مشاهدة مشاركة بصفحة مستقلة
  #1  
قديم 17/01/2012, 01:26 AM
خياال الخيال خياال الخيال غير متواجد حالياً
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 24/10/2008
مشاركات: 682
نصيحة أهدانيها شيخي صالح المغامسي

نصيحة أهدانيها شيخي صالح المغامسي

هي النصيحة أجمل هدية إذا كانت تذكرك بالله وتجعلك تستعد للأخرة وتنسيك هموم دنياك
ما أجملها من هدايا نعم إن النصيحة من أعظم الكنوز التي يتبادلها المسلمون فأنا أهداني شيخي صالح المغامسي هدية
هو لا يعرفني ولم اقابله قط في حياتي ولم يقابلني ولا حتى يعرفني ومع ذلك أهداني هذا الشيخ المبجل هدية من شدة روعتها أردت أن أوصلها نيابة عنه لكم

إنها نصيحة الشيخ صالح المغامسي بل هديته لكل من مسلم وقبل إيصال الهدية نيابة عنه ودت أن أقول وكما تعلمنا في السنة أنك إذا أحببت رجل في الله أن تقول له ذلك

فأنا وبصدق كنت قديما أكن ولا زلت أكن محبة صادقة للشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله تعالى وأسكنه فسيح جناته نعم كنت أحبه في الله وبعد وفاته لم يصل أي شيخ لحب إبن باز فأنا وبلا شك أجل وأحترم علماؤنا الكرام فهم شمعة نور نبصر بها طريقنا في أمواج الظلام المتلاطمة

ولكن ذلك الصوت الغريب وذلك الرجل ضعيف الجسد حينما يتكلم يقنع وحين يوعظ تشعر بأن قلبك يخضع وعينك تدمع تحس أن قلبه يخاطب قلوبنا وحين يذكر النار يقشعر جسدك وكأنك تراها وحين يذكر الجنة يطمئن قلبك وتشتاق لرؤياها ذلك الشيخ هو صالح المغامسي
شيخ حينما أراه في التلفاز اتوقف لأني واثق أني منه سأستفيد ومن علمه أستنير ومن نصحه قلبي يستفيق
هذا الشيخ أشهد الله أني أحبه في الله هذا الشيخ قدم لي هدية لكن هديته لم تكون شيء محسوس فتمسكه اليدين بل كانت هدية روحانية تمسكها القلوب التي تبحث عن رضى الرحمن

قال في مقطع سمعته وحفظته وطبقته وأنا أحاول ان أنشره لعل الله يهدي بي شخصا فأكسب خيرا خيرا لي من حمر النعم

قال إن دخلت المسجد وصليت وفرغت من صلاتك وأردت أن تقرأ القرآن فإن الشيطان سيوسوس في صدرك ويقول سيقيم الآن فلن يسعفك الوقت لقراءة القرآن نعم فأغلبنا إلا من رحم الله لا يأتي إلا قبل الإقامة بدقائق معدودة

فحاول أن لا تلتفت لما وسوس لك به الشيطان و أقرأ القرآن ولو آية واحدة قبل أن يقيم المؤذن فأنت بذلك تدحر الشيطان وتقرأ القرآن وتؤجر من الرحمن

وبالفعل قد أكون في السابق فرطت في الكثير من الحسنات بل قد أكون ممن هجر القرآن ولكن بعد نصيحة الشيخ صالح شعرت بالفعل كم كسبت من فائدة عظيمة
نعم أقرأ أحيانا آية وفي الصلاة التي بعدها آيتان والصلاة التي بعدها ثلاث أيات حتى أصبحت أبكر للصلاه شيء فشيئا لأني بالفعل شعرت بالأجر العظيم
بل أصبحت أحيانا وخاصة حينما أكون خارجا وأسمع المؤذن أتوقف عند أول مسجد أقابله حتى يتسنى لي قراءة القرآن بينما كنت سابقا لا أقف إلا عند سماع الإقامة

وأنا اليوم وبعد أن أثرت علي نصيحة الشيخ صالح المغامسي أقول لك لا تقول أو يوسوس لك الشيطان ويقول سيقيم الصلاة الآن بل خذ المصحف وأفتحه ولو ان تقرأ كلمة واحده وأستمر على ذلك وأنت سترى أثر ذلك على نفسك

وفي الختام أتمنى أن تطبق نصيحة الشيخ صالح المغامسي إقرأ ولو آية وثق بأنك ستكون الرابح بالأجر والغفران بأذن الرحمن
اضافة رد مع اقتباس