#1  
قديم 20/05/2011, 04:11 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ Meme
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 03/08/2008
المكان: بيتي
مشاركات: 8,476
Exclamation اخبار المجلس العام ليوم الجمعه 17 \ 6 \ 1432 هـ من الصحف





إعـداد : Meme
تصاميم : Mr:Memo




عزيزتي الحامل: التدخين قد يعرض مولودك للإصابة بالربو



لا ينبغي ان يكون طفلك ضحية لتدخينك


واشنطن - ي ب ا

أظهرت دراسة أميركية أن تدخين المرأة أثناء فترة الحمل قد يزيد خطر تعرّض جنينها لتغير في حمضه النووي يجعله عرضة لأمراض مثل الربو.
ووجد الباحثون أن هذا التغير في الحمض النووي يمكن أن يغيّر الوظيفة المعتادة لأحد الجينات التي تلعب دوراً هاماً في كثير من سرطانات البشر والرد المناعي المعروف باسم "ايه اكس أل".
وقال الباحثون الذين أجروا الدراسة في جامعة كاليفورنيا الجنوبية إن هذا التغيّر الجيني يتضاعف عند الأطفال الذين كانت أمهاتهم تدخن أثناء الحمل بهم.
وتبيّن رابط أقوى عند الإناث أكثر من الذكور، ولم يظهر رابط بين تدخين الجدة وهذا التغيّر الجيني عند الأم وأولادها.
وقال الباحثون إن الجينات التي أصابها التغيير، والتي يمكن أن تنتقل من الأهل إلى الطفل قد تفسّر سبب أن بعض الأطفال أكثر عرضة من غيرهم للإصابة ببعض الأمراض مثل الربو.
وقالت الباحثة المسؤولة عن الدراسة كاري بريتون "وجدنا أن الأطفال الذين تعرضوا في الرحم لتدخين الأم زادت لديهم نسبة التعرض لتغيير في الحمض النووي للجين ايه اكس أل 2.6%".



النحل يستدل على طريق العودة إلى قفيره بالأبراج والجبال والمحيطات

كانبيرا-ي ب ا

أظهرت دراسة أسترالية جديدة أن النحل يستخدم المعالم والسماء لمعرفة طريق العودة إلى قفيره.
ووجد الباحثون في جامعة أستراليا الوطنية أن النحل بإمكانه السفر في البلاد مستخدماً موقع الشمس، وصفاء الضوء في السماء، ورؤية الأفق، والمعالم بينها الأبراج والجبال والمحيطات.
وقد احتجز العلماء مجموعة من النحل وهي عائدة إلى قفيرها، في صندوق أسود ونقلوها بعد ذلك إلى أمكنة مختلفة بعيدة 7 أميال عن القفير وأطلقوها.
وقال البروفسور المسؤول عن الدراسة شاو وو غانغ إن «إحدى الطرق التي يتبعها النحل لمعرفة طريق العودة إلى قفيره هو تخزين معلومات حول الاتجاهات والمسافة خلال خروجه.. أو بطريقة أخرى، هو يحاول العودة في الطريق نفسه الذي جاء منه».
وأشار إلى أن حجز النحل في الصندوق الأسود حرمه من كل المعلومات المتعلقة بالاتجاهات التي يختزنها من أجل العودة للقفير، وبالتالي فإن هذا يشير الى أن هذه الحشرات تعتمد فقط على معرفتها التي تجمعها عن المعالم في طريق عودتها إلى القفير.



باحثون بريطانيون يفكون شفرة الموجات الدماغية

لندن - قنا

يعتقد باحثون بريطانيون أنهم باتوا أقرب من قراءة أدمغة الأشخاص بعد أن تمكنوا من فك شفرة الموجات الدماغية البشرية.
وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية ال «بي بي سي» أن الباحثين في جامعة «غلاس غو» تمكنوا من فك شفرة المعلومات التي تحملها الموجات الدماغية المتعلقة بالرؤية. وقد طلب الباحثون من المتطوعين تحديد الانفعالات المختلفة في صور لوجوه بشرية، وقاسوا بعدها الموجات الدماغية لهم عن طريق تقنية خاصة. ولدى مقارنتهم للإجابات مع الموجات الدماغية التي سجلوها، تمكن العلماء من فك شفرة نوع المعلومات التي تحملها هذه الموجات المتعلقة بالرؤية. ووجد الباحثون أن موجات «بيتا» حملت معلومات تتعلق بالعيون، بينما موجات «ثيتا» حملت موجات تتعلق بالفم. وقال الباحث المسؤول عن الدراسة فيليب سكينز «ما فعلناه هو أننا وجدنا طريقة لفك شفرة الموجات الدماغية لتحديد الرسائل التي تحملها»، وأضاف أن هذا البحث قد يؤدي إلى تطورات أخرى في هذا المجال.



عملية نادرة تعيد مشلولة إلى المشي

بيروت - و.ا.س

أجريت في بيروت عملية جراحية نادرة في الدماغ لسيدة تبلغ من العمر 68 عاما تتمثل في وصل العرق الفقري في العنق إلى الوريد الأساسي الذي يصل القلب بالدماغ وهي من العمليات الأقصى خطورة وتزداد خطورتها مع وضع المريض الحرج.
وقام بإجراء العملية التي تعد الأولى من نوعها في الشرق الأوسط واستمرت سبع ساعات ونصف الساعة الطبيب اللبناني الأخصائي في جراحة الدماغ والأعصاب ناجي زوين.
وأوضح الدكتور زوين في تصريح نشر أمس أن المريضة كانت تعاني من جلطات دماغية متكررة ما أصابها بشلل نصفي وصعوبة كبيرة في النطق.
وأضاف أن المريضة بدأت في التحسن تدريجيا كما تحسنت الجهة اليمنى المشلولة من جسمها وبدأت في السير بعد أسبوع من إجرائها العملية كما تحسنت قدرتها على النطق وعاد الوعي لديها.



سعوديتان تحققان جوائز عالمية في المعرض الكوري للمخترعات

الرياض-هيام المفلح

حققت الأستاذتان د.ناجية الزنبقي ،نهى زيلعي جائزتين عالميتين خلال مشاركتهما في المعرض العالمي للسيدات[kwie ]الذي أقيم في العاصمة الكورية سيئول مؤخرا.الجائزتان تمثلتا في شهادة تقدير وميدالية ذهبية قدمتها منظمة[wipo] وكذا ميداليتين ؛ذهبية وبرونزية قدمتها الجهة المنظمة للمعرض[kwie ].
اختراعا ناجية و د.نهى ..الأول منهما عبارة عن إبرة "تشخيص الملاريا "والآخر"اكتشاف مصدر طبيعي لعلاج التوكسوبلازما".
مشاركة المملكة في المعرض اشتملت على عرض لبعض أعمال طالبات مركز الموهوبات ،والتي جذبت أنظار زوار هذا التجمع العالمي مما جعل الركن السعودي ينال استحسان الحضور بروعة الاختراعات وجودة المعروضات وحسن الديكور والضيافة .
يذكر ان الأعمال الفائزة في هذا المعرض قد حققت جوائز سابقة في مشاركات عالمية أخرى كانت في مدينة نويبيرج - المانيا ومدينة جنيف - سويسرا مما يدل على كفاءتها وسهولة تطبيقها وتسويقها وقريباً جداً ستكون استفادة البشرية منها.



«حفظ الأرقام» نصيحة المختصين لتقوية الذاكرة

«التقنية»..تضرب ذاكرة الشباب!



الرياض،تحقيق - أمل الحسين

يسمى هذا العصر بعصر التقنيات التي سهلت حياة الإنسان، وربطت كل أرجاء الأرض ببعضها فلم يعد هناك بعيد ومجهول، كل هذا يحصل بضغطة زر، ورغم ما قدمته مفاتيح هذه الأجهزة والتقنيات؛ إلا أنها تسببت في صناعة ذاكرة ضعيفة يحملها الإنسان، منذ بدأت تنتشر التقنيات وتدخل في كل كبيرة وصغيرة في حياة الإنسان ومنذ أن أصبح الزر هو الحل لكل معلومة يحتاجها الإنسان في دقائق ظهرت النتائج العكسية على الدماغ والذاكرة.
وتحض كتب التنمية البشرية على حفظ الأرقام الطويلة مثل أرقام الهواتف فهي كفيلة بتنشيط الذاكرة وتقويتها، وهذا العمل التلقائي الذي كان يمارسه من لم يعايش التقنيات؛ أظهر جدواه وفضله عندما تقدمت الأعمار، وعندما ظهر جيل التقنيات، جيل يشتكي معظمه من ضعف الذاكرة.
ذاكرة الشباب
بداية قال "محمد المطرفي" -في العقد السادس-: "أنا مستاء جداً من ذاكرة الشباب في هذا الوقت، فعندما كنا في أعمارهم كنا نحفظ عشرات الأرقام، والحسابات لدينا يسيرة وسهلة ولا نستعين بالآلات الحاسبة إلا عندما نتعامل مع الأرقام الطويلة التي تحتاج للقسمة والضرب، بينما اليوم نجد الشاب في العشرين لا يحفظ حتى رقم هاتفه ولو ضاع هاتفه الجوال فقد معارفه وأصحابه حتى يجمع أرقامهم مرة أخرى، ولو سألته عن مسألة حسابية بسيطة ما استطاع التعامل معها إلا بواسطة الآلة".
حفظ الأرقام
وأوضحت السيدة "منيرة الفهاد" -في منتصف العقد الستين- بأنها كانت متمكنة في حفظ الأرقام فترة شبابها وكانت تحفظ معظم أرقام هواتف أقربائها وتتمتع الفهاد بذاكرة جيدة كما يصفها من يعرفها، قائلةً: "إنّ سبب قوة ذاكرتي وأنا في هذا العمر نشاطها فترة شبابي، وأظن أن كثيرا من كبار السن المتمتعين بذاكرة قوية بسبب نشاط ذاكرتهم فترة شبابهم، وقد سمعت أكثر من مرة عبر بعض وسائل الإعلام من مختصين أنّ من عوامل تقوية الذاكرة حفظ أرقام الهواتف، ومع جمال وأهمية التقنية والدور الذي لعبته في حياتنا لكنها أضعفت الذاكرة لدى الشباب كل أرقامه وخططه اليومية مكتوبة، فهو عندما يحتاج أن يهاتف أحد حتى والديه ما عليه سوى استحضار الاسم".
الشباب والمشيب
ويعاني الشاب "عمر الزايد" -طالب جامعي- من الذاكرة الضعيفة رغم مهارته في معظم التقنيات الحديثة، بل وحرصه على تتبع الجديد من التقنيات والتعامل معها بتمكن، قائلاً: "تأكدت من أهمية الذاكرة عندما كنت في البر لوحدي وغرزت سيارتي وكان معي جوالين أحدهما مخزن فيه كل الأرقام والثاني جديد ولكنه يعمل، ووقع هاتفي الذي يحوي كل شيء تحت الكفر ودهسته دون أن أشعر أثناء محاولتي إخراج السيارة من التراب، حيث كنت أنوي الاتصال بأحد إخوتي ليأتي لمساعدتي، فأخذت الهاتف الثاني وكنت أعتقد أني أحفظ رقم أخي الأكبر، ولكني اكتشفت أني لا أحفظ سوى الستة الأرقام فقد فشلت كل المحاولات للاتصال".
والدتي أسرع من الحاسبة
وأضاف: وعرفت حينها لماذا والدتي دائماً تتصل من الهاتف الثابت ونادراً ما تستخدم الهاتف الجوال، ووالدتي دائماً تثير إعجابنا ودهشتنا بقدرتها على إجراء عمليات حسابية دون آلة حاسبة فعندما نحتاج لإجراء عمليات حسابية نستخدم الآلة الحاسبة إلا أن والدتي تعطينا الناتج أسرع من الآلة أحياناً، كما تتمتع والدتي بذاكرة ممتازة فهي تذكر جيداً الأحداث التي مر عليها أكثر من ثلاثين سنة وبدقة، وتتذكر ولادات أفراد عائلتنا وأعمارهم وغالباً ما تكون كلمتها الفيصل في كثير من الخلافات التي تكون بسبب تداخل المعلومات التي تعتمد على الذاكرة، وأظن أنّ قوة ذاكرة والدتي بسبب كونها في شبابها تعتمد كثيراً على ذهنها في حفظ الأرقام، وقد لاحظت من كان في عمر والدتي ولكنهم لم يكونوا مثلها في التعامل مع الأرقام والعمليات الحسابية ولديهم ذاكرة ضعيفة وأحياناً ضعيفة جداً.
ذاكرتنا ضعيفة
وأكدت "مطره العنزي" بأنّ جدها الذي يتخطى الثمانين عاماً يتمتع بذاكرة جيدة قياساً بعمره، والسبب أنه كان يحفظ الكثير من الأرقام ويقرأ كثيراً في الشعر ويحفظه كاملاً، وليس بيتا أو اثنين كما يفعل البعض، قائلةً: "التقنية والأجهزة خفيفة الحمل التي نحملها بكل أشكالها وخدماتها أضعفت ذاكرتنا ونحن مازلنا شبابا، بينما آباؤنا وأجدادنا الذين اعتمدوا على أذهانهم في شبابهم نراهم يتمتعون بذاكرة جيدة في أعمار متقدمة، الذاكرة دائماً تتمرن وتقوى عن طريق حفظ الأرقام والشعر والحكم والقصص، بينما نحن ذاكرتنا ضعيفة بسبب أن ما نريده مما سلف نستحضره بضغطة زر".
تنشيط المخ
وتعتب "مزنه المصري" في أواخر العقد السادس على الجيل الجديد وشكواه المتكررة من الذاكرة الضعيفة والنسيان، قائلةً: "عندما كنا شبابا لم نكن نسمع عن الذاكرة الضعيفة ،فالتقنيات والأجهزة دمرت أذهان أبنائنا فتجد ابن السابعة عشرة يشكو من النسيان وضعف الذاكرة نحن وصلنا الخمسينات وتخطيناها وذاكرتنا جيدة بسبب اعتمادنا عليها، وعندما كنا نفرش منزلنا كنت أسجل مقاسات الغرف في ذهني بينما أبنائي يدونون في الورقة ويخطئون في بعض الأوضاع وينسون هل كان الرقم المدون يخص الطول أو العرض، وأنا اشعر أن أبناءنا لديهم مشكلة كبيرة في ذاكرتهم بسبب ركودها واعتمادها على الأجهزة، حيث إن تدريب وتنشيط المخ في الصغر يقويها ويحصنها من الضعف عندما تكبر".



جيل الشباب يواصل تدريبه على التقنية




البريطانيون يمارسون التطفل على الرسائل الالكترونية والنصية

لندن- ي ب ا

كشفت دراسة جديدة نشرتها صحيفة "ديلي ميرور" يوم الخميس أن البريطانيين يمارسون التطفل على الرسائل الالكترونية والنصية.
وقالت الدراسة إن البريطانيين يرسلون 111 مليون رسالة الكترونية ونصية متطفلة وغير مرغوب بها كل يوم.
وأضافت أن بريطانيا تحتل الآن المرتبة الرابعة على لائحة الدول الأكثر تعرضاً لهجمات الرسائل المتطفلة في العالم، بعد الولايات المتحدة والصين وروسيا.
وأشارت الدراسة إلى أن التطفل يمثل الآن علة في عصر الانترنت.











أمطار غزيرة على الرس



الرس - الجزيرة - تصوير- خليفة الخليفة

توالت الأمطار على محافظة الرس وشمالها خلال اليومين الماضيين, شملت القرين والدليمية والسيح والشنانة وصبيح والقوعي وقصر ابن عقيل، وعدداً من المراكز الأخرى، وقد سالت على أثرها الشعاب.




قلة الوعي الصحي تزيد من انتشارها
اختصاصي: 60 % نسبة التزام الممارسين الصحيين بنظافة الأيدي في العناية بالمرضى

لجزيرة - أحمد القرني


دعا مدير إدارة مكافحة العدوى بالمدينة الطبية الدكتور سميح غزال إلى أهمية رفع مستوى الوعي بأهمية نظافة اليدين في المنشآت الصحية، والتي تشمل كذلك بث الرسائل التثقيفية عبر وسائل الإعلام وإقامة المعارض والمحاضرات، مشيراً إلى أن شعار المناسبة لهذا العام هو «تذكر غسل الأيدي، ذكر زميلك، ارفض الأيدي غير النظيفة».


وانتقد غزال خلال افتتاحه أمس فعاليات اليوم العالمي لنظافة اليدين في المدينة الطبية، ما وصفه بالميل إلى الكسل في الالتزام بهذا الجانب الصحي المهم على الرغم من أهميته وتأثيره الكبيرين على الصحة العامة، موضحاً أن نسبة تطبيق غسل الأيدي مازالت دون المستوى المأمول حتى في المستشفيات العالمية حيث لا تتجاوز 40 - 60 في المائة من الحالات التي تستدعي النظافة التامة للأيدي، وقال: إن المدينة الطبية تطبق نظاماً لرصد وقياس مستوى حفاظ منسوبيها على استخدام وسائل غسل الأيدي وقد وصلت نتائجه إلى نسبة 75 في المائة.


واعتبر مدير إدارة مكافحة العدوى أن تغيير مفهوم المجتمع وزيادة وعيه تجاه غسل الأيدي مرتبط بفهم الناس لحجم المشكلات المرتبطة بعدم الالتزام بهذا السلوك الصحي، وأضاف: «الأيدي هي أهم حامل وناقل للميكروبات خصوصاً في المؤسسات الصحية، فهي تلمس المريض والسليم وتنتقل بين مختلف الأدوات والأجسام المختلفة، هذا يجعلها تنقل الأمراض بمنتهى البساطة، وفي المقابل غسل الأيدي إجراء بسيط لكن الناس لا يدركون أهميته، إنه أهم طريقة في العالم لمكافحة العدوى».


من جهته، بين الدكتور أحمد حقوي رئيس قسم مكافحة العدوى، أن الفعالية تستهدف توعية الممارسين الصحيين والطواقم الطبية والفنية والتمريضية بأهمية نظافة اليدين قبل وأثناء وبعد العناية بالمرضى وهو الإجراء الذي ثبت أنه يمنع إلى حد كبير انتقال الجراثيم والميكروبات إلى المرضى أثناء تلقيهم العلاج في المستشفى، مشيراً إلى أن انتقال العدوى الناجمة عن إهمال نظافة اليدين يؤدي إلى أمراض عديدة تصيب الجهاز الهضمي، إضافة إلى الأمراض الجلدية والتنفسية، الأمر الذي يتسبب بالضرر على القطاع الصحي عموماً جراء زيادة مدة بقاء المريض في المنشأة الصحية.




40 % من المتزوجين السعوديين يحتاجون مرشدا أسريا

جدة - عبدالله الدماس


قال خبير سعودي مختص في الإرشاد الأسري أن 40% من المتزوجين في المملكة يحتاجون إلى مرشد أسري، وأكد على أهمية تدريب المرشدين على أول تقنية عملية تتمثل في تطبيق لنموذج العلاج العائلي والذي يختص بحل المشكلات الأسرية، مشدداً على ضرورة تطبيقه بحسب تسلسل الخطوات اللازمة والذي يقتضي وجود الرغبة لدى الطرفين في حل المشكلة والتزامهما بتطبيق الحلول السليمة. وشرح المستشار الأسري الدكتور علوي عطرجي، في برنامج مهارات الإرشاد الأسري الذي أقيم مؤخراً بحضور 50 مشاركاً الأخلاقيات التي من الواجب أن يتمتع بها المرشد الأسري، مستعرضاً مفهوم حل المشكلات، وقال في لقائه مع المتدربين: إن خطوات حل المشكلة تتمثل في الوعي بوجود المشكلة، وفهم طبيعة المشكلة، وجمع المعلومات الملائمة لحل المشكلة وتنظيمها، وتشكيل الحل وتنفيذه، وتقويم الحل، وتطرق للأسباب الأساسية للمشاكل الداخلية والخارجية.




تقديم مساعدات اقتصادية لمصر وتونس.. في خطاب داعم للتغيير
أوباما يدعو إلى تسليم السلطة والإصلاح في اليمن وسورية.. والحوار في البحرين



واشنطن - وكالات


أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما أمس الخميس دعم ومساندة الولايات المتحدة لعملية التغيير ومطالب الإصلاح التي تشهدها عدة دول في المنطقة، وأعلن عن حزمة من المساعدات الاقتصادية لمصر وتونس لمساعدتهما في عملية التحول الديمقراطي الجارية، ودعا الرئيس اليمني لنقل السلطة، وكذلك الرئيس السوري لإدخال الإصلاحات التي وعد بها أو التنحي. وبالنسبة للبحرين قال: إن الحل الوحيد هو الحوار بين الحكومة والمعارضة.


وقال أوباما في خطاب ألقاه في مقر وزارة الخارجية حول السياسة الأمريكية تجاه الشرق الأوسط شهدنا تغيراً كاسحاً في الشرق الأوسط خلال الأشهر الستة الماضية، فقد تنحى رئيسان في الشرق الأوسط وقد يتبعهما آخرون ومنبها إلى ان هناك مطالب بالتغيير والإصلاح في عدة دول.


وأشار أوباما إلى أن الولايات المتحدة قدمت الكثير لتعزيز سياستها الخارجية في المنطقة، وحققت الكثير في العراق وأفغانستان، واستطاعت أن تحدث صفعة قوية بمقتل أسامة بن لادن، مبينا أن أجندة القاعدة كانت قد وصلت لنهاية مسدودة.


وأوضح أوباما أن وسائل الاتصال والتواصل أحدثت تغييرا كبيرا في العالم، وأصبح من الممكن سماع الأصوات المنادية بالحرية في القاهرة وصنعاء ودمشق.


وشدد أوباما على أن الولايات المتحدة ترحب بالتغيير الذي يفضي لتقرير المصير، وسوف تستخدم كل نفوذها لدعم ذلك التغيير، وقال: إن التحركات التي وقعت في الدول العربية هي تحركات عفوية من الشعوب ومن حق هذه الشعوب تقرير مصيرها بنفسها، موضحا أن الولايات المتحدة لا توافق على استخدام العنف وتدعم الحقوق والإصلاحات الاقتصادية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.


وأكد أوباما على أن الولايات المتحدة ستطلب خطة من صندوق النقد الدولي لتحديث اقتصاد مصر وتونس وأضاف أوباما أن الإدارة الأمريكية تعمل مع الكونغرس على تأسيس صندوق للاستثمار في مصر وتونس.


واختتم أوباما خطابه بالتطرق لعملية السلام، وجدد الدعوة لإقامة دولة فلسطينية وإسرائيلية تعيشان جنبا إلى جنب، وقال: إنه يجب على إسرائيل أن تعمل على الوفاء بجعل السلام عملية ممكنة.




أصبحت في بعض المنازل المربية والزوجة والأم
هل الخادمات شر لا بد منه؟


تحقيق - خلود الجبر


لا يكاد يخلو منهن بيت إلا ما رحم ربي، فقد أصبحت الخادمة هي السيدة في تلك البيوت فتارة هي الأم المربية وذلك بسبب انشغال الأم وغيابها لفترة طويلة عن البيت، وتارة تصبح تلك الخادمة الزوجة المطيعة الملبية لطلبات وأوامر الزوج؛ لأن الزوجة مشغولة ولا تستطيع أن تلبي طلبات زوجها.. ولكن هل استشعرنا الجوانب السلبية لوجود الخادمات على منازلنا وعلى حياتنا الزوجية وعلى أكبادنا.. هذا ما سنتعرف عليه من خلال التحقيق الآتي:


بداية سألنا الأستاذة فادية الأحمد عن موضوع تحقيقنا في مدى تأثير أؤلئك الخادمات، وكيف أنهن شر لابد منه فقالت: حقيقة أرى أن وجود الخادمات في بيوتنا يجلب بعض المشكلات لأطفالنا وبيوتنا وعاداتنا وتقاليدنا, فالخادمة تأتي عادة بثقافة وعادات وتقاليد مختلفة عما هو موجود في مجتمعنا الإسلامي، وتزداد خطورة الأمر عندما توكل للخادمة مهام أكثر من صلاحيتها بالاهتمام بالبيت فقط، عندما توكل لها مهام الاهتمام بالأطفال فيبقى الطفل على تعلق وقرب كبير من الخادمة في ظل انشغال الأم بالعمل أو غيره، فينشأ جيل يمكن أن يسمى بجيل الخادمات.


أما الأستاذة سمية تشه صحفية قطرية فقالت: لا يمكن أن ننكر دور الخادمة في حياتنا اليومية، حيث أصبحت تشكل جزءًا مهمًا من مجتمعاتنا العربية، لاسيما الخليجية نظرًا لانشغال الأب والأم بأعباء الحياة التي لا تنتهي..! فالخادمة اليوم أصبحت هي الأم وهي الأب وهي المعلم وكل شيء، وللأسف هناك بعض الأسر تلجأ لـ «الخادمة» بدافع «الرفاهية» لا «الحاجة» وكثير ما نرى فتاة في بداية حياتها ورزقت بطفل واحد لديها خادمة! مما أوجد بعض المشكلات، فكل يوم نسمع ونقرأ عن جريمة بطلتها «خادمة» وضحيتها «الأسرة» التي تضع «الخيط والمخيط» بيد الخادمة وهذا أمر مؤسف حقًا، وهناك أسر تعمتد اعتمادًا كليًا على الخادمة في تربية الأبناء وتحمّل مسؤولية البيت، ومع مرور الوقت تصبح الخادمة «الأم» الفعلية للأبناء و»زوجة»مع وقف التنفيذ! والكلام يطول في هذا الموضوع، لكن في نهاية الأمر أنصح كل أم ألا تترك الخادمة تتواجد أثناء وجود زوجها في المنزل، وأن تحرص دائمًا على مراقبة الخادمة وسلوكياتها أمام الأبناء. وأود في هذا الصدد أن أسرد لكم قصة من واقع الحياة، تقول إحدى ضحايا الخادمة: «لم أكن أتصور في يوم من الأيام أن أذوق طعم المرارة والقهر من أقرب الناس لي وهو زوجي الذي وثقت به وأعطيته كل ما أملكه دون مقابل، إلا أنه قابل ذلك بالنكران والجحود. أن يأتيك الظلم والإجحاف من شخص غريب أهون بكثير من أن يأتيك من أقرب الناس، ففي لحظة ضعف ضرب بكل شيء عرض الحائط وتزوج بخادمتي الفلبينية والتي لا يتعدى عمرها الـ(19) عامًا، بل وأنجب منها طفلتين وطفلا آخر في الطريق!».. وتواصل: ترجع تفاصيل معاناتي عندما استقدم لي زوجي خادمة فلبينية لتعينني على نظافة وترتيب المنزل, وفي المرة الأولى التي دخلت منزلي انتابني شعور غريب بعدم الراحة، وطلبت من زوجي باستبدالها إلا أنه رفض ذلك وطلب مني أن أصبر ريثما أتعود عليها، وكنت في كل مرة ألاحظ سؤال زوجي المتكرر عنها، لكنني لم أكن أبالي لذلك؛ نظرًا لصغر سنها، حيث إنها في عمر إحدى بناتي، والحقيقة كنت أتعاطف معها وأحاول قدر الإمكان أن أمد لها يد العون وأن أساعدها حتي في أعمال المنزل كي لا ترهق، لكن للأسف سرقت مني زوجي ودمرت أسرتي، وأنا أقف صامتة مكتوفة الأيدي!. لا فتتة إلى أن هناك الكثير من الخادمات هدفهن الأساسي من المجيء هو الزواج والاستقرار لا العمل.. واستطردت قائلة: «خادمتي لم تكن جميلة بقدر ما كانت خبيثة تلون كالحرباء، فلم نكن نعرف لها وجهًا وكانت تعمل بصمت مخيف، إلا أنه في ذات مرة استيقظت من النوم فلم أجدها، وجلست أبحث عنها في كل مكان لكن دون جدوى، واتصلت بزوجي الذي أخذ يهدئني ببعض الكلمات على أمل أن تعود للمنزل من جديد، ومرت الشهور والسنوات ولم تعد، وفي أحد الأيام ذهبت لصالون مع ابنتي لأتفاجأ بوجود خادمتي هناك والطامة أنها هي من تترأس العمل وكأنها صاحبة الصالون! لم أبال لذلك وانسحبت بهدوء تام كي لا تشعر بوجودنا، وبعدها أخبرتُ زوجي بما رأيته لكنه بيّن لي أنه قد تنازل عن كفالتها لشخص آخر منذ فترة طويلة ولابد أن أنسى موضوعها لأنها لم تعد تمثل لنا شيئاً، ومضت الشهور لأكتشف بعد ذلك وبمحض الصدفة عقد زواج شرعي بين زوجي وخادمتي ما أدى إلى إغمائي، وحينئذ لم أشعر بنفسي!». وأضافت: «وعندما واجهته بالحقيقه أانكر في بداية الأمر، ثم أوضح لي أن الزواج من الخادمة ما هو إلا مصلحة لإنجاز بعض أاعماله، خاصة وأنه يعمل في مجال الأعمال الحرة، ابتسمت ابتسامة ساخرة في وجهه لتأتيني صفعة قوية أدركت من خلالها أن حياتي الزوجية انتهت وأن زوجي أصبح ملكاً لخادمتي، حيث أصبح لا ينام في المنزل ولا يأتينا إلا في الأسبوع مرة واحدة، وغير ذلك اكتشفت بأنه قد أنجب منها طفلتين والثالث في الطريق، بل اشترى لها صالونًا نسائيًا في أرقى المناطق، ومازالت قصة معاناتي مع زوجي مستمرة».


هربت الخادمة


وبالنسبة لمن عاشت تجربة هروب مع خادمة، فهي الأستاذة زينب البدراني إحدى معلمات تربية خاصة بالمنطقة الشرقية، فقد سردت لنا قصتها قائلة: الخادمة بدرية خدمت عندنا خمس سنوات، كانت علاقتنا معها جدًا ممتازة وكان أبي يعدها فردًا من أفراد العائلة لكنها بعد عودتها من إجازتها أصبحت تطلب شرائح جوال كثيرًا وبشكل ملحوظ، وفي يوم خرجت بدون أخد أي شيء من أغراضها أبدًا بحثنا عنها كثيرًا ولم نجدها وبعد ساعات من البحث المتواصل، فتحت جوالها لتطالب أبي أن يساعدها وأن يمد يد العون لها فأخبرتنا أنها في قبضة الشرطة، وضلت تتصل وتتصل ولا أحد يرد عليها.. قبضت عليها الشرطة ولم يخطر ببالنا أنها قد تخون أو تهرب، وما أاود قوله هو مهما عاشرت الخادمات لا تأمن لهن جانباً.. وفي النهاية فعلاً هن شر لا بد منه.


تحديد مهامها


أما هياء ناصر الجبر (طالبة جامعية) فقد قالت: وجود الخدم في المنزل نعمة ونقمة في الوقت نفسه، وأغلب الأشخاص في البلاد العربية يرونها ضرورة ملحة لا يمكن الاستغناء عنها ويأخذون هذا القرار دون معرفة المشكلات الصحية والنفسية والاجتماعية والتربوية أيضًا التي يخلقها وجود الخدم في المنزل وعلى الأطفال خاصة، فهن وسيلة جدًا خطرة لتعليم أطفالنا سلوكيات خطيرة يجلبنها معهن من دولهن ومجتمعاتهن، فالمعروف أن لكل مجتمع عادات وتقاليد ليست كغيرها والأطفال لبنة طرية يسهل تشكيلها كما يريد الشخص، ولترك الأطفال معهن خطورة قد لا يدركها البعض بل الأكثرية من الأهل والوالدين خاصة ما نتمناه هو أن نراعي الله في فلذات أكبادنا، وأن لا نتركهم عرضة للخادمات، وتحدثت قائلة: إنها نعمة في حال تحديد الهدف والمراد من وجودها في المنزل، وتوظيفها في المكان المناسب، وأن تكون مساعدة لربة المنزل فقط وألا يتعدى دورها المساعدة، لأنها إذا أصبحت هي ربة المنزل أصبح كل شيء بيدها وهي الآمرة الناهية، وأضافت أنه يجب قبل أن تأتي الخادمة للمنزل أن يجلس الأب والأم مع بعضهما البعض ويحددا مهامها في المنزل وإعطائها الأعمال التي تخصها فقط.


فئة قليلة


أما الإعلامية نجاة باقر فقالت: الخادمة أو المربية أو مدبرة شؤون المنزل، كلها مسميات واحدة وهي السيدة التي تساعد ربة المنزل. ولكن هناك فئة والحمد لله أنها قلة وهي التي تترك للخادمة أن تفعل ما تشاء من طبخ وتربية الأبناء وشراء كل ما يحتاجونه من كتب، وهي التي تخرج معهم للمدن الترفيهية وتذاكر لهم، أما سيدة المنزل فهي مرتاحة طالما أبناؤها هادئون وهي تستغل الوقت في النوم والتسوق ولقاء الصديقات، هذا بالطبع إهمال جسيم من الأم أولاً والأب ثانيًا لأنهما أعطيا الخيط والمخيط للخادمة حتى إنهم لا يشرفون على عملها، فهم لا يدرون ما ذا يأكلون، هل هم مرتاحون أم لا، وهنا نجد الأطفال يتعلمون بعض العادات السيئة، وعندما تريد الخادمة السفر فإنهم يمرضون لغيابها. فالمفروض أننا نجلب الخادمة لتعين ربة المنزل وليس لأخذ دورها.


مثلاً الأم تعمل فهي بحاجة لأحد ليجلس مع أطفالها أو حتى يستقبلهم عند العودة من المدرسة، والأم الحريصة لا تترك أبناءها للخادمة طوال الوقت.


مظاهر اجتماعية


أما الأستاذة أمل آل علي رئيسة قسم الإعلام والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، فقد بدأت حديثها بسؤال قائلة: الخادمة هل هي حجة أم حاجة؟


وتضيف: لم تعد الخادمة حاجة ضرورية في بعض الأسر بقدر ما هي مظاهر اجتماعية.. فكثيرات من الأمهات يظنن بأن جري الخادمة خلف الطفل طيلة الوقت والمبالغة في مراعاتها له تعد من الوجاهة الاجتماعية، وللأسف يتغافلن عن الآثار السلبية التي من المحتمل أن تنجم عن تلك الوجاهة، ولا يقتنعن بذلك الخطأ إلا بعد أن يقع الفأس بالرأس وتحل مصائب الخادمات من حوادث بل وكوارث يروح ضحيتها الأطفال. وبرأيي الأم هي المسئولة أولاً وأخيرًا عن أطفالها، ولا أرى أن تتعدى مسؤوليات الخادمة عن مساعدة ربة الأسرة في تدبير المنزل، فكم من حوادث سمعنا عنها أُركنت ملفاتها في المستشفيات تحت اسم الإهمال، ولا عتب على الخادمة إذا غفلت عن الطفل وقد استغفلته أمه مسبقاً!. ومن الغرابة حين ترى الخادمة هي من تصحب الطفل لأماكن الترفيه أو حتى للتسوق!.. فكيف لوالدته أن تثق إلى هذا الحد بتلك الأجنبية؟.. ولا أجد مبرراً لذلك إلى أن المظاهر الخادعة ولدت غشاوة على عين الأمهات، هشاشة لغوية ناجمة عن غياب لغة الأم، من ناحية أخرى فإن للخادمة دورا في هشاشة الأسس اللغوية لدى الطفل، حيث إنها تؤثر بتفاوت درجة اكتساب الطفل للغته العربية، ومن ثم قد يتأخر الصغير عمن هم في مثل عمره الزمني في تعلم اللغة، ولفظ الحروف الصحيحة، واكتساب المفردات الواجب تعلمها، بل قد يتعلم لغة المربية قبل أن يتعلم اللسان العربي، وإن ملازمة الخادمة للطفل لفترات طويلة يعد مكسبًا سلبيًا لتعلم لغة جديدة تمتاز بالركاكة اللغوية لدى الطفل. ومن جهة أخرى فإن حالة وجود أطفال في سن التعلم اللغوي، مع وجود عاملة تتقن لغة أجنبية أخرى رئيسية تضطر حينها الخادمة أن تجد لغة فهم مشتركة بينها وبين أطفال البيئة التي تعمل لديها، وتظهر المشكلة حين يبدأ الطفل تقليد اللغة المشتركة بين أسرته والخادمة.


وإن كان وجود الخادمة يعتبر أمرًا ملحًا في بعض الأوقات لملازمة الطفل، ولكن على الأم الانتباه إلى السلبيات التي يمكن حدوثها، مثل المشاكل اللغوية والتقليد ونقل عادات سيئة في أسلوب الحديث مع الآخرين. وأضيف بأنه من الضروري متابعة ومراقبة الأم لأطفالها بنفسها، فالمبالغة في الاتكال على الخدم يشعر الطفل بالأمان مع الخادمة أكثر من أمه.. خاصة إذا كانت الخادمة أول شخص يراه حين يستيقظ ويقضي معه فترة طويلة خلال اليوم، حيث تقوم بإشباع الحاجات الأساسية للطفل من المأكل والمشرب ونظافة الجسم، وتشبع حاجاته إلى الراحة واللعب.. ومن ثم فهي أم بديلة.. وفي هذا ما يبعد الطفل تدريجيًا عن الأم، بل قد لا يسأل عنها عند غيابها، أو وجودها في المنزل، والأعجب أنه قد ينزعج إذا لم يجد المربية أو الخادمة بجانبه، عندما تنشغل عنه عند أداء وظائفها الأساسية في المنزل، وأحياناً قد يناديها كما لو كانت أمه. وحين يجد الطفل أن الخادمة هي التي تقوم مكان أمه بكل شيء ، تبدأ المشكلة الحقيقية لدى الطفل في التشويش لاختياره الصحيح لقدوته في الحياة.


هذا ما فعلته بابني


وتحدثت نورة سعيد الودعاني (موظفة) قائلة: الخادمات هن حقيقة وباء يفتك بنا وبمنازلنا وبأبنائنا، وأضافت: لقد عشت تجربة تعذيب أحد أبنائي من قبل خادمة سبق وأستقدمتها للعمل لأني كنت أعمل ولابد أن يرعى أحد ما ابني الصغير الذي لم يتجاوز عمرة السنة وبضعة أشهر معدودة، تقول: لاحظت تغير مزاج ابني في إحدى الفترات وتغير نفسيته وتعبه وإعياءه المستمر ونقصان وزنه بشكل كبير جدًا، فتقول: لم أشك في الخادمة أبدًا وإنما قلت تغير الجو وانتقاله في مراحل النمو، ولكن حالته بدأت تتدهور يومًا بعد يوم ما جعلني أشك حتمًا ورغم أنفي في الخادمه التي تعمل لدي.


وتواصل الودعاني حديثها قائلة: بدأت أشك في خادمتي فقمت يومًا من الأيام بتركيب كاميرا في أركان المنزل بهدف مراقبتها ومراقبة سلوكها مع ابني، فتفاجأت وذهلت مما رأيت من مناظر تعذيب لابني الصغير رأيتها تضربه وبشدة ومن دون رحمة لهذا الصغير، ووجدتها لا تعطيه الطعام ولا حتى الماء، فانهرت مما رأيت وانصدمت من سوء معاملتها لابني، أدخلت على إثرها المستششفى وأنا في حالة هلع وهول مما رأيت. أحسست أني ضيعت الأمانة فسفرتها، ولكن سرعان ما احتجت لأخرى بديلة لها لترعى ابني فقد صدق من قال: (هن شر لابد منه).




الهلاليون يحتفلون بتتويج الرئيس العام للهلال ببطولة الدوري



ا
لجزيرة - الرياض :

يحتفل الهلاليون مساء اليوم بتتويج صاحب السمو الملكي الأمير نواف بن فيصل بن فهد الرئيس العام لرعاية الشباب لفريق الهلال الأول لكرة القدم بطلا لدوري المحترفين السعودي للمرة الثانية على التوالي.. حيث يعد هذا التتويج هو الأول لسمو الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس اتحاد الكرة لبطل الدوري في عهد رئاسة سموه لاتحاد الكرة بعد توليه رئاسة الرئاسة العامة لرعاية الشباب هذا الموسم.


ويمثل حضور الأمير نواف للقاء الختامي للهلال أمام نجران احتفالا هلاليا جماهيريا كبيرا بالنظر للتقدير الكبير الذي يوليه الهلاليون إدارة ولاعبين وأعضاء شرف وجماهير لسمو الرئيس العام لرعاية الشباب الذي يتطلع الجميع لعودة الكرة السعودية من خلال جهود سموه الكبيرة لتكون أقوى مما كانت بعد القفزات العديدة التي تحققت هذا الموسم على مختلف الأصعدة..


وينتظر أن تحتفل الجماهير الهلالية من خلال رابطة مشجعي النادي بسمو الأمير نواف وهو يقلد أبطال الهلال لقب بطولة الدوري البطولة الأهم والأقوى التي نالها الهلال هذا الموسم بجدارة تامة واستحقاق.. وكان سمو رئيس مجلس إدارة النادي الأمير عبدالرحمن بن مساعد قد عبر عن سعادة الهلاليين بكونهم أول فريق يحقق بطولة في عهد الأمير نواف وهي البطولة العربية الـ29 لكرة الطائرة على كأس الأمير فيصل بن فهد التي أقيمت قبل عدة أشهر بالرياض، حيث استقبل سموه آنذاك إدارة ولاعبي الفريق الهلالي بمكتب سموه كأول بطولة تتحقق تحت المسمى الجديد للرئيس العام لرعاية الشباب وهو ما كان يعني الكثير للهلاليين إدارة وجماهير وأعضاء شرف.

















اخر تعديل كان بواسطة » Meme في يوم » 20/05/2011 عند الساعة » 04:32 AM السبب: القاكم !
  #2  
قديم 20/05/2011, 04:13 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ Meme
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 03/08/2008
المكان: بيتي
مشاركات: 8,476
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

(×O اذكار الصباح والمساء نصا وصوتا O×)

لاتنسوا قراءة سورة الكهف
والاكثار من الصلاة على النبي
و الدعاء في اخر ساعة من يوم الجمعه و1

اختكم .. ميمي
  #3  
قديم 20/05/2011, 04:33 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ **الـــــــــواوا**
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 31/10/2006
المكان: وهل لي غير المـديـــنـــة موطناً ؟
مشاركات: 3,315
وعليكم السلام ورحمة الله
يا حياها الله


إقتباس
عملية نادرة تعيد مشلولة إلى المشي
بيروت - و.ا.س
أجريت في بيروت عملية جراحية نادرة في الدماغ لسيدة تبلغ من العمر 68 عاما تتمثل في وصل العرق الفقري في العنق إلى الوريد الأساسي الذي يصل القلب بالدماغ وهي من العمليات الأقصى خطورة وتزداد خطورتها مع وضع المريض الحرج.
وقام بإجراء العملية التي تعد الأولى من نوعها في الشرق الأوسط واستمرت سبع ساعات ونصف الساعة الطبيب اللبناني الأخصائي في جراحة الدماغ والأعصاب ناجي زوين.
وأوضح الدكتور زوين في تصريح نشر أمس أن المريضة كانت تعاني من جلطات دماغية متكررة ما أصابها بشلل نصفي وصعوبة كبيرة في النطق.
وأضاف أن المريضة بدأت في التحسن تدريجيا كما تحسنت الجهة اليمنى المشلولة من جسمها وبدأت في السير بعد أسبوع من إجرائها العملية كما تحسنت قدرتها على النطق وعاد الوعي لديها.

سبحان الله يحي العظام وهي رميم






هههههههههآي

خلي سوق العمل ينفعك يبو الشباب



ّّّّ


إعـداد : Meme

تصاميم : Mr:Memo



ششكرا لـكم

اخر تعديل كان بواسطة » **الـــــــــواوا** في يوم » 20/05/2011 عند الساعة » 04:50 AM
  #4  
قديم 20/05/2011, 04:43 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ classic 2010
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 26/02/2010
المكان: interlaken
مشاركات: 8,126
إقتباس
عزيزتي الحامل: التدخين قد يعرض مولودك للإصابة بالربو

وليش التدخين من أصله

إقتباس
سعوديتان تحققان جوائز عالمية في المعرض الكوري للمخترعات

ياليت يلقون اللى يتبناهم



كل الشكر ميمي عالاخبار

سبحانك اللهم وبحمدك أشهد ان لا اله الا انت استغفرك واتوب اليك
  #5  
قديم 20/05/2011, 04:56 AM
عضو سابق لجنة التغطيات
تاريخ التسجيل: 04/10/2007
المكان: في قلـــب من أحــب
مشاركات: 3,624
يعطيك العافية

ماقصرتي على الاخبار
  #6  
قديم 20/05/2011, 04:59 AM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 27/08/2005
المكان: شَرقيٍه../ يآخلف عومري ~
مشاركات: 2,960
صباحكم خيير

ويعافيكم ربي ع الاخبار

عوافي
  #7  
قديم 20/05/2011, 05:49 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ Ms. Star
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 03/07/2010
المكان: على مسرح الحيآة ):
مشاركات: 4,936
إقتباس
«حفظ الأرقام» نصيحة المختصين لتقوية الذاكرة

صحيح هالشي انا حسيت فيهآ

.. يعطيج العآفية خيتي ميمي ...

( لا تنسون تقرون سورة الكهف والا كثار من الصلاة على النبي )
  #8  
قديم 20/05/2011, 06:13 AM
زعيــم متألــق
تاريخ التسجيل: 11/11/2007
المكان: في قـلـب الـزعـيـم
مشاركات: 1,013
إقتباس



واااهههههههههههههههههههههههههههههـ

,,,

عوااافي يا الهيئــــة ميمـي

و اللهم صلي وسلم على نبينا محمـد
  #9  
قديم 20/05/2011, 06:23 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ ™ ḞǎĩṦằŁ AĹ-ĤĩĹąĻĮ
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 25/12/2010
مشاركات: 3,586
إقتباس
واااهههههههههههههههههههههههههههههـ

,,,

عوااافي يا الهيئــــة ميمـي

و اللهم صلي وسلم على نبينا محمـد



مـآإزيد عن كككلام صديقي نـآإيس

Thanx meme ^_^

  #10  
قديم 20/05/2011, 07:04 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ لايهمك حكيهم ياياسر
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 27/04/2009
المكان: Al-Qassim
مشاركات: 15,637
آلله يعآفيك | ميمي | ,,

بالنسبة لبيآن آوبآمآ ودعوه لليهود ! مآ وده يعقل ويترك آلمسلمين بحآلهم ؟؟

آلحين يشيد بثورة ليبيآ ومصر وآلبآقين ولآ يشيد بثورة آلفلسطين ؟؟ آلي يعتبرونهآ آهم ثورة ؟؟

حسبي آلله ونعم آلوكيل ,,
  #11  
قديم 20/05/2011, 07:46 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ ادوماتو
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 05/01/2010
المكان: ليس لي مكان محدد سوا آنـي آذهب آينما حل وآرتحل آلزعيم
مشاركات: 3,871
Smile

صــبـــــاح الآنـــوار للجميــــعـ

وآخبـــــآر ممتعه على الصبــــاح البـ ـــاكـــ ـــــر

:: شــــ كــــرآ لكــ ـــمـ ::


  #12  
قديم 20/05/2011, 12:43 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ الجني الازرق...
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 10/04/2010
المكان: الدمام
مشاركات: 4,075
يعطيك العافية

ماقصرتي على الاخبار
  #13  
قديم 20/05/2011, 02:55 PM
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 13/01/2010
مشاركات: 797


-

وعليكم السلآلآم ورحمة الله وبركآته

يعـآفيـك ربـّي ميمي عـ الآخبـآر

" "

-
  #14  
قديم 20/05/2011, 03:40 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ هلالي& كتلوني
زعيــم متواصــل
تاريخ التسجيل: 21/10/2010
المكان: عذرا وطنيـ فــ الهلالـ كلـ أوطانيـ
مشاركات: 133
يعطيك العافية ميمي على هذي الأخبار
تشكراتي لك
  #15  
قديم 20/05/2011, 04:17 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ كبير الزعماء 10
زعيــم فعــال
تاريخ التسجيل: 16/08/2010
المكان: حايل ياجعلي فداها ♥
مشاركات: 389
الله يعطيك العاافيه ميمي , ع اخبار المجلس .!

تقبل مروري .
   

 

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 01:11 PM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube