مشاهدة مشاركة بصفحة مستقلة
  #1  
قديم 29/11/2011, 12:38 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ تـأملني
تـأملني تـأملني غير متواجد حالياً
زعيــم فعــال
تاريخ التسجيل: 04/01/2011
المكان: البـــديــع
مشاركات: 409
كم شخصاً فضلته على امك ؟؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

محور مهماً نتطرق له هذا اليوم
الام

ارجوا متابعة الموضوع بالكامل رجاءاً



هنالك الكثير منا من نسي امه
هنالك الكثير منا من فضل زوجته على امه
من فضل صاحبه او صاحبته على امه
من فضل المال على الام
من فضل الجاه على الام

انا لا اتهم احداً
ولكن اصيح بصوتاً لعلا ترجف قلوباً تجمدت في السابق ونسيت من هي الام

اخوتي واخواتي
هل لي بسؤال يمس المشاعر ويثير العواطف في قلوبكم ؟؟
متى اخر مره اسمعت امك كلامٍ لطيف
متى اخر مره قلت لها كم انا مشتاق الى حنانك يا امي
متى اخر مره قلت لها ارغب في الذهاب معك بنزهه يا امي
متى اخر مره ضميتها الى صدرك
متى اخر مره قبلت رأسها
متى اخر مره دعيت لها بصلاتك دعوة خالصة دون مشاركة الدعوة مع احد اخر ؟؟

منكم من سيقول انا امي متوفية
اقول لك البقاء في حياتك وعسى ان تكون خاتمة احزانك ونسأل الله لك ولأمك الجنة
ولكن اسمح لي
متى اخر مره نويت وصليت ركعتين لوالدتك ؟
متى اخر مره توضيت ونفضت نفسك لقراءة القرآن الكريم ودعيت ان تكون ختمة صالحه رجوت تقبلها كشفاعه لوالدتك
متى اخر مره اخرجت ما بجيبك بأكمله واعطيته لفقير وتلمست منه ان يدعوا بالجنة لوالدتك ؟؟

اخوتي واخواتي
الام لا تقدر بثمن ولا تقدر بجاه ولا بالروح نفسها
افدوها فالجنة تحت اقدامها


اتمنى ان كل من تابع معي الموضوع
ان يتصل او يذهب الى امه ليصارحها بحبه مره اخرى
ليقبلها من يديها ومن رأسها
ولينحني لها ويعبر لها عن احترامه وتقديره

ومن فقد امه ليصلي لها ليخرج الصدقات
جرب ان ترجع من العمل يوماً وانت لا تعلم كم بجيبك من مال
ثم وانت تصادف اول مسكين اخرج كل ما بجيبك واعطيه للفقير
والتمس منه وترجاه ان يدعوة دعوة صادقة لأمك
عسى ان تقبل
على ان تفتح لها ابواب الجنة بدعوتك هذه

رجاءاً اخوي
انظروا الى هذا الشيخ المتضرر بالاعاقة
وهو يتكلم عن امه



وهذا البيت الذي قالة الشيخ في المقطع اعلاه لمن لم يفهمه
أغرى امرؤ يوما غلاما جاهلا بنقوده حتى ينال به الوطر
قال:ائتني بفؤاد أمك يا فتى ولك الدراهم والجواهر والدرر
فمضى وأغرز خنجرا في صدرها والقلب أخرجه وعاد على الأثر
لكنه من فرط سرعته هوى فتدحرج القلب المعفر إذ عثر
ناداه قلب الأم وهو معفر : ولدي حبيبي هل أصابك من ضرر؟
فكأن هذا الصوت رغم حنوه غضب السماء على الوليد قد انهمر
ورأى فظيع جناية لم يأتها أحد سواه منذ تاريخ البشر
وارتد نحو القلب يغسله بما فاضت به عيناه من سيل العبر
ويقول:ياقلب انتقم مني و لا تغفر فإن جريمتي لا تغتفر
وإذا رحمت فإنني أقضي انتحارا مثلما يوضاس من قبلي انتحر
واستل خنجره ليطعن صدره طعنا سيبقى عبرة لمن اعتبر
ناداه قلب الأم:كف يدا ولا تذبح فؤادي مرتين على الأثر

ثم انظروا الى هذا القلب
فوالله لن تجدوا منه إلا عند الام
هذه اماً تركها ابنها تركوها بناتها
وهي عمياء
انظروا الى قلبها الطاهر



اتمنى ان اجد صدى لكلامي في قلوبكم
من يراعي الطلب نسأله بالرد
يعلمنا قصته مع امه

اللهم احفظها لي وارحمها ولا تحرمني من حنانها وعطفها
اللهم ارزقها بالدنيا حسنه وبالاخرة حسنة
اللهم اجعلها ممن يورثون الجنان ويبشرون بروح وريحان ورب غير غضبان
اللهم لا تجعل في هذه الدنيا لها ديناً إلا قضيته ولا هماً إلا فرجته
اللهم ارزقني ما رزقت به صاحب الصورة ادناه يا رب


من اعجب بالموضوع ارجوا منه رد الاعجاب
بالدعاء الى امي فهي مريضة

شافاكم انتم واهليكم من المرض ان شاء الله
عسى ان لا تروا سوء
والله المعين
اضافة رد مع اقتباس