#1  
قديم 27/05/2011, 06:38 AM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 04/04/2010
المكان: جنوبي والهوى غربي
مشاركات: 1,999
Post وجداننا .. كل شيء ..بعدكم عدم ,,

<CENTER><CENTER>

أما اولى القصتين ..
فهي عن حادث مروري قريباً وقع
ولم تمر عليه بعد سنتين كاملتين ربما
مالم تخني ذاكرة اثقلتها الثقوب
واوسعتها الخطوب رجماً وتنكيلا ً
...
رجل في عقده الرابع ربما
تأخذه صحائفه طوعاً
على طريق يسكنه الجنون
ولا قانون يحكمه
سوى قوة تأبط احدهم لمقود سيارته
وقنطرة الزناد
والضغط على دواسة الوقود
بعنف الصلف
حتى تحتلف اضلاعها بين جنبيها
ومع ذلك فلا اخاله يرحمها
ولو رأى الموت رأي العين
كان الرجل ينوي قطع الشارع سيراً
لبعض شأنه ميمماً محلا
يكمن على الجهة المقابلة تماماً
من موضع توقفه
وقد ترك ضناه الصغير في المركبة
وأمره الا يتحرك حتى يعود اليه
ووعده بشيء يجلبه من المتجر حين يعود
لكن الصغار لا احلام لهم
والاقدار من فوق ذلك
يسمع الاب صرير العجلات بقوة
تشبه الصواعق حين تشب عن الطوق
يلقي برأسه كما الآخرين
مع نافذة المحل ليستطلع الامر
يهرع الفضوليون نحو الحادث بنهم
وكأن الارض تشقق عنهم سراعاً
حتى انك تشك لوهلة
ان كانت هذه المنطقة نفسها
التي يخيم عليه الصمت نيّف السنة
لم يكن القتيل سوى طفل ذلك الاربعيني
يشاهده على الفور يتشحط في دمه
ودماغه تتطاير من قوة الدهس والارتطام
قيل ان الطفل استبطأ والده
فحاول قطع الشارع يطلبه
ولا داعي لان نكمل المشهد
فهو اقسى من اي قدرة على الاحتمال
وفي الثانية يخبرني صديق جاد به الزمن :
ان ابنته دهست امام عيني زوجته
وهي في سن سبعٍ ليس الا
وشاهدتها الام وهي تتحول لاشلاء
في احد شوارع مدينة جدة
ومن يومها والام تموت كل يوم غير مرة
والحال اصعب بكثير
من مجرد حروف
تكتب من خلف لوحة المفاتيح



,,,
ما اصعب ان تراهم يتألمون
من حمى او زكام او توعك بسيط
فيستحيل الالم مطعمك
وتسكنك آلآم لا كالتي تعتريهم
وتجد المرارة حتى في شربة الماء
فإن غدا الأمر تحولاً الى اشلاء...
و امام ناظريك
فهو الموت البطيء بحق
عولى جرعات مملة
لا تقتل فتحسم الامر
ولا تسمح للاوكسوجين
بالسير في اقنيته كما سلف

,,,
ثم انه ... لا مزيد من الحزن يذكر.
السلام على القوم قاطبة حتى تطلُع من مغربها ..


,,,
يا من يعز علينا ان نفارقهم ...



لـِ , وهــم</I>
</CENTER>
</CENTER>
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 28/05/2011, 04:53 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ classic 2010
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 26/02/2010
المكان: interlaken
مشاركات: 8,126
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ان شاء الله تكون بأحسن حال

إقتباس
وفي الثانية يخبرني صديق جاد به الزمن :
ان ابنته دهست امام عيني زوجته
وهي في سن سبعٍ ليس الا
وشاهدتها الام وهي تتحول لاشلاء
في احد شوارع مدينة جدة
ومن يومها والام تموت كل يوم غير مرة
والحال اصعب بكثير
من مجرد حروف
تكتب من خلف لوحة المفاتيح

انا لله وانا اليه راجعون

مشهد مؤثر

ما اعظم قلب الام وما اقسى القدر عندما يستهدفه
بهذه الطريقه

رحماك رباه

كلمات ابلغ من كتب

تلفت نظر الاعمى

جزاك الله خير وجعل ماسطرت اناملك في ميزان حسناتك

تقبل مروري


احترامي ,,,,
اضافة رد مع اقتباس
  #3  
قديم 28/05/2011, 12:12 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ هلالي من ارض اليمن
مشرف منتدى المجلس العام
تاريخ التسجيل: 02/08/2005
المكان: بين الحلم والأسوار !
مشاركات: 13,589
اهلا وسهلا اخي الكريم

الموضوعات المنقولة مكانها صيد النت

شكرا لك ،،،
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 08:38 PM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube