#1  
قديم 26/04/2011, 05:28 PM
زعيــم متواصــل
تاريخ التسجيل: 08/03/2010
مشاركات: 108
مبادرة لوقف الإعتقال السياسي في فلسطين ...

مبادرة لوقف الاعتقال السياسي في فلسطين


هذه الصورة مصغره ... اضغط هنا لعرضها بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 800x600 والحجم 367 كيلوبايت .


إن المستفيد الأول و الأخير من عذابات إعتقال أي شاب فلسطيني أو إمرأة فلسطينية في سجون فلسطينية هو العدو الأول و الأخير لكل فلسطيني و هو العدو الصهيوني.

و لذلك فهذه المبادرة تهدف إلى انهاء ظاهرة الإعتقال السياسي حتى نسرع عجلة التحرير ومقاومة المحتل.

إن إستهداف معيلي الأسر الفلسطينية و الزج بهم في السجون إنما يدفع باتجاه تفكك الأسر الفلسطينية و إفقاد الأطفال للأمن و الأمان و يحرمهم من الحياة بطمأنينة في أحضان آبائهم و أمهاتهم، و يفقدهم معيليهم و بالتالي يدفع أطفالنا للتأخر بتحصيلهم العلمي و يدفع قطاع منهم للعمل في سن مبكرة لإعالة أسرهم في غياب معيل الأسرة و صمام أمانها.

السجون الفلسطينية يجب أن تقتصر على عملاء الإحتلال و ليس الخصوم السياسيين أو من يخالف الحكومة الرأي، فاختلاف الرأي لطالما تفاخرنا كفلسطينيين بكفالته و حمايته، و منذ انطلاق الثورة الفلسطينية في بدايات القرن كانت تستقي مفاهيمها و مبادئها من مشارب مختلفة تختلف باختلاف التيارات السياسية.

واليوم بعد أن تبلورت الرؤى السياسية و أصبحت لكل رؤيا من يتبناها، فإنه حري بكل عاقل أن يدفع باتجاه الإحترام المتبادل لوجهات النظر و إدارة هذا الإختلاف لعدم حرف بوصلة هذه التباينات في الرؤى و لكي لا تتحول لتناحر و صراع فكري يدفع باتجاه إقصاء واحد للآخر و هذا ما يريده الإحتلال و كل عدو للشعب الفلسطيني. و خاصة في مرحلة ما قبل التحرر فإن التوقف عند الإختلافات المنهجية و الفكرية إنما هو قتل لروح الثورة و إفشال متعمد لمسارها و خيانة لتضحيات من سبقونا من أجل التحرر، و شعب كالشعب الفلسطيني لا زال يضحي و منذ سبعة عقود ما انفك عن التضحيات بالمال و النفس و الولد لا ينبغي له من أجل الوصول لأهدافه و من أجل عدم خيانة تضحيات من سبقونا في التضحيات، لا ينبغي له أن يلقي بهذه التضحيات و لا يليق به أن ينشغل بنفسه و يتناحر داخليا تاركا الوطن و المقدسات ترزح تحت ظلم الإحتلال. فلسطين وطن الفلسطينيين جميعا و ليست حكرا لأحد، و حيث أننا من أكثر الشعوب تعلما و وعيا، علينا أن نعي أساليب الخلاف الحضارية، نختلف في داخل المؤسسات المنتخبة، نختلف دون إفساد ودنا و تمزيق نسيجنا المجتمعي، نختلف و نبقى إخوة و أهلا، نختلف و يبقى الإحترام و الود.




إنقر هنا لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي


وعليه فإننا كشباب فلسطينيين معنيون بالأمر و قد اكتوينا بنيران التفرقة و الظلم و نحن نراه يتهدد حياتنا و حياة رفاقنا في الجامعات و المؤسسات نطالب نخطوات واضحة و عملية و سريعة لإنهاء هذه الظاهرة و كل ما ترتب عليها من إعتقالات حسب الخطوات التالية:

1- التوقف الفوري والنهائي عن اعتقال المواطنين بدون مذكرات اعتقال صادرة عن النائب العام.
2- التوقف الفوري عن سياسة استدعاء الخصوم السياسيين إلى أجهزة الأمن في الضفة والقطاع.
3- الإفراج الفوري عن كافة المعتقلين الذين اعتقلوا بدون أي إجراء ات قانونية ولا عرض على القضاء.
4- كما يجب الإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين الذين تم عرضهم على القضاء أو صدرت بحقهم أحكام، ويشكل لهذا الغرض لجنة مستقلة يرأسها قانونيين وحقوقيون من أجل بحث ملفات المعتقلين السياسيين لتحديد من ينطبق عليه وصف معتقل سياسي، تمهيداً للافراج عنه، على أن تنهي اللجنة عملها في مهلة لا تزيد عن ثلاث شهور. كما تضم اللجنة مراقبين من حركتي حماس وفتح.



هذه دعوة لكل الفلسطينيين : الإعتقال السياسي هو انتحار وطني فليتوقف الآن.
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 10:37 AM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube