مشاهدة مشاركة بصفحة مستقلة
  #12  
قديم 09/08/2009, 11:58 AM
كان هنا كان هنا غير متواجد حالياً
مشرف سابق في منتدى المجلس العام
تاريخ التسجيل: 18/12/2004
مشاركات: 9,684
بما أن الموضوع أخذ منحى آخر ودي أضيف نقطة
وقبل ما أضيف النقطة أحب أبين أني أنا إنسان أموت في حب الهيئة واللي يرشهم بماء أرشه بدم << طبعاً منعاً للانبراشات !
لكن أنا ودي أعرف ، ألحين يوم أن البنات تقوم بعلاقة محرمة مع شاب سواءً ع المسن أو الجوال أو أي وسيلة ، ليش العقوبة تكون على الشاب بس ؟
أتفهم أنه من الممكن أن البنت لو حست أنها راحت للهيئة وراح تتعاقب ممكن راح يكون فيه عزوف من البنات عن الهيئة ، لكن ذلك يدعو إلى فتح بيبان مسددة ،
معروف في الوسط الشبابي أنهم صاروا يخافون يرقمون ولا يتعرفون على بنات !
يقول لك هذي تسولف معي ولامنها ملت مني راحت للهيئة وقالت هذا فيه وفيه ومسكوه وتقعد هي تضحك عليه من أمام الأسوار !!



عندي نقطة ثانية بعد
الهيئة الله يعطيهم العافية بدل ما ينقذون البنات بعد حلول الكارثة ، المفروض يتخذون بعض السبل والإجراءات قبل حلول الكارثة " على طاري حلول الكارثة أذكر مرة في دورة مياه على خط مكة -الرياض ، في دورة المياه واحدن كاتب ( تأكد من وجود الماء قبل حلول الكارثة ) << الله يقلع ابليسك أنت وشحطتك " ..
المهم ، نعود لسياق الحديث ، أقول المفروض الهيئة تغلق أحد سبل التعارف والمنتشرة في الأسواق ، البنت تمشي لابسة عباية مدري كيف قايلة ، لو تفصخها الفتنة بتكون أخف ، وتدور الشباب !!
والله مصيبة !
الحل بسيط ، نحط حريم مثل الموجودات بالحرم المكي والمدني يوجهون النساء ،
تروح تكلم البنت التعبانة الله يهديها وتوجهها وتسترها ،
وبكذا نكون حققنا العدل ، لا الشباب يزعلون ، ولا البنات يقدرن يصيدن بهالشباب .


وشكراً ,
اضافة رد مع اقتباس