا عند حي على الصلاة وحي الفلاح فإن السامع يقول لا حول ولا قوة إلا بالله..








لكن هل نعرف فضلها؟؟


أنا بصراحة لما عرفت فضلها تندمت على كل أذان فاتني في حياتي



طبعا نعرف فضل المؤذنين وأنهم يكونون أطول الناس أعناقا يوم القيامة ((طبعا لما يكون عنقه طويل يكون أحرى أن العرق ما يلجمه إلجاما كما نعرف في الحديث الشريف)) و أن للمؤذن مثل أجر كل من سمع نداءه وجاء للصلاة
...
تخيلو كم واحد لما سمع الأذان صلى؟؟ كل الحي طبعا رجالهم ونساءهم لما سمعو الأذان صلوا.. للمؤذن مثل أجرهم !!!


الصحابة لما سمعوا بهذا الفضل قالوا للرسول صلى الله عليه وسلم:"ذهب المؤذنون بالأجر" يعني كأنهم غبطوا المؤذنين وقالوا ماشاء الله ياحظ المؤذن من وين نجيب أجر مثله؟


فقال لهم الرسول صلى الله عليه وسلم بمعنى كلامه أن من ردد الأذان مع المؤذن كان له مثل أجره..


يا اللـــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ ـه ما أكرمك..


جالسين في أماكننا وناخذ كل هذا الأجر!!



شفتوا كيف الفضل عظيم والعمل بسيط..




تقدرون تتركون متابعة المؤذن والترديد معه بعد كل هذا؟؟ ما أظن لا إله الا الله محمد رسول الله



ولك هذه الفتوى
روى الطبراني عن معاوية أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: من سمع المؤذن فقال مثل ما يقول فله مثل أجره. وهذا الحديث ضعفه الألباني ـ رحمه الله. وقال الهيثمي: رواه الطبراني من رواية إسماعيل بن عياش عن الحجازيين وهو ضعيف فيهم. وقال المنذري: متنه حسن وشواهده كثيرة. فيض القدير.

وعلى فرض صحة الحديث لا يلزم تساويهما في الأجر من كل وجه

قال المناوي في شرحه: أي: فله أجر كما للمؤذن أجر، ولا يلزم منه تساويهما في الكم والكيف. فيض القدير.

وقال إسحق بن راهويه في مسنده: يعني مثل أجرالكلمات التي تكلم بها المؤذن، ويفضله المؤذن بما صار مؤذنا، فله مثل أجر من سمعه من رطب ويابس، وهو كالمتشخط في دمه، وهو أول من يُكسى، وأشباه ذلك خص بها المؤذن.

وقد وردت أحاديث أخرى صحيحة في فضل إجابة المؤذن وما يقال بعده، فقد روى مسلم في صحيحه عن عمر بن الخطاب قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا قال المؤذن: الله أكبر الله أكبر، فقال أحدكم: الله أكبر الله أكبر، ثم قال: أشهد أن لا إله إلا الله، قال: أشهد أن لا إله إلا الله، ثم قال: أشهد أن محمدا رسول الله، قال: أشهد أن محمدا رسول الله، ثم قال: حي على الصلاة، قال: لا حول ولا قوة إلا بالله، ثم قال: حي على الفلاح، قال: لا حول ولا قوة إلا بالله، ثم قال: الله أكبر الله أكبر، قال: الله أكبر الله أكبر، ثم قال: لا إله إلا الله، قال: لا إله إلا الله، من قلبه دخل الجنة.

وعن عبد الله بن عمرو أن رجلا قال: يا رسول الله، إن المؤذنين يفضلوننا، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: قل كما يقولون، فإذا انتهيت فسل تعطه. رواه أبوداود وأحمد، وصححه الألباني


م/ن
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 01:06 PM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube