المنتديات الموقع العربي الموقع الانجليزي الهلال تيوب بلوتوث صوتيات الهلال اهداف الهلال صور الهلال
العودة   نادي الهلال السعودي - شبكة الزعيم - الموقع الرسمي > المنتديات العامة > منتدى الثقافة الإسلامية
   

منتدى الثقافة الإسلامية لتناول المواضيع والقضايا الإسلامية الهامة والجوانب الدينية

إضافة رد
   
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 10/08/2011, 01:41 PM
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 28/03/2010
المكان: الرياض
مشاركات: 571
القاديانيون وخطه هدم العقيده الاسلاميه بين المصريين+وتحركاتهم بعد ثورة 25 يناير


القاديانيون وخطه هدم العقيده الاسلاميه بين المصريين


كتبهاahmed ali ، في 9 مارس 2007 الساعة: 15:15 م

الازهر حظر كتبهم وزعيم الطائفه يقول انه المسيح وان نبوته اعلى وارقى من نبوه سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

ثلاثه الاف قاديانى فى مصر وراء اكبر مؤامره لهدم الاسلام بمساعده الموساد والمخابرات المركزيه
يساعدون السى اى ايه فى اسقاط عناصر القاعده فى باكستان واتصالات معلنه لقياداتهم للتنسيق مع اسرائيل

عقيدتهم تبيح الزنا وتعاطى الخمر والمخدرات وتسقط فرض الجهاد وتتطاول على الله

ويقولون بنقل القبله من مكه الى قاديان وان كتابهم المبين ينسخ القران الكريم


مفاجاه مذهله فجرها بيان للمركز الاعلامى لاتباع المذهب القاديانى هذه الاسبوع عندما كشف النقاب عن وجود ثلاثه الاف ممن اعتنقو العقيده القاديانيه فى مصر خلال العاميين الماضيين وقال البيان ان الحكومه المصريه لا تبدى اى عداء ضد اعضاء الطائفه مثلما يحدث فى كافه الدول العربيه والاسلاميه

موكدا على اهميه انشاء مركز للقاديانيه فى مصر لنشر فكرهم بين المصريين ولتوضيح ما اسماه البيان بسوء الفهم للكتب التى حذرها الازهر الشريف لزعيم القاديانيه ومنع طبعها وتداولها فى مصر لم تحتويه من افكار قال عنها علماء الازهر انها فاسده وتهدهم الاسلام ونحن فى السطور القادمه نفتح ملف الاقاديانيه

ونكشف التفاصيل والاسرار الكامله وراء تلك العقيده الخطيره التى يخطط قيادتها لاكبر عمليه لاحتراق الاسلام فى مصر وتدمير العقيده عند المصريين



القاديانيه خطر يهدد الاسلام وقيادتهم على اتصال باجهزه الامن الاسرائيليه


وفى بيان ارسله محمد تقي العثماني استاذ الشريعه والعالم الاسلامى السعودى البارز الى مجمع الفقه الاسلامى العالمى فإن الطائفة القاديانية من الفرق الزائغة المنحرفة التي لا تألوا المسلمين خبالًا، وقد صدرت من معظم البلاد الإسلامية فتاوى العلماء في تكفيرهم، وفي الأخير أدخلت حكومة باكستان تعديلًا في دستورها، قررت فيه أن هذه الطائفة من الأقليات غير المسلمة، وذلك في سنة 1974م، ثم اتبعته في العام الماضي بقانون يمنعهم من استعمال المصطلحات الإسلامية "كالمساجد" و"الأذان" و"الخلفاء الراشدين" و"الصحابة" و"أمهات المؤمنين" وما إلى ذلك، كما قررت رابطة العالم الإسلامي في قرارها الصادر سنة 1973م أنها فرقة كافرة منحرفة.

وبعد هذا كله، فإن هذه الطائفة قد رفعت إلى المحكمة العالية بكيب تاون من جنوب أفريقيا ، قضية ضد المسلمين، أن المسلمين يحكمون عليهم بالكفر، ويمنعونهم من الصلاة في مساجدهم وعن دفن موتاهم في مقابرهم، وطلبوا من المحكمة أن يصدر حكمًا ينهى المسلمين عن كل ذلك ويقرر أنهم مسلمون.

وكانت المحكمة قد أصدرت في مبدأ الأمر حكمًا على المسلمين بأن لا يمنعوا القاديانيين من دخول مساجدهم إلى أن تبلغ القضية نهايتها فرفع المسلمون طلبًا إلى المحكمة بإلغاء هذا الحكم وأن لا يمنع المسلمون من وضعهما السابق إلى أن تبت المحكمة بالحكم في القضية، فسافرنا من باكستان –ونحن عشرة رجال- إلى جنوب أفريقيا - لنساعد إخواننا المسلمين هناك، والحمد لله الذي رزقنا النجاح في هذه المرحلة الابتدائية، وقد ألغت المحكمة حكمها السابق بعد سماع دلائل الفريقين، وكانت القاضية إذ ذاك امرأة نصرانية سمعت دلائلنا بكل عناية وإصغاء.

ثم رفع المسلمون طلبًا آخر، أن الحكم بكفر القاديانيين وإسلامهم، إنما هو أمر ديني بحت، لا ينبغي لمحكمة علمانية أن تتدخل فيها، بعد ما أجمع سائرالمسلمين في بقاع الأرض أن أتباع مرزا علام أحمد كلهم خارجون عن ملة الإسلام، ولم يبق هذا الأمر بعد ذلك موضوع نقاش أو جدال.

وإن هذا الطلب رفع إلى قاض يهودي، وأنكم تعرفون أن القاديانيين لهم مركز في إسرائيل ، ولهم مع اليهود صلات قوية، وزادت الضغث على الإبالة أن هذا القاضي اليهودي يعد من فرقهم المبتدعة التي أخرجها الأرتودكسيون عن دائرتهم، فبطبيعته كان ميالًا إلى مواساة القاديانيين، فحكم في جواب هذا الطلب خلاف المسلمين، وقال في حكمه: إن المحكمة العلمانية هي المصدر الوحيد الذي يستطيع أن يحكم في هذه المسألة الدينية حكمًا لا يتـأثر بعواطف العصبية المذهبية، فيجب عليها أن تتدخل في هذا الأمر وتبت فيه برأي غير منحاز.

فاضطر المسلمون بعد هذا الحكم أن يعرضوا أمام المحكمة دلائل تكفير القاديانيين من الكتاب، والسنة، وإجماع الأمة .

وقد طلب القاديانيون من المسلمين إثبات أن علماء المسلمين في جميع البلاد الإسلامية يعتبرون القاديانية كفرًا، وذكروا للمحكمة أنه ليس هناك في العالم الإسلامي مجلس يمثل علماء جميع الدول الإسلامية ، حتى يقال: إن المسلمين أجمعوا على ذلك.

وفي هذا الصدد يحتاج المسلمون في هذه القضية إلى فتوى من مجلس دولي للعلماء يمثل جميع البلاد الإسلامية، ولاشك أن مجمع الفقه الإسلامي هو أعظم ما وجد حتى الآن من المجالس في هذا الشأن، فيريد المسلمون في جنوب أفريقيا إن يصدر المجمع فتوى يصرح بتكفير أتباع مرزا غلام أحمد القادياني ليكون سندًا لهم عند دعواهم الإجماع على ذلك.





والمخابرات الامريكيه تسلم مهمه البحث عن عناصر تنظيم القاعده فى باكستان لعملاء القاديانيه


وعلى صعيد اخر قررت السلطات الأمريكية أن تسلم مهمة البحث عن مقاتلي ومؤيدي القاعدة إلى طائفة القاديانيه وذلك عندما غيرت إستراتيجيتها لباكستان وقررت الاعتماد على القاديانيين بشكل خاص للاستخبارات وكشفت المصادر بأن القاديانيه تتبنى نظرة منظمة للتجسس في الحصول على أي معلومات حول القاعدة ويقوم القادياني بأشعار رئيس القاديانيه في المدينة والذي بدوره سيحمل هذه المعلومات إلى زعيم قادياني حيث يمرر ذلك إلى وكالة الاستخبارات الأمريكية وكل جاسوس ناجح يكافأ بالعيش في أمريكا ويعطى أمولاً لقاء ذلك وتدعي المصادر بأن بعض النجاحات الأخيرة من قبل الاستخبارات الأمريكية في باكستان نتيجة لمثل هذا التجسس أتت من مسؤولين حكوميين قاديانيين رفعي المستوى في الحكومة الباكستانيه علاوة على ذلك كل المصادر حول موقع المداهمات في باكستان أتت من مقر مكتب التحقيقات الفدرالي الرئيسي في الولايات المتحدة ويقوم القاديانيين بالضغط على حكومة مشرف لتعديل الدستور حول ما يتعلق يالقاديانيين الذي يصنفهم رسميا كغير مسلمين

الأزهر يحظر كتابا لزعيم القاديانية محذرا من حملة لهدم الاسلام




ومن جانبه قال ماهر الحداد، مدير عام شؤون مجمع البحوث الإسلامية التابع لمشيخة الأزهر، إن الأزهر حظر تداول كتاب يحمل عنوان "كارثة الخليج والنظام العالمي الجديد" لأنه "يروج للمذهب القادياني ويتضمن خطبا لخليفة مؤسس هذا المذهب تسيء لرسول الإسلام محمد كونه يعتبر نفسه الموعود الذي بشر به رسولنا، وأنه يتلقى الوحي من الله".
وأضاف الحداد لـ"العربية.نت" أن الكتاب الذي ألفه الخليفة الرابع للمذهب مرزا طاهر أحمد ، يروّج لأفكار المذهب القادياني، وهو يقع في 287 صفحة، وجاء من خارج مصر وطلب منا مراجعته من أجل النشر".
وجاء في تقرير فحص الكتاب الصادر عن مجمع البحوث الإسلامية أن "مصر تتعرض الآن لحملات مكثفة لمثل هذه الأفكار الهدامة التي تهدف إلى زعزعة العقيدة الإسلامية في نفوس المسلمين وإدخالهم في دائرة البلبلة وفقدان الهوية".
وحذر التقرير من "الترويج لهذه الكتب التي تدعو لأفكار وملل باطلة تهدف لزعزعة الإيمان الصحيح، ونشر الفتن بين أبناء الإسلام".
والقاديانية مذهب ديني ظهر أواخر القرن التاسع عشر في قرية قاديان، إحدى قرى البنجاب الهندية. وتأسس المذهب على يد أحمد القادياني الذي بدأ بالدعوة للإسلام، وعنما تنامى عدد اتباعه أضفى على نفسه القداسة، وقال إن لديه القدرة على كشف الغيب والتنبؤ بأحداث المستقبل، كما تشير الدراسات والبحوث عن هذا المذهب.
وتقول معلومات تاريخية عن هذا المذهب إنه في فترة لاحقة زعم رئيسه أحمد القادياني أنه "المسيح الموعود الذي بعثه الله من جديد لتخليص العالم من آلامه وشروره"، ليعلن عام 1900 النبوة المستقلة، وقال: "إنني صادق كموسى وعيسى وداود ومحمد، وقد أنزل الله لتصديقي آيات سماوية تربو على عشرة آلاف، وقد شهد لي القرآن، وشهد لي الرسول، وقد عين الأنبياء زمن بعثتي، وذلك هو عصرنا هذا". كما أنشأ في قاديان مسجدا، جعله قبلة للحج لأتباعه بدلا من الحج إلى مكة، وأن النبوة لم تختتم بمحمد صلى الله عليه وسلم.

لماذا حظر الأزهر الكتاب؟

وأرجع ماهر الحداد قرار مجمع بحوث الأزهر حظر الكتاب إلى أمور عدديدة منها أن "هذا الكتاب مخالف لنصوص القرآن كثيرا، حيث يدعي كاتبه خليفة المذهب القادياني أنه الموعود الذي بشر به سيدنا محمد وأنه يتلقى الوحي من الله وأن الله قد شرفه بكلامه، ومن ضمن أقواله أيضا إن ربي بشرني بالعرب، وألهمني أن أريهم طريقهم وأصلح له شؤونهم. وهذا مخالف لديننا لأنه لا وحي بعد الرسول محمد. ويدعو أتباعه إلى تعاليم المسيح والإمام المهدي. نحن حظرنا الكتاب حفاظا على عقيدة أهل السنة والجماعة وما يدعو إليه الأزهر دائما منع كل ما يبلبل الفكر والعقيدة".
وأوضح "الكتاب عبارة عن خطب خليفة المذهب القادياني في أتباعه، وقبل حظره نتبع نظاما إداريا لدينا حيث يعرض الكتاب على فاحص متخصص وبعد ذلك يطالعه الفاحص ويكتب تقريره، و إذا أوصى التقرير بالمنع يحول إلى مجلس المجمع المؤلف من 38 عضوا ويعرض عليهم فيوافقوا أو لا يوافقوا ".
وتابع "مجمع بحوث الأزهر أوصى بعدم التداول وهناك جهات تنفيذية هي التي تحظر"، قبل أن يشير إلى فتوى صدرت عن الأزهر بحكم القاديانية منذ الستينات. وقال "بعد فتوى الأزهر التي اعتبرت المذهب القادياني باطلا وثورة على النبوة المحمدية والإسلام، حاول أتباع هذا المذهب هذه الأيام أن يعيدوا فتح هذا الأمر وطلبنا منهم بعض الكتب التي تبين مبادئهم وأخلاقياتهم وأسسهم فلم يحضروها

من هم القاديانيين وما هى اهم عقائدهم الفاسده
· وحتى يتضح للقارى من هم هولاء القاديانيين وما هى عقائدهم التى نحظر منها وما هو التاريخ الفاسد لهذه العقيده العميله لاعداء الاسلام وحسب ارجح الكتابات فان غلام أحمد مسيح القاديانيين المزعوم وصحاب عقيدتهم بداء نشاطه كداعية إسلامي حتى يلتف حوله الأنصار ثم ادعى أنه مجدد وملهم من الله ثم تدرج خطوة أخرى فادعى أنه المهدي المنتظر والمسيح الموعود ثم ادعى النبوة وزعم أن نبوته أعلى وأرقى من نبوة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم .

· يعتقد القاديانيون أن الله يصوم ويصلي وينام ويصحو ويكتب ويخطئ ويجامع – تعالى الله عما يقولون علواً كبيراً

- .

· يعتقد القادياني بأن الهه إنجليزي لأنه يخاطبه بالإنجليزية !!! .

· تعتقد القاديانية بأن النبوة لم تختم بمحمد صلى الله عليه وسلم بل هي جارية ، والله يرسل الرسول حسب الضرورة ، وأن غلام أحمد هو أفضل الأنبياء جميعاً .

· يعتقدون أن جبريل عليه السلام كان ينزل على غلام أحمد وأنه كان يوحى إليه ، وأن إلهاماته كالقرآن .

· يقولون لاقرآن إلا الذي قدمه المسيح الموعود ( الغلام ) ، ولاحديث إلا مايكون في ضوء تعليماته ، ولانبي إلا تحت سيادة غلام أحمد .

· يعتقدون أن كتابهم منزل واسمه الكتاب المبين وهو غير القرآن الكريم .

· يعتقدون أنهم أصحاب دين جديد مستقل وشريعة مستقلة وأن رفاق الغلام كالصحابة.

· يعتقدون أن قاديان كالمدينة المنورة ومكة المكرمة بل وأفضل منهما وأرضها حرم وهي قبلتهم وإليها حجهم .

· نادوا بإلغاء عقيدة الجهاد كما طالبوا بالطاعة العمياء للحكومة الإنجليزية لأن حسب زعمهم ولي الأمر بنص القرآن !!! .

· كل مسلم عندهم كافر حتى يدخل القاديانية : كما أن من تزوج أو زوج من غير القاديانيين فهو كافر .
· يبيحون الخمر والأفيون والمخدرات


وكان مرزا غلام أحمد القادياني 1839-1908م أداة التنفيذ الأساسية لإيجاد القاديانية، وقد ولد في قرية قاديان من بنجاب في الهند عام 1839م، وكان ينتمي إلى أسرة اشتهرت بخيانة الدين والوطن، وهكذا نشأ غلام أحمد وفياً للاستعمار، مطيعاً له في كل حال، فاختير لدور المتنبئ حتى يلتف حوله المسلمون وينشغلوا به عن جهادهم للاستعمار الإنجليزي، وكان للحكومة البريطانية إحسانات كثيرة عليهم، فأظهروا الولاء لها، وكان غلام أحمد معروفاً عند أتباعه باختلال المزاج، وكثرة الأمراض، وإدمان المخدرات.

- وممن تصدى له ولدعوته الخبيثة الشيخ أبو الوفاء ثناء الله الأمرتستري أمير جمعية أهل الحديث في عموم الهند، حيث ناظره وأفحم حجته، وكشف خبث طويته، وكفر وانحراف نحلته، ولما لم يرجع غلام أحمد إلى رشده باهله الشيخ أبو الوفا على أن يموت الكاذب منهما في حياة الصادق، ولم تمر سوى أيام قلائل حتى هلك المرزا غلام أحمد القادياني في عام 1908م مخلفاً أكثر من خمسين كتاباً ونشرة ومقالاً، ومن أهم كتبه: إزالة الأوهام، إعجاز أحمدي، براهين أحمدية، أنوار الإسلام، إعجاز المسيح، التبليغ، تجليات إلهية.

· نور الدين: الخليفة الأول للقاديانية، وضع الإنجليز تاج الخلافة على رأسه فتبعه المريدون، من مؤلفاته: فصل الخطاب.

· محمد علي وخوجه كمال الدين: أمير القاديانية اللاهورية، وهما منظرا القاديانية، وقد قدم الأول ترجمة محرفة للقرآن الكريم إلى الإنجليزية، ومن مؤلفاته: حقيقة الاختلاف، النبوة في الإسلام، والدين الإسلامي، أما الخوجه كمال الدين فله كتاب المثل الأعلى في الأنبياء، وغيره من الكتب، وجماعة لاهور هذه تنظر إلى غلام أحمد ميرزا على أنه مجدد فحسب، ولكنهما يعتبران حركة واحدة تستوعب الأولى ما ضاقت به الثانية وبالعكس.

· محمد علي: أمير القاديانية اللاهورية، وهو منظر القاديانية، وجاسوس الاستعمار، والقائم على المجلة الناطقة باسم القاديانية، قدم ترجمة محرفة للقرآن الكريم إلى الإنجليزية، من مؤلفاته: حقيقة الاختلاف، النبوة في الإسلام على ما تقدم.

· محمد صادق: مفتي القاديانية، من مؤلفاته: خاتم النبيين.

· بشير أحمد بن الغلام: من مؤلفاته سيرة المهدي، كلمة الفصل.

· محمود أحمد بن الغلام وخليفته الثاني: من مؤلفاته أنوار الخلافة، تحفة الملوك، حقيقة النبوة.

· كان لتعيين ظفر الله خان القادياني كأول وزير للخارجية الباكستانية أثر كبير في دعم هذه الفرقة الضالة حيث خصص لها بقعة كبيرة في إقليم بنجاب لتكون مركزاً عالمياً لهذه الطائفة وسموها ربوة استعارة من نص الآية القرآنية ((وآويناهما إلى ربوة ذات قرار ومعين))[سورة المؤمنون، الآية50

موقف قيادات القاديانيه من الاساءه للرسول

وحول الاساءة للنبي صلى الله عليه وسلم من قبل الصحف الدانماركية أفادت معلومات للمركز الاسلامى بلندن بأن القاديانيين والبهائية عملاء لأعداء الاسلام وأن من الأدلة على ذلك كنت فى فتره نشر الرسوم المسيئة أن ميرزا سرور رئيس القاديانيين المقيم في بريطانيا ذهب الى الدانمارك وكان له علاقة بفكرة الاساءة وطمأن بعض المسؤولين بأن الدول الاسلامية وحكوماتها لن تكون منهم أي ردة فعل تجاه هذه الرسوم إلا في المملكة وستكون ردة الفعل ضعيفة وعندما حصل ما حصل عاتبوا القاديانيين على المعلومات الخاطئة وذكر بأن لهم مراكز في اسرائيل ومندوب هذه المراكز على صلة مباشرة بالمسؤولين في الحكومة الاسرائيلية كما تنشر وتفتخر بذلك مجلاتهم وجرائدهم

تقرير / احمد على حسن


المصدر

ط§ظ„ظ‚ط§ط¯ظٹط§ظ†ظٹظٹظ† ظˆط®ط·ظ‡ ظ‡ط¯ظ… ط§ظ„ط¹ظ‚ظٹط¯ظ‡ ط§ظ„ط§ط³ظ„ط§ظ…ظٹظ‡ ط¨ظٹظ† ط§ظ„ظ…طµط±ظٹظٹظ†


اجتماع للبهائيين والقاديانيين ببيروت لبحث اختراق المجتمع المصري بالمال والإعلام




حسين البربري – المصريون 14/6/2011



علمت "المصريون"، أن عددا من قيادات الطائفة القاديانية والبهائية من مصر وإيران وباكستان وإيران التقوا أمس الأول ببيروت، وكان محور اجتماعهم بحث فرض التواجد الديني البهائي والقادياني في مصر مستغلين الأجواء التي تشهدها مصر في مرحلة ما بعد ثورة 25 يناير.

وشارك في الاجتماع الذي عقد صباح الأحد بأحد الفنادق الكبرى في فيردان ببيروت أربعة مصريين هم: فايز جودة عبد القوي (بهائي) وسلامة صالح صالح ( بهائي) وعادل شريف تهامى (بهائي)وربيع على ربيعي (قادياني)، وثلاثة إيرانيين وهم باكتر كرامى (قادياني) شير خدا بهدينى (قادياني) جمشيد فرزند (بهائي) وباكستاني واحد وهو حنيف نور الدين (قادياني) واللبنانيين وسيم دحدوح (بهائي) ولؤى شهاب الدين (قادياني).

وناقش الاجتماع خصوصا إقامة دعاوى قضائية أمام المحاكم الدولية لإجبار الحكومة المصرية على الاعتراف بالبهائية والقاديانية كديانة رسمية، وإطلاق قناتين فضائيتين على القمر المصري "النايل سات" بتمويل من الطائفة القاديانية وإشراك البهائيين في إدارتها، للانتشار بشكل أكبر في الأوساط المصرية والعربية.

وتطرق الاجتماع إلى الضغط من أجل إنشاء مساجد تابعة للطائفة القاديانية، من خلال تنظيم اعتصامات أمام وزارة العدل ورئاسة مجلس الوزراء، وإحداث الوقيعة بين "الإخوان المسلمين" والجماعات الإسلامية والشعب المصري والمجلس الأعلى للقوات المسلحة، ومحاولة الاستفادة من ذلك

ودرس المجتمعون استقطاب المصريين من خلال تقديم الأموال للفقراء وإعطائهم إعانات شهرية وطباعة وتوزيع الكتب التي تتحدث عن الطائفتين، وإنشاء مواقع الكترونية وصحف اليكترونية، إضافة إلى إنشاء صفحات على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".


وكانت "المصريون" قد نشرت من قبل محاولات الطائفة القاديانية الترويج لنفسها بين المصريين من خلال توزيع منشورات على المارة بشارع طلعت حرب بوسط القاهرة.

المصدر


ط§ظ„ط±ط§طµط¯ ظ†طھ - ط§ط¬طھظ…ط§ط¹ ظ„ظ„ط¨ظ‡ط§ط¦ظٹظٹظ† ظˆط§ظ„ظ‚ط§ط¯ظٹط§ظ†ظٹظٹظ† ط¨ط¨ظٹط±ظˆطھ ظ„ط¨طط« ط§ط®طھط±ط§ظ‚ ط§ظ„ظ…ط¬طھظ…ط¹ ط§ظ„ظ…طµط±ظٹ ط¨ط§ظ„ظ…ط§ظ„ ظˆط§ظ„ط¥ط¹ظ„ط§ظ…
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 13/08/2011, 12:45 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ عبدالله فيصل النادر
زعيــم متواصــل
تاريخ التسجيل: 12/10/2010
المكان: المنطقة الوسطى
مشاركات: 148
حسبنا الله ونعم الوكيل
اللهم انصر الاسلام والمسلمين ودمر اعدائك واعداء الدين اللهم امين
سلمت يداك يعطيك العافيه
اضافة رد مع اقتباس
  #3  
قديم 14/08/2011, 02:04 PM
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 28/03/2010
المكان: الرياض
مشاركات: 571
عبدالله فيصل النادر
جزاك الله خير وبارك الله فيك ...
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 09:26 AM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube